لاري إليسون Larry Ellison

لاري إليسون هو أحد رجال الأعمال المليارديرات على مستوى العالم وهو مؤسس شركة البرمجيات أوراكل، عُرف عنه أنه عصاميًا انتقل من الفقر لصناعة المال بالعمل الجاد والتطور الدائم والفكر الحر، علاوةً على كونه أحد أكثر الرجال إثارة للاهتمام في المجال التكنولوجي.

إليسون معروف أيضًا بأعماله الخيرية، وأغلب ثروته قد جناها من خلال استثماره وعمليات الاستحواذ في أوراكل، ومن خلال موقع صناع المال سنتحدث عن السيرة المهنية لرجل الأعمال لاري إليسون.

لاري إليسون وبداية المسيرة المهنية

لاري إليسون Larry Ellison

ولد لاري إليسون في برونكس في نيويورك، وهو نموذج جيد للرجل العصامي الذي انتقل من الفقر إلى الثراء إلى أن يتم تصنيفه من أثرياء العالم.

كان في صغره يسير على خط متمرد مستقل، وأظهر منذ صغره استعدادًا قويًا للرياضيات والعلوم، وحصل على لقب أفضل طالب العلوم في العام في جامعة إلينوي.

تعلم أساسيات برمجة الكمبيوتر في شيكاغو، واستمرت معه تلك المهارة في التطوير، وانتقل من وظيفة لأخرى في شبابه حيث:

  • عمل كفني في صندوق Fireman وبنك ويلز فارجو.
  • عمل كمبرمج في شركة Amdahl.
  • شارك في بناء أول نظام حاسب مركزي متوافق مع IBM.

في عام 1977م، أسس لاري واثنان من زملائه شركتهم الخاصة Software Development Lap ومنذ البداية، شغل إليسون منصب الرئيس التنفيذي فيها، وبدأت الشركة برأس مال تمويلي 2000 دولار منهم 1200 دولار من إليسون نفسه.

تعد أوراكل واحدة من أنجح شركات التكنولوجيا في العالم، ترجع بداية تأسيسها إلى وقت فوز لاري وشركاؤه بعقد لمدة عامين لبناء نظام إدارة قواعد البيانات العلائقية (RDBMS) لوكالة المخابرات المركزية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: مارك زوكربيرغ

شركة Oracle Corporation

كان الاسم الرمزي للمشروع “أوراكل” وأنهوا المشروع قبل عام من الموعد المحدد واستخدموا الوقت الإضافي لتطوير نظامهم للتطبيقات التجارية، وقاموا بتسميته RDBMS Oracle التجارية.

في عام 1980م، كان لدى الشركة ثمانية موظفين فقط، وكانت الإيرادات أقل من مليون دولار، ولكن في العام التالي، اعتمدت Oracle لنفسها أنظمة حواسيبها المركزية، فتضاعفت مبيعاتها كل عام على مدار السنوات السبع التالية.

كانت الشركة التي تبلغ قيمتها مليون دولار تتحول إلى شركة بمليارات الدولارات من خلال خبرات لاري الذي أعاد تسمية شركته إلى Oracle Corporation، التي أصبحت فيما بعد أكبر شركة برمجيات أعمال في العالم.

شغل لاري إليسون منصب رئيس الشركة من عام 1978م وحتى 1996م، ثم تولى منصب رئيس مجلس الإدارة إلى عام 2004م، وكان الرئيس التنفيذي الوحيد للشركة خلال أول 37 عام من عمر الشركة.

تم طرح شركة Oracle للاكتتاب العام في عام 1986م، حيث جمعت 31.5 مليون دولار من خلال طرحها العام الأولي، لكن الموظفين الشباب المتحمسين للشركة بالغوا في المعتاد في الإيرادات، الأمر الذي أدى بهم في عام 1990م تسجيل الخسائر الأولى للشركة.

انخفضت القيمة السوقية لشركة أوراكل بنسبة 80%، وبدا أن الشركة على وشك الإفلاس، فبدأ لاري بالحاجة إلى إحداث تغيير جذري حيث استبدال الكثير من كبار الموظفين الأصليين بمديرين أكثر خبرة، فبذلك يكون لأول مرة يقوم بتفويض الجانب الإداري من العمل للمهنيين، وتوجيه طاقاته لتطوير المنتجات.

من خلال الإصدار الجديد لقاعدة البيانات للشركة في عام 1992م أصبحت أوراكل هي الشركة الرائدة في مجال برامج إدارة قواعد البيانات.

استمرت ثروات الشركة في ازدياد طوال فترة التسعينيات، وأصبحت البنوك الأمريكية وشركات الطيران وشركات السيارات وعمالقة البيع بالتجزئة تعتمد جميعها على برامج قاعدة بيانات أوراكل تحت قيادة إليسون.

نمت شركة أوراكل لتصبح شركة ضخمة توظف أكثر من 135 ألف شخص وتتفاخر بإيرادات سنوية صافية تبلغ حوالي 40 مليار دولار.

في عام 2014م، استقال إليسون رسميًا من منصبه كرئيس تنفيذي لشركة أوراكل، وسلم السيطرة إلى Hurd وCatz، اللذين أصبحا مديرين تنفيذيين مشاركين، وشغل إليسون منصب رئيس مجلس إدارة الشركة ومديرها التكنولوجي.

الريادة التكنولوجية

أصبحت شركة أوراكل رائدة في توفير تطبيقات الأعمال عبر الإنترنت، واستفادت الشركة بشكل كبير من نمو التجارة الإلكترونية، حيث زادت أرباحها الصافية بنسبة 76% في خلال عام 2000م.

في منتصف التسعينيات، رأى إليسون فرصة للتنافس مع شركة Microsoft corporation من خلال تطوير بديل رخيص لأجهزة الكمبيوتر الشخصية المكتبية PC تسمى Network Computer.

لم يكن NC مجهزًا بشكل كامل مثل جهاز الكمبيوتر القياسي، بل اعتمد على خوادم الكمبيوتر لبياناته وبرامجه في إصدار مبكر لما أصبح يُعرف لاحقًا باسم الحوسبة الإلكترونية.

حقق لاري نجاحًا أكبر مع احتضانه المبكر للإنترنت، فطورت شركة أوراكل منتجاتها لتكون متوافقة مع تقنيات شبكة الويب العالمية، مما ساعد الشركة على النمو.

بدأ إليسون في استراتيجية صارمة للشركة لشراء شركات برمجيات منافسة، وتم إجراء العشرات من عمليات الاستحواذ بما فيها عمليات شراء بمليارات الدولارات مثل:

  • PeopleSoft 2005، كان مقابل 10.3 مليار دولار.
  • Siebel 2006.
  • BEA 2008.
  • Sun Microsoft systems 2010، مما منح الشركة التحكم في الكثير من التقنيات بما فيها قاعدة البيانات الشهيرة MySQL.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: ستيف بالمر

عمليات الاستحواذ

رغم تذبذب أسهم شركات التكنولوجيا الفائقة الأخرى بشكل كبير احتفظت شركة أوراكل بقيمتها، واقترب أكبر مساهميها إليسون من تجاوز مؤسس شركة مايكروسوفت ليصبح أغنى رجل في العالم.

ابتداءً من عام 2004م، شرع إليسون في زيادة حصة أوراكل في السوق من خلال سلسلة من عمليات الاستحواذ الاستراتيجية.

أنفقت أوراكل أكثر من 25 مليار دولار في ثلاث سنوات فقط، لشراء مجموعة من الشركات وصناع البرمجيات الكبار والصغار لإدارة البيانات والهوية ومخزون التجزئة والخدمات اللوجستية.

كان الاستحواذ الرئيسي الأول هو PeopleSoft، الذي تم شراؤه في نهاية عام 2004م مقابل 10.3 مليار دولار.

استحوذت Oracle أيضًا على شركة Siebel Systems المنافسة، وتوج إليسون ذروة الشراء هذه بالاستحواذ على مزود برمجيات ذكاء الأعمال Hyperion Solutions وذلك في عام 2007م.

في خلال الركود العالمي، تصرف إليسون مرة أخرى بجرأة، حيث اشترى شركة Sun Micro Systems لأجهزة الكمبيوتر والبرمجيات مقابل 7.4 مليار دولار.

استمرت أوراكل بالتوسع والهيمنة في أنظمة الأعمال، وفي مجالات جديدة من الاقتصاد التكنولوجي.

في عام 2017م، قاد إليسون أكبر عملية استحواذ لشركة أوراكل، حينما دفع ما يقرب من 9 مليار دولار لمزود البرامج NetSuite فوضع شركته بذلك الاستحواذ في طليعة قطاع الحوسبة الإلكترونية.

في عام 2020م، سعت Oracle إلى أن تصبح الشريك الأمريكي لتطبيق تيك توك الصيني الشهير لمشاركة الفيديو، وبموجب شروط الاتفاقية المؤقتة، ستدفع الشركة مليارات الدولارات أو أكثر للحصول على حصة 12.5% في تيك توك الجديدة ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية، مع ضمان أمن معلومات المستخدمين.

كما زودت ميزة Oracle Zoom الخاصة بالشركة السعة الإضافية التي يحتاجها تطبيق مؤتمرات الفيديو لتلبية طلبات المستخدمين.

الإنجازات الرياضية

كما أحدث إليسون ثورة في عالم برمجيات الأعمال أحدث أيضًا تحولًا في رياضة سباقات اليخوت، فإليسون هو الداعم الرئيسي لفريق BMW Oracle Racing الذي كان يعتبر قوة كبيرة في مسابقة كأس أمريكا.

يعد يخت إليسون Rising Sun أحد أكبر السفن المملوكة للقطاع الخاص في العالم، حيث يبلغ طوله أكثر من 450 قدم.

بعد سنوات من السعي لتحقيق الفوز في سباق اليخوت في كأس أمريكا، انتصر أخيرًا في عام 2010م، فأعاد بفوزه كأس أمريكا وهو أقدم كأس في الرياضات الدولية إلى الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة منذ 15 عام.

تمتد اهتمامات لاري الرياضية لتشمل رعاية الفرق المحترفة، فمنذ عام 2006م إلى عام 2019م كان مكان كرة السلة في أوكلاند، معروفًا باسم أوراكل أرينا.

حيث في عام 2019م، اشترت Oracle حقوق التسمية لمدة 20 عامًا لملعب البيسبول الخاص بفريق سان فرانسيسكو جاينتس، المعروف الآن باسم Oracle Park.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: إيلون ماسك

أهم الاستثمارات الاقتصادية

في عام 1998م، كان إليسون استثمر 125 مليون دولار في شركة برامج إدارة الأعمال المبتدئة التابعة لشركة أوراكل.

في عام 2018م، اتخذ إليسون أحد أكثر خيارات الاستثمار الاستراتيجي الهامة في حياته المهنية عندما أنفق ما يقدر بمليار دولار لشراء 15 مليون سهم في شركة Tesla شركة الطاقة النظيفة المشهورة بسياراتها الكهربائية المبتكرة، مما جعله أحد أكبر المساهمين الفرديين في الشركة، فكان في المرتبة الثانية بعد مؤسس الشركة إيلون ماسك.

أسس إليسون في عام 2018م شركة Sensei وهي شركة ناشئة تركز على الزراعة المائية وخلوات العطلات.

استحوذ إليسون على عقارات في ماليبو لأكثر من عقد من الزمان، واشترى قطاعًا كاملاً من المنازل الواقعة على “شاطئ الملياردير”، بالإضافة إلى سلسلة من العقارات التي يمتلكها على شاطئ كاربون، جنبًا إلى جنب مع نادي تنس داخلي.

كان من أوائل المستثمرين في شركة Theranos لاختبار الدم، والتي تم إغلاقها في عام 2018م، بعد اتهام مؤسسها إليزابيث هولمز بالاحتيال.

استخدم إليسون ملياراته بطرق استثمارية متنوعة، حيث استثمر مثلًا في صانع المنصات التعليمية Leapfrog Enterprises.

جزيرة Lanai

يمتلك إليسون منتجع Four Seasons ودار سينما ومعظم البنية التحتية في جزيرة Lanai وهي أكثر جزر هاواي في قلة الكثافة السكانية، وهي من أكبر 41 جزيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام 2012م اشترى قرابة 98% من الجزيرة مقابل 300 مليون دولار.

تتمثل رؤيته في تحويل الجزيرة إلى وجهة لقضاء العطلات مكتفية ذاتيًا وصديقة للبيئة ومليئة بالفنادق الفخمة ومختبرًا للاستدامة، ذلك للمساعدة في جعل الجزيرة أول مجتمع أخضر قابل للحياة اقتصاديًا بنسبة 100٪، حتى أن لديه خطط لمساعدة Lanai في تطوير بنية تحتية زراعية تجارية على مستوى عالمي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: بيل غيتس

ثروة لاري إليسون

في عام 2000م، صد في مجلة Fortune أن لاري إليسون يعتبر أغنى رجل في العالم.

في سبتمبر 2011م، تم إدراج إليسون في قائمة فوربس للمليارديرات باعتباره خامس أغنى رجل في العالم، وكان لا يزال ثالث أغنى رجل أمريكي، حيث بلغ صافي ثروته حوالي 36.5 مليار دولار.

في عام 2012م، كانت ثروته الشخصية حوالي 40 مليار دولار، مما جعله في هذا العام سادس أغنى شخص في العالم، وثالث أغنى رجل في الولايات المتحدة الأمريكية.

في عام 2016م، قدرت ثروة إليسون الصافية بـ 50 مليار دولار، وهي في المرتبة الثانية بعد بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت.

في عام 2017م، قدرت فوربس أن إليسون رابع أغنى شخص في المجال التكنولوجي.

في يونيو 2018م، بلغ صافي ثروة إليسون حوالي 54.5 مليار دولار، وفقًا لمجلة فوربس.

في عام 2019م، قدرت مجلة فوربس الأمريكية ثروة إليسون بـ 69.1 مليار دولار.

في عام 2020م، احتل إليسون المرتبة العاشرة على مستوى العالم وفقًا لمؤشرات Bloomberg، واحتل المرتبة الخامسة في قائمة فوربس للمليارديرات في نفس العام.

في عام 2021م، في 13 يناير بلغت صافي ثروة لاري قرابة 79.7 مليار دولار، وبلغت القيمة السوقية لشركته أوراكل أكثر من 172 مليار دولار.

لم يصبح إليسون مليارديرًا حتى سن 49 من عمره، والآن، يمتلك صافي ثروته 84.3 مليار دولار، وفقًا لمؤشر بلومبرج للمليارديرات، وهذا ما يجعله عاشر أغنى شخص في العالم.

الجوائز

حصل على جائزة Rebel With a Cause في نفس العام من الدكتور ديفيد أجوس أثناء الطب التحويلي لجامعة جنوب كاليفورنيا.

في سنواته الأولى في أوراكل، حصل لاري إليسون على جائزة في فئة التكنولوجيا العالية لبرنامج EY Entrepreneur.

الإسهامات الخيرية

في عام 1992م، تبرع إليسون بمبلغ 5 مليون دولار أمريكي لتأسيس مركز أبحاث العضلات والهيكل العظمي لورانس جيه إليسون، وفي عام 1998م، افتتح مركز لورانس جيه إليسون للرعاية الإسعافية في حرم ساكرامنتو التابع لمركز ديفيس الطبي.

في عام 2016م، تبرع إليسون بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي لجامعة جنوب كاليفورنيا لإنشاء مركز جديد لأبحاث السرطان في غرب لوس أنجلوس، ويعتبر تبرعه بمثابة أكبر تبرع منفرد تلقته الجامعة على الإطلاق.

انضم إلى فريق The Giving Pledge مع وارن بافت وبيل غيتس وآخرين من رجال الأعمال، في عام 2012م فتعهد بذلك بالتخلي عن 95% من ثروته للعمل الخيري.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: أليس والتون

أقوال لاري إليسون

لا تخف من التجربة وقم بتجربة الكثير من الأشياء المختلفة، ولا تدع الخبراء يثبطون عزيمتك عندما تتحدى الوضع الراهن.

عندما تقوم بالابتكار، يجب أن تكون على استعداد لأن تخبر الناس أنك مجنون.

عليك أن تؤمن بأن ما تفعله يهدف إلى الحصول على ما تريد.

إذا كنت تفعل كل ما يفعله الجميع في مجال الأعمال التجارية، إذن أنت تسير ناحية الخسارة. والطريقة الوحيدة للتقدم حقًا نحو الأمام، هو أن تكون مختلفًا.

أن أكون الأول هو أكثر أهمية بالنسبة لي من كسب المال، لدي الكثير من المال، وأيًا كان المال فهو مجرد وسيلة لحفظ هذه المكانة.

الحياة رحلة حول اكتشاف الحدود.

الإنجازات العظيمة هي التي تحرك كل شيء ويجب الحفاظ عليها من خلال السعي لتحقيق النجاح، وليس بالخوف من الفشل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: جيم والتون

تحدثنا عن لاري إليسون ومسيرته الاقتصادية المميزة، فهو رجل الأعمال الذي تحول من الصفر إلى مصاف المليارديرات على مستوى العالم، من خلال المثابرة واستغلال الفرص الاقتصادية، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.