كارلوس سليم Carlos Slim

كارلوس سليم هو أحد أغنى رجال الأعمال المكسيكيين، وصاحب مرتبة أغنى رجل في العالم لعام 2013م، وصاحب المرتبة الأولى في مجلة فوربس الأمريكية لعام 2011م، وبلغت ثروته 76.7 مليار دولار أمريكي مما جعله محتفظًا بتلك المرتبة لثلاثة سنوات متتالية، لذا نعرض لكم المسيرة الاقتصادية والاجتماعية لرجل الأعمال المكسيكي المنحدر من أصل لبناني كارلوس سليم من خلال موقع صناع المال.

كارلوس سليم

هو كارلوس سليم حلو اللبناني الأصل، المعروف باسم كارلوس سلم، والمولود في السنة الميلادية 1940، وقد سافرت عائلته إلى المكسيك في بداية القرن العشرين.

نشأ والده سليم حداد في بلدة جزين الواقعة بجنوب لبنان وكان يتبع الكنيسة المارونية، وهاجر والده إلى المكسيك وعمره 14 سنة في عام 1902 هاربًا من التجنيد وقام بتأسيس محل لبيع مستلزمات الخياطة مع جد كارلوس، وقاما بتسمية المحل باسم “نجمة الشرق La Estrella del”.

كان كارلوس سليم قد أسس ثروته الهائلة من خلال البدء في شراء الشركات التي تواجه صعوبات ومشاكل مادية، وكان يشتريها بسعر منخفض جدًا لكي يساهم في نهوضها من جديد، وكان هذا في ثمانينات القرن الماضي، ثم في التسعينات اتجه إلى المجال الاستثماري في الاتصالات حتى يستفيد من الزيادة والنمو في القطاع الخاص بالاتصالات الخليوية لذا عمل في مجال الاتصالات.

احتل كارلوس أول مرتبة في تصنيف أغنى أغنياء العالم بحسب مجلة فوربس، حيث بلغت ثروته 57 مليار دولار أمريكي في عام 2011م، وتم تقدير ثروته بمقدار 69 مليار دولار أمريكي لعام 2012، ثم بلغت ثروة كارلوس 73 مليار دولار أمريكي في عام 2013، وبهذا يكون احتل أعلى مرتبة في مجلة فوربس لثلاث سنوات متتالية.

تعددت الممتلكات الخاصة به والتي جعلته أكبر أغنياء العالم فهو المالك الرئيسي للمنشآت التالية: تليمكس للاتصالات السلكية واللاسلكية، تلسل للاتصالات الخلوية، مجموعة أنبورصا المالية، كما يمتلك شركات تأمين، وسلسلة من أكبر المتاجر، وشركات عقارات وأسمنت، بالإضافة إلى استثماره في شركات الطيران في الوقت الحالي وغير ذلك.

مجموعة كارسو المالية هي بمثابة العمود الفقري للثروة الهائلة الخاصة به، وكان اسمها مستمدًّا من اسمه واسم زوجته سمية التي توفيت في العام الميلادي 1999، وقد نتج من اهتمامه بالأعمال في المجالات الفنيّة تأسيس المتحف الخاص به المسمى “متحف سميا” الذي احتوى على 120 منحوتة للفنان الفرنسي أوجست رودان.

يمكنك أيضًا الاضلاع على سيرة: أليس والتون

دعم مكافحة شلل الأطفال في العالم

قام رجل الأعمال في المكسيك اللبناني الأصل بالتبرع بمئة مليون دولار من أجل المساهمة في مكافحة شلل الأطفال حول العالم، وذكرت إحدى المؤسسات الخيرية الحاملة اسم كارلوس سليم بأن تلك المبالغ المالية تم استثمارها في القضاء على مرض شلل الأطفال بشكل دائم من كافة أنحاء العالم.

قد تم الإعلان من قبل كارلوس سليم في مؤتمر القمة العالمي لمكافحة شلل الأطفال الذي تم عقده في أبو ظبي بأنه تم الاقتداء ببيل جيتس William Gates الذي دعم مكافحة شلل الأطفال من خلال المؤسسة الخيرية الخاصة به، وبيل جيتس هو رجل الأعمال الأمريكي وعالم البرمجة المؤسس لشركة مايكروسوفت في عام 1975م.

كما عبر كارلوس في بيان مؤسسته الخيرية عن سعادته بتوحيد طاقاته مع مؤسسة جيتس لكي يتم وضع حد لمرض شلل الأطفال والقضاء عليه إلى الأبد، بالإضافة إلى إعلان ألمانيا لمساهمتها في دعم حملات التطعيم ضد هذا المرض بتكاليف تبلغ خمسة ملايين يورو إلى جانب ثروة سليم التي تم تقديرها بحوالي سبعين مليار دولار.

قام بالعديد من النشاطات الاجتماعية، حيث إنه ساهم في المشاريع المسؤولة عن مساعدة الخارجين من السجن بالتأقلم مجددًا على المجتمع، وقام بالمساهمة في إعادة ترميم وتأهيل الأوساط التاريخية الخاصة بمكسيكو سيتي والتي تعد المركز الثقافي والاقتصادي والصناعي في بلاد المكسيك.

دعم شبكة التلفزيون على الإنترنت

قرر رجل الأعمال المكسيكي تقديم التمويل والدعم لأحد شبكات التلفزيون التي سيتم بثّها على الإنترنت، وهي الشبكة التي ستعرض من بين برامجها أحد البرامج الحوارية المقدمة من قبل لاري كينج Larry King، وهو أحد الإعلاميين ومقدمي البرامج الإذاعية الأمريكية سابقًا، وكان قد عمل في قناة سي إن إن، وفي قناة آر تي أمريكا.

ذكر الموقع الإلكتروني بأنه سيتم إطلاق اسم “أورا تي في” على الشبكة التي ستقوم بعرض المحتوى، وسيتم إنتاج العديد من البرامج التي ستتجاوز الأشكال التقليدية للبرامج الأخرى.

كما ذكر الموقع الإلكتروني بأن شركة أمريكا موفيل التي امتلكها رجل الأعمال سليم ستقدم التمويل لإحدى المحطات، وهي المحطة التي سيكون منتج الأفلام والمخرج السينمائي جون هوسمان John Houseman رئيسًا عليها، وقد كان جون مسؤولًا سابقًا في رئاسة الصحافة الرقمية الموجودة في نيوز كوربوريشن الشركة التي تقدم خدمات ترفيهية وتعمل في ثماني قطاعات متنوعة.

بالإضافة إلى أن كارلوس هو الممول الأساسي للقنوات التلفزيونية التي تقدم البرامج حسب الطلب في أمريكا اللاتينية من خلال تقديم خدمات القمر الصناعي والإرسال للعملاء البالغ عددهم 13 مليون، وأيضًا يمتلك كارلوس سليم حصة في الشركة المسؤولة عن الصحيفة الأمريكية نيويورك تايمز The New York Times.

إنتاج فيلم لعمر الشريف

كان أغنى رجال الأعمال كارلوس سليم حلو هو المنتج للفيلم الجديد الذي كان بطله الفنان عمر الشريف، وقد كانت قصته مستمدّة من أحد روايات أمين معلوف المسماة “موانئ المشرق”.

حيث كان كارلوس أحد المعجبين بأفلام عمر الشريف مما جعله يوافق على تقديم التمويل للفيلم الجديد والعمل على إنتاجه، وكان اسم الفيلم “نداء الموانئ”، وقد تم إحصاء تكاليفه بحوالي أربعين مليون دولار كما ذكرت المؤلفة المصرية إيناس بكر.

تعاون الكاتب الأمريكي بول- غوردون شاندلير في إنتاج الفيلم، فقد أعجب برواية أمين معلوف حين قرأها أثناء رحلته من الولايات المتحدة إلى مصر، وأراد أن ينقلها إلى العروض السينمائية، فأجرى اتصالًا حين وصوله إلى القاهرة مع كاتب الرواية ومع كارلوس في المكسيك، وقد تم توقيع ثلاث من المشاهير المنحدرين من الأصل اللبناني، والذين اشتهروا في المكسيك ومصر وفرنسا.

يحكي فيلم “نداء الموانئ” قصة من خلال وضع عمر الشريف في دور البطولة الذي يصفه كرجل متقدم بالعمر يتذكر العلاقة بينه وبين الفتاة التي ستقوم بدورها جولييت بينوش الممثلة الفرنسية الحائزة على الأوسكار.

كما سيقوم أحد الممثلين الجزائريين بدور الشاب الذي سيتذكره عمر الشريف في الزمن الماضي، ويظهر الفيلم زمن الحرب العالمية الثانية في فرنسا والتي قامت بالتفريق بين الشاب والفتاة لسنوات طويلة، ثم حدث اللقاء بينهما بعد تلك المدة.

يمكنك أيضًا الاضلاع على سيرة: لاري إليسون

اقتراح العمل لثلاثة أيام

ذكر كارلوس سليم اقتراحًا بتقليل أيام العمل للعاملين والموظفين إلى ثلاثة أيام فقط خلال الأسبوع مع الزيادة في عدد الساعات إلى 11 ساعة يوميًا، وأيضًا اقترح بأن يتم رفع عمر التقاعد إلى السبعين.

قام سليم بتطبيق المنهج الذي اقترحه بالفعل على الأفراد العاملين في شركة تليمكس Telmex للاتصالات السلكية واللاسلكية الواقعة في مكسيكو سيتي، وهي الشركة التي جعلته ثاني أغنى رجل في العالم.

كانت وجهة نظره في هذا الاقتراح بأن العمل بشكل يومي يجعل الاستمتاع بالحياة صعبًا، حيث إن تقليل أيام العمل إلى ثلاثة أيام يعطي المزيد من فترات الاسترخاء وفرص أكبر لممارسة الهوايات المفضلة من أجل عيش حياة أفضل.

يمكنك أيضًا الاضلاع على سيرة: سيرجي برين

إلى هنا نكون قد انتهينا من ذكر أهم الأعمال الخاصة بأحد أكبر أثرياء العالم رجل الأعمال في المكسيك اللبناني كارلوس سليم حلو المموّل للعديد من المشاريع، والذي يعد ملك مجال الاتصالات وأحد المنتجين الكبار، ونأمل أن تستفيد عزيزي القارئ من كمّ المعلومات والمعرفة المقدم لك من خلال موضوعنا الشيق.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.