تربية الأسماك في أحواض أسمنتية

تربية الأسماك في أحواض أسمنتية لا تقتصر على كونها عملية لدر الأموال فقط بقدر ما هي هواية محببة لدى الكثير، فالأسماك بها رزق وفير يجب الاهتمام بها ومراعاة توفير الظروف الملائمة لها لمساعدتها على الإنتاج.

لذا من خلال صناع المال سنقدم لكم موضوع عن تربية الأسماك في أحواض أسمنتية، ذلك بالإشارة إلى مميزات الأحواض الأسمنتية، والإجراءات المطلوب اتباعها من أجل إتمام تربية الأسماك بصورة صحيحة.

تربية الأسماك في أحواض أسمنتية

تربية الأسماك في أحواض أسمنتية

يتم تربية الأسماك في الأحواض الأسمنتية على شكل استزراع مكثف، ومن الممكن الاستعانة بالمياه الجوفية، وعند الالتزام بالتعليمات وفق الجدول الغذائي المحدد وإدارة المياه بشكل متوازن يكون النجاح هو الحليف.

نشير إلى أن الأحواض الأسمنتية تم تصميمها من أجل إنشاء المشروعات السمكية في الصحراء حيث ندرة المياه والاعتماد على الآبار والعيون، فيتم استخراج فائض الأحواض الخاصة بالاستزراع السمكي فيها نظرًا لأنها غنية بالعناصر الغذائية الهامة.

اقرأ أيضًا: تربية السمك البلطي في المنزل

خطوات إنشاء أحواض أسمنتية

تتم تربية الأسماك في الأحواض الأسمنتية من خلال إتباع بعض الخطوات على الترتيب، وهي:

  1. تقوم أولًا بتحديد واختيار قطعة الأرض الراغب في بناء الأحواض عليها.
  2. العمل على تمهيد الأرض من خلال جعلها باتجاه المصرف العام، وهذا ضروري للغاية حيث لا تتمكن المياه من الحصر والوقوف أثناء الصرف من الأحواض.
  3. القيام بعمل خرسانة سمكها يتراوح ما بين ٢٠ إلى ٢٥ سم.
  4. البدء في بناء الأحواض الأسمنتية إما بالطوب الأبيض الكبير أو بالطوب الأحمر.
  5. البدء في بناء أحواض الصرف، مع ضرورة أن يكون المصرف العام أقل ومن منسوب المزرعة، ويكون على درجة من الوسع والعمق ما يمكنه من استيعاب المياه المتدفقة من الأحواض.
  6. بناء أحواض الصرف للمياه على بعد قرابة ٣٠ سم من جدار الحوض الأساسي.
  7. القيام بعملية الاسمنت والرمل، ومن ثمَّ الدهان.
  8. وضع حنفية مياه من أجل توصيل المياه، تكون فوق كل حوض من الأحواض.
  9. آخر مرحلة تعتبر اختيارية حيث من الممكن الاستغناء عنها، فيتم مد الأحواض بالأكسجين اللازم، من خلال استعمال موتور لضخ الهواء، ذلك إن كنا بصدد النظام المكثف، أما عن حالة الاعتماد على الكثافة العادية نكون في غير حاجة لهذا الموتور.
  10. أخيرًا يتم وضع الفصائل السمكية التي ترغب في تربيتها شرط أن تتناسب مع بعضها، والعمل على متابعة الإنتاج.

مكونات الأحواض الأسمنتية

إن الأحواض الأسمنتية مصنوعة من الأسمنت الصلب، حيث يتم بناؤها على شكل حفرة كبيرة عميقة ذلك لتستوعب عدد كبير من الأسماك بداخلها لتربيتها والسماح لها بالتكاثر، ومكوناتها:

  • قناة ضخ الماء: هي المصدر الأساسي للمياه في الحوض، ذات فلتر من أجل تنقية المياه للأسماك مما يحميها من الأمراض.
  • الجدران: هي شكل الحوض من الخارج وكبيرة الحجم ليصل حجم الجدار الواحد إلى ٢ متر تقريبًا، وهي على درجة من المتانة والقوة ما يجعلها تتحمل ضغط الماء.
  • قاع الحوض: تتواجد فيه التربة الخاصة إما أن تكون صلبة أسمنتية أو تربة زراعية.
  • مصرف الماء: الذي يقوم بالتخلص من الماء الزائد، كما أنه يزيل فضلات الأسماك، وكل هذه الأشياء غير مرغوب فيها، وهنالك بالضرورة مصارف داخلية وأخرى خارجية.

أما بالنسبة لحوض السمك فيجب تحديد نوعه وتصميمه والمكان الذي سيتم وضعه فيه أولًا، ومن ثمَّ تكون محتوياته:

  • الكشافات.
  • الفلاتر.
  • أدوات الترشيح الخاصة بالحوض.
  • الإضاءة والتي تختلف حسب الأسماك وحسب نظام الحوض.
  • ميزان الحرارة والسخان لمياه الحوض، ويزداد عدد السخانات كلما زاد حجم الحوض والعكس.
  • مضخة الهواء حيث تحتاجها حالات معينة.
  • المكملات والفيتامينات اللازمة.
  • أدوات التنظيف وقطع الغيار البديلة.
  • زر الطاقة الذي يستخدم في التحكم في سير المياه.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى تربية أسماك البلطي

أشكال أحواض الأسماك الأسمنتية

هنالك عدة أشكال في إطار تربية الأسماك في الأحواض الأسمنتية، حيث:

  • أحواض الأسماك الدائرية: شكل قاع الحوض فيها مخروطي؛ مما يساعد على التخلص من الفضلات بسهولة.
  • المتتالية: عبارة عن مجموعة أحواض بجانب بعضها تصل بينهما قناة التغذية التي تعمل بدورها على نقل الغذاء من حوض لآخر.
  • المستطيلة: الشكل الأكثر شيوعًا في تربية الأسماك في الأحواض الأسمنتية، وتكون الأحواض مختلفة الأشكال والأحجام، وهذه الأحواض تتميز عن سابقاتها بأنها توفر الوقت وذات تكلفة مادية أقل.

شروط نجاح تربية الأسماك في أحواض أسمنتية

في حال أي مشروع نقوم بتتبع خط سيره لضمان عائد مادي مناسب، وبالنسبة لتربية الأسماك في أحواض أسمنتية نجد أنه يستوجب مراعاة عدة مقومات:

  • موقع ومكان المشروع من أهم الشروط التي يعتمد نجاحه عليها.
  • وجود المياه الوفيرة النظيفة.
  • وجود الأدوات والمكونات التي سبق أشرنا إليها من قناة ضخ المياه وقناة الصرف الصحي.
  • مراعاة نسبة حموضة الماء فلا يجب أن تكون مرتفعة حتى لا تخفض من كمية الكربونات التي تعمل بدورها على ذوبان المياه، وأيضًا تساعد في تكوين عظام الأسماك.
  • مراعاة نسبة أيونات الهيدروجين؛ لأن أي ارتفاع في تلك النسبة يؤدي إلى فقدان الشهية لدى السمك مما يستتبع نقص حجم السمكة الأمر الذي يؤدي إلى الخسارة الاقتصادية.
  • ألا تتجاوز نسبة الملوحة في المياه ٥ جرام لكل لتر.

أنظمة الاستزراع السمكي

نشير في حديثنا عن موضوع تربية الأسماك في أحواض أسمنتية إلى أنواع الأنظمة الخاصة بالاستزراع السمكي، حيث يوجد ثلاث أنظمة:

  • النظام غير المكثف.
  • النظام شبه المكثف.
  • النظام المكثف وهو نظام الأحواض الأسمنتية.

النظام الغير مكثف

يتم هذا النوع في بيئة شبه طبيعية حيث تتم عملية تغذية الأسماك اعتمادًا على مياه الأحواض الترابية ذات المساحات الكبيرة دون الإمداد بأعلاف، ولكن إنتاجية هذه الأحواض قليلة للغاية.

إلا أن هذا النوع من الأنظمة لا يحتاج لمياه إلا القليل، ولا يحتاج لأيدي عاملة وفيرة، كما أن التعرض لخطورة إصابة الأسماك بالأمراض البيئية تعد قليلة نسبيًا، علاوةً على أن تكلفة إنشاء هذه الأحواض قليلة مقارنة بغيرها.

بينما على الجانب الآخر يعاني النظام الغير مكثف من فقدان السيطرة، حيث في حالة حدوث الأمراض لا يقدر على احتواءها أو التعامل معها، بيد أنه لا يوجد سيطرة على حجم الإنتاج السمكي ذاته، بالإضافة إلى أن إنتاجية الأسماك ذاتها قليلة، علاوةً على أنه يحتاج مساحة كبيرة من الأراضي.

النظام شبه المكثف

تربية الأسماك في أحواض أسمنتية

إن الأحواض التي تتم تربية الأسماك فيها تبعًا لهذا النظام تعتبر ذات مساحات صغيرة مزودة بفتحات من أجل الري والصرف، كما أن بها كثافة عالية من الأسماك.

لا تعتمد الأحواض على العوامل الطبيعية، حيث يتم تسميد مياهها بالمخصبات العضوية والكيميائية، بالإضافة إلى الأعلاف الصناعية المكملة.

يتميز هذا النظام بأن إنتاجيته عالية من الأسماك، علاوةً على الاستخدام الأمثل للمخلفات الزراعية، لكنه كما الحال بأن لكل نظام عيوبه، نجد أنه يصعب السيطرة على الأمراض التي تصيب الأسماك، علاوةً على الاحتياجات الكثيرة للأراضي والمياه الوفيرة.

النظام المكثف

تربية الأسماك في أحواض أسمنتية

تكون الأحواض وفقًا لهذا النظام أسمنتية صغيرة المساحة، وتتميز بأن لديها برامج وقاية من الأمراض التي من الممكن أن تصيب الأسماك، ويتم تربية الأسماك بكثافات عالية.

أما عن عيوب هذا النظام يكمن في أن احتياجات المياه عالية، وليس هذا فقط وإنما أيضًا احتياجات العمالة والتكاليف مرتفعة.

تعتمد التغذية بشكل كلي في هذا النظام على الأعلاف الصناعية، والتي تمكن الأسماك من الحصول على العناصر الغذائية المناسبة، كما أن إنتاجية الأسماك في هذا النظام عالية.

لا يوجد تباين في حجم الأسماك، بالإضافة إلى أنه لا يحتاج إلى مساحات كبيرة من الأراضي، ويتميز عن سابقيه بأنه يقي الأسماك من الأمراض وسهولة السيطرة عليها، وجدير بالذكر الإشارة إلى أن الصيد وفقًا لهذا النظام يتم بشكل سهل وسريع.

مميزات الأحواض الأسمنتية

نستخلص مما سبق أن تربية الأسماك في أحواض أسمنتية لها العديد من المميزات، والتي نسرد منها:

  • تساعد على تحقيق الربح الكبير من خلال استخدام صرف المياه الجوفية في زراعة المحاصيل المختلفة.
  • توفر كميات كبيرة من الأسمدة الناتجة عن مخلفات الأسماك، الأمر الذي يزيد من الإنتاجية.
  • التكلفة متنوعة على حسب عدد الأحواض ومساحتها والمواد المستخدمة في إنشاءها.
  • إنتاجها يعد كبير مقارنة بالأحواض الترابية.
  • لا تنمو فيها الكائنات الدقيقة الضارة التي تسبب الأمراض نظرًا لأن المياه تتغير مرارًا وتكرارًا.

اقرأ أيضًا: تربية أسماك الزينة في المنزل

إن الاعتماد على تربية الأسماك في أحواض أسمنتية أمر له قدر كبير من الأهمية والتميز، فقد علمنا أهميته وما نحتاجه من مكونات للبدء في العمل، علاوةً على ما يتميز به مقارنة بالأنظمة الأخرى.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.