لماذا يرتفع سعر السلع في شهر رمضان؟

لماذا يرتفع سعر السلع في شهر رمضان؟ وما هي طرق مواجهة هذا الارتفاع؟ لارتفاع السلع في العموم أسباب اقتصادية مختلفة، ولكن في رمضان بالأخص يرجع هذا الغلاء إلى أسباب أخرى، وحاز هذا الارتفاع على اهتمام الحكومة وتدخلها للحد منه، فيسبب المعاناة الشديدة لدى العديد من الأسر، لذلك سنتعرف على كل ما يخص هذا المشروع من خلال موقع صناع المال.

لماذا يرتفع سعر السلع في شهر رمضان

ترتفع الأسعار من وقت لآخر تبعًا لظروف اقتصادية مختلفة، ولكن ما تشهده الدولة من غلاء وارتفاع في الأسعار قبيل شهر رمضان يكون أشبه بالانفجار، ترتفع أسعار السلع الرمضانية كما لم ترتفع السلع من قبل وهناك أسباب مختلفة لهذا الارتفاع منها ما سنقوم بذكره في السطور التالية.

طمع التجار

يحقق شهر رمضان قيمة مالية مرتفع عن غيره من الشهور، فيطمع التجار في كسب أكبر قيمة من الربح في وقت قصير؛ لذلك يستغلوا هذا الشهر الكريم في تحقيق ذلك من خلال رفع سعر السلع الرمضانية، وهذا الأمر قد يفقد السوق توازنه الاقتصادي.

احتكار السلع الرمضانية

يقوم بعض التجار بشراء كميات كبيرة من بعض البضائع المتواجدة في السوق لحين نفاذ الكمية، ثم يقوم بعد ذلك بعرض هذه البضائع بالسعر الذي يريده وتكون هذه الأسعار ذات تكلفة مرتفعة فيضطر المستهلك إلى شرائها بغض النظر عن سعرها، فيحقق الربح المطلوب للتاجر.

زيادة الاستهلاك والطلب على السلعة

في شهر رمضان يزيد الطلب على بعض السلع الغذائية مثل الزيت والسكر والحلويات والعصائر والأرز، وغيرها من السلع المختلفة، فيرتفع سعر السلع بشكل جنوني من قبل البائعين؛ بسبب الإقبال الكبير عليهم.

ارتفاع قيمة الشحن

استكمالًا لإجابة لسؤال لماذا يرتفع سعر السلع في شهر رمضان نجد أن لهذا الارتفاع سبب جوهري وهو زيادة قيمة الشحن، وعند إقبال شهر رمضان يستغل مقدمي خدمات الشحن هذه المناسبة في رفع تكلفة الشحن للسلع الرمضانية، مما يتسبب في رفع سعر هذه السلع في الأسواق المحلية إلى الضعف.

عادات الاستهلاك السيئة

تشير بعض البيانات إلى ارتفاع مؤشرات الاستهلاك لدى الأسر خلال شهر رمضان عند افتراض أن الأسرة تنفق ميزانية قدرها 25% في الشهور العادية على الطعام فهي تنفق حوالى 80% على الغذاء في شهر رمضان، ويرتفع معدل الاستهلاك من اللحوم والدواجن إلى 70% وزيادة استهلاك منتجات الألبان.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: السلع المعفاة من الجمارك في مصر والقرارات الجديد ة حولها

الإجراءات الحكومية للحد من ارتفاع سعر السلع

لما يسببه ارتفاع سعر السلع في رمضان من تضخم اقتصادي تدخلت الحكومة للحد من هذا الارتفاع وكانت من هذه الإجراءات:

  • تعيين فريق عمل وزاري برفقة وزارة التجارة والصناعة، لمتابعة ومناقشة أسعار السلع المتواجدة في السوق والمخزون الغذائي لهذه السلع.
  • طرح المنتجات الغذائية في السوق بالتساوي، وفي مواسمها.
  • تدعيم السوق بالمواد الغذائية اللازمة باستمرار تجنبًا لارتفاع الأسعار.

أساليب مواجهة ارتفاع سعر السلع في رمضان

للحد من ارتفاع أسعار السلع الرمضانية يجب اتباع بعض الخطوات التالية:

  1. منع ظاهرة الاحتكار من خلال توفير مخزون مناسب من السلع الرمضانية وطرحه في السوق في الوقت المناسب.
  2. وضع تكاليف ثابتة ومحددة لشركات الشحن والإلزام بها وتوقيع العقوبة الشديدة على من يخالف هذه التكاليف.
  3. تحجيم رغبة المواطنين في الشراء في رمضان وحثهم على أن رمضان للعبادة ليس للشراء والتبذير.
  4. زيادة كمية العروض عن الطلبات تجنبًا للغش.
  5. وضع سياسة اقتصادية محكمة للموازنة بين العرض والطلب في الأسواق.
  6. دعم الحكومة للمنتجين وحث على إنتاج أكبر كمية ممكنة من السلع قبل حلول شعر رمضان حتى نتفادى ارتفاع السلع.

ارتفاع الأسعار

ظاهرة سلبية تخيم على المجتمع بسبب ارتفاع تكليف الشحن بوجه عام والأعياد والمواسم بشكل خاص، ويكون ذلك من خلال وضع للسلعة قيمة تزيد الضعف عن قيمتها الأساسية، وذلك يحدث اضطراب كبير في الأسواق.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسعار الشحن البحري 2021

السلع الأكثر مبيعًا في رمضان

هناك ثلاث أنواع من السلع التي تحقق أعلى نسبة استهلاك خلال فترة رمضان وهي: السلع الدينية، والطعام، الملابس، والعطور، وحجوزات السفر، الأجهزة الإلكترونية، وأكثر هذا السلع الثلاثة مبيعًا هو الطعام، حيث إن الإقبال على شراء المنتجات الغذائية يكون هائلًا، ومن أكثر هذه المنتجات مبيعًا هي:

  • الخبز الخاص برمضان.
  • الحلويات.
  • اللحوم والدواجن.
  • منتجات الألبان.
  • المشروبات بأنواعها.
  • المكسرات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أكثر السلع ربحا عند استيرادها وأكثرها خسارة

قد قدما لكم إجابة سؤال لماذا يرتفع سعر السلع في شهر رمضان.. وأساليب مواجهة هذا الغلاء، والإجراءات الحكومية تجاه هذا الارتفاع، والسلع الأكثر مبيعًا في شهر رمضان، بالإضافة إلى تأثير ارتفاع السلع على الاقتصاد، وتدعوكم لترشيد استهلاكم في شهر رمضان الكريم والاهتمام بالعبادات أكثر من استهلاك المنتجات الغذائية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.