معدل العائد على الاستثمار لمشروع ROI

معدل العائد على الاستثمار لمشروع يؤثر بشكل كبير على المشاريع الاستثمارية؛ حيث إنه يعتبر أهم العوامل التي يستخدمها المستثمرون كمؤشر لمعرفة جودة الاستثمار الخاص بهم، والوقت الذي يجب خلاله أن يتم العمل على زيادة الاستثمار أو إيقافه.

لكن على الرغم من ذلك يوجد عدد من المستثمرين لا يعرفون الاستخدام الخاص به؛ لذا سيصحبكم موقع صناع المال عبر جولة قصيرة لنتعرف سويًا على معدل العائد على الاستثمار لمشروع، وكيفية حسابه، كل ذلك وأكثر ستجده خلال السطور التالية.. لنتابع.

معدل العائد على الاستثمار لمشروع

معدل العائد على الاستثمار لمشروع

يعتبر معدل العائد على الاستثمار لمشروع من أحد المؤشرات التي يعرف من خلالها المستثمر أن مشروعه الاستثماري يسير على الطريق الصحيح أو يوجد به خطئًا ما؛ حيث يعمل على تحسين أداء أعمال المستثمر التجارية والتركيز على الاستراتيجيات التي تعطي نتائج أفضل.

كما يعرف أيضًا بأنه عبارة عن مقياس يعبر عن العلاقة بين ما قام به المستثمر في المشروع  والأرباح المالية التي حققها جراء ذلك المشروع، بمعنى أنه يتم استخدام معدل العائد في معرفة إذا كان هذا المشروع ناجح أم لا من خلال الأرباح المالية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: شهادة الادخار الخماسية من البنك الأهلي المصري بأعلى عائد شهري ومميزاتها

كيفية احتساب معدل العائد

يستطيع المستثمر احتساب معدل العائد الخاص بمشروعه من خلال قيامه بطرح كافة المصاريف التي قام بصرفها على ذلك المشروع من الأرباح التي تم تحقيقها، ثم يقوم بقسمة الناتج على إجمالي المصروفات مجددًا، من ثم يتوجب عليه القيام بضرب الناتج الأخير في 100 حتى يحصل على النسبة الصحيحة، ويمكن كتابة المعادلة على النحو التالي:

مجموع العائد – مجموع المصاريف   × 100

مجموع المصاريف

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حساب الادخار بعائد بنك الراجحي وكيفية فتح الحساب وأهم برامج الإدخار

تطبيق على العائد الربحي

يمكننا التطبيق على معادلة احتساب معدل الأرباح للمشاريع الاستثمارية من خلال المثال الآتي:

إذا قام شخص بشراء بعض المنتجات تبلغ قيمتها حوالي 1500 جنيه مصري، ثم قام ببيعها عن طريق الإنترنت بما يقارب 3500 جنيهًا، إذا فيمكنه حساب العائد الربحي من خلال المعادلة الآتية:

  1. طرح العائد من المصروفات التي تم إنفاقها على النحو التالي: 3500 – 1500 = 2000 جنيه.
  2. ثم قسمة الناتج على إجمالي المصروفات على الشكل التالي: 2000 ÷ 1500 = 1.33.
  3. من ثم ضرب الناتج الأخير × 100 من أجل الحصول على قيمة العائد الربحي النهائي كالتالي: 1.33 × 100 = 133%

تعتبر هذه النسبة خير دليل على النجاح الباهر الذي حققه المشروع، وبداية جيدة في الاستثمار؛ حيث تساعد هذه الأرقام في فهم وضع المشاريع الاستثمارية، ومتى يجب على المستثمر وقف المشروع أو استكمال العمل به.

لكن إذا افترضنا أن معدل العائد كان منخفض، في هذه الحالة يجب على المستثمر القيام ببعض الحملات التسويقية حتى تزيد عمليات البيع، وبالتالي تزيد معدلات الربح الخاصة بالمشروع.

الحملات التسويقية

كنا في سبق قد تعرفنا على معدل العائد على الاستثمار لمشروع، الآن سنستعرض دور الحملات التسويقية في الترويج للمنتجات؛ حيث إنه يلجأ  إليها معظم المستثمرين بهدف زيادة عمليات بيع المنتجات وبالتالي زيادة أرباحهم، وفيما يلي سنوضح لكم تكاليف الحملات التسويقية، والمعدل الربحي من خلالها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كم نسبة الربح في صناديق الاستثمار؟ وأفضل الصناديق 2022

معدل الربح من الحملات التسويقية

يجب على المستثمر قبل حساب معدل الربح من خلال الحملات التسويقية لمنتجاته، أن يقوم بتحليل الإيرادات التي حققها على النحو التالي:

  • الإيرادات التي تم تحقيقها من وراء بيع المنتجات بواسطة الحملات التسويقية.
  • معرفة الإيرادات التي تم تحقيقها من خلال بيع المنتج بدون تلك الحملات.
  • حساب الفرق بين إجمالي الإيرادات والتكاليف المصروفة على الحملات التسويقية.

طريقة احتساب معدل أرباح الحملات التسويقية

يمكن احتساب أرباح بيع المنتجات الناتجة عن الحملات التسويقية من خلال المعادلة الآتية: مجموع الأرباح – مصاريف الحملات التسويقية.

أما بالنسبة لمصاريف الإنفاق على الحملات التسويقية فتتكون من الآتي:

  • يقوم المستثمر بالتعاقد مع إحدى خدمات التسويق.
  • كما يتم صرف رواتب ومكافآت للفريق الإبداعي الذي قام بالتخطيط للحملة التسويقية.
  • يتوجب على المستثمر أن يقوم بدفع مقابل مادي نظير إنشاء صفحات الهبوط.
  • كما يوجد بعض التكاليف التي تم صرفها على وسائل الإعلام الممولة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الشهادة البلاتينية ذات العائد الربع سنوي من البنك الأهلي

تطبيق على معدل عائد الحملات التسويقية

يمكن احتساب معدل العائد الربحي الناتج عن قيام المستثمر بحملات تسويقية لمنتجاته من خلال المعادلة السابق ذكرها، وفيما يلي سنقوم بتطبيق مثال حي على تلك المعادلة:

نفترض أن شخصًا يقوم ببيع الملابس عن طريق الإنترنت ،وكان المعدل الربحي له متوسط، فأراد المستثمر أن يزيد من المعدل الربحي الخاص بمنتجاته.

فقام بعمل حملتين تسويقيتين على مواقع التواصل الاجتماعي، وأراد أن يتم إطلاق الحملتين في الوقت ذاته، وكانت نتيجة الحملة الأولى أنه تم تحقيق أرباح وصلت قيمتها إلى 25 ألف جنيه.

ليزيد بذلك معدل الربح من الحملة التسويقية بنسبة 30%، أي أن تلك الحملة قد ساهمت بتحقيق 7500 جنيه من إجمالي الربح، مع العلم أنه تم إنفاق 5000 جنيه على الحملة التسويقية، وبتطبيق المعادلة التي تم ذكرها سابقًا نستنتج أن:

7500 – 5000   × 100 = 50%

5000

أما نتيجة الحملة الثانية، أنه قد تم زيادة معدل الربح بنسبة 22% بواسطة الحملة التسويقية، أي 5500 جنيه من إجمالي الربح، مع العلم أنه تم صرف 2000 جنيه فقط على الحملة، وبالتالي يكون معدل الربح كالآتي:

5500 – 2000 × 100 = 1755 جنيه.

2000

الهدف من قياس معدل الأرباح

يوجد العديد من الأهداف لقياس المعدل الربحي للمشاريع الاستثمارية، وتشمل تلك الأهداف الآتي:

  • يساعد المعدل الربحي المستثمر في إجراء مقارنات بين وحدات العمل من حيث الأرباح التي يجنيها من خلالها، كما يستخدم العائد الربحي في المقارنة بين الشركات بشرط أن تكون النتائج متشابهة بينهم.
  • كما يستطيع المستثمر معرفة مدى ربحية المشروع الاستثماري الخاص به؛ حيث يظهر الفرق بين المصروفات التي تم إنفاقها على المشروع والأرباح التي أتت من خلال عملية الاستثمار.
  • يستخدم المستثمرين العائد الربحي كمؤشر على أداء جميع المجالات الأخرى؛ حيث إذا تم تحقيق عائد ربحي جيد فهذا يعني أن باقي المجالات تعمل بشكل جيد مثل: الاستخدام الفعال للأصول واستراتيجية البيع والتسويق.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: التخصصات المطلوبة في سوق العمل من حيث جميع المجالات

العناصر المؤثرة على معدل الربح

 

 

معدل العائد على الاستثمار لمشروع

يوجد بعض العوامل التي تؤثر على معدل العائد على الاستثمار لمشروع سواء بالسلب أو الإيجاب، ولذلك يجب على المستثمر أن يهتم بتلك العناصر لتحقيق نتائج مرضية من استثماره، وتشمل هذه العوامل الآتي:

  • قد يواجه معدل العائد العديد من المخاطر الخارجة عن السيطرة، وتشمل هذه المخاطر مخاطر الأعمال والمشروع والسوق.

تتضمن مخاطر الأعمال العديد من المخاطر الصناعية وهي: التقلب في أسعار المواد الخام والضغوط التنافسية وعدم ثبات البيئة التنظيمية.

كما توجد مخاطر سياسية، مثل عدم الاستقرار السياسي وتقلب أسعار العملة، ويذكر أن هذا من شأنه أن يؤدي إلى حدوث خلل في سيولة الشركة، وقد يصل الأمر إلى الإفلاس.

  • يواجه معدل الاستثمار مشكلة أخرى وهي التضخم، فكلما كان معدل الاستثمار في زيادة، كلما ازدادت حيرة الشركات في معرفة التكلفة النهائية للاستثمار، بالإضافة إلى ذلك توجد مخاوف أخرى من ارتفاع معدل التضخم في بعض الدول.

حيث أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى تدهور الحالة الاقتصادية، وعدم وضوح مستقبل الاستثمارات في هذه الدول، وكلما كان معدل التضخم في الدول مستقر تكون العوائد الربحية الناتجة من الاستثمارات في زيادة.

  • كما تؤثر بعض العوامل السياسية والحكومية على معدل العائد؛ حيث إنه في حالة حدوث عجز مالي تضطر الحكومة في هذه الحالة لرفع الرسوم والتكاليف الخاصة بقروض الشركات.

على النقيض إذا كان هناك استقرار سياسي في الدول، فهذا يعطي ثقة للمستثمرين للاستثمار في هذه الدول؛ لأنها تتأكد من تحقيق عوائد ربحية كبيرة.

  • يتحكم الاقتصاد بشكل عام في معدل العائد من الاستثمارات؛ حيث إنه إذا كان الاقتصاد في حالة ازدهار، فهذا يعني أن الكثير من الناس يعملون، وبالتالي يكون استهلاكهم للمنتجات كبير.

كما يؤدي هذا إلى تشجيع الشركات على زيادة استثماراتها في توظيف العديد من الناس وإحضار أحدث المعدات، وبالتالي زيادة كبيرة في معدل العائد، على عكس إذا كان الاقتصاد في حالة تدهور؛ حيث إنه سيترتب على ذلك الأمر تدهور المشاريع الاستثمارية.

بذلك نكون قد أوضحنا لكم معدل العائد على الاستثمار لمشروع، ومدى الإفادة التي يقدمها لكافة المجالات؛ حيث إنه يساعد على التعرف ما إن كان المشروع يعمل بالشكل الصحيح أم لا، كما تطرقنا للحديث عن كيفية احتساب العائد الربحي، وكيفية التعرف على نسبة الربح من الحملات التسويقية، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.