استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا

استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا تُعد من أهم الحركات التجارية التي لا غنى عنها، تتميز الملابس التي يتم استيرادها من ألمانيا بعدة مميزات، تجذب العملاء إليها، لذا تُصب الاهتمامات في هذا المجال إرضائًا للعملاء، ومن هذا المُنطلق اهتم موقع صناع المال أيضًا بتوضيح تفاصيل عملية استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا، وذكر بعض المعلومات الهامة بهذه الحركة التجارية.

استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا

الملابس هي العامل الأول والرئيسي في الحصول على انطباع شخصي هام عند حدوث اللقاءات بين العديد من الأفراد، لذا فإنها تحوز الجانب الرئيسي في حياة مختلف الأشخاص بمختلف المكانات الاجتماعية.

ليس هناك فردًا واحدً لا يهتم بمظهره الخارجي عند توجهه نحو لقاء هام، أو ذهابه إلى مناسبة هامة سوف يكون وجهًا ظاهرًا وواضحًا بها، أو الذهاب نحو مقابلة شخصية للحصول على وظيفة هامة.

نظرًا لتلك الأحداث المُختلفة والتي تدور بمختلف أوقات الحياة يهتم كل شخص بالظهور في أفضل شكل وعلى أحسن هيئة طوال الوقت، ونسبةً إلى أن الملابس الألمانية تُحقق المظهر الجذاب والفائق الجمال، مع الخامات العالية الجودة، نجد أن الكثير يميل نحو شراء الملابس المستوردة من ألمانيا.

لكن هناك عائقًا وهو الأسعار الباهظة لتلك الملابس، ولكن أُتيحت الفرصة لمن لديه مُشكلة تشبه ما قد قمنا بذكرها فإن الأمر يتخلل إلى أعماق الحلول باحثًا عن حلًا يُتيح الفرصة لامتلاك ملابس ألمانية دون أن تكون ذات أسعارًا باهظًا.

حتى تم الوصول إلى الحل الأمثل وهو استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا، دون القلق من كونها مُستعملة، فهي تتمتع أيضًا بالجودة الفائقة وتكون ذات حالة جيدة لا تمنع من استخدامها، كما أن تلك الملابس سوف تساعد كثيرًا في الدخل الاقتصادي من حيث استخدامها في حركة إعادة التدوير.

إن عملية استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا سوف تُتيح الفرصة لمن لديه رغبة بامتلاك مختلف الملابس بكمية كبيرة بدون دفع مبالغ باهظة على تحقيق ذلك، كما أنها سوف تُتيح فُرصة عدم الاستهلاك المُجهد للموارد الطبيعية بالبيئة حيث إنها توفر إنتاج كمية كبيرة من الملابس من خلال إعادة تدوير تلك الأقمشة التي صُنعت منها الملابس المُستعملة.

كما أنها سوف تُتيح فرصة كبيرة للشباب العاطلين والذين يعانون من مشكلة البطالة على امتلاك فرصة عمل خاص، دون الركض خلف الأعمال الحكومية، والتي لا تتناسب مع الكثير من الشباب، وسوف يتم التعرف إلى إمكانية تحقيق ذلك من خلال متابعة الفقرات التالية، والتي سوف يتضح من خلالها جميع ما يخص مشروع استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا.

اقرأ أيضًا: سعر طن الملابس المستعملة

طرق سهلة لاستيراد الملابس المستعملة من ألمانيا

مشكلة كيفية استيراد الملابس المستعملة من ألمانيا من المشكلات الأكثر انتشارًا بين الأشخاص الذين يميلون نحو امتلاك عمل خاص يتمثل في استيراد الملابس المستعملة من ألمانيا، وبصدد تلك الفقرة سوف يحصل هؤلاء الأشخاص على الطريقة المُثلى التي يستطيعون من خلالها استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا بكل سهولة ويُسر.

من الجدير بالذكر أن هناك طرق عدة يمكن استخدامها في تحقيق ذلك الأمر، وجميع الطرق سوف يتم عرضها بصورة متتابعة من أجل اختيار الطريقة الأكثر تناسبًا مع الشخص القائم بالمشروع، وإليكم الآتي:

الطريقة الأولى: السفر إلى ألمانيا شخصيًا

تُعد هذه الطريقة من أسهل الطرق التي لا تحتوي بداخلها على قواعد وأسس، ولا يوجد بها أي أمور رسمية سوى إجراءات السفر، كما أنها يوجد بها الكثير من المميزات التي تعود على المُسافر من الجانب الشخصي والعملي، وتلك المميزات تتمثل في الآتي:

  • يحصل الشخص على رحلة إلى ألمانيا يستطيع من خلالها التعرف على تقاليد أخرى، وعادات تختلف عن العادات التي نشأ وترعرع بها، وتُعد تلك الميزة من المميزات الشخصية التي تعود على المُسافر من الجانب النفسي والشخصي.
  • تساعد المُسافر والرغب في امتلاك ذلك المشروع المميز على أن يقوم بمعاينة تلك البضاعة شخصيًا، والتعرف على ما إذا كانت جيدة، وذات جودة مميزة أو غير ذلك، يمكنه في هذه الحالة الشراء أو عدم القيام بذلك فالأمر متروك له حسب الرغبة القائمة على أساس جودة الملابس.

على الرغم من وجود مُختلف المميزات في تلك الطريقة، لكن عند قيام أحد الأشخاص بها تم اكتشاف بعض العيوب أثناء رحلت المتوجهة نحو ألمانيا، وقد صرح بها عند عودته مباشرةً قائلًا إن تلك العيوب تتضح في الآتي:

  • تحتاج هذه التمويل المادي الكبير، والذي ظهر في مصاريف السفر والانتقال، ومصاريف الإقامة، والمصاريف الشخصية التي كان الشخص بحاجة إليها في ألمانيا، وغيره من المصاريف الأخرى.
  • صعوبة التعامل مع الأشخاص نتيجة عدم امتلاك لغة جيدة، مما جعل الأمر أكثر صعوبة.
  • مواجهة صعوبة في إجراءات السفر نظرًا إلى الأحوال الصحية المنتشرة في جميع البلاد والخاصة بفيروس كورونا الذي أصبح سببًا رئيسيًا في الحركة الجوية والانتقال من بلدة إلى أخرى في الآونة الأخيرة.

الطريقة الثانية: الاستعانة بالانترنت

أصبح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي من الطرق التي سهلت على الأفراد في مختلف المجتمعات العديد من الأشياء الهامة، حتى إن كانت أمور حكومية، فقد انتشرت أهمية الانترنت في مختلف بقاع العالم.

فقد سهل على مختلف الأشخاص بمختلف التواصل مع بعضهم البعض بل ورؤية بعضهم البعض عبر شاشات هواتف المحمول وكأنهم يعيشون في نفس البلدة، وهذه الطريقة يمكن استغلالها في تحقيق الأحلام والأمنيات.

حيث إنه يمكن للأشخاص الذين يريدون استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا القيام بتلك العملية من خلال الإنترنت ويتم ذلك من خلال التواصل مع أحد شركات الاستيراد بألمانيا، والتي سوف نعرضها لكم من خلال الفقرات التالية بعد أن ننتهي من عرض الطرق التي تساعدكم على استيراد الملابس.

من الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تحمل بعض المميزات الهامة التي تجعل الشخص يرى سهولة في تحقيق ذلك الأمر، وبعض العراقيل التي قد لا تتناسب مع البعض، دعونا أولًا نقدم المميزات، ومنها:

  • تجنب التعرض للأمراض والمشاكل الصحية التي تعود ناتجة عن فيروس كورونا نظرًا للتعامل مع مختلف الأشخاص والذين قد يوجد بهم من لا يهتم بالإرشادات الاحترازية.
  • تجنب التكاليف الخاصة بدواعي السفر وتوفير الأموال فيما يُفيد المشروع ويحقق عائد أكبر للفرد من هذه الفكرة.
  • عدم الحاجة إلى تعلم اللغة التي يكون الفرد بحاجة إليها للقدرة على التعامل مع مختلف الأفراد على الأراضي الألمانية.

تُعد المميزات في هذه الطريقة انعكاسًا للعيوب التي قد تتصادم بها عند اتباعك طريقة السفر الشخصي، ولكن ماذا عن عيوب تلك الطريق؟ هذا ما سوف نوضحه من خلال النقاط التالية:

  • عدم القدرة على تمييز جودة الملابس من حيث إنها جيدة أو سيئة، قد تقوم بشراء بضاعة ذات جودة سيئة ولا تتبين في الصور أثناء التعامل مع الشركة عبر الإنترنت، ومن أجل تجنب ذلك يجب اختيار شركة ذات سمعة طيبة ومعروفة من بين الشركات للتأكد أن الجودة كما تم إخبارك بها من قِبل الشركة.
  • قد لا تتطابق الصور مع الطبيعة، أي أن الملابس قد تكون ذات شكل سيء عما تم توضيحه في الصور، ويمكن أيضًا هنا الاعتماد على سمعة الشركة التي سوف تتواصل معها.

اقرأ أيضًا: أشهر ماركات الملابس التركية

الطريقة الثالثة: وسيط موثوق

المقصود بالوسيط الموثوق هنا شخص تكون على علم به يعيش في ألمانيا، يُقدم لكَ المساعدة في استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا، وهذه الطريقة تمنحك الفرصة في تفادي عيوب الطرق السابق ذكرها.

يتم هنا تفادي العيوب السابقة من خلال أن تقوم بالتواصل مع الشخص الذي تعرفه ويعيش بألمانيا، وتحدثه بما تُريده، وتجعله من خلال خبرته بالسكن هناك يُخبرك عن أفضل شركة يمكنك التعامل معها في هذا الأمر.

فيكون هذا الشخص في ألمانيا بمثابة وجودك بها، ويذهب بدلًا عنك إلى الشركة ويقوم بمعاينة الملابس والتأكد من جودتها، ويقوم بإرسال صور الملابس لكَ، وعند حصوله على موافقتك يقوم بإرسال البضعة عبر شركات الشحن.

لم يكن الأمر بدون تكلفة، ولكن سوف يقوم هذا الشخص بالاتفاق على عمولة سوف تتناسب معك والشركة أيضًا، وبالتالي لم تلجأ إلى التكاليف الباهظة، أو الوقوع فريسة للغش التجاري.

شركات مشهورة لاستيراد الملابس المستعملة في ألمانيا

نظرًا للقلق الذي يُصاب به الشخص الراغب في القيام بهذا المشروع، وعدم الثقة التي أصبحت منتشرة ومُعمرة في قلوب أغلب الأشخاص نتيجة الغش الذي أصبح متواجدًا ومنتشرًا في مختلف المجالات بين العديد من الأشخاص في الآونة الأخيرة.

سوف نقدم يد العون من خلال توضيح أشهر وأهم الشركات الخاصة باستيراد ملابس مستعملة من ألمانيا، والتي تُعرف بأنها ذات سمعة طيبة في بلادها، والتي يمكنك من خلالها الحصول على البضاعة بشكل آمن، ومن هذه الشركات ما سوف نتطرق إلى عرضه في السطور التالية:

1- شركة aktex-Rohstoff-Recycling Nord GmbH

هذه الشركة تُعد من الشركات الأكثر شهرة في مجال استيراد الملابس المستعملة، ويمكن من خلالها استيراد الملابس القديمة، وأيضًا الأحذية، ونشاط هذه الشركة قائم على تجميع الملابس من مختلف أنحاء شمال ألمانيا.

يمكن التواصل مع شركة aktex-Rohstoff-Recycling Nord GmbH، من خلال الاتصال على رقم 43929116004  49+.

كما أنه يمكن التواصل مع الشركة عبر الإنترنت في حال استخدام الطريقة الثانية في الاستيراد من خلال الموقع الرسمي الإلكتروني للشركة بالضغط “هنا“.

2- شركة MAAS HANDEL E.K

تُعد هذه الشركة من أكثر الشركات التي يلجأ إليها من يُريد التعامل معها في مجال استيراد الملابس المستعملة، نظرًا لما تشتهر به من مصداقية، ويمكن التواصل معها من خلال الذهاب إلى مقرها في Mülheim An Der Ruhr، أو الاتصال بها على رقم: 01722162330  49+، كما يمكنك التواصل مباشرةً مع الشركة من خلال الضغط هنا.

3- شركة TEXKAUF

حرصت شركة TEXKAUF على الاستفادة من الموارد المُصنعة من أجل القضاء على مشكلة الموارد الطبيعية التي يوجد بها قلة في البلاد، مما ساعد في تنشيط حركة الاقتصاد مرة أخرى، وقد حققت نجاحًا واضحًا في مجال استيراد الملابس المستعملة.

للتواصل مع الشركة يمكن الذهاب إليها أو إرسال الوسيط الموثوق إلى العنوان التالي: Kaufunger Str. 234123 Kassel 34123، أو الاتصال بها على رقم: 15211413502 49+، كما يمكنك التواصل المباشر من خلال الضغط هنا.

4- شركة BATEX-TEXTILGROSSHANDEL

إن تاريخ هذه الشركة يعود إلى سنة 2000 وعلى الرغم من قرابة السنة التي تم إنشاء بها تلك الشركة، إلا أنها قد استطاعات تحقيق نجاحات باهرة جدًا، والمقر الأساسي لها يوجد في منطقة Annaberg-Buchholz.

لمن يريد الاستيراد من خلال التعامل مع تلك الشركة يمكنه الذهاب إلى مقرها الرئيسي أو إرسال الوسيط أو الاتصال بها على الرقم التالي: 3733429898 49+.

بعد أن قُمنا بعرض أفضل الشركات التي يمكن الوثوق بها والتواصل معها من أجل استيراد ملابس مُستعملة من ألمانيا، يمكن الآن التعرف على الشروط التي يجب توافرها فيمن يُريد استيراد تلك الملابس.

اقرأ أيضًا: 9 أفكار مشاريع تجارية صغيرة ناجحة في الإمارات

كيفية بناء مشروع استيراد ملابس مستعملة

عند التوجه لإنشاء ذلك المشروع، من المهم القيام بدراسة جدوى تضمن لك نجاح المشروع بنسبة كبيرة، ومن أجل أن يتم ضمان نجاح هذا المشروع، يجب أن يتطرق بالفكر ويلتفت نحو الطريقة التي يتم من خلالها بناء ذلك المشروع.

هذه الطريقة سوف تشمل بعض الخطوات الهامة والتي لا غنى عنها في بداية مشروع استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا، والتي يجب أن يتبعها المستورد جيدًا لضمان النجاح، وعدم التعرض لأية خسائر، وهذه الخطوات تكون كالآتي:

  1. البحث عن مقر للشركة التي سوف يتم من خلالها التعامل مع شركات الاستيراد بألمانيا، والتي يجب أن تكون ذات موقعًا مناسبًا وتوجد بداخل بيئة جيدة.
  2. عن التوصل إلى الشركة لا بُد من تجهيزها من حيث الأثاث الراقي، والقيام بعمل الديكورات المناسبة لامتلاك بضاعة ملابس من حيث توفير الأرفف والاستاندات وغيره من مستلزمات الملابس.
  3. شراء مخزن بجوار الشركة ويكون ذات مساحة مناسبة للكمية التي سوف يتم استيرادها، ويجب الأخذ بعين الاعتبار التوسع الآتي بإذن الله.
  4. الحصول على ترخيص الشركة التي تُعد تحت قيد الإنشاء من أجل الابتعاد عن العرقلات التي تقابل الشركات الغير رسمية، ومن أجل عدم حجز البضائع بالميناء نتيجة السير الغير قانوني.
  5. البدء بحركة الاستيراد باتباع الطريقة التي تتناسب معك من الطرق التي تم ذكرها سابقًا.
  6. الذهاب لاستلام البضاعة إذا تم اتباع الطريقة الثانية أو الثالثة، ودفع رسوم الاستلام.
  7. وضع البضاعة في المخازن.
  8. البدء بتوزيع البضاعة التي تم استيرادها من ألمانيا ويمكن أن يتم التوزيع من خلال (الانترنت بالعرض على مواقع التواصل الاجتماعي، أو البيع لمصانع إعادة التدوير ، أو بيع البضاعة بالكيلو للمحلات).
  9. يجب مراعاة أن يكون السعر مُتناسبًا لجودة الأقمشة وشكل الملابس عند البدء بحركة البيع من أجل تحقيق النجاح المرغوب، والحصول على علماء بشكل أسرع.

شروط الاستيراد للملابس المستعملة من ألمانيا

إن الاستيراد حركة من الحركات التجارية الهامة التي لا غنى عنها في البلاد، والتي تعود بالنفع على كلا الطرفين، وعلى الرغم من عدم وجود صعوبة بهذه التجارة، إلا أنه هناك عدة شروط يجب أن تتوافر فيمن يتوجه نحو اتخاذ مثل تلك الخطوة، وهذه الشروط سوف نقوم بتوضيحها لكم من خلال النقاط التالية من أجل الاستعداد التام لتلك الخطوة وتجنب أية عوائق، وهي:

  • يجب أن يكون هناك سجلًا تجاريًا يمتلكه من يقوم بذلك الفعل ويكون مُرخصًا من قِبل الحكومة يُتيح حركة استيراد البضائع.
  • لا بُد أن يتم البدء بالذات وإثبات النفس في البلد المتواجد بها الشخص المُستورد بامتلاك شركة في البلد التي يُقيم بها ولها مقر مُحدد.
  • دفع جميع الرسوم الجمركية الخاصة بالبضاعة التي سوف يستورها.
  • توفير المخازن التي سوف يتم حفظ البضاعة بها لحين أن يتم توزيع تلك البضاعة بالبلاد.

اقرأ أيضًا: استيراد ملابس مستعملة من أمريكا

فوائد شراء ملابس مستعملة

بعد أن تم توضيح جميع ما يخص مشروع استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا، وعرض الطرق التي تساعد على البدء بذلك المشروع وكيفية البدء به، سوف نوضح أهمية القيام بهذا الأمر من خلال عرض الفوائد التي تعود من استيراد الملابس المستعملة، والتي تُعد جزءً هامًا لا يتجزأ من الحديث عن هذه التجارة، ومن هذه الفوائد:

  • توفير مبالغ طائلة يتجه الناس إلى صرفها في الملابس الجديدة، مع عدم التقصير في الجودة بل يتم امتلاك ملابس ذات جودة وأسماء تجارية معروفة مع توفير الكثير من الأموال.
  • إمكانية الاستفادة من الملابس التي لا يوجد بها عيوب ويقوم الناس فقط بالاستغناء عنها من أجل تغيير نمط الملابس التقليدية، وهناك من يقوم بالاستغناء عن ملابس جيدة فقط لسبب تغير المقاسات والأوزان، ومن هنا يمكن للغير استخدام تلك الملابس والاستفادة منها.
  • الحصول على ملابس من متاجر غنية ومعروفة وبأسعار مميزة، لأنه عند القيام بشرائها في حالة جديدة تكون باهظة الثمن، وعند بيعها مستعملة يمكن امتلاكها بنفس الجودة ولكن بأسعار قليلة.
  • المحافظة على الموارد الطبيعية الموجودة في البيئة وهذا يساعد كثيرًا في تجديد الموارد التي تم استخدامها من قبل مما يعود بالأثر الإيجابي على الحالة الاقتصادية وموارد البيئة من حيث الصد عن نفاذها.
  • عدم انتهاء الموضة بشكل سريع حيث إنه عندما يقوم شخص بارتداء ثوب مُحدد كان بالوقت الذي تم شرائه به موضة جديدة على الأفراد، فيتركه بسبب ظهور موضة حديثة عنه، بهذا لم تنتهي الموضة بلي يقوم شخص آخر بارتدائه، ومن هنا يتم القضاء على الموضة السريعة التي أصبحت مُنتشرة في الآونة الاخيرة، واستهلاك الملابس الاستهلاك الأمثل.

إن مشروع استيراد ملابس مستعملة من ألمانيا من المشاريع التي تُحقق نجاحًا في فترة قصيرة جدًا، ويمكن للكثير من الأشخاص من خلاله تحقيق التطور الاقتصادي، ولكن إذا كان يتوافر لديه الشروط، واستعان بالخطة المذكورة، والاعتماد على الشركات الموثوقة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.