ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش

ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش ، يعد التداول بالهامش من أحد المزايا الهامة التي يحصل عليها المتداول أثناء تداوله على الفوركس والعقود مقابل الفروقات، حيث أن المتداول يمكنه الاستفادة من الرافعة المالية التي تقوم بتوفيرها له شركة الإستثمار أوشركة الوساطة المالية، وذلك للتداول بمبالغ تزيد بكثير عن قيمة رأس المال الذي يستثمره، مما يؤدي إلى زيادة أرباحه وفي هذا المقال سنوضح لكم ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش من خلال موقع صناع المال.

ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش

ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش

الرافعة المالية هي المبالغ التي يستطيع المتداول أن يقوم بالتداول عليها كأضعاف لقيمة الهامش الموجود في حساب المتداول، حيث يتم كتابتها كنسبة 1:××× بحيث يكون ××× هو المبلغ الذي يستطيع المتداول التداول عليه في مقابل 1 وحدة من قيمة الأداة المالية المتداول عليها، وسنوضح في الفقرات الآتية تفاصيل أكثر عن الرافعة المالية في الفوركس وكيفية حسابها وأيضاً سنوضح التداول على الهامش.

ولمعرفة تفاصيل عن تجارة الفوركس بالتفصيل اقرأ الموضوع الآتي: ما هو تداول أو تجارة الفوركس بالتفصيل وأهم الأسئلة الشائعة عنها

الرافعة المالية في الفوركس

  • هي بمثابة تضخيم لحساب تداولك لدى الفوركس، حيث أنه بمساعدة الرافعة المالية في تداول العملات الأجنبية، يستطيع المتداول أن يقوم بفتح صفقات تزيد 500 مرة عن رأس المال الخاص بك.
  • بمعنى آخر، هي وسيلة للمتداول لكي يصل إلى كمية عقود وصفقات أكبر بكثير مما يمكنك أن تصل إليه بالفعل عند استخدام رصيد حسابك الفعلي .

كيفية حساب الرافعة المالية

ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش

دائماً تكون الرافعة المالية على شكل نسبة (س):1، فإذا كانت نسبة الرافعة مثلاً 1:500، فهذا يعني أن كل دولار في حساب المتداول يعطيه قوة شرائية بمبلغ مقداره 500 دولار، وإذا كانت نسبة الرافعة 1:100 فهذا يعني أن كل دولار في حساب المتداول يعطيه قوة شرائية بمبلغ مقداره 100 دولار، وبنفس هذه المعادلة يمكنك حساب أي رافعة يقدمها لك الوسيط.

ننصحك بقراءة:  مراجعة شركة Q8 Trade كويت تريد لتداول الفوركس والفروقات

أنواع الرافعات المالية

وفقاً لآخر التعديلات في أنظمة الجهات المرخصة فهناك نوعان من الرافعات المالية وهما الأتي:

  • رافعة مالية للمتداولين المبتدئين، بمستوي يصل إلى 1:30 لأزواج العملات ويصل إلى 1:20 للمؤشرات.
  • رافعة مالية للمحترفين، حيث تتوفر رافعة مالية بحد أقصى 1:500 لأزواج العملات ومصادر الطاقة والمؤشرات و المعادن الثمينة.

اختيار أنواع الرافعات المالية

  • إن تحديد المستوى الأفضل الذي يجب عليك استخدامه يعتبر من الأمور الصعبة، حيث أنه يعتمد بصورة أساسية على استراتيجيتك للتداول، وعلى رؤيتك الفعلية تجاه تحركات السوق القادمة.
  • لكن بصفة عامة يمكن القول أنه كلما طالت فترة بقاء صفقتك مفتوحة، كلما كان من المفضل أن تستخدم رافعة مالية أصغر، حيث عادةً ما يتم فتح صفقات شراء طويلة الأجل في حالة توقع تحركات كبيرة بالسوق.
  • ويجب عليك عندما تبحث عن صفقة طويلة الأجل الإعتبار بتقلبات السوق المحتمل حدوثها في تلك المدة، و لذلك فإنك سوف تريد تجنب تفعيل “أمر وقف الخسارة” الذي سوف يؤدي إلى غلق الصفقة أو إغلاق الحساب تماماً إذا لم تقم بتحديد مثل هذا الأمر على الصفقة الخاصة بك في حالة إستمرار خسارة الصفقة.
  • عندما ترغب في فتح صفقة تداول متوقعًا استمرارها لبضع دقائق أو ثوانٍ، فيجب إستخدام أكبر رافعة مالية متوفرة من أجل الحصول على أكبر قدر من الأرباح أثناء تلك المدة الزمنية المحدودة، ويعد هذا هو الإختيار الأفضل من بين أنواع الرافعات المالية للتداول في تلك الحالة، حيث يتم الاستثمار في تقلبات السوق الصغيرة.

التداول على الهامش

ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش

إن الهامش هو المبلغ الذي يجب أن يتم توفيره في حساب المستثمر كنسبة مئوية من إجمالي قيمة الصفقات التي ينفذها المتداول على هذا الحساب.

مثال:

  • تقوم شركة آفاتريد بتقديم رافعة مالية تصل إلى400:1  على العملات الأجنبية الأساسية، وبالتالي فإن المستثمر الذي لديه حساب تداول في شركة آفاتريد بقيمة 1000 دولار يستطيع التداول على مبلغ 400,0000 دولار.
  • وإذا أراد أن يدخل في صفقة قيمتها 100,000 دولار على زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني على سبيل المثال بقيمة 1 عقد فإن الهامش الذي يحتاجه للدخول في تلك الصفقة هو 250 دولار.
  • ويعد الهامش هنا بمثابة تأمين، يحتجزه الوسيط من أجل تغطية الخسائر التي قد يتكبدها المتداول ويتم تحريره عندما يقوم المتداول بإغلاق الصفقة، حيث تضاف الأرباح إلى رصيد المتداول أو يتم خصم الخسائر في الصفقة.
  • للتوضيح وبالعودة للمثال السابق، بفرض أن المتداول قد دخل في صفقة شراء على زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بقيمة 1 عقد (100,000 دولار) على سعر 101.50.
  • سوف يتم حجز مبلغ 250 دولار أمريكي، كهامش لهذه الصفقة من رصيد المتداول.
  • فإذا كان رصيد المتداول 1,000 دولار، والهامش المحجوز 250 دولار، فيكون الهامش المتاح 750 دولار.
  • في حالة إذا ارتفع السعر إلى 101.80 وأغلق المتداول الصفقة على هذا السعر، فيكون قد حقق مبلغ 295 دولار أمريكي تضاف إلى رصيد المتداول فيصير الرصيد 1,295 دولار، والهامش المطلوب صفر، والهامش المتاح 1,295 دولار  (295+1000)
  • في حالة إذا انخفض السعر إلى 101.30 وأغلق المتداول الصفقة بخسارة، فيكون قد تكبد خسارة قيمتها 197 دولار تخصم من رصيد المتداول فيصير رصيده 803 دولار، والهامش المطلوب صفر، والهامش المتاح 803 دولار (1000-197).
ننصحك بقراءة:  مراجعة شاملة لشركة FxPro (رافعة مالية 1:500)

المطالبة بالهامش ومستوى الهامش

  • في حالة عدم رغبة المتداول في غلق الصفقة بخسارة، ففي هذه الحالة تكون الخسارة غير محققة، ويستطيع المتداول أن يقوم بمتابعة أرباحه وخسائره بصورة فورية بناءًا على الأسعار الحالية بالسوق عن طريق منصة التداول التي تقدمها آفاتريد.
  • حيث تظهر الخسائر والأرباح الغير محققة (الخسائر والأرباح العائمة) لكل صفقة بالإضافة للإجمالي لجميع الأرباح والخسائر غير المحققة.
  • كما يمكن أن يقوم المتداول بمتابعة التغيرات في الرصيد السوقي، بناءًا على التقييمات الفورية للصفقات على أسعار السوق الحالية، حيث لا يجب أن ينخفض الرصيد السوقي لأقل من مستوى معين، من أجل الحفاظ على بقاء الصفقات مفتوحة.
  • ويتم تحديد حد أدنى للرصيد السوقي يسمى بمستوى المطالبة بالهامش، وذلك لأن هبوط الرصيد السوقي لأقل من مستوى المطالبة بالهامش، يلزم المتداول بإيداع مبالغ إضافية ليعزز رصيده السوقي، أو القيام بغلق بعض المراكز من أجل تحرير المزيد من الهامش لكي يتم استخدامه في الصفقات المفتوحة.
  • وفي حالة عدم قيامه بذلك، فإن النظام سوف يغلق المراكز على أسعار السوق المتاحة في هذه اللحظة، ومستوى المطالبة بالهامش هو مستوى الرصيد السوقي كنسبة من الهامش المراد للصفقات المفتوحة على الحساب.

إدارة مخاطر التداول بالهامش

  • يعتبر التداول بالهامش سلاح ذو حدين حيث يستطيع المتداول تعظيم أرباحه عن طريق التداول على أضعاف رأس المال الذي يتم استثماره، ولكن في نفس الوقت فهو يزيد من المخاطر، حيث أن الخسارة يمكن أن تكون كبيرة أيضًا في حالة التداول على مبالغ كبيرة.
  • وهنا يجب على المتداول أن يتبع آلية مناسبة لإدارة هذه المخاطر للسيطرة عليها، مع استمرار الاستفادة من الرافعة المالية التي يقوم بتوفيرها له نظام التداول بالهامش.
  • ويمكن للمتداول أن يقوم بإدارة المخاطر عن طريق وضع أوامر إيقاف خسارة لكي لا يتعرض إلى تكبد خسائر كبيرة في حالات تحركات السوق المفاجئة.
  • حيث يستطيع المتداول أن يقوم بوضع أوامر إيقاف خسارة في مستويات سابقة لمرحلة المطالبة بالهامش، وبهذا يستطيع أن يخفف من المراكز المفتوحة على الحساب عند تحركات السوق السريعة، وتجنب الإغلاق الإجباري لجميع الصفقات.
  • كما يمكن للمتداول أن يقوم باستخدام أمر دخول بإيقاف من أجل الاحتياط في حالة انخفاض السعر ودون الاضطرار إلى إغلاق المركز، حيث يمكنه فيما بعد القيام بإغلاق مركز التحوط عندما يزول الخطر، أو يقوم بإيداع إضافي ويستمر بمركزه السابق.
ننصحك بقراءة:  مراجعة شاملة لشركة UFX ومكافأتها (رافعة مالية 1:400)

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قمنا بتوضيح ما هي الرافعة المالية وكيفية حسابها والتداول على الهامش، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.