مشاكل تربية الفراخ البيضاء

مشاكل تربية الفراخ البيضاء قد تؤرق مربي الدواجن أو المقبلين على ذلك النوع من المشروعات، وذلك خوفًا من الخسائر الفادحة التي قد تنتج عن تلك المشاكل.

لكن لا داعِ للقلق؛ فمن خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم صناع المال سنتعرف سويًا على كل ما يخص مشاكل تربية الفراخ البيضاء بشيءٍ من التفصيل.

مشاكل تربية الفراخ البيضاء

مشاكل تربية الفراخ البيضاء

يعتمد البعض على تربية الدواجن سواء لتغطية الاحتياجات المعيشية أو للتربح من خلال بيع الدواجن أو بيضها أو فرخها، أما البعض الآخر تكمن رغبته في تربية الدواجن من أجل إشباع هوايته.

تحتاج تربية الدواجن إلى بعض المقومات كالمساحة الواسعة الطقس المعتدل وغيرها من العوامل التي تحفز على تربية الدواجن، لضمان نجاح المشروع، أما من لم يحالفه الحظ في ذلك، فيجب عليه توفير تلك العوامل حتى لا يتكبد الخسائر الفادحة.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الفراخ البيضاء

الفراخ البيضاء

قبل التعرف على المشاكل التي من الممكن حدوثها بسبب اتباع أساليب خاطئة في تربية الدواجن أو المشاكل الصحية التي تتعرض لها الفراخ في فترة ما.

علينا الإلمام بالأمر برمته، حيث التعرف على كل ما يتعلق بتربية الفراخ البيضاء حتى يتسنى لنا التعرف على مشاكل تربية الفراخ ليست البيضاء فقط، بل بكافة أنواعها والتمكن من حلها.

الفراخ البيضاء من أفضل أنواع الدجاج في التربية، حيث إنها لا تحتاج إلى الكثير من المصروفات، توافر المكان الجيد التهوية، بواقي طعام المنزل، أوعية نظيفة لوضع الطعام والشراب فقط لا غير.

هنالك الكثيرين مما يولعون بتربية الدواجن قد قاموا بتربيته على أسطح منازلهم بل في قلب منازلهم أيضًا؛ قائلين: يكفي أننا نأكل لحمًا نظيفًا نعرف مصدره وماذا يأكل، حيث إن الطير يأكل من فضلات طعام المنزل، مما يساعد على التخلص مما كنا نعتقد في السابق أنها قمامة، ونطهو بيضًا طازجًا.

تتوفر الفراخ البيضاء في نوعان، النوع هجين وهو الذي تتم تربيته بالمزارع، والنوع البلدي وهو الذي يتم تربيته بالمنازل، يظهر التميز والاختلاف بين النوعين الدجاج الهجين والبلدي من ناحية الشكل.

مشاكل تربية الدواجن وطرق حلها

الآن سوف نتطرق إلى المشكلات التي قد تواجهنا أثناء رحلتنا في إنتاج مجموعة من الفراخ البيضاء مع ذكر حل كل مشكلة فيما يلي:

1- انعدام نظافة المكان أو قلتها

من أفظع الأسباب التي قد تسبب مشكلة وخيمة ومحققة للفراخ بكل أنواعها لاسيما الفراخ البيضاء، هي قلة النظافة، حيث إنها من أكثر الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الدواجن بالكثير من الأمراض أو قد تودي بحياة بعض من المجموعة التي تقوم بتربيتها.

لمعالجة تلك المشكلة هنالك طريقتين باتباعهم أو اتباع واحدة منهم قد نتجنب عواقب تلك المشكلة.

  • التنظيف المستمر، حيث يقوم الشخص بنفسه أو بمساعدة آخر بالتنظيف اليومي باستخدام المنظفات والمطهرات.
  • وضع نشارة خشب، مثل القش أو التبن في أرضية المكان الذي تعيش فيه هذه الدواجن، وهذه الطريقة ناجحة جدًا، خاصة في فصل الشتاء، حيث البرد يؤدي إلى مشاكل تنعكس على الدجاج وتعرضهم للأمراض خاصة أمراض الجهاز التنفسي.

2- عدم اختيار الأعلاف المناسبة

يختلف نوع العلف حسب المرحلة العمرية لكل نوع من أنواع الدواجن، فعند التغذية السليمة للدجاج الأبيض يصبح أكثر قوة وذو مناعة عالية تمكنه من مقاومة الأمراض، على عكس الحال في إهمال إطعام الدواجن بشكل جيد، فذلك يعرضها للكثير من المشاكل الصحية.

لمعالجة تلك المشكلة يجب إعطاء الفراخ البيضاء الأعلاف التي تناسب أعمارها الغنية بالفيتامينات والبروتينات لأنها تساعدها على النمو، زيادة وزنها وإنتاجها للبيض، بينما عدم تناولها لهذه الأعلاف يلحق أضرارًا جسيمة في بنيتها الجسدية.

3- عدم تعقيم المكان ورشه بالمبيدات

في فصل الصيف يكثر البرغش، الذباب، البعوض، القمل، وغيرها من الحشرات التي تعمل على نقل العدوى والفيروسات والأمراض الخطيرة وانتشارها، لذا فإن عدم تطهير المكان جيدًا ورشه بالمبيدات يؤدي إلى مشاكل تربية الفراخ البيضاء وتفاقمها.

يكمن الحل في الرش بالمبيدات الحشرية المناسبة للمكان ولتربية الدواجن، ومتابعة تعقيم المكان أولًا بأول، لتجنب حدوث تلك المشكلات.

4-  عدم الخضوع للعناية الطبية الدورية

عدم إحضار طبيب بيطري كل شهر مرة تقريبًا لمعاينة الدجاج وإخضاعه للكشف الطبي الدوري، هو من أهم أسباب مشاكل تربية الفراخ الدواجن عمومًا، حيث إنه إذا لحق دجاجة واحدة مرض ما، فمن الممكن أن تقوم بعدوى البقية وتصيب المزرعة بأكملها.

مما يؤدي إلى مرضهم وموتهم والتسبب بالخسائر المبرحة، ولتجنب تلك العارضة يتوجب معاينة الدواجن أولًا بأول وإعطائهم اللقاحات المناسبة ضد الأوبئة والأمراض.

اقرأ أيضًا: علاج الفراخ البيضاء من البرد

5- سوء تغذية الدواجن

حيث إن قلة إمداد الدواجن بالتغذية المناسبة؛ أملًا في التوفير أو تخفيض المصروفات، له انعكاسات قد تتسبب في الخسارة أضعافًا مضاعفة، ففضلات الطعام المنزلي وحدها لا تكفي

يحتاج الدجاج إلى أعلاف مناسبة غنية بالبروتينات والفيتامينات القوية لكي يستطيع أن يقاوم المشاكل والأمراض ويعطي إنتاجًا أكبر من البيض ويزيد وزنه وإن انعدام التغذية اللازمة والأساسية تعرضه للعديد من المشاكل وتؤدي إلى الأمراض.

6- انعدام التدفئة

يجب أن يكون المكان المخصص لتربية الدجاج الأبيض يتمتع بالدفء شتاءً كما يتمتع بالتهوية الجيدة صيفًا.

حيث إن انعدام التهوية يعرضهم إلى مشاكل عدة خاصة في فصل الشتاء حيث يلتف الدجاج حول بعضه لكي يدفأ، ولا نضمن أيهم مريض يمكن أن يكون سببًا في موت الآخرين.

يمكن حل تلك المشكلة عن طريق تأمين التدفئة سواءً من خلال الإضاءة لتأمين الحرارة أو أي وسيلة أخرى، مع مراعاة الشروط الصحية، لأن انعدام الدفء قد يؤدي إلى قلة النمو ومرض الدجاج ومن ثم موتهم وهذا يدر بالخسائر الجسيمة، ونحن في غنى عن ذلك.

تجهيزات استقبال الدواجن الجديدة

إذا التزمنا بتلك التجهيزات من البداية سوف نتجنب الكثير من مشاكل تربية الفراخ البيضاء والتي سأذكرها عليكم فيما يلي:

  1. إزالة الفرشة القديمة كليًا إن وجدت، واستبدالها بفرشة جديدة نظيفة.
  2. تنظيف أجهزة التدفئة والتبريد.
  3. إزالة جميع بقايا العلف إن وجدت.
  4. إخراج المعالف والمساقي وتنظيفها وتعقيمها وتطهيرها.
  5. تعريض أواني الشرب والطعام لأشعة الشمس المباشرة لقتل الفيروسات والبكتيريا والآفات.
  6. تطهير أجهزة التهوية الصناعية إن وجدت، وذلك بتنظيف وتعقيم المراوح والقنوات الهوائية وفتحات التهوية.
  7. تعقيم مكان تواجد الدواجن بالمعقمات القوية بصفة مستمرة.
  8. وضع حواجز التحصين أسفل اللمبات وتثبيتها بالشكل الكافي.

مؤشرات نجاح تربية الفراخ البيضاء

هنالك عدة عوامل تدل على أن الدواجن بصحة جيدة ولا تعاني من أي مشكلة وتتلخص تلك العوامل فيما يلي:

  • حركة الدواجن ونشاطها وتفاعلها مما يدل على عافيتها وصحتها الجيدة وخلوها من الأمراض التي تصيبها من مشاكل تربية الدواجن البيضاء.
  • مراقبة العرف والداليتين منه، فإذا كانا لا يوجد قشور بهما ولونهما أحمر زاهي غير باهت وحجمهما عادي فهذا يشير إلى صحتهم.
  • الانتظام في تناول الطعام والشراب.
  • عدم وجود القشور الندوب في أرجل الدواجن مما يدل على نظافتها وخلوها من الأمراض.
  • مراقبة ومتابعة الدواجن فيما إذا كانوا يعانون من إسهال أو من أي من إفرازات من الأنف أو حتى العين.

اقرأ أيضًا: طرق الربح من تربية الفراخ البيضاء

بذلك نكون قد  أوضحنا لكم مشاكل تربية الفراخ البيضاء بشيءٍ من التفصيل، كما تطرقنا لعرض التجهيزات اللازمة لذلك الأمر، ومؤشرات نجاحه، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.