تجربتي في فتح محل خضار ومتطلبات المشروع

تجربتي في فتح محل خضار أقدمها لكم خلاص تجربة حقيقية عن مشروع من المشاريع التجارية سهلة التنفيذ بالنسبة لشخص خبرته شبه معدمة في المشاريع التاجرية، بجانب أن الخضروات من الاحتياجات الأساسية في كل بيت لذلك إذا اخترت المكان المناسب فالنجاح قريب بإذن الله.

في هذا الموضوع علي موقع صناع المال أقدم لكم خلاصة تجربتي في فتح محل خضار وكافة الاحتياطات الواجب اتباعها عند البدء في هذا المشروع.

تجربتي في فتح محل خضار

تجربتي في فتح محل خضار

بدأت تجربتي في فتح محل خضار عندما قررت أن استقيل من عملي بسبب ظروف العمل السيئة ولم أرد أن أعمل أجير في مكان آخر فتوكلت على الله وافتتحت محل لبيع الخضروات والفواكه وكانت خلاصة تجربتي في فتح محل خضار كالتالي:

يمكنك الاضطلاع على: طريقة تسويق الخضار والفواكه لتاجر الجملة والتجزئة

مكان المشروع

مشروع محل الخضار يحتاج لمحل متوسط الحجم  لكن الأهم أن يكون المحل في مكان حيوي يرتاده المارة كثيرًا وسط منطقة سكنية (بلغة السوق: فيه رِجل)، ويفضل ان يكو للمحل سندرة أو مخزن خلفي.

ايجار المحل يتوقف حسب المنطقة والمساحة والفصال مع صاحب المحل، إلا أنه يجب على من يفكر في افتتاح محل لبيع الخضروات  أن يتأكد أنه قادر على جمع 150% من قيمة الإيجار كل شهر وإلا سيكون خاس.

كما يجب الاهتمام بأن يكون المحل في مكان ليس به الكثير من محلات الخضروات ولا قريب من الأسواق الشعبية الكبرى، يُفضل أن يكون في الأماكن الراقية؛ فتلك الأماكن الخضروات بها غالية الثمن ونسبة الربح أعلى كما أنهم يحتاجون أصناف ربحها أعلى (سنتناول ذلك لاحقًا)

تجهيزات المحل

في تجربتي في فتح محل خضار بدأت دون تجهيزات تُذكر وكنت اشتري احتياجاتي عندما احتاج إليها أو أصنعها بيدي، إلا أنه في النهاية وجديت إني لدي عدد كبير من التجهيزات مثل:

طاولات لعرض الخضروات

تلك الطاولات لم أبدأ بها كنت أضع الخضروات في الأقاص الثقيلة (العدية) إلا أنه كان الشكل غير لطيف أمام الزبائن المنتمون إلى الطبقات العليا في المجتمع، وكانوا ينظرون إلى المحل نظرة دونية، فقررت صنع طاولات، من بعض الأخشاب وغطيتها بجلد صناعي (المستخدم في التند).

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: مشروع محل خضار وفواكه وعوامل نجاحها

ميزان الخضروات

من أهم التجهيزات في محل الخضروات، ويجب أن يكون له طاولة مخصوصة حتى يكون مستوي ولا يخطأ ونقع تحت قول الله تعالى في سورة المطففين: “وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3) أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ (4)” فكان هذا الأمر يسبب هاجس لدي واشعر بالضيق كلما فكرت إني قد ظلمت أحد في الميزان.

عندما بدأت تجربتي في فتح محل خضار كنت استخدم ميزان تقليدي (ذو الكفتين والموازين) إلا بسبب هذا الخوف كنت أخسر فعدما أبيع شيء لزبون أضع له زيادة عن الميزان حتى أكون استوفيت له حقه، فهذا الميزان غير دقيق.

لذلك استبدلته بميزان إلكتروني بالكهرباء يكتب لي الوزن بالأرقام وكان ضميري مرتاح إلا أنه به عيب، عندما تنقطع الكهرباء لذلك استبدلته مرة أخرى بميزان إلكتروني آخر لكنه يظل في الكهرباء بصورة طبيعية وعندما تنقطع الكهرباء يستخدم البطارية الداخلية للعمل لمدة ثلاث ساعات تقريبًا، وعندما تعود الكهرباء يتم شحنه مرة أخرى كان سعره 500 جنيه مصري في عام 2020م.

مميزات الميزان الديجتال

بجانب الشحن الكهربائي والدقة في أحدى المرات كنت أعبث بالإزار لأعرف فائدة لوحة المفاتيح ذات الأرقام فاكتشفت عدة مميزات مثل:

  • إنني ممكن أن أضع ثمن الكيلو من أي شيء وعندما أضع أي كمية على الميزان يكتب لي سعرها بالتحديد، مثلا في أحد المرات كان سعر كيلو الفلفل 7 جنيهات وأتاني زبون يريد بخمسة جنيهات فلفل، كتبت سعر الكيلو على الميزان، ووضعت الفلفل عليه حتى وصل الثمن إلى خمسة جنيهات بكل بساطة دون إجراء أي عمليات حسابية.
  • كما يمكن أن أخصم وزن من الميزان ويبدأ الوزن من بعده (التصفير) فمثلا كنت أوفر في الأكياس فأضع أكثر من صنف في نفس الكيس فأزن نوع خضار ومن ثم أصفر الميزان وأزن عليه نوع آخر وهكذا دون أي حسابات ولا خطأ، كما أنه بعض السيدات كن يخفن من المنتجات البلاستكية عند وضع المشروم (فطر عش الغراب) بها، فكن يأتينني بوعاء من مادة الأستالستيل الثقيل لأضعه فيه.
    فكنت اضع الوعاء على الميزان وأصفر الوزن وأزن الماشروم منفردًا.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: هل محل الخضار يحتاج سجل تجاري

يافطة المحل

اليافطة أو اللوحة في بداية تجربتي في فتح محل خضار كنت اعتقد إنها رفاهيات ليست ذات أهمية، غلا أنني بعد فترة اكتشفت إنها بأمية المحل ذاته، حتي يراني العميل من مكان بعيد ويعلق الاسم في عقله، كما أن الزبائن يتعاملون مع المحل ذو اليافطة على أنه محل موثوق.

حوض المياه

في البداية مثلي مثل غيري لم أكن أعرف أهمية حوض المياه في محل الخضروات إلا أنني بعد فترة كنت مجبر على إدخال المياه للمحل وتحمل التكلفة بجانب تحمل تكلفة الحوض والصرف الصحي إلا أنه فادني كثيرًا فكنت أغسل كل شيء بحرية ولا أحتاج إلى جاري الذي يمتلك صنبور مياه.

بجانب استخدام المياه في تنظيف المحل، فالمحل النظيف ذو ثقة أعلى عند الزبون، واستغنيت عن القهوجي فكنت أحضر مشروباتي بنفسي وبذلك وفرت قرابة الـ 20 جنيه في اليوم.

أدوات التنظيف

الجردل والمكنسة والمساحات والأواني البلاستكية الواسعة من الأساسيات في محل الخضروات وليست كماليات فستحتاجها طوال اليوم.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: مشروع نقل الخضار من المزارع

أدوات التقطيع

ستحتاج في محل الخضروات بالتأكيد أدوات للتقطيع مثل:

  • سكين مشرشر.
  • منجل
  • قطر (سلاح تقطيع أوراق مكتبي)
  • مقص كبير

مظلة للمحل (تندة)

يجب أن يكون أمام المحل لتحمي البضائع المعروضة من المطر ومن الشمس ومن الجيران أعلى المحل عن وجدو.

شراء الخضروات

في بداية افتتاحي للمشروع تعرضت لعدة خسائر إلا أنني وصلت لحل جميل، ويمكن تقسم المراحل التي مررت بها  في شراء الخضروات إلى ثلاث مراحل هي:

المرحلة الأولى

اشتريت تروسكيل (دراجة بخارية ذات صندوق خلفي) بالتقسيط وكنت أذهب على سوق خضروات شعبي كبير يبعد عن المحل قرابة الساعة وكنت اساوم البائعون على أني اشتري كمات كبيرة ويبيعون لي بسعر مخفض خليلًا وأكول لهم أني اتربح منها (باكل فيها عيش).

تلك الطريقة كانت توفر لي خضروات طازجة كل يوم وأقوم بانتقاء كل ثمرة بيدي، إلا انها مرهقة جدًا وتضيع قرابة الأربع ساعات كل يوم وربحها المادي غير مجدي، لكنها كانت مناسبة لرأس مالي حينها.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: كيفية تصدير الخضار والفاكهة للخارج

المرحلة الثانية

بعد ذلك رزقني الله من فضلة وقدرت أن أذهب إلى سوق الجملة (الوكالة) تحتاج أن تستيقظ في الرابعة فجرًا واذهب على السوق واشتري من التجار بالأقفاص كاملة والجولات.

كانت تلك الطريقة مكسبها جيد جدًا إلا أنها كان مرهقة أكثر من الطريقة الأولى، بجانب أن الأقفاص تأتي بها عدة مستويات من الخضروات، فمثلًا أجد في وسط الطماطم بعض الثمار لا تصلح للاستهلاك الآدمي ومستوى أبيعه بسعر رخيص ومستوى آخر بسعر متوسط، وأفضل المستويات هو ما يسمى (وش القفص) ذلك يعوض الخسارة في الذي سيتم رميه، وهكذا في كل الأصناف.

لذلك يجب على البائع الفطن أن يوازن بين الأسعار لئلا يخسر ولا يكون أسعاره أعلى من المستوى الطبيعي.

المرحلة الثالثة

مع توسع المحل وزيادة الأشغال قررت عدم الذهاب لسوق الجملة وتعرفت على أحد المزارعين في محافظة زراعية مجاورة لي واتفقت معه على توريد الخضروات كل يوم لي في سيارة نقل خاصة به من أرضه الخاصة او من أرض جيرانه.

حتى ما كان ينقصني كنت ولا أجده عند هذا المزارع  كنت تعرفت على غيره لأجد عنده ما أريد، أو أطلبه بالهاتف من تاجر في سوق الجملة موثوق لكن سعره مرتفع بنسبة 20% عن غيره من التجار، ويرسل لي ما أريده مع سيارة نقل.

تلك الطريقة مريحة جدًا ومكسبها كبير إلا أنها تحتاج لمحل كبير ورأس مال كبير، والقديرة على تحمل الخسائل وعلاقات متشعبة في السوق.

شراء الخضروات الورقية

الخضروات الورقية (الجرجير والكسبرة والبقدونس والكرفس والشبت …) كانت أصعب العقبات التي وقت أمامي في بداية مشروعي فهي لا تُباع في سوق الجملة إلا بكميات عملاقة وفي سوق الخضروات المجاور لي كانت مرتفعة الثمن، إن أن الله رزقني رجل في السوق أعطاني رقم هاتف تاجر بسيارة نصف نقل يوزع الخضروات كل ليلة على المحلات فاتصلت به وكان يحضر لي الخضار كل يوم إلى باب المحل.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: طريقة عرض الخضار والفواكه وعوامل نجاح المشروع

إرشادات على شراء الخضروات

من أهم صفات التاجر الناجح هو من يتعلم من أخطائه، ففي الصيف يفسد الخضروات سريعًا فيتعلم من الصنف الذي فسد مرة أن يشترى منه كميات أقل المرة المقبلة، مثلا الكوسة اشتريت قفصان منها لأنها عليها طلب، لكن عندما باتت يومين فسدت، لذلك المرة التي بعدها اشتريت قفص واحد.

نعم كانت كمية كوسة المحشي (الصغيرة المستقيمة) قليلة عندي إلا أني لم أخسر، وفي اليوم التالي اشتريت قفص آخر، وهكذا في كافة الخضروات.

كما أنه يجب على التاجر تتبع حالة السوق، فالخضروات التي تطلب بكثرة اشتري منها كمية مناسبة والخضروات التي يتم تخزينها مثل (البصل والثوم) اشتريها من المزارعين بكمية واجففها أخزنها في مكان جاف تصله اشعة الشمس، والمزارع هو من اختار لي المكان، أبيع منها ما أبيعه وهو أخضر والباقي أبيع منه طوال العام حتى يظهر البصل الأبيض والبصل الجديد.

مع الوقت ستكتسب الخبرة في أنواع الخضروات ومواقيتها، فبطاطس التحمير غير البطاطس التي تحترق في الزيت، تلك بسعر وتلك بسعر، وإذا بعت نوع على أنه الآخر ستخسر مالك أو تخسر الزبون.

بيع الخضروات

بعد تجربتي في فتح محل خضار الطويلة خلاصتها في البيع هي: “إياك والبيع بالدين، ستخسر مالك وتخسر الزبون” فالبيع بالدين من أخطر التصرفات التي تتسبب في الخسارة.

كما هناك عدة إرشادات أخرى:

  • راقب السوق دائمًا واعرف الأسعار العامة لكل صنف على حدة وبيع في محلك بأسعار مقاربة حتى لو ستخسر.
  • إياك والغش، فترمي نصف الباضعة خير من أن تضعها في وسط الخضروات للزبون في الأكياس وتخسر الزبون.
  • كما قلنا سابقًا الميزان يجب الاهتمام بجودته والاهتمام بأنك لا تقلل الميزان عن الذي يطلبه العميل ولة عشرة جرامات.
  • يجب أن يشعر الزبون أنه يأخذ أكثر مما يدفع ولو شيء بسيط، مثلا الفلفل كان يفسد وأرمي منه الكثير والليمون كذلك في الموسم الرخيص، فكان الزبون الذي يشتري خضروات سلطة أضع له في الكيس قرنين فلفل وليمونة مثلا، أعطي الأطفال ثمرة موزة لتسليه إذا كانت أمه تنتقي الخضروات… وهكذا كان الزبائن يحبون المحل وأنا لا أخسر شيء.

كما يجب على التاجر النبيه العمل بحكمة (إذا لم يأتيك الزبائن اذهب إليهم) فيقدم عدة خدمات بجانب تجارة الخضروات مثل:

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: مشروع توصيل خضار للمنازل وطرق التسويق له

توصيل الطلبات للمنازل

بعدما كبر المحل وكونت سمعة محترمة بين الزبائن، كان يتوجب عليا أن أوظف عامل، كان شاب محتم يتقاضى 100 مائة جنيه في اليوم، يعمل لمدة 12 ساعة في اليوم، يساعدني في المحل والبيع والشراء وهكذا.

ثم كتبت على اللوحة رقم الهاتف وكتبت عبارة (يوجد توصيل الطلبات للمنازل دون مصاريف إضافية) هذه الميزة كانت نعمة للزبائن الكسالى.

كانوا يتصلون يطلبون أي نوع من الخضروات، فأنتقي لهم أفضل ما عندي لئلا يفقدون الثقة وأرسلها مع العامل، الزبائن يعطون للعامل إكرامية بسبب أنه لا يوجد مصاريف إضافية للتوصيل، وبتلك الطريقة كانت المصالح متبادلة لثلاث أطراف.

  • العميل يحصل على منتجات بجودة جيدة دون أن ينتقل من مكانه.
  • صاحب المحل يبيع أكثر ويوسع رقعة زبائنه.
  • العامل يكتسب دخل إضافي بجانب راتبه اليومي.

بعدما كبر المحل أكثر تم توظيف عمال للتوصيل فقط براتب أقل إلا أنه في بعض الأحيان الزبائن يطلبون بجانب الخضروات منتجات من السوبر ماركت أو المخبز ويعطون العامل إكرامية أكبر وهكذا لما يسمى ” win-win situation” فالكل سعيد.

تجهيز الخضروات

ربات البيوت أصبحن أكثر مشغولات من رعاية الأطفال والدروس والنادي …، هذا بجانب السيدات ربات البيوت العاملات، ولا ننسى صفة الكسل الجميلة والاستسهال من هنا جاءت الفكرة.

اتفقت مع عدة سيدات من اللائي يعولون أسر على تجهيز الخضروات مثل:

  • “تأميع” البامية
  • “تاوير” خضروات المحشي مثل الكوسة والباذنجان …
  • تتفريط البزلاء وتقطيع جزر عليها

إلى تلك الأعمال من التجهيز والتقشير، وتتم محاسبتهم بالكيلو، مع وضع الخضروات في أطباق فلين نظيفة وتخطيتها بالـ (الأسترتش) أو تعبئتها في أكياس ثلاجة وعرضها في المحل بأسعار أعلى ( سعر الخضروات مضاف إليها ثمن التجهيز وربح 10%.

في البداية تكون الكميات قليلة حتى يعرف الزبائن ومن ثم زاد الطلب بالتدريج.

الخضروات والفواكه المميزة  

إذا كان محلك في مكان راقي مثل التي يسمونها “High Class”  فيجب عليك الاستفادة من تلك الميزة مثلًا:

  • الاهتمام بالخضروات التي يحتاجها النباتيون والرياضيين مثل الأفوكادو أو البروكلي أو المشروم (عش الغراب) الطازج.
  • الاهتمام بالفواكه في غير حينها، التي تُزرع في الصوب يكون فيها مكسب ممتاز
  • الاهتمام بـ “الأورجانيك فود” وهي الخضروات المزروعة دون الكيماويات فقط سماد طبيعي، تكون أساعارها علية وبها هامش ربح ممتاز وتُباع بكميات قليلة.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: أسرار تجارة الخضار والفواكه والأرباح المتوقع الحصول عليها

العمالة في المحل

كما ذكرنا سابقًا في نقلي لخلاصة تجربتي في فتح محل خضار أنه في البداية لا تحتاج على عمال في المحل لكن بعد التوسع تحتاج إلى عامل للمساعدة في البيع والشراء على شرط أن يكون ذو خلق وقادر على القراءة والكتابة وأن يكون أمين شرط أساسي.

بعد ذلك إن شاء الله ستحتاج إلى عمال للتوصيل وعمال للمساعدة في المحل حسب الحاجة، إلا أن تلك الشروط السابق ذكرها في العامل أهم من العامل نفسه، يجب الاهتمام بها بشدة.

المعاملات القانونية

يجب على صاحب العمل قبل دفع قرش واحد في المحل الانتباه إلى كافة الجهات القانونية للمكان من ناحية:

  • الرخصة (تجارية سارية)
  • الكهرباء تكون بعداد قانوني أو يدفع مصالحة وتأخذ من صاحب المحل آخر فاتورة.
  • عداد المياه يعمل جيدًا وتستلم من صاحب المحل آخر فاتورة مياه.
  • التعرف على قوانين الحي (البلدية) من الجيران (المحلات المجاورة) حول موضوع إخراج الفروش للخارج.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: ديكورات محلات خضار وفواكه عصرية

بذلك أكون قد نقلت لكم خلاصة تجربتي في فتح محل خضار أدع الله لكم التوفيق وأذكركم بإخراج الزكاة الواجبة والصدقة المخفية للفقراء، لتزكية المشروع وليبارك اله لك فيه، نرجو أن تكون تجربتي في فتح محل خضار مفيدة لكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.