لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك؟ وما خطوات إعدادها؟

لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك؟ وما هي أهم الأمور المؤثرة بشكل سلبي على ميزانيتك؟ إن التخطيط لميزانية محدودة يعد من أهم الأمور التي تمكنّك من إدارة الأموال بشكل صائب، لذا يعد إنشاء الميزانية أمرًا ضروريًا لتوفير المال وتحقيق أكبر استفادة ممكنة من أقل المبالغ، والأخذ بالقرارات المالية الفعالة، لذا نعرض لكم إجابة لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك عبر موقع صناع المال.

لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك؟

لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك؟

إن الميزانية هي المفتاح السليم لإدارة الأموال، عبر قيامك بتحديد مسار صحيح للأمور التي تنفق أموالك عليها، وتنظيم نفقات ومصروفات الفرد، بالتالي تقوم بحمايتك من الإفلاس، ومساعدتك على تسديد الديون.

لذا يحرص الشخص على إنشاء ميزانية محكمة وملائمة لدخله الشهري، ويلتزم بها ليتمكن من ادخار المال، والتحكم في المتطلبات الشخصية والاحتياجات الحياتية، نعرض الأمور التي تكون سببًا في إعداد ميزانية لأموالك.

إن مؤسسة إدارة الثروات Shira Ridge لديها مخطط تم اعتماده في المجال المالي، يذكر فيه بأن الالتزام بالميزانية ينحصر في “عضلات الذاكرة الداخلية”، فما يبدو معقدًا في أول الأمر يصبح في نهايته عادة، لذا يجب على الشخص إنشاء ميزانية لأمواله بسبب العديد من الأمور العائدة عليه بالمنفعة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية إعداد الميزانية الشهرية للمشاريع

إيقاف الإنفاق الزائد

إن استمرار الشخص في الإنفاق الزائد غير الضروري ودون تفكير يكون مؤديًا إلى الإخلال بميزانيته الشهرية، وإذا اعتاد الإنفاق الزائد سيفرط دائمًا في أمور الشراء والتسوق، مما يضع له نهاية لقدرته على الإنفاق، لذا وجب عليه أن يخصص مبلغًا محددًا لينفقه على الأساسيات التي يحتاجها فقط.

الوصول إلى الهدف

النفقات منها ما هو في غاية الأهمية ومنها الأقل من ذلك، ويعد التخطيط للميزانية هو أحد الأمور التي تساعد الشخص على حصر الأولويات في إطار إنفاقه، ويمكنه وضع أهداف محددة مثل تسديد دين عليه، أو أن يدخر ليشتري منزلًا جديدًا، أو يستثمر المال المدخر في بدء عمله الخاص به، فالميزانية وسيلة لتتبع خطة الوصول إلى نجاح الهدف.

توفير المال

استكمالًا لسؤال “لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك؟” فإن إنشاء الميزانية يساهم في توفير المال، حيث إن وضع ميزانية محددة يجعلك تنفق المال لشراء أشياء محدودة دون الخروج عنها، كما أن الشخص الذي يقوم بإعداد ميزانية يتجه إلى توفير نسبة مال أكبر من الشخص الذي لا يمتلك ميزانية.

الاستمتاع بالمال

إن امتلاك ميزانية يجعلك تحدد المعدل الذي ستنفقه في كل صنف أو فئة، وبهذا تعرف لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك، وبعض الأشخاص يرغب في تخصيص ميزانية أكبر للاشتراك في أنشطة ترفيهية، وقد يشعر البعض الآخر بالسوء لأنه لا يستطيع تخصيص جزء من ماله للترفيه.

وجب على الفرد أن ينظر للأمور بشكل آخر، فإن الميزانية لا تتعلق بالترفيه في حياتك اليومية فقط بل تتعلق بتقليل شعورك بالسوء تجاه المستقبل، وبإتاحة المزيد من الفرص المتاحة أمامك للترفيه عن نفسك، لذا على الفرد أن يعلم المدى الذي سيقوم بإنفاقه في كل مجال من المجالات، وعلى كل فئة.

المرونة

قد تكون المرونة هي القدرة على التكيف والتأقلم، ولتعرف لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك فإن أحد الأسباب هو أن تشعر بالسيطرة على المال الخاص بك، وفائدة ذلك بأن تدرك الوقت الذي تحتاج فيه إلى التوقف عن الإنفاق، وأن ترتب النفقات بحسب الأولوية، بالإضافة إلى المراقبة والمتابعة المستمرة.

تساعدك المرونة على الإعداد لمستقبلك وتعطيك القدرة على التغير نحو الأفضل والسيطرة ومنعك من الإنفاق الغير ضروري، كما أن التخطيط للميزانية واتخاذ القرار بشأنها في بداية الشهر يساعدك على إدارة المال بشكل ملائم.

البساطة

يمكنك استخدام النسب المئوية لتبسيط البدء بإعداد الميزانية، بحيث تقوم بتعيين المدخرات وفئات إنفاق المال، ويستخدم ذلك في الأشهر الأولى من وضع الميزانية، ثم بعدها تحاول القيام بعملية ضبط للفئات التي تم تحديدها بحسب الأولويات وفقًا لمبالغ مالية تتناسب مع وضعك المادّي، ثم تضع ميزانية بتفصيل أكثر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية إعداد الميزانية العمومية

أمور تؤثر على الميزانية

يوجد العديد من الأمور المفاجئة التي لا تتوقعها الأسرة، أو لا يتوقعها الفرد وتُحدث له تأثيرًا سلبيًا على ميزانيته، حتى وإن كان قد خطط لها بإحكام فقد يظهر ما لا يتوقعه ويبحث عن كيفية مواجهتها، وهذا ما سنذكره لكم من الأمور المؤثرة على الميزانية.

ظروف غير متوقعة

قد تحدث بعض الظروف المفاجئة التي تعسّر المشي على الميزانية ولا يتوقعها الشخص مثل التكاليف التي تصرف على العلاج الصحي، فهذا الأمر يعد طارئًا عاجلًا، ويتسبب في إنفاق أموال كثيرة على دفعة واحدة، لذا يحرص الفرد على توقع أي حدث طارئ ويقوم بتخصيص جزء من الميزانية لأجل العلاج الصحي.

قد ترتفع الأسعار في الأسواق فجأة دون سابق إنذار، مما يجعلك تعيد حساب الأمور وتنشئ ميزانية جديدة وفقًا للأسعار الجديدة المرتفعة، ويمكن للفرد أن لا يلتزم بالميزانية التي وضعها في فترة مواسم الخصومات والتخفيضات على منتجات عدة، فيشتري أكثر من حاجته، ولكي تتجنب هذا الأمر عليك الالتزام بالمنتجات التي تحتاجها بشكل أساسي فقط.

تغير في العمل

إن الراتب الشهري للفرد هو عامل رئيسي ليقوم بعمل الميزانية المتبعة خلال شهر، وفي كثير من الأحيان يجد الشخص بأن ظروف عمله تغيرت أو أنه اضطر لترك العمل، فقد يزيد المرتب الشهري بسبب ترقية ونحوها، أو قد ينخفض بعد ترك الشخص للعمل، لذا وجب عليه التوفير والتقليل من النفقات الإضافية.

تراكم الديون

قد لا يسدد الشخص الديون والأقساط المستحقة عليه شهريًا، أو قد يسدد جزءًا منها ويغفل عن الجزء المتبقي ثم يتفاجأ في نهاية الشهر بأن الديون قد تراكمت عليه بشكل كبير، وللفوائد أيضًا عامل في زيادة المبالغ المتراكمة والديون.

الاشتراكات الدورية

توجد بعض الرسوم التي يقوم الشخص بدفعها كل شهر أو كل سنة، لذا وجب عليه أن يعد لها مسبقًا قبل أن يأتي موعد سدادها، مثل رسوم المدارس التي تُسدد كل نصف سنة، بالتالي تزيد من التكلفة والأعباء المالية وتزعزع الميزانية التي قام الشخص بوضعها، فيلجأ الشخص إلى أن يستدين من بعض الأشخاص القريبين.

كما أن هناك بعض الاشتراكات الترفيهية التي لا تكون ضرورية للشخص فيستطيع الاستغناء عنها وتوفير تكلفتها، لذا يحرص الشخص على انتقاء الاشتراكات الشهرية بحسب أهميتها.

اتفاق الأسرة على الميزانية

اتفاق أفراد الأسرة على الميزانية من حيث الشروط والتخطيط وكيفية العمل؛ يعد من الأمور الهامة التي يكون لها تأثير في مدى نجاح أو فشل ميزانية الشخص الفردية، فيجب الاتفاق عليها من قبل جميع الأفراد.

فلا يقوم فرد واحد بإعداد ميزانية معينة دون علم الباقين بكيفيتها وشروطها، فيقوم باقي الأفراد بتخطي الميزانية دون علم ، لذا يحرص الشخص على مشاركة الجميع والاتفاق فيما بينهم على اختيار فئات الإنفاق.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الفرق بين الميزانية العمومية والمركز المالى والموازنة

خطوات إعداد ميزانية

يظن الكثير من الناس بأن القيام بعمل ميزانية شهرية يعد أمرًا صعبًا، لكن فوائد الميزانية تتخطى صعوبة عملها، فهي التي تمنع الشخص من إنفاق مال أكثر، وتساهم معه في أن يتابع مسار الدخل والنفقات، ويمكن للشخص أن ينشئ ميزانية فعّالة ويحظى في الوقت ذاته على القليل من الأنشطة المرحة في حياته.

لكي تعرف لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك عليك أولًا نسيان ما تعتقد من السلبيات الموجودة في عملية إعداد الميزانية، ثم تتبع الخطوات البسيطة لإنشائها، فأنت لا تحتاج إلى ميزانية صارمة.

تحديد أهداف معينة

لتحقق الشخص إجابة سؤال لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك عليك وضع الميزانية بشكل صائب مفيد، باتباع خطوات أولها أن تحدد ما هو هدفك من عمل الميزانية؟، وأجب عن نفسك إجابة مفصلة قبل البدء في إعداد الميزانية، وغالبًا ما تنحصر الإجابات المختلفة في إطار الأسباب التي نعد من أجلها الميزانية.

من تلك الأسباب التوفير، والاستثمار، والإنفاق على أمور محددة، فمثلًا قد ترغب في شراء منزل جديد، لذا عليك تحديد الأهداف واختيار طراز المنزل والشكل المحدد له، والمساحة وغير ذلك من الأمور التي يختص بها، ثم عليك التخطيط للعمل على توفير ثمن المنزل، وتكون بذلك قد حددت هدفك بشكل غير عشوائي.

يجب عليك تجنب الوقوع أخطاء الأهداف، والتي منها أن تهدف لإنشاء ميزانية توفر لك المال فقط، دون أن تحدد ما ستنفق فيه هذا المال، فقد تجد أنك نجحت في توفير النقود لكن أنفقتها على أمور إضافية مثل أنشطة الترفيه، أو غيرها مما لا ضرورة فيه، حينها لن تتقدم في إنفاق الميزانية بشكل صحيح.

جمع السجلات المالية

إن السجلات والمستندات المالية هي أمر بالغ الضرورة والأهمية لكي يعد الشخص ميزانية ناجحة، فيحرص الشخص على إعداد ميزانيته وفقًا لمستندات منها: كشف الحساب البنكي، البيانات الخاصة ببطاقة الائتمان، العقود الدالة على الرهن العقاري، البيانات الخاصة لأمور استثمرتها، بيانات التقاعد، الإيصالات والفواتير المتعددة.

تحديد صافي الدخل

في هذه الخطوة عليك مراعاة الدقة في تحديد الأرباح الشهرية، ولا نقصد الراتب الشهري كاملًا بل الأرباح فقط أو صافي الدخل دون أية ضرائب، من خلال عمل تقرير يعرض أمامك  كل الأموال التي تقوم بكسبها من عملك، وحينما تكون التقارير مفصلة ستساعدك على إعداد الميزانية بشكل فعال ومفيد أكثر.

يمكنك ان تضيف اقتطاعات المبالغ المالية إلى المبلغ بعد حساب نسبة الضرائب، والاقتطاعات هي التي تحتوي على التأمينات والمدخرات والأموال المستحقة، وإذا كان لديك مصادر أخرى تزيد من دخلك الشهري سواء أكانت من وظيفة تعمل بها بنص الدوام أو جزء منه، حينها يمكنك اقتطاع الضرائب الخاصة بها فقط.

تدوين النفقات

يمكنك إعداد قائمة من الأمور والفئات التي تنفق المال عليها بشكل شهري، ومنها الأطعمة، ووسائل المواصلات، ووسائل الترفيه، والخدمات المختلفة، والاحتياجات الصحية، والمسكن، وتساعدك المراجعة في أخذ فكرة أوضح، بحيث تراجع بيانات المصرف أو حساب البنك، والفواتير التي قمت بدفعها في خدمات منذ وقت قريب.

كما تكون المراجعة للرسوم الطلابية أو الاحتياجات الشخصية، وقم بإضافة الديون مع الحرص على أن تكون تلك النفقات على رصيدك من الديون لا على رصيدك الكامل، بالإضافة إلى أن المدخرات يمكن عدها بأنها جزء أساسي من ميزانية الفرد، ويعد تخصيص مبلغ من ماله نجاحًا ماليًا يوفر له الإنفاق في أمر معين.

تحديد النفقات الثابتة والمتغيرة

على الفرد أن يحدد نفقاته الشهرية الثابتة التي لا تتغير لفترة كبيرة مع مرور الوقت، منها الرهن العقاري والنفقات المدفوعة في الإيجار، ومصاريف شراء سيارة أو منزل، أو مصاريف التأمين الصحي.

ثم يقوم بالنظر إلى النفقات المتغيرة التي يمكنها التبدل من وقت لآخر، اعتمادًا على استهلاك الفرد، ومنها نفقات غير ضرورية يمكن الاستغناء عنها، مثل نفقات صيانة السيارة، أو نفقات الأسرة والبقالة وغير ذلك، يمكنك تحديد مقدار النفقات الصغيرة ثم تقسيمها على 12 إذا وجدت أن حسابها أمر يصعب عليك.

من الخطوات الأخرى لمعرفة لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك وإعداد ميزانية فعالية هي خطوة تغيير العادة، بحيث تغيّر من عادات إنفاقك والقيام بالتعديل بحسب خطة مدروسة، وإزالة النفقات الغير ضرورية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما الفرق بين قائمة الدخل والميزانية العمومية ؟

هكذا عرفنا بأن الميزانية أمر مساعد للفرد وللأسرة في جميع أمور الحياة، فلها العديد من الفوائد، وتتغير المسؤوليات عبر مرور الوقت، قدمنا لك إجابة السؤال المطروح لماذا يجب عليك إنشاء ميزانية لأموالك، وذكرنا لك ما يسهل عليك إدارة المال بطريقة سليمة ملائمة لاحتياجاتك، راجين وصول الفائدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.