ما الفرق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري

ما الفرق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري؟ وما هي أهم المُستندات المطلوبة للحصول عليهم؟ إذ إن كثيرًا من الأشخاص يخلطون ما بين التعريفين في مجال التمويل والقروض البنكية، ذلك بالرغم من وجود فروق عديدة بين المُصطلحين، ويُمكننا التعمُّق في هذه المسألة من خلال موقع صُنَّاع المال.

ما الفرق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري

في سالف ذكرِنا عن الفروق الموجودة بين المُصطلحين قُلنا بوجود فروق عديدة بينهم، ولكن هذا لا يمنع كون هذه الفروق بسيطة ولا تُمثّل عمقًا جوهريًا بين المُصطلحين، ويُمكن في صدد ذلك بيان أهم الفروق بين المُصطلحين حسب عدة عوامل نقوم بطرحها في العناوين التالية:

1- الفرق بين المُصطلحين من حيث التعريف

يأتي أول الفروق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري في التعريف الخاص بكل منهما، حيث يُشير تعريف الرهن العقاري إلى الاتفاق ما بين طرفين أحدهما دائن والآخر مدين، ويقوم الاتفاق على حصول المُقترض على مبلغ محدد من المال من المُقرض مقابل إعطاء المُقرض الحق في استخدام أصل مُعين يتملكه المُقترض.

يُمكن أن يكون هذا الأصل مُمثلًا في منزل المُقترض أو أحد منشآته التِجارية وغيرها من الأصول الثابتة جائزة الرهن، وذلك يكون كضمان للمُقرض على التزام المُقترض بسداد المبلغ المُقترَض بشكل مُنتظم، كما تعود الملكية للمُقترض بعد سداد كامل المبلغ بالتأكيد.

يكون في عقد الرهن العقاري البنود التي تتعلق بإمكانية الحجر على المُمتلكات التي رهنها المُقترِض في عقد الاقتراض والحق في التصرف فيها من خلال بيعها أو تأجيرها وما إلى ذلك، ويتم تنفيذ هذا البند في حالة عدم التزام المُقترِض بسداد القرض الذي اقترضه وذلك بعد حصوله على موافقة من جهة رسمية.

بالنسبة إلى تعريف التمويل العقاري فهو يأتي كشكل من أشكال الرهن العقاري في الأساس، حيث ينص على حصول المُقترض على مبلغ من المال لشراء عقار معين يُصبِح هو صاحبه في حالة سداد المبلغ الكامل من وراء شرائه، فهو يكون بالفعل قد اقترض المبلغ الخاص بالشراء لهذا العقار.

ففي حين سداد المبلغ بشكل كامل يكون المُقترِض قد استجمع ملكية العقار ككل، وفي حالة عدم الالتزام في السداد تتحول ملكيّة العقار ثانيةّ إلى البنك أو الجهة المُقرِضة وذلك بعد الرجوع إلى الرأي القانوني في عملية استرجاع العقار ولا يكون للمُقترض الحق في التصرف بالعقار.

اقرأ أيضًا: شروط الرهن العقاري في الكويت

2- الفرق بين المُصطلحين من حيث الهدف

بصدد استكمال إجابتنا عما الفرق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري، يُمكننا بيان الفرق من حيث الغرض من كل منهما، ولمَ يُفضِّل أشخاص التمويل العقاري عن الرهن العقاري؟ أو لمَ يحدُث العكس أيضًا؟ يأتي استخدام إحداهما حسب الهدف أو المُراد الذي تُريده أنت كمُقترِض بالفعل.

حيث يُمكنَك استخدام الرهن العقاري في حالة كان لديك عقار بالفعل تُريد أن ترهنه بغرض الحصول على مبلغ مالي مُعيَّن، لتقوم باستخدام هذا المبلغ في أنشطة مُختلفة سواء كانت تجارية أو غيرها.

على الجانب الآخر الغرض أو الهدف من استخدام طريقة التمويل العقاري في الحصول على مبلغ من المال لشراء عقار بذاته ووضعه في حالة الرهن، وتكون هذه الحالة مرهونة بمدى التزام الشخص بعملية السداد أيضًا كالرهن العقاري.

من الناحية العملية يأتي المُصطلحان بنفس الإجراءات الخاصة بالحجر القانوني في حالة عدم السداد، كما تسمح الجهات المُقرِضة برهن نسبة تصل إلى ثمانين بالمائة من قيمة العقار ذاته، كما يختلف حجم الاقتراض طبقًا لقيمة المنزل سواء كانت القيمة الخاصة بشراء المنزل كتمويل عقاري، أو قيمة المنزل المرهون كرهن عقاري.

كما أن معدل الفائدة في حالة الرهونات العقارية يكون أعلى من التمويل العقاري في الأغلب وذلك بنسبة تتراوح من 1% إلى 3% زيادة في معدل الفائدة.

3- الفرق بين المُصطلحين من حيث المُميزات

حتى تكتمل إجابتنا عما الفرق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري، يأتي الآن الفرق في المُميزات، حيث يتميّز الرهن العقاري في كون المُقترِض لا يقوم بتقديم ضمانات أخرى سوى العقار المرهون، ولكن بالطبع تتأكد الجهة المموَّلة من إمكانية سدادك للتمويل.

من ضمن المميزات أيضًا هو أنه يُنقذ الأشخاص التي تريد تمويل بشكل سريع وليس معها سيولة مالية، وفي أغلب حالات الرهونات العقارية لا يتم معرفة التفاصيل عن الوضع المادي للعميل إلا بعد موافقته على ذلك.

وعلى الجانب الآخر تأتي أهم المُميَّزات الخاصة بالتمويل العقاري في كون التمويل بقرض يشتمل على نسبة كبيرة من قيمة العقار المُراد امتلاكه، ويكون الضمان الخاص بعملية القرض هو الدخل بشكل أساسي، فلا تموَّل المؤسسات المالية الأشخاص دون دراسة كافية عن حالتهم المادية.

لا يُمكن أيضًا في حالة التمويل العقاري أن تتم مراجعة الحالة المالية للعميل إلا بعد موافقته وهذا في أغلب الحالات بالتأكيد، وفي حال عدم السداد يحق للمؤسسة المالية الحجر على العقار ويكون لها الحق في التصرف بالعقار بأي شكل من الأشكال.

اقرأ أيضًا: شروط الرهن العقاري في بنك الراجحي

المستندات المطلوبة للتمويل العقاري والرهن العقاري

بصدد الإجابة عما الفرق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري، يُمكننا أيضًا طرح أهم المُستندات التي يتم طلبها من المؤسسات المالية في حالة رغبت في قرض بالتمويل أو الرهن العقاري، ويجب التنويه إلى أنها تختلف اختلافات بسيطة حسب كل جهة، وهي:

  • صور من بطاقة الهوية السارية.
  • إثبات محل الإقامة ومحل العمل.
  • كشف حساب بنكي.
  • الوثائق والمُستندات القانونية الخاصة بالشركة أو المشروع ورخصة مزاولة المهنة.
  • إثبات مصدر الدخل الخاص.
  • الشهادات الخاصة بالمُمتلكات الخاصة بك والتي يُمكن التعهُّد برهنها.
  • المُستندات الخاصة بسداد الضرائب والتأمينات الاجتماعية.
  • أصل آخر ثلاث ميزانيات مُعتمدة من المحاسب القانوني إن كنت من فئة رجال الأعمال.
  • صورة الكارنيه الخاص بالمُحاسِب القانوني تكون حديثة، وشهادة مزاولة المهنة أيضًا.

اقرأ أيضًا: شركات التمويل العقاري المعتمدة من مؤسسة النقد

هل التمويل العقاري والرهن العقاري مُفيدين

بجانب الإجابة عن سؤالنا ما الفرق بين الرهن العقاري والتمويل العقاري، يُمكننا أيضًا الإجابة عن التساؤلات الأخرى الخاصة بمدى الفائدة والنجاح الخاص بالتمويل بهذه الأشكال، وفي بداية إجابتنا عن هذا السؤال يجب علينا العلم بأن التمويل بكُل أنواعه يعتمد على درجات المُخاطرة.

إذ إنه توجد بعض الدراسات التي يجب أن تقوم بها حتى تضمن تمويل ناجح، فالموضوع لا يتعلّق بنوع التمويل أكثر ما يتعلق بدراستك التفصيلية لخطة السداد وكيفية السداد في أسوأ الحالات والخطط البديلة وما إلى ذلك.

فالتمويل الناجح يعتمد في الأساس على نجاح المشروع الذي قُمت بالتمويل لأجله، بالتأكيد تأتي خطة التمويل والسداد من أسباب نجاح التمويل أيضًا، ولكن الأساس يرجع إلى مدى النجاح في المشروع الخاص بك.

لكن يجب التنويه إلى كون التمويل من خلال الرهن بشكل عام فيه شيء كبير من المُخاطرة، خاصةً إن كنت ترهن عقارات أساسية خاصة بمجال عملك مما يجعلك في خانة تحتمل خسارة أهم ما تملك من عقارات وتُعلِن إفلاسك، فالتمويل العقاري والرهن من أكثر أشكال التمويل خطورة بالتأكيد.

فلا ننسى في ذلك أزمة الرهونات العقارية التي حدثت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2007 والتي كانت بسبب الارتفاعات المُفاجئة الحادثة في أسعار العقارات، فهذا يدُل على مخاطر الرهن العقاري بشكلٍ عام سواء كان سبب المشكلة هو البنك أو الأفراد المُقترضون.

التمويل وسياسة الإقراض تحوي عديدًا من المخاطر، ولكن يتوقّف الأمر بالتأكيد على ماذا ستقوم بتمويله؟ وهل ما ستقوم بتمويله مدروس جيدًا؟ كما أنه لا يجب الاعتماد بشكل أساسي على تجربة الآخرين في التمويل فبالتأكيد لكلٍ مِنًّا تجربته ومشروعه الخاص والمُختلف.

اترك تعليقا