أليس والتون Alice Walton

أليس والتون هي راعية الفنون وثاني أغنى امرأة في العالم، الابنة الوحيدة لعائلة والتون العائلة الأغنى على المستوى الأمريكي والعالمي، أليس هي ابنة هيلين والتون ومؤسس وول مارت سام والتون، وهي ثاني أغنى امرأة في العالم، وسنوضح إليكم من خلال صناع المال كيف تنفق وريثة وول مارت ثروتها لبناء أكبر مجموعة فنية.

من هي أليس والتون وما هي أهم إنجازاتها

من هي أليس والتون وما هي أهم إنجازاتها

ولدت في 1949م، وفي عام 1971م بعد تخرجها بدرجة البكالوريوس في الاقتصاد والتمويل، من جامعة ترينيتي في سان أنطونيو، دخلت لفترة وجيزة في شركة العائلة، حيث عملت لدى وول مارت كمشتري لملابس الأطفال، وكانت نائبة الرئيس في بنك أفرست التابع لعائلتها.

على عكس إخوتها روب وجيم والتون، لم تقم أليس والتون أبدًا بدور نشط في إدارة وول مارت وأصبحت بدلاً من ذلك راعية للفنون، وحصلت على دكتوراه فخرية في الفنون والآداب الإنسانية من جامعة أركانساس.

تعيش الآن في فورت وورث ،تكساس، مما جعلها أغنى شخص في ولاية تكساس، ولها شقة من طابقين في بارك أفينيو بمدينة نيويورك، اشترتها مقابل 25 مليون $ في عام 2014م، وتحتوي شقتها على أكثر من 52 نافذة كبيرة تطل على سنترال بارك والمدينة، بالإضافة إلى غرفة وسائط ومكتبة.

استقالت والتون من وظيفتها في مجال الاستثمار المصرفي للتركيز على قطع تربية الخيول، فكانت عاشقةً للخيول.

تحتوي مزرعتها العاملة على أكثر من 250 فدانًا من المراعي والمباني الملحقة للماشية والخيول، ومزرعتها الأخرى في تكساس تبلغ مساحتها 4416 فدانًا، معروفة باسم مزرعة فورتشن بيند، كانت معروضة مقابل 13.7 مليون دولار.

تمت تسميتها رئيسة قسم الشؤون المالية من قبل جامعة أركنساس في عام 1998م.
في 1996م قامت والتون بتأسيس “جامعة أركانساس للعلوم المالية”، وهدفها من إنشاء الجامعة هو تخريج طلاب يملكون الدراية الكافية بجميع العلوم المالية، وهو الأمر الذي مكن الجامعة من السعي لتحقيق التفوق العلمي على المستوى الوطني والدولي من خلال البعثات التعليمية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: من هو ساتوشي ناكاموتو 

اهتمامها بالفن

وقعت في حب الفنون في سن مبكرة، فعندما كانت في العاشرة من عمرها، وغالبًا ما كانت والتون ووالدتها ترسمان ألوانًا مائية في رحلات التخييم، كما أنها اشترت أول عمل فني لها وكان (نسخة من لوحة بيكاسو) مقابل 2 دولار.

تمتلك والتون مجموعة فنية خاصة هائلة، مع امتلاكها لأعمال أصلية لفنانين أمريكيين أسطوريين بما في ذلك (آندي وارهول، ونورمان روكويل، وجورجيا أوكيف).

افتتحت أليس في 2011م متحف بقيمة 50 مليون$ في بنتونفيل، يسمى متحف كريستال بريدجز للفن الأمريكي، لتجمع فيه مجموعاتها الفنية البالغة 500 مليون$، وعندما تم افتتاحه، كان لديه أربعة أضعاف منحة متحف ويتني الشهير في نيويورك.

حضرت حفل جوائز القيادة الثقافية للاتحاد الأمريكي للفنون، والذي كان في 2017م، في نادي متروبوليتان في نيويورك.

أضافت مجلة الفن في بيانها عن عالم الفن أليس والتون إلى قائمتها لأهم عشرة جامعيين في العالم، جنبًا إلى جنب مع الدعائم الأساسية لمزاد الملياردير مثل ممول التحوط ستيف كوهين والمصرفي ليون بلاك.

طلبت الجمعية التاريخية اليهودية الأمريكية العثور على مشترين لنصف دزينة من اللوحات التي تمتلكها أليس، وكلها كانت صورًا تعود للقرن الثامن عشر لأفراد من عائلة ليفي فرانك التجارية.

عملت والتون في مجلس إدارة متحف آمون كارتر في فورت وورث بتكساس، وإضافة إلى ذلك، فهي عضو في مجلس أمناء المتحف الوطني للفنون في واشنطن، وتقدر قيمة مجموعتها الفنية الشخصية بمئات الملايين من الدولارات.

متحف الفن الأمريكي

أسسته أليس في 2011م، لجسور الكريستال، وهو عبارة عن شركة غير ربحية تضمن الوصول لأكبر قدر من الفن الأمريكي من خلال المشاريع المعنية بذلك، ووصل عدد زائريه لخمس ملايين.

مع التركيز على الفنون البصرية والأدائية المعاصرة، ويوفر الوصول للجميع إلى الفن ذي المستوى العالمي.

تبرعت مؤسسة عائلة والتون بمبلغ 800 مليون $ إلى المتحف، فأصبح يمتلك منحًا أكثر أربعة أضعاف ما يمتلكه متحف ويتني.

تعشق اللوحات الفنية النادرة حيث:

  • في ديسمبر 2004م اشترت من أحد المزادات العلنية لوحات فنية ب20 مليون $.
  • في 2005م اشترت لوحة نادرة للفنان أشر براون في مزاد مغلق ب35 مليون $.
  • اشترت لوحة نادرة للرئيس جورج واشنطن كان قد رسمها له تشارلز ويلسون بيل.
  • اشترت أعمال الرسامين الأمريكيين وينسلو هوميروس وإدوارد هوبر.
  • وقعت أليس بالشراكة مع المعرض الوطني، عقدًا بقيمة 68 مليون $ مع جامعة توماس جيفرسون في فيلادلفيا، لشراء تحفة توماس إيكنز، والتي يقوم فيها أستاذ الطب “صموئيل دي جروس” بإزالة ورم من ساق رجل.
  • في 2014م، دفعت 44 مليون$ على قطعة فنية خاصة بالفنانة جورجيا أوكيف، وكان أغلى عمل فني تم بيعه على الإطلاق.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: 8 أفكار ستساعدك على تحقيق حلم الثراء

بنك اللاما

بنك استثماري، بدأت به أليس في مجال التمويل، إضافة إلى التمويل العقاري وعمليات السحب والإيداع المعتادة في جميع البنوك، فأنشأته أليس في عام 1988م، وكانت هي رئيس مجلس إدارة الشركة والمدير التنفيذي لها.

الإسهامات الخيرية

لها مؤسستها الخيرية الخاصة، مؤسسة أليس والتون، تتبرع فيها بالملايين لقضايا شاملة الصحة والتعليم والفنون ومجالات أخرى.

تركز أليس أيضًا على الجهود المبذولة لتنويع الفرص التعليمية التي يمكن أن تساعد في توفير حياة آمنة ومرضية ومصممة في متناول المزيد من الأمريكيين.

في 2016م، تبرعت ب أكثر من 3 مليون من أسهم شركة عائلتها وول مارت الخاصة بها، بقيمة 255 مليون$، إلى مؤسسة عائلة والتون الغير ربحية، تلك المؤسسة الخيرية التي قدمت قرابة 120 مليون $ لجامعة أركنساس لإنشاء مدرسة الفنون.

دعمت المبادرات الرئيسية لزيادة المعلمين، وإنشاء نماذج مدرسية جديدة ومبتكرة، وتخفيف الوقت والجهد الذي يقضيه المعلمون في البحث عن المباني المدرسية وتأمينها بحيث يمكن توجيه المزيد من الموارد مباشرة إلى الطلاب والمعلمين.

تمتد رؤية أليس الخيرية والتزامها بزيادة الوصول إلى الأعمال البارزة للفن الأمريكي لتشمل المجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

في 2020م، استهدفت نظام الرعاية الصحية “المعطل” في أمريكا وكشفت عن خطط لفتح معهد صحي شامل في بنتونفيل.

بالفعل أعلنت عن تشكيل معهد الصحة الكاملة ومقره في بنتونفيل، سيُحدث المعهد تحولًا جذريًا في تقديم الرعاية الصحية بهدف جعل الرعاية الصحية الشاملة والرفاهية ميسورة التكلفة ويمكن الوصول إليها على الصعيد الوطني.

ألي تعتبر عضوًا في مجلس إدارة مؤسسة عائلة والتون، والتي قدمت 536 مليون $ لأسباب تعليمية وبيئية في عام 2017م.

مجلس شمال غرب أركنساس

عبارة عن منظمة غير ربحية مكرسة للنمو الإقليمي أسسها أباطرة الأعمال في أركنساس مثل: سام والتون وجون تايسون وجي بي هانت.

كانت أليس أول رئيسة له وقوة دافعة وراءه، ولعبت هذه المنظمة دورًا رئيسيًا في:

  • تأمين تطوير مطار شمال غرب أركنساس الوطني.
  • تحسين البنية التحتية للنقل في جميع أنحاء المنطقة.
  • تأسيس كامب وور إيجل، الذي يقدم لأطفال شمال غرب أركنساس من خلفيات اجتماعية واقتصادية مختلفة تجربة مخيم صيفي استثنائية.

تنحت عن منصب الرئيس المشارك لمجلس شمال غرب أركنساس في يونيو 2013م.

اعترفت هيئة مطار شمال غرب أركنساس الإقليمية بمساهمات أليس في إنشاء المطار، وأطلقت على إحدى المباني في المطار اسم أليس والتون، وقد دخلت أليس أيضاً في عام 2001م إلى قاعة مشاهير أركنساس للطيران.

وجد رجال الأعمال والقادة المدنيون في مجلس شمال غرب أركنساس أن هناك حاجة إلى المطار الإقليمي الذي تبلغ تكلفته 109 ملايين $ في الولاية.

قدمت شركة والتون 15 مليون $ كتمويل أولي للبناء، وقامت شركتها “شركة اللاما” بتأمين سندات بقيمة 79.5 مليون $.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ملخص كتاب المليونير في الجوار توماس ستانلي

تقرير قائمة فوربس الأمريكية

تراجعت والتون إلى ثاني أغنى امرأة في العالم في عام 2019م، وخسرت المركز الأول أمام وريثة فرانسواز بيتنكور مايرز، لكن ثروتها ارتفعت بنسبة 23٪، وفقًا لمجلة فوربس.

يمتلك ورثة وول مارت الثلاثة (روب، جيم، أليس) ثروة مشتركة تزيد عن 163 مليار$، وهذا يزيد بنحو 87 مليار$ عن ثاني أغنى عائلة في أمريكا، عائلة كوخ.

كانت تبلغ ثروتها 33.5 مليار$ مستمدة بالكامل تقريبًا من أسهم في شركة التجزئة لوالدها سام والتون.

اعتبارًا من 2022م، بلغ صافي ثروة أليس والتون 68 مليار$، مما يجعلها تحتل المرتبة 17 في قائمة أغنى شخص، وثاني أغنى امرأة في العالم.

المساهمات السياسية

كانت أليس والتون أكبر 20 مساهمًا فرديًا في 527 لجنة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2004م.

في 2004م، تبرعت ب 2.6 مليون $ إلى لجنة “التقدم من أجل أمريكا” التي تم تنظيمها لإعادة انتخاب جورج بوش.

في عام 2016م، تبرعت بأكثر من 3 مليون $ لصندوق هيلاري فيكتوري، الصندوق المختص بجمع التبرعات التي تدعم كلينتون وغيره من الديمقراطيين، كما أنها تبرعت للحزب الديمقراطي في عدة ولايات، ذلك رغم أن عائلتها تدعم الجمهوريين.

الجوائز والأوسمة

إن قيادتها الناجحة وفعالياتها الخيرية ساهمت في مكافئتها بعدة جوائز مثل:

  • ميدالية أرشيفات الفن الأمريكي من مؤسسة سميثسونيان.
  • ميدالية جون كوتون دانا للقيادة الحكيمة في المتاحف.
  • جائزة ليونور ووالتر أنينبيرج للدبلوماسية من خلال الفنون لمساهماتها الخيرية الكبيرة.
  • تم الاعتراف بها من قبل مجلة تايمز في 2012م، كواحدة من أكثر الأشخاص نفوذاً في العالم.
  • جائزة جيمس بيرد الإنسانية في عام 1997م.
  • جائزة إنجاز الحياة في 2000م.
  • جائزة مواطنة البيئة العالمية في عام 2008م.
  • الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية عام 2009م.
  • جائزة الا بداع من مجلة وول ستريت في عام 2014م.
  • تم إدخالها في قاعة مشاهير المنتدى الدولي للمرأة في عام 2018م.

بعض مقولات أليس والتون

“لدينا جميعًا القدرة على تحقيق أحلامنا، ولكن في بعض الأحيان يحتاج الناس إلى الوصول إلى الفرص والقليل من التشجيع للوصول إلى هناك”

“يجب أن تكون الأعمال الفنية الهامة لبلدنا متاحة للجميع ليراها ويستمتع بها”

“كان الكثير من عملي حول إنشاء الحصول، الحصول على تعليم جيد، الحصول على رأس المال من أجل التنمية الاقتصادية، وبالطبع الحصول على الفن وإيصاله لأي شخص”

يمكنك الاضطلاع على المزيد من سير رجال وسيدات الأعمال من خلال زيارة صفحة رجال الأعمال التي تقدمها لكم منصة صناع المال.

لا يمكن أن نقيس إنجازات رجل الأعمال بالعائد المادي فقط، لكن كل ثروة تنسب لشخصية اقتصادية لا بد أن تشير إلى بعض الإنجازات في حسن الإدارة والاستغلال لها، وها هي سيدة الأعمال أليس والتون مثالًا على ذلك، فهي سيدة أعمال ناجحة من أصحاب المليارديرات في العالم، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.