تاريخ تطبيق ضريبة القيمة المضافة وإيجابياتها وسلبياتها وأهمية تطبيقها

تاريخ تطبيق ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة تم فرضها مع تطور الحياة البشرية وظهور التجمعات المنظمة للناس في المدن، حيث يعيش الأشخاص مع بعضهم البعض بموجب القوانين الداخلية للعلاقات المتبادلة، وكانت السلطة السياسية لهذه المدن تطلب من البعض الانخراط في الزراعة أو الصناعة أو التجارة ودفع مبلغ معين من الأموال لتمكينهم من الاستفادة من الموارد التي توفرها هذه الدول.

مع تطور النظام الاقتصادي العالمي وظهور الدول الحديثة، أصبح مفهوم الضرائب أكثر وضوحًا، حيث بدأت تظهر أنواع كثيرة من الضرائب، مثل ضريبة الدخل وضريبة الأعمال وضريبة القيمة المضافة. وفي هذه المقالة عبر موقع صناع المال سنقدم لكم معلومات حول تاريخ تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

ونرشح لكم الاطلاع على طريقة حساب ضريبة القيمة المضافة بالخطوات عبر هذا المقال: طريقة حساب ضريبة القيمة المضافة بالخطوات وبالأمثلة التطبيقية

تطبيق ضريبة القيمة المضافة

  • تعتبر تاريخ تطبيق ضريبة القيمة المضافة إحدى الضرائب الحديثة نسبيًا لأنها كانت تستخدم في منتصف القرن العشرين، واختصارها باللغة الإنجليزية هو (VAT)، والغرض منها هو فرض ضرائب على أصحاب البضائع ويرجع ذلك إلى زيادة المنافع التي تعود بالفائدة على المستهلك النهائي.
  • يُطلق على هذا النوع من الضرائب أيضًا ضريبة السلع والخدمات، وقد وصف الاتحاد الأوروبي ضريبة القيمة المضافة بأنها “ضريبة عامة تسري على جميع الأنشطة التجارية، بما في ذلك إنتاج السلع وتوزيعها وتوفير الخدمات، وهي مرتبطة بالمستهلكين، لأن المستهلكين هم من يتحملونها، وهذه الضريبة ليست من مسؤولية الشركات”.
  • يُعفى المستهلكون الذين لا يعيشون في البلد المحصل من ضريبة القيمة المضافة لأنهم يستطيعون استرداد قيمتها، وهو ما يحدث عادةً مع السياح الذين يزورون بلدًا معينًا، وتستند ضريبة القيمة المضافة على نسبة معينة مطبقة على القيمة المضافة للسلع والنتيجة لا تزال الخدمة.

أشكال ضريبة القيمة المضافة

يمكنك إضافة قيمة إلى منتج أو خدمة أو عمل، أو يمكنك إضافة قيمة من خلال تقديم خدمات أفضل أو إضافية (مثل خدمة ما بعد البيع، ودعم أفضل للعملاء، وتحسينات المنتج)، على سبيل المثال، يمكن لبائعي أجهزة الكمبيوتر بالتجزئة إضافة قيمة من خلال تضمين ملحقات الكمبيوتر في منتجاتهم الرئيسية.

ويمكنكم التعرف على قائمة السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة من هنا: السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة pdf

إيجابيات وسلبيات ضريبة القيمة المضافة

تدور العديد من النقاشات حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة وتأثيرها على الظروف الاقتصادية العامة للبلد الذي يتم فيه فرض الضريبة، ويعتقد مؤيدوها أن لها مزايا عديدة، بينما يعتقد آخرون أن لها عيوبًا كثيرة، ويمكن تحقيق ذلك من خلال ما يلي:

  • سد الفجوة الضريبية: يمكن أن يساعد وجود مثل هذه الضرائب في تبسيط قوانين الضرائب وتحسين كفاءة الإيرادات الضريبية، كما يمكن أن يقلل من التهرب الضريبي من خلال تضمين العديد من عمليات البيع غير الموجودة بالفعل مثل (عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت).
  • وجود قبول لدى دافعي الضرائب: إن استخدام هذه الضريبة بدلاً من ضريبة الدخل يمكن أن يدر الأموال في أيدي المواطنين دون الحاجة إلى دفع ضرائب قبل شراء السلع أو الخدمات، مما يقلل العبء الضريبي على الفرد ويساعده على توفير المال.

سلبيات الضريبة على القيمة المضافة

هذا النوع من الضرائب له العديد من العيوب، والتي قد تؤثر على دافعي الضرائب أو العاملين على فرضها، وطوال تاريخ تطبيق ضريبة القيمة المضافة دارت العديد من المناقشات حول سلبياتها، وتتمثل الآثار السلبية الرئيسية لضريبة القيمة المضافة فيما يلي:

  • زيادة التكلفة في مرحلة الإنتاج: يتم احتساب ضريبة القيمة المضافة في كل مرحلة من مراحل تصنيع المنتج أو تجهيزه قبل استلام المستهلك النهائي للمنتج، وفي بعض الحالات تزيد قيمة المنتج بسبب الضريبة المفروضة على المنتج، ويؤدي هذا إلى زيادة التعقيد عندما لا يكون المنتج منتجًا محليًا، مما يزيد من تعقيد حساب ضريبة القيمة المضافة.
  • التهرب الضريبي: عادة ما تتم معاملات الشراء والمبيعات بسرعة دون إيصالات رسمية في العديد من المعاملات، مما يزيد من فرص التهرب الضريبي من مثل هذه الضرائب، خاصة في الشركات الصغيرة ذات حجم المعاملات المحدود، مما يؤدي إلى عدم استخدام التأكيدات وتخضع المبيعات والمشتريات للضريبة.

ولا يفوتكم الاطلاع على خطوات تقديم إقرار القيمة المضافة إلكترونيا عبر هذا الموضوع: خطوات تقديم إقرار ضريبة القيمة المضافة عن طريق النت

الأنشطة التي تفرض عليها ضريبة القيمة المضافة

إن مفتاح إنشاء قيمة حقيقية داخلية أو خارجية واكتساب قيمة لأي منتج أو خدمة هو القيام بالأنشطة التالية بالترتيب: تقليل المخاطر وتحسين الجودة وزيادة السعة في الوقت المناسب، حيث أنه بمجرد تقليل المخاطر، يصبح الناتج آمنًا ومستقرًا، وسيتم تحسين الجودة بشكل مباشر، وبالتالي سيزداد وقت الاستجابة، وسيتم إنفاق المزيد من الوقت على المزيد من متطلبات العملاء، مما يعني ستزداد القدرة التشغيلية أيضًا، مما يؤدي إلى إضافات ذات قيمة أعلى.

1- تقليل المخاطر

  • وهذا يعني أن العملية أكثر أمانًا واستقرارًا، وتقليل المخاطر في العملية هو النوع الأول من النشاط ذي القيمة المضافة لجعله آمنًا ومستقرًا، حيث يجب عليك أولاً تحديد سلامة المنتج ومنع المشكلات الخطيرة في العملية.
  • مثل زيادة وقت العمل في موقع البناء دون التسبب في ضرر، وإذا ارتكبت الشركات المالية أخطاء في حق العملاء يتم تقليل مبلغ الدفع إلى الصفر.

2- تحسين الجودة

  • يعد تحسين جودة المنتج ثاني نشاط ذي قيمة مضافة، يجب تحديد الأشكال الجيدة وعلى سبيل المثال، في البنوك وشركات التأمين يجب تقليل عدد الشكاوى للعملاء إلى الصفر.
  • ويمكن لشركات الطيران تقليل عدد الرحلات المؤجلة أو المجدولة إلى الصفر، وبهذه الطريقة يمكن للعملاء إدراك جودة المنتج ومظهره مقابل ما يشترونه بدلاً من ما يدفعون مقابله الجودة هي علامة متأصلة في المنتج.

3- التوقيت

  • سرعة تقديم المنتجات أو الخدمات، ودورة وقت تسليم المنتجات مهمة جدًا، سيؤثر ذلك على المبيعات ويضيف قيمة للمنتج.
  • كما أن سرعة تقديم الخدمة ستمكن العملاء من الحصول على تجربة أفضل، والقدرة على توفير الوقت، ورفع مستوى توقع احتياجات العملاء وهذه واحدة من التحديات التي تواجه المؤسسات المالية.

4- زيادة السعة

  • تعني القدرة على احتياجات الطلب المتزايد وإكمال المزيد من العمل بموارد أقل أو تكرار العمل من خلال المنافسة، ومن أجل تزويد العملاء بقيمة أكبر وأكثر، ويجب عليهم التكيف مع الاحتياجات المتزايدة للعملاء.

وللتعرف على الفرق بين ضريبة المبيعات وضريبة القيمة المضافة بالتفصيل انقر على الرابط التالي: الفرق بين ضريبة المبيعات وضريبة القيمة المضافة

أهمية ضريبة القيمة المضافة

أهمية تطبيق ضريبة القيمة المضافة أنه تساعد على زيادة المبيعات والأرباح وفي بعض الأحيان قيمة رأس المال، وهناك العديد من أشكال القيمة المضافة، بعضها اقتصادي وبعضها سوقي، وفيما يلي شرح لكل شكل:

1- القيمة الاقتصادية المضافة EVA

  • يشير إلى الفرق بين تكلفة رأس المال ومعدل عائد الشركة، بينما يشير صافي الربح التشغيلي بعد الضريبة إلى الربح التشغيلي للشركة بعد تعديل الضريبة النقدية.
  • وتوفر القيمة الاقتصادية المضافة في تحديد تكلفة الاستثمار الرأسمالي وتقييم ما إذا كان المشروع يوفر المال الكافي يعتبر استثمارًا جيدًا.

2- إجمالي القيمة المُضافة GVA

  • تساعد في قياس مساهمة القطاعات الفردية أو الصناعات أو المنتجات المحددة في الاقتصاد.
  • وتعد القيمة المضافة العالمية هامة للغاية لأنها توفر في حساب الناتج المحلي الإجمالي وهي مؤشر مهم للظروف الاقتصادية العامة للبلد.

3- القيمة السوقية المُضافة MVA

  • عبارة عن التفرقة بين رأس المال الاستثماري والقيمة السوقية للشركة، وتشير القيمة المضافة إلى قدرة الشركة على ارتفاع قيمة المساهمين مع مرور الوقت.
  • بينما تمثل القيمة المضافة قدرات إدارة وتشغيل فعالة، وتمثل القيمة المنخفضة إجراءات الإدارة والاستثمار قيمة رأس المال بالنسبة لانخفاض القيمة.

4- القيمة المضافة النقدية (CVA)

  • هذا مقياس لمقدار السيولة النقدية التي تقدمها الشركة من أنشطتها التشغيلية ويزود المستثمرين بقيمة نقدية متزايدة لفهم تقريبًا كيف تقدم الشركة من فترة مالية إلى أخرى والقدرة النقدية.

5- ضريبة القيمة المضافة (VAT)

  • عبارة عن ضريبة استهلاك يتم فرضها بشكل متزايد في كل مرحلة من مراحل المنتج وسلسلة التوريد.

كما نوضح لكم المزثد من المعلومات حول ضريبة القيمة المضافة عبر هذا الموضوع: ما هي ضريبة القيمة المضافة

وفي الختام قد شرحنا إليكم تاريخ تطبيق ضريبة القيمة المضافة وأهميتها وإيجابياتها وسلبياتها ونأمل أن ينال المقال اعجابكم وننتظر تعليقاتكم للرد عليها.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.