عيوب البناء بالحديد البارد

عيوب البناء بالحديد البارد كثيرة ورغم ذلك فإنه ينتشر في أماكن متعددة حول العالم، حيث زادت في السنوات الأخيرة عمليات البناء باستخدام الحديد البارد ويسمى في بعض الدول “الحديد المجلفن”، ويعتبر من أبرز التقنيات الحديثة المستخدمة في عمليات البناء، ونحن في موضوعنا هذا ومن خلال صناع المال سنتعرف معًا على عيوب البناء بالحديد البارد.

عيوب البناء بالحديد البارد

عيوب البناء بالحديد البارد

تعتبر تقنية البناء بالحديد البارد من التقنيات الحديثة التي دخلت مؤخرًا إلى أساليب البناء وذلك نظرًا لأنها تتميز بسرعة تنفيذها وأنها تختصر الكثير من الوقت بنسبة 70% أو 80% إذا قمنا بمقارنتها بالنظام الخرساني التقليدي، ويستخدم عادة عند بناء الأدوار أو الطوابق الإضافية في المنازل أوالشاليهات أو المزارع القديمة وذلك لأنها تتميز بسهولة تنفيذها وأنها تمتص الحرارة وتقاوم عوامل الطقس، لكن هناك أكثر من عيب من عيوب البناء الحديد ينبغي أن نتعرف عليها.

اقرأ أيضًا: مراحل البناء بالصور خطوة بخطوة

أبرز عيوب البناء بالحديد البارد

عند استخدام الحديد البارد في عمليات البناء أثبت أنه من غير الممكن عمل أي تغيير في التصميم مثلما يحدث في المباني العادية، بمعنى أنه لا يمكن تغيير مقاسات الباب أو الشباك وإن أردت فعل ذلك فلا بد من إحداث التغييرات في تصميم البناء كاملًا.

تعد المباني التي يتم إنشاؤها عن طريق استخدام الحديد البارد أكثر انخفاضًا من غيرها من المباني ويمكن لأي شخص أن يلاحظ ذلك بسهولة.

هناك عدد قليل من الشركات التي تقوم بالتصميم والبناء باستخدام الحديد البارد، ولذلك فإن الشركات التي تعمل في ذلك المجال تستغل هذه النقطة حتى ترفع من أسعاره وتكلفة البناء به على الرغم من أن التكلفة الحقيقية للبناء به ليست مكلفة أو كبيرة لهذه الدرجة.

إن الشركات التي تقوم بالعمل في هذا المجال تسلم المنزل أو البناء لماله في صورة جدران حديدية فقط حيث يكون مكون من طابقين وبهذا فإن المالك سوف يضطر لدفع مبالغ كبيرة في أعمال الدهان والسيراميك والتبييض وتشطيب المكان، وهذه التكاليف قد تتجاوز القيمة التي دفعها في البناء باستخدام الحديد البارد، وتعد الأمور المتعلقة بالتكاليف من أبرز عيوب البناء بالحديد البارد.

يخشى معظم الناس من هذه التقنية نظرًا إلى أنها جديدة بعض الشيء ولا تستخدم بصورة منتشرة، كما أنها في بعض الأحيان لا تسمح للتعديل في التصميم المعماري أثناء عمليات التنفيذ، ويرجع السبب وراء ذلك أنه يتم الاعتماد على المخطط وتصنيعه في مصانع معينة ومن ثم يورده المصنع للموقع ومن ثم يتم تركيبه بشكل مباشر.

يعد الحديد التقليدي أو الخرساني أكثر متانة من الحديد البارد حيث يعتبر البعض أن الحديد البارد يتم البناء به على أراضي غير صلبة بل رديئة في بعض الأحيان مما يعني ضعف أساس البيت أو البناية.

تعتبر الشركات القائمة بتنفيذه قليلة إلى حد ما، كما أنه ليس هناك الكثير من المصانع التي تقوم بتصميم أدواته.

تقنية البناء بالحديد البارد

يعتبر البناء بالحديد البارد نظام اقتصادي متكامل ويتميز بسرعة تركيبه حيث يتكون من الهيكل الحديد ومواد التكسية والتشطيبات ومواد العزل ومن الممكن من خلاله كساء المباني بأي مادة من مواد التشطيب وذلك على حسب الطلب، وقد بدأت تلك التقنية بالانتشار في عمليات البناء مما جعلها في بعض البلدان تتنافس مع أسلوب البناء الخرساني التقليدي لا سيما في مسألة التكاليف.

إن تقنية البناء بالحديد البارد تصلح لبناء أدوار إضافية في البيوت والبنايات القديمة التي لها أساس متهالك إلى حد ما مثل الشاليهات أو المصانع أو الفلل أو الدواوين أو مساكن العمال.

يتميز الحديد البارد بأنه يضفي درجة كبيرة من العزل الحراري مما يوفر الطاقة المستخدمة بالإضافة إلى مقاومته للحرائق لمدة قد تصل إلى ثلاث ساعات على عكس النظام الخرساني التقليدي، كما أنه يوفر الوقت وينفذ بسرعة ويوفر الجهد.

اقرأ أيضًا: أفضل 5 أنواع للأسمنت المستخدم في البناء

مزايا البناء بالحديد البارد

يتميز البناء بالحديد البارد بمجموعة من الخصائص المميزة والتي تفيد في تصميم المباني بطريقة حديثة، ومن أبرز هذه المميزات ما يلي:

  • يتميز البناء بالحديد البارد بسهولة الاستخدام حيث لا يعد من الصعب التعامل معه.
  • يتميز الحديد البارد بقابليته للتشكيل كما أنه يوفر عدد لا نهائي من التصميمات التي يريدها مالك البناء.
  • تعتبر المباني المصمم باستخدام الحديد البارد خفيفة الوزن.
  • تعتبر الأبنية المبنية باستخدام الحديد البارد هي أفضل أنواع الأبنية في حال حدوث كوارث طبيعية مثل الزلزال أو الانفجار.
  • تعتبر المواد المستخدمة في البناء بواسطة الحديد البارد سهلة التركيب.
  • تتميز الأسعار الفعلية للحديد البارد بالرخص مقارنةً بالخرسانات التقليدية، كما أن تكلفته تتناسب مع الأشخاص العاديين.
  • تقل تكلفة البناء بالحديد البارد عن المباني العادية، كما يسهل على مستخدمي المباني المصنعة من الحديد البارد بيعها فارغة في أي وقت حيث أنه من السهل نقلها وتركيبها في أي وقت، كما أن البناء بالمنتجات الباردة بشكل عام يساعد في التخلص من عيوب السطح ويضفي عليه مظهر رائع وهو متفوق في التركيز أو الاستقامة مقارنة بالحديد المدرفل أو على الساخن الشائع استخدامه.
  • يتميز بمجموعة من الخصائص لا تتتوافر في المباني العادية، فعلى سبيل المثال يعتبر عازل للصوت والضوضاء أو الحرارة وكذلك الماء.
  • يعمل الحديد البارد على مقاومة المشكلات التي يتعرض لها الحديد العادي في المباني العادية مثل مشكلات التلف أو الصدأ، ويعتبر الحديد البارد مقاوم للبكتيريا والجراثيم.

تكلفة البناء بالحديد البارد

بعد أن تعرفنا على عيوب البناء بالحديد البارد يجب أن نتعرف على تكلفة البناء به، ويمكن استخدام تقنية البناء باستخدام الحديد البارد في بناء مؤسسات متنوعة ومباني ترفيهية أو إدارية أو سكنية، كما تعتبر تكلفة البناء بالحديد البارد أرخص بكثير من البناء بواسطة الخرسانة حيث يقل الحديد البارد وتكلفته عن تكلفة البناء الخرساني بحوالي عشرة بالمائة أو عشرين وسنذكر فيما يلي تكلفة منتجات الحديد البارد:

إن تكلفة طن ألواح الحديد البارد في مصر تتراوح ما بين 10.211 إلى 12.253 جنيهًا مصريًا.

إن سعر طن الفولاذ المجلفن الذي على هيئة لفائف يتراوح ما بين تسعة آلاف جنيه مصري إلى حوالي 11.310 جنيهًا مصريًا.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب تكاليف البناء بالتفصيل

مقارنة بين البناء بالحديد البارد والبناء الخرساني المعتاد

إن استخدام الحديد البارد في البناء هو عبارة عن نظام إنشائي عن طريق هياكل حديدية لها أوزان خفيفة وسريعة في التركيب ويتم تغطيتها بألواح أسمنتية من الخارج ومن الداخل ومن بينها ألواح عازلة مختلفة مثل البولسترين أو صوف صخري ضغط 70 ويتم عمل الامدادت الكهربائية والصحية فيها قبل القيام بتركيب الألواح الداخلية.

1- الفرق من حيث الجودة

من ناحية الجودة قد يصل متوسط عمر الأبنية التي تم تأسيسها باستخدام الحديد البارد إلى خمسمائة سنة تقريبًا وذلك وفقًا على كثير من الدراسات، أما الأبنية التي تم تأسيسها باستخدام الجديد الخرساني المعتاد فيصل عمره إلى مائة عام فقط، كما أن عمليات الصيانة في مباني الحديد البارد أفضل في أغلب الأنظمة من الأبنية الخرسانية.

2- الفرق من حيث فترة التنفيذ

بالنسبة للفرق بينهما من حيث المدة في التنفيذ، فيعتبر البناء باستخدام الحديد البارد سواء في التشطيب أو البناء أسرع من البناء الخرساني التقليدي، لأن عبارة عن تيوبات لها مقاسات محددة يتم إرسالها إلى مواقع البناء ومن ثم تركيبها بصورة مباشرة وهو لا يحتاج إذًا لوقت طويل أو مجهود كبير من العمال على عكس البناء الخرساني المعتاد الذي يأخذ وقتًا في عمليات التوريد إلى الموقع ويكف العمال مجهودًا بدنيًا شاقًا كما أن عمليات تنفيذه أقل سرعة من الحديد البارد.

نظام البناء باستخدام الحديد البارد

هو نظام ذو تقنية أوروبية يعتمد على الهياكل الحديدة المشكلة من دون استخدام الحرارة أو التسخين، وهذا النظام كثيرًا ما يشيع استخدامه في أوروبا وأمريكا وذلك لأن سرعة إنجازه للمشاريع تصل إلى 10 آلاف متر مربع في الشهرالواحد وأن نسب الأخطاء البشرية فيه لا تتعدى نسبة 2 بالمائة، حيث أن عملية تشكيل الحوائط في المصانع تتم من خلال أجهزة وبرامج عالمية عالية الكفاءة.

يتميز البناء بالحديد البارد بصلابة ومتانة كبيرة جدًا لا سيما في في بناء الجدران أو الهياكل التي يصل العمر الافتراضي لها في حال بنائها باستخدام الحديد البارد إلى حوالي 200 سنة وبضمان على التأسيس والتكسية لمدة تصل إلى 25 سنة، كما أن تصميمه يتميز بالمرونة الشديدة في التشطيب والتصميم تصل في الأبعاد إلى 12 متر دون اللجوء إلى استخدام الأعمدة.

إن نسبة العزل الحراري في البنايات المصممة باستخدام تقنيات البناء بالحديد البارد تصل إلى 85 بالمائة وهو من العوامل المهمة في ترشيد استخدام الكهرباء حيث إن العزل العالي يساهم في الحفاظ على درجة حرارة معتدلة وبرودة في فصول الصيف ودافئ في فصول الشتاء، كما أن العزل الصوتي فيه يفوق بكثير العزل الصوتي في الأبنية التقليدية المعتمدة على الحديد الخرساني.

قوة تحمل المباني المصممة باستخدام الحديد الباردة للعوامل الطبيعية عالية جدًا حيث تصل درجة تحملها للرياح إلى 240 كم لكل ساعة.

اقرأ أيضًا: كم يكلف بناء دور واحد وأهم خطوات البناء

تعرفنا على أبرز عيوب البناء بالحديد البارد، ونشير إلى أن هذه التقنية لها مزايا كثيرة تفوق عيوبها، وتتجه الكثير من الدول في العالم لاعتمادها، كما أنها قليلة التكلفة مقارنةً بالنظم التقليدية في البناء، وعليه فهي مناسبة للأشخاص المبتدئين أو المقبلين على الزواج لأنها تنفذ في وقتٍ سريع وبتكلفة أقل.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.