قواعد وإرشادات التخطيط المالي وأهم المبادئ المالية

قواعد وإرشادات التخطيط المالي هي تحديد كافة أمورك المالية بدقة وبشكل مسبق، حيث إن أغلب الناس حينما يتعرضون إلى ضائقة مالية يبدأ التفكير في ضرورة التخطيط المالي للتخلص من تلك العقبات، ولتحقيق أهدافهم واحتياجاتهم المالية، لذا سنتحدث من خلال موقع صناع المال على ضرورة معرفة قواعد وإرشادات التخطيط المالي للعمل على اتباعها.

قواعد وإرشادات التخطيط المالي

قواعد وإرشادات التخطيط المالي

التخطيط المالي هو استراتيجية هدفها تأمين احتياجاتك المالية وتحقيق أهدافك المالية المستقبلية على المدى الطويل.

يدور التخطيط المالي حول تحديد دخلك المستقبلي مقابل نفقاتك وأرباح استثماراتك، وكلما فعلت ذلك مبكرًا أصبحت في وضع مالي أفضل لمواجهة الأزمات والمستقبل، وضمان راحة البال.

أكبر ميزة للتخطيط المالي هي الموازنة بين أنواع مختلفة من الاحتياجات المالية، فيمكنك مثلًا تحمل قدر من المخاطر حتى تحقق عائد أعلى ولكن لا يمكنك وضع قيمة استثماراتك الكاملة في خطر.

التخطيط المالي ليس شيئًا لمرة واحدة، بمعنى أنه لا يمكنك البدء فيه مرة واحدة، فأنت بحاجة إلى البقاء في حالة يقظة وتأهب لمراقبة أموالك من وقت لآخر.

نشير أن التخطيط المالي لا يعتبر من قبيل الحرمان أو التقشف، وإما هو حسن إدارة وتخطيط للأموال، حتى لا يتم إهدارها.

يعتقد البعض أن أزماتهم المالية تكون بسبب نقص الأموال، ومهما يكن الأمر فإنه يتعلق بإهدار الأموال المتاحة أكثر من كونه عجزًا فيها، ومن هنا تأتي أهمية التخطيط المالي.

يتطلب التخطيط المالي الجيد التزامًا منك بشكل طويل المدى، حتى ترى النتائج المرجوة، فقم بالعمل به كالعادات التي لا يمكنك التخلي عنها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك؟ وما خطوات إعدادها؟

إرشادات للتخطيط المالي الجيد

في إطار حديثنا عن قواعد وإرشادات التخطيط المالي، نتحدث عن بعض الإرشادات والنصائح التي تمكنك من التخطيط بشكل أفضل لأموالك، ومنها:

التخطيط منذ وقت مبكر

التخطيط المالي لا يرتبط بعمر، لكنه يُفضل أن يتم في وقت مبكر حتى تشهد ثمار تخطيطك في أهدافك المالية المرجوة.

بمجرد الدخول في مجال العمل وبدء حياتك المهنية، من المفضل أن يكون لديك خطة جاهزة للتنفيذ.

الحصول على الدعم والثقة

بالإضافة إلى ثقتك بنفسك اللازمة للتخطيط المالي الجيد، يجب أن تأخذ ثقة المقربين منك، خاصة وأنك في بداية الحياة المهنية، لا سيما أن تحصل على الدعم من أفراد عائلتك.

يمكنك الدعم والثقة من الآخرين من تحقيق المدخرات والاستثمارات كما هو مخطط لها، وبالتالي تكون العائلة هي المرشد والداعم الأول في تحقيقك لأهدافك المالية المنشودة.

وضع حسبان للمخاطر

يجب أن تكون الخطة المالية الخاصة بك متناولة للمخاطر المحسوبة والمحتملة، وتكون مدروسة جيدًا، ولا تتعلق المخاطر بالآثار النهائية فقط، فالخطر هو كل تقلب يحدث في القيم المالية.

على سبيل المثال: أسهم حقوق الملكية معروفة بتقلبها الدائم، ولكن مع مرور الوقت في استخدامها توفر عائد أعلى على الاستثمار، فيمكنك تفويض جزء من استثمارك إلى حقوق الملكية وضمان النمو على المدى الطويل.

أهم قواعد التخطيط المالي

ليست إرشادات التخطيط المالي الوحيدة وإنما يجب وضعها في الاعتبار فهي عبارة عن قواعد عامة تقوم بقياس نسبة تحقيق الشخص لأهدافه المالية، ومن أهمها:

  • تجنب الوقوع تحت طائلة الديون والفقر، من خلال حساب متطلبات الإنفاق الأساسية، والوفاء بها دون غيرها من النفقات التي قد تؤدي للدخول في دائرة الديون.
  • توفير حوالي نصف الراتب فقط في النفقات الأساسية، وهي الاحتياجات التي لا غنى عنها.
  • توفير قدر من الدخل لا يقل عن 10% لادخاره.
  • ربما يكون من الأفضل إنشاء صندوق مالي للحالات الطارئة التي تستدعي الإنفاق.
  • ضرورة وجود حوالي 20% للنفقات المتغيرة من حين لآخر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: خطوات التغلب على الأزمة المالية

قواعد التخطيط المالي للمستثمرين

بغض النظر عن كونك مستثمرًا مبتدئ أو متطور، هناك بعض القواعد المالية الأساسية يجب أن ينتبه إليها المستثمر، وهي:

  • تنويع الاستثمارات، فمن غير الحكمة أن يلجأ صاحب العمل إلى نوعية واحدة من الاستثمار ويضع كل أمواله فيها فإذا فشل يخسر كل أمواله، من الأفضل أن يتم تنويع أشكال الاستثمار.
  • إعطاء الأولوية للمبلغ الأصلي والتأكد من الدخل قبل الربح، فلا تكن جشعًا أو تفقد كل شيء.
  • لا تنتقل للمستوى التالي من المخاطر المالية قبل السعي لحماية المكاسب التي حققتها بالفعل.
  • تأكد من إدارتك للمخاطر في ممتلكاتك ومسئولياتك.
  • خصص لنفسك راتبًا، في معنى أن تقوم بوضع ميزانية للادخار مثلما تضع ميزانية لدفع فواتيرك.
  • قم بإعادة استثمار أرباحك لو أمكن ذلك، من خلال آليات كسب المال من الأرباح.
  • زيادة نسبة المبلغ الذي تستثمره تدريجيًا بدلًا من زيادة عائد الاستثمار عن طريق المخاطرة بشكل أكبر.
  • زيادة نفقاتك بمعدل أقل من زيادة دخلك، فيجب أن تنتبه للتوازن هنا، فالتحكم في الإنفاق الغير مجدي هو الطريقة الفعالة لزيادة الاستثمار والأرباح.
  • الحفاظ دائمًا على قدر من السيولة، وهي القدرة على تحويل ألأصول إلى نقود مع خسارة معدومة.
  • اقتناص الفرص المالية والاستفادة منها.
  • يجب عليك التفكير في قدرة أي استثمار على مواكبة معدل التضخم أو تجاوزه.
  • لا تحكم على صحة ثروتك في بداية الأمر، فليس ما تكسبه أهم من تعزيز ثقتك المالية من حيث المحصلة النهائية.
  • إذا كنت قررت استثمار مبلغ ضخم سنويًا، فما عليك سوى التفكير في المدة التي يكون فيها ذلك ممكنًا بالنسبة لك، وما إذا كان بإمكانك حقًا متابعة الخطة لسنوات.
  • بدلًا من الاستثمارات السريعة، فإن الاستثمار المتسق والمنهجي يجلب لك فرص ونمو أفضل.

تعديل الخطة المالية حسب التضخم

من خلال حديثنا عن قواعد وإرشادات التخطيط المالي، نذكر أن الاعتبار الأول لأي تخطيط مالي هو ضمان الخطة المالية أن النمو المالي قادر على التغلب على معدل التضخم.

لنفترض أن استثمارك ينمو بمعدل سنوي بنسبة 10%، بينما يبلغ في نفس الوقت معدل التضخم السنوي 8%، فإن أموالك تتلقى نمو ملموس بنسبة 2% سنويًا، فهل هذا النمو كافيًا لتحقيق أهدافك المالية؟

فإذا لم يكن الأمر كذلك، فأنت بحاجة على إجراء تعديل على خطتك المالية والبحث عن طرق أخرى للتغلب على التضخم بهوامش أعلى وتأمين نمو أعلى لاستثماراتك.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف تدير الأزمات المالية بنجاح للأفراد والشركات

نصائح للتخطيط المالي للفرد

إن قيامك باتباع قواعد وإرشادات التخطيط المالي تمكنك من توفير أموال فائضة، إذا اتبعتها بدقة، وتوفير المال هو أداة قوية لتحقيق أكبر قدر من الاستقلال المالي، إذًا عليك باتباع الآتي:

  • اتخاذ قرار الادخار هو الخطوة الأولى نحو إدارة الأموال، فعليك بتخصيص قدر من راتبك حسب الميزانية المتبعة لادخاره.
  • إذا لم تكن لديك القدرة على الادخار، فعليك باستثمار المال الفائض بدلًا من ادخاره، وتحقيق هامش ربحي.
  • تنظيم النفقات بحكمة، ولا تعيش بطريقة تفوق إمكانياتك المادية، ومن هنا تظهر أهمية وجود الميزانية الشخصية.

يبدأ التخطيط المالي الشخصي من خلال عدة خطوات:

  1. تحديد الوضع المالي من حيث مصادر الدخل.
  2. تحديد مصادر الإنفاق الأساسية.
  3. التعرف على مصادر المخاطرة.
  4. تحديد الأهداف المالية المرجوة من عملية التخطيط المالي، وتكون محددة زمنيًا وملائمة للواقع.
  5. ترتيب الأولويات.
  6. أخذ حالات الطوارئ العارضة في الاعتبار.

أهم المبادئ المالية

إذا كنت تريد حماية أموالك من فكرة عدم اليقين، فعليك باتباع المبادئ المالية التالية:

امتلاك خطة مالية

حيث تعمل الخطة كدليل ومرشد في حياتك المالية، فالخطة المالية الخاصة بك هي التي ستنقذك من الاضطرابات المالية على استثماراتك، وتساعدك على العودة للمسار الصحيح مرة أخرى.

يؤثر التخطيط الجيد على كل جانب من جوانب التمويل الشخصي، سواء كان من خلال الضرائب أو التأمين أو تحقيق الأهداف، وغيرها.

الخطة المالية هي حساب بسيط يمكنك من تحديد احتياجاتك ورغباتك، وتوزيع الأموال الخاصة بك في الطرق الصحيحة والأولويات.

تحديد الأهداف

فيجب أن تعرف ما الهدف الذي تسعى إليه وترغب في المال من أجل تحقيقه؟ فمن قواعد وإرشادات التخطيط المالي أن تحسب الأموال التي تريد امتلاكها حسب كل هدف مع حساب الأفق الزمني للهدف.

تأمين الأموال

فمعظم الناس عازمة على الاستثمار وبناء المشاريع دون مراعاة تغطية المخاطر، فمن الضروري ألا تخلط بين التأمين والاستثمارات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: 10 أسباب لتبدأ التخطيط لحياتك من الآن

الخطة الجيدة اليوم تعتبر أفضل من الخطة المثالية غدًا، فبعد أن علمت قواعد وإرشادات التخطيط المالي عليك باتباعها حتى تستطيع الاستثمار الناجح بشكل ملحوظ وبناءً عليه تحقق الربح الذي يدعم أهدافك المالية، وفي الأخير نتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.