المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة العطور

ما هي المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة العطور؟ وما هي أنواعها؟ حيث إن العطور من المستحضرات التي لا يمكن الاستغناء عنها سواء كان من قبل النساء أو الرجال، وهناك أنواع كثيرة وكل شخص يقوم باختيار النوع الذي يرغب به، لذا ومن خلال موقع صناع المال سوف نتعرف على المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة العطور.

المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة العطور

إن العطور تعتبر مثل باقي الصناعات التي تبدأ في نطاق ضيق وبأقل الإمكانيات، وبطرق محدودة، وبعد ذلك يتم تطور صناعتها بالشكل الصناعي المطلوب، وذلك كي تصل إلى الشكل الذي نراه الآن، حيث يرجع اختراعها للمصرين القدماء، وهذا لأنهم قاموا باستخدام هذه الروائح في كل مكان وفي أوقات الاحتفالات.

مثال على ذلك: كانوا يستخدمون البخور المصنع من القرفة والمرمر في الاحتفالات الدينية، وفي مراسم الدفن، وذلك ظنًا منهم أنهم يجعلون الآلهة يستمتعون بهذه الروائح، كما ظهرت صناعة العطور أيضًا في بلاد ما بين النهرين، وبعدها عرفها الإغريق واليونان أيضًا، وأخذت تتطور إلى أن وصلت لما هي عليه في الوقت الحالي.

لذا سوف نستعرض معًا الآن المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة العطور من خلال الفقرة التالية:

1- الزيت العطري

إن الزيوت العطرية المصنع منها العطور تنقسم إلى زيت طبيعي وزيت صناعي، حيث يتم استخراج الزيت العطري الطبيعي من الأزهار والأعشاب والأخشاب وبعض النباتات الأخرى التي تتمثل نبات الزنبق، لكن في الحقيقة هناك عدد كبير من النباتات الزهرية فقط، حيث يصل إلى ما يقارب 2000 نوع، حيث يحتوي على الزيت العطري.

لذلك يتم استعمال الزيت الكيميائية المصنع كي يتم الحصول على روائح غير زيتية وفي الوقت نفسه تتشابه مع الطبيعية، كما يمكن الحصول كذلك على روائح يتم ابتكارها وتختلف بشكل كبير عن الروائح الطبيعية المألوفة، وهنا يأتي التميز.

اقرأ أيضًا: كيفية صناعة العطور الزيتية

2- الكحول الايثيلي والماء

يعتبر الكحول الايثيلي من المركبات الكيميائية المستخدمة بشكل كبير في صناعة، حيث إن أغلب العطور تحتوي على 78% – 95% من الكحول الايثيلي، وذلك لقدرته المتميزة على مساعدة العطر في الانتشار في الهواء، كما يستخدم أيضاً الماء المقطر لنفس الغرض. وبناءً على درجة التخفيف بالكحول والماء تتغير قوة العطر.

3- المواد المثبتة للعطور

إن هذه المواد المثبتة للعطور يتم استخلاصها من الحيوانات والطحالب، كما تأخذ أيضًا من قطران الفحم، وذلك كي يتم انتشارها ببطء، كما أن هذه المواد تعمل على ثبات العطور لأطول فترة ممكنة.

ما هي طريقة صناعة العطور؟

استكمالًا لعرض المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة العطور وجب التعرف على المراحل التي تمر بها العطور حتى تصل إلى الشكل النهائي المتعارف عليه، ويتم استخدام كافة المواد التي تعرفنا عليها من خلال الفقرة السابقة، ويتم اتباع الفقرة التالية:

أولًا: استخلاص المكونات

إن العطور تتكون من مكونات طبيعية ومكونات كيميائية، وسوف نتعرف على طرق مختلفة لاستخراج هذه المكونات من خلال النقاط التالية:

1- العصر الأولي

تُوضع المكونات الطبيعية الخام في إناء كبير، ويتم الضغط عليها من الأعلى بأداة حاوية على دبابيس؛ كي تعمل على شق قشرة المكونات الخام الحمضية، والتي تتمثل في: الليمون والبرتقال، وتعتبر هذه الطريقة من أسهل طرق الاستخلاص للمواد الطبيعية.

2- التقطير بالبخار

أما عن هذه الطريقة، فهي من الطرق البسيطة أيضًا، حيث يتم وضع الأزهار أو الأعشاب في إناء مصنع من النحاس، ويتم مزج المواد الخام بالماء، ومن ثم يتم تسخين الماء، حتى تزيد نسبة البخار، ويتم نقل البخار إلى مكان آخر، ويترك حتى يبرد ببطء، وهذا يكون الهدف منه جمع العطر المستخلص من البخار.

3- الاستخلاص بالمذيبات

ننقع المواد الخام في مذيب بارد، وننتظر بعضٍ من الوقت، وسوف تنتقل الأجزاء الأساسية التي نرغب في استخراجها للمذيب، ونقوم بتنظيف المذيب، ونستخرج منه جزيئات الرائحة النقية العالقة به.

اقرأ أيضًا: كيفية صناعة العطور من الأزهار

4- الاستخراج بالشمع

تعتبر هذه الطريقة من أقدم الطرق التي يتم استخدامها لاستخراج الزيوت العطرية حول العالم، حيث يتم وضع الأزهار على صوان الشمع، ونتركه لمدة طويلة، أي ليلة كاملة، وخلال هذه الفترة يتم نقلا الرائحة والجزيئات الزيتية إلى داخل الشمع، وينظف الشمع ويستخرج منه الرائحة العالقة به.

ثانيًا: مرحلة مزج الزيوت

إن الزيت العطري هو ثاني مرحلة من مراحل تركيب العطور، ومن خلال هذه الخطوة يتم استخراج الرائحة المرغوب بها، ويتم مزج الكحول مع الزيوت التي يتم استخراجها لتخفيف المكونات، والكحول الذي يتم إضافته نقوم بتحديد من خلاله ما إذا كان العطر كولونيا أو عطر، وذلك وفقًا للنسب المضافة من الزيوت.

حيث نجد أن الزيوت تبلغ نسبها في العطر حوالي 40%؟، أما الكولونيا فهي تحتوي على نسبة 10% من الزيوت العطرية.

اقرأ أيضًا: كيفية صناعة العطور بدون كحول

ثالثًا: مرحلة التعتيق

هذه هي آخر مرحلة من مراحل صناعة العطور، ولا يتم البدء بها حتى يتم الانتهاء من كافة الخطوات السابق ذكرها، حيث يصبح المزيج جاهز، وفي مرحلة التعتيق يتم وضع مزيج الكحول والعطر في مكان بارد ومظلم، ويبقى هكذا لفترة طويلة تصل إلى عدة أشهر أو عام كامل دون أن يمسه أحد أو يحركه.

هذه المرحلة تساهم في جعل الكحول والزيوت يمتزجان بالشكل المطلوب جيدًا، وبعد ذلك يتم اختبار صحة الخليط من قبل خبراء الزيوت والعطور، وتصبح رائحة الخليط أقوى من قبل بعد مرحلة التعقيم، وبعد الانتهاء من هذه المرحلة من الممكن أن يتم إضافة الزيوت أو الكحول إلى المزيج، ويصبح العطر بعدها جاهز للبيع.

المركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة العطور يرغب في معرفتها الأشخاص الذين يهتمون بهذه الصناعة، وذلك لخوض هذه التجربة الفريدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.