تربية السلاحف البرية بالمنزل

تربية السلاحف البرية بالمنزل لها العديد من الاعتبارات التي يجب أن يتعرف عليها المربي، فالسلاحف من أكثر الحيوانات ألفة ويمكن تربيتها في المنزل فهي من الحيوانات المسالمة ولا تتسبب في أي خطر لحياة الإنسان، لذلك سنتعرف على كل ما يخص تربية السلاحف البرية بالمنزل هنا من خلال صناع المال.

تربية السلاحف البرية بالمنزل

تربية السلاحف البرية بالمنزل

تعد السلاحف من ضمن الحيوانات البرية التي تنتمي لفصيلة الزواحف، من أهم ما يميزها امتلاكها لصدفة قوية قادرة على حمايتها من الأعداء، لا تقدر السلاحف البرية أن تعيش في الماء فأنسب مكان لها هو اليابسة، تعد السلاحف من الحيوانات التي تنتشر في جميع قارات العالم ماعدا قارة أستراليا والدائرة القطبية المتجمدة.

تتميز السلاحف بطول عمرها ولا تسبب أي أذى أو إزعاج بالنسبة لتربيتها في المنزل فهي كائنات صغيرة وهادئة وبالرغم من كل هذه المميزات إلا أن تربية السلاحف البرية بالمنزل تحتاج الكثير من الحرص فالسلاحف تتعرض عادتًا إلى العديد من الوعكات الصحية.

عند إهمال الإنسان للسلحفاة عند تربيتها كحيوان أليف يمكن أن تموت عند عمر قصير جدًا وتكون السلاحف حساسة جدًا نحو الظروف البيئة أي إن حدث تغير في الجو أو البيئة التي تعيش فيها تتأثر بذلك التغير، لذلك يجب أن نحرص أن يتم تربيتها في بيئة تشبه بيئتها الأساسية لأن ذلك قد يعرضها للموت.

قد تعرضت أنواع عديدة من السلاحف إلى الانقراض خصوصًا للأنواع التي كانت تعيش على الجزر وذلك بسبب تدخل الإنسان في البيئة والطبيعة التي تعيش فيها، قد رصدت بعض المصادر التي تهتم بعالم الحيوان أن هناك 50 نوع من السلاحف يعيش في العالم أصغرها يبلغ طولها 15سم، وأكبرها يبلغ طولها 1متر.

اقرأ أيضًا: أخطاء في تربية السلاحف

تغذية السلاحف

من أهم ما يجب أن يتعرف عليه المربي حين يقوم بتربية السلاحف البرية بالمنزل هو نوع التغذية المقدمة لهم، حيث أن السلاحف تحتاج إلى تغذية جيدة ومن أصعب خطوات التربية هي الغذاء حيث إن الطعام والعناصر الغذائية التي تحتاجها السلاحف قد تكون معقدة بعض الشيء.

من أهم ما تحتاجه هذه الحيوانات في عناصرها الغذائية هي أن تكون تحتوي على الألياف بوفرة مع احتوائها على نسبة قليلة من البروتينات والدهون والسكريات، يتضح من هذه التعليمات أنه يجب أن نتجنب إطعام السلاف أي نوع من البقوليات وذلك بالإضافة إلى تجنب إعطائها من طعام القطط والطلاب الجاهز.

أفضل الأطعمة الغذائية التي يجب أن تقدم للسلاحف هي الأوراق الخضراء والأزهار فهذا هو الطعام التي قد اعتادت عليه في البرية أو في بيئتها الأصلية، ويجب أن نأخذ حذرنا حين نقوم بتقديم الطعام لها فالخضروات التي تناسب الإنسان قد لا تناسبها فيعد الخس من أفضل الأطعمة والخضروات التي تقدم لها.

يجب أن تقوم باختيار الطعام المناسب للسلاحف بناءً على نوعها، ويجب أن تقوم بتوفير لها ماء داخل وعاء صغير لكي تحافظ على صحتها، يجب أن تقوم بإدخال السلحفاة إلى الماء كل أسبوع مرة حتى تحافظ على رطوبة جسمها لكن يجب أن تحرص على ألا تقوم بإدخال رأسها إلى الماء.

كيفية الحفاظ على السلاحف

تحتاج السلاحف البرية خاصة التي تنتمي لمنطقة البحر المتوسط أن يتم تربيتها داخل وخارج المنزل فهي تحتاج إلى مساحات واسعة كي تتمكن من التحرك بحرية وذلك لأن من السهل أن تتأثر نفسيتها وحالتها الصحية إذا ظلت فترة طويلة حبيسة داخل القفص.

في حالة إن لم تسمح الفرصة بتوفير مكان واسع للسلحفاة فيجب ألا تقوم بتربيتها، يجب أن يحرص المربي على إدخال السلحفاة إلى المنزل في ظل وجود أمطار أو رياح قوية ففي حالة صعوبة الطقس يكون المنزل خير مكان لها.

تحتاج السلاحف عادةً إلى 15 ساعة من الحرارة بشكل يومي ففي حالة لم تتمكن من توفير هذه المدة من حرارة الشمس يمكنك أن تقوم بالاستعانة بالأضواء الصناعية كالموجودة في الأقفاص، إن تم تربية السلحفاة في طقس بارد أو في ظروف بيئية صعبة يجب أن نقوم بتوفير لها مصادر تدفئة في الأقفاص الخاصة بها.

يجب أن تقوم بتوفير مأوى لها داخل المنزل ويكون مناسب لها وعليك أن تقوم بتوفير الإضاءة والحرارة اللازمة للحصول على فيتامين D الذي يعطي لها مناعة تحميها من الأمراض.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الديك الرومي بالمنزل

أنواع السلاحف البرية

بعد أن تعرفنا على تربية السلاحف البرية بالمنزل يجب أن نتعرف على أنواع السلاحف البرية التي تصلح للتربية في المنزل، فقد سبق وتعرفنا على أن هناك أكثر من 50 نوع من السلاحف التي يمكن أن نقوم بتربيتها ومن هذه الأنواع:

  • السلحفاة الروسية: يرجع الموطن الأصلي لهذه السلحفاة إلى جنوب روسيا أي وسط قارة آسيا يبلغ طول هذا النوع من السلاحف حوالي 20 سم، ويعد هذا النوع من أفضل الأنواع التي يمكن أن تربى في المنزل بالنسبة لمن لم يكن له تجربة سابقة لتربية السلحفاة.
  • سلحفاة هرمان: يعيش هذا النوع من السلاحف في جنوب قارة أوروبا ويعد هذا النوع من أكثر الأنواع انتشارًا في متجر الحيوانات الأليفة يصل طول هذا النوع من السلاحف إلى 25 سم تشبه هذه السلحفاة في تكوينها الخارجي السلحفاة اليونانية إلى حد كبير.
  • السلحفاة اليونانية: يعيش هذا النوع من السلاحف في معظم أنحاء العالم العربي ويعد أكثر مكان انتشرت فيه هو سواحل البحر المتوسط والبلدان التي تحيط به، يبلغ طول هذا النوع حوالي 18سم.

تتوفر هذه السلحفاة بكثرة في جميع متاجر بيع الحيوانات الأليفة وتوجد أيضًا في المزارع والغابات الطبيعية.

  • سلحفاة النمر: يعيش هذا النوع من السلاحف في جنوب أفريقيا ودولة السودان من أهم ما يميز هذا النوع وجود بقع صغيرة على ظهرها تشبه النقط الموجودة على جسم النمر، يعتبر هذا النوع السلاحف كبير نسبيًا فقد يصل طوله إلى نصف متر.

العملية البيولوجية للسلحفاة

عند تربية السلاحف البرية بالمنزل يجب أن تتعرف على موعد وضع بيضها ومتى، عادةً تقوم السلاحف بوضع بيضها في الليل ولا تتجاوز عدد هذا البيض 30 بيضة إلا في مرات نادرة جدًا، هناك بعض الأنواع التي لا تضع سوى بيضة أو اثنين كأقصى حد ويأخذ البيض حوالي 150 يوم في الحضانة وتظل حوالي 60 يوم حتى تفقس.

بعد أن تضع السلحفاة بيضها تقوم بتغطيته بالرمال وبعد أن يقوم البيض بعملية الفقس تبدأ دورة حياتها الصغيرة.

يبدأ موسم التزاوج بالنسبة للسلاحف في فصل الربيع حتى نهايته.

كيفية التفريق بين الإناث والذكور من السلاحف

يعتبر التمييز بين الذكر والأنثى في السلاحف من أسهل ما يقوم به المقبل على تربية السلاحف، فقد تختلف الفروق بين السلاحف على حسب كل نوع منها حيث تميز كل منهم بصفة تميزه عن غيره، السلحفاة الكبيرة ذات الذيل القصير تكون أثنى وذلك عكس الذكر الذي يكون له ذيل طويل نسبيًا.

كما أنا هناك نوع من التعرج في صدفة السلحفاة الذكر أما بالنسبة للأنثى تكون صدفتها مسطحة، تظهر هذه الفروق على السلاحف الكبيرة أكثر من الصغيرة ففي السلاحف الصغيرة لا يمكن أن تلاحظ هذه الفروق إلا للخبراء.

أمراض السلاحف وسببها وعلاجها

هناك بعض الأمراض التي تنسيب السلاحف يجب على المقبل على تربية السلاحف البرية بالمنزل أن يتعرف عليها ومنها:

  • الإسهال: تصاب السلاحف بهذا المرض بسبب إعطائها الكثير من الخيار أو الخيار الفاسد، للحد من هذا المرض يجب تجنب وضع الكثير من الخيار لها أو التكد من صحتأكد من صحته.
  • السلمونيلا: هذا المرض يؤثر على السلحفاة وصاحبها بسبب وضعها على أرضيات ملوثة، لتجنب هذا المرض يجب أن تقوم بإعطائها مضادات له.
  • الإنفلونزا: تصاب السلحفاة بهذا المرض بسبب تعرضها لأخذ حمام بشكل متكرر، لتجنب هذا المرض يجب أن نقوم بوضعها في مكان دافئ.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الدواجن 

هنا نكون قد قدمنا كل ما يخص تربية السلاحف البرية بالمنزل، وطرق التغذية والأماكن المناسبة لهم والعملية البيولوجية الخاصة بهم وأنواعهم والأمراض التي يمكن أن تصاب بها وأسبابها وطرق علاجها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. mohamed يقول

    كلام جميل لو عاوز اشتري اسره زكر واربع اناث من اين وبكام فلوس والمكان موجود