دليلك لفهم الشموع اليابانية ببساطة

دليلك لفهم الشموع اليابانية ببساطة تساعدك بشكل كبير، وذلك لأنها تمثل الحركة على الرسوم البيانية التي ترصد معدلات الارتفاع والانخفاض في البورصة أو في التداول عبر الإنترنت، والتي من خلالها تمكنك من التنبؤ بحركة الأسعار التي تختلف بين الحين والآخر ونتعرف على دليلك لفهم الشموع اليابانية ببساطة عن طريق موقع صناع المال.

دليلك لفهم الشموع اليابانية ببساطة

هي عبارة عن أعمدة موجودة في مخطط بياني يركز على الأسعار من بداية الصفقات إلى نهايتها ويقوم بتسجيل حركات الصعود والهبوط ويقوم بالتركيز على أعلى القيم التي يصل إليه السعر وعلى أدنى القيم التي يتراجع عندها السعر عن طريق التأثيرات البصرية المعتمدة على الألوان المستخدمة والتي تساعد على فهم خط سير الأسعار وحركات السوق بشكل أيسر وأوضح.

كما كانت تستخدم قديمًا في بلاد الشرق في العصور الوسطى لمتابعة وتحديد أسعار المواد الغذائية.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب الشموع اليابانية

مكونات الشموع اليابانية

للشموع اليابانية مكونات تختلف عن الرسم البياني القديم نوضحها فيما يلي

  • تتكون اللون يتكون من نقطة بداية ذات اللون الأخضر وتسمى (نقطة فتح) الى نقطة نهاية ذات اللون الأحمر وتسمى (نقطة إغلاق) ويجب الانتباه جيدًا لنقطة الإغلاق فهي التي تحدد اتجاه الشمعة.
  • مثالًا على ذلك إذا ضغط على الشمعة الخضراء عند سعر 5 دولار وأغلقت عند 15 فتلك الشمعة.
  • وعندما تضغط على الشمعة الحمراء عند الفتح ويكون السعر 10 دولار وعند الإغلاق تصل ل 5 دولار فتلك الشمعة هابطه.
  • تتكون من جسم يشير لمرحلة الفتح والإغلاق
  • الفتيل ويسمى (الظل الطويل) ويشير إلى أعلى نقطة يمكن الوصول إليها وأقل نقطة يمكن الوصول إليها في إطار زمني محدد.
  • فتشير للحد الأقصى والحد الأدنى للشمعة.
  • فإذا كان الفتيل الأخضر طويل فذلك يدل على تغير في السعر بشكل أفضل
  • وإذا كان لون الفتيل الأحمر طويل من الجهة العليا فذلك يدل على أن المساهمين دفعوا السعر لأعلى ولكن هزموا قبل إغلاق الصفقة.
  • وعدم وجود الفتيل دليل على الفتح والإغلاق بدرجات متساوية.

أنواع الشموع اليابانية

عندما نتعمق في دليلك لفهم الشموع اليابانية ببساطة نجد أن للشموع اليابانية أنواع يجب أن نضعها في عين الاعتبار ليسهل علينا التمييز بين معدلات الزيادة والنقصان في المخطط الزمني الخاص بها.

1- التوائم ماربوز

هي الشموع التي لا تحتوي على ذيول أو ظلال وهي شموع صلبه، يكون يتميز اللون الأخضر بالصعود واللون الأحمر بالهبوط، عادة ما يتم تطوير تلك الشموع بعد الأخبار الاقتصادية التي تؤثر عليها.

اقرأ أيضًا: انواع الشموع اليابانية وتوقع الاتجاهات

2- التوائم المطرقة

هي شموع ذات جسم صغير وفتيل كبير يتجه لأسفل أو لأعلى ويتساوى فيها الجسم الأحمر مع الجسم الأخضر ويتم تحديدها بناءً على الشمعتين السابقتين لهما.

3- القمم النحيفة

تشير الشموع ذات الفتيل الطويل من أعلى وأسفل وتحتوي عل جسم صغير إلى عدم استقرار السوق

4- دوجي

وله عدة أشكال نذكرها في النقاط الآتية

  • الدوجي ذو الأرجل الطويلة: ويكون شكلها مثل حرف T  واسمه ويكون هكذا عند سيطرة المستثمرين الكبار على السوق
  • الدوجي المحايد: أن يتوسط الخط الفتيل ويكون مثل علمه +، ويشير إلى التردد، ويتم تحديد الدوجي على حسب الشموع السابقة له
  • الدوجي المقلوب: يشير إلى الاستمرارية أو إلى انعكاس السوق على المستثمرين الكبار.
  • دوجي اليعسوب: ويشبه حرف T كبير متجه لأعلى وهو نادر الحدوث ويحدث عند سيطرة المستثمرين الكبار على جلسات التداول ولكن يتدخل بعض المستثمرين الأقل درجة في رفع السعر قبل إغلاق الجلسة
  • دوجي القبر: وهو حرف T كبير مقلوب عندما يقوم المستثمرين الأقل درجة برفع السعر يتجه كبار المستثمرين إلى خفضه فيدل حرف T المقلوب على الانعكاس الوشيك.

5- شمعة هارامي

وعدد الشموع في تلك الشمعة هو إثنين واحدة باللون الأحمر والأخرى بالأزرق ولها اتجاهين

  • الاتجاه الصعودي: ويعتمد على تضمين الشمعة الصاعدة في الشمعة الهابطة التي قبلها، وتتميز الشمعة الصاعدة باللون الأزرق والهابطة باللون الأحمر.
  • وفي حالة اتجاه الهبوط: فيتم تضمين الشمعة الهابطة بالكامل داخل الشمعة الصاعدة التي سبقتها، فاللون الدال على الهبوط هو اللون الأحمر واللون الدال على الصعود هو اللون الأزرق.

كيفية حساب الشمعة اليابانية

من خلال دليلك لفهم الشموع اليابانية ببساطة يمكننا حساب الشمعة اليابانية عن طريق الافتراض الآتي فإذا افترضنا تداول اليورو أمام الدولار الأمريكي خلال فترة 1.1500 إلى 1.1530 ثم انخفض مرة أخرى 1.480 ثم ارتفع مجددًا لـ 1.503 ففي تلك الأثناء يكون السوق مصاب بتقلبات حادة ولن يعرض الرسم البياني إلا الثلاث حالات فقط من (1.500 إلى 1.1503) يتم كل ذلك الحساب عن طريق نقرة واحدة على الجسم فتظهر كل المعلومات الخاصة به لكن يجب عليك معرفة الرموز حتى تفهم المراد من الشمعة.

  • يظهر تاريخ الشمعة.
  • O: ويكون دليل على سعر الشمعة في بداية فتحها.
  • H: ويكون دليل على أقصى سعر وصلت إليه الصفقة.
  • L: ويدل على الحد أدنى سعر تم الوصول إليه.
  • C: ويدل على إغلاق الشمعة.

كل ما عليك هو تتبع H وتتبع L وطرحهما ويكون الناتج هو سعر الشمعة.

اقرأ أيضًا: ما هى الشموع اليابانية بالتفصيل

مكونات يعتمد عليها لحساب مخطط الشموع

هناك مكونات رئيسية لحساب مخططات الشموع اليابانية التي يجب وضعها في الاعتبار لمراقبة وفهم حركة الشموع اليابانية

1- حجم وطول الشمعة

الشموع التي تتميز بالطول هي من الأمور الشائعة وتنتج بسبب فتح أو إغلاق الشمعة عند نهاية القمم أو نهاية القيعان ويدل ذلك على حدوث انعكاس في الاتجاه الرئيسي للشمعة، فإذا تم إغلاق الشمعة على نحو غير اعتيادي في حالة صعودها فسينتج لديك ظهور فتيل في هذا الاتجاه والعكس يحدث أيضا فيظهر هذا الانعكاس باللون الأزرق على الشبكة البيانية.

يتحقق الإستقرار عند استقرار الشموع على نمط محدد سواء كان بالصعود أو بالهبوط بدون حدوث تغييرات.

2- الارتباط بين مستوى الفتح والإغلاق في الشمعة

عند بداية فتح الصفقة لا يحتوي جسم الشمعة على لون ويدل ذلك على أن السوق ينتظر المتداولين الكبار لوضع أسعارهم فغالبًا ما يرتفع السعر عند البدء لأجل هذا السبب فإن مسألة المسافة بين الفتح والانغلاق تعكس لنا هيمنة ال Bulls على تحركات السوق.

يتشكل لون جديد من الشموع اليابانية يتسم باللون الأسود ويكون دليلًا على محاولات السيطرة التي تتم على السوق عند بداية فتح الصفقات من قبل البائعين الكبار في هذا المجال، ويتسنى لك فهم وتحليل تلك المحاولات من خلال تغير ألوان الشموع على حسب حالة السوق.

اقرأ أيضًا: هل مشروع صناعة الشموع مربح؟

3- طول الظلال وارتباطها بجسم الشمعة

يمكن تفسير الظل الطويل للشموع على حسب عدة عوامل منها:

  • الارتفاع والانخفاض يمثل المقارنة في الأسعار المطروحة من وقت الفتح حتى وقت الإغلاق.
  • يجب مراعاة اتجاه الفتيل أو الظل الطويل فإذا كان طول الفتيل لأسفل فيشير إلى تضاؤل العرض وزيادة الطلب.
  • إذا كانت الذيول تنتج على قمة جسم الشمعة بالأخص عند زيادة الأسعار فيدل ذلك على أن الطلب يتضاءل والعرض يزداد وأقوى تلك الشموع في هذه الحالة البن بار.

دليلك لفهم الشموع اليابانية ببساطة نستطيع من خلاها استنتاج أن الشموع اليابانية هي البديل الأفضل للمخططات والرسوم البيانية القديمة حيث تسهل على كثير من المتداولين فهم مؤشرات حركة البيع والشراء في التداول عبر الإنترنت بدون الذهاب لمتخصص من خلال معرفة الغرض من كل لون.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.