العمل في جزر القمر

العمل في جزر القمر يرغب فيه العديد من الأشخاص في وقتنا الحالي، وحتى يحدث ذلك هناك عدة إجراءات لازمة لابد من عملها حتى يستطيع الشخص العمل بجزر القمر والهجرة إليها، والاستفادة من خدماتها ومواردها لأنها تمتاز بالطبيعة الخلابة التي تتنوع ما بين الجبال الشاهقة والسواحل الفريدة، وللتعرف بشكل أكبر على جوانب مختلفة للعمل بجزر القمر تابع معنا من خلال موقع صناع المال سمات العمل في جزر القمر.

العمل في جزر القمر

تعتبر جزر القمر من أحدث الدول استقلالًا حيث تمكنت من الاستقلال عن فرنسا عام 1975 الموافق 6 يوليو، وتتكون من أربع جزر رئيسية، ويرتكز موقعها بالمحيط الهندي، تتميز جزر القمر ببعض السمات الخاصة بطبيعة العمل بها أبرزها ما يلي:

  • يعتمد اقتصاد جزر القمر بشكل كبير على الزراعة، حيث أنها تمتلك اقتصاد بسيط.
  • تتميز جزر القمر بامتلاك فائض من بعض المحاصيل مثل الفانيليا والتوابل والأعشاب التي تقوم بتصديرها للدول الأخرى.
  • عام 1996 تميزت جزر القمر بزيادة عدد القوى العاملة حيث وصلت نحو 286,000.
  • من الجدير بالذكر أن جزر القمر تفتقر لبرامج الرعاية الاجتماعية، ويعتمد الأشخاص التي تقع تحت مشكلة البطالة على مساعدة الجمعيات الخيرية والأهل.
  • تمتلك جزر القمر نقابة عمالية وطنية مهمتها التفاوض لتنظيم ظروف العمل.
  • الحصول على التأشيرة من جزر القمر بحث العديد من الشباب التي تتطلب بعض الإجراءات اللازمة.
  • صُنف جواز السفر لجزر القمر بالمرتبة 92 من حيث حرية السفر والتنقل، حيث أصبح المواطن من جزر القمر لديه الحق في السفر إلى 50 دولة بدون تأشيرة طبقًا لعام 2019.

اقرأ أيضًا: العمل في ماليزيا لليمنيين

تفاصيل تأشيرة جزر القمر

في نطاق الحديث عن العمل في جزر القمر، إليك أبرز التفاصيل الخاصة للحصول على التأشيرة:

  • لابد على زوار جزر القمر إمكانية الحصول على تأشيرة للدخول، بجانب حصول أي مواطن من أي دولة الحصول على تأشيرة جزر القمر في ظرف شهر ونصف.
  • للدخول إلى جزر القمر لابد إحضار ما يثبت تناول التطعيم ضد الحمى الصفراء، وفي حال عدم وجود الإثبات، يتم التطعيم بالحجر الصحي.
  • تبلغ رسوم الحصول على التأشيرة للإقامة لمدة شهر ونصف من الشهر، نحو 3000 يورو.
  • الزائر الذي يقيم لمدة يومًا واحدًا لا يحتاج إلى تأشيرة.
  • لابد على جميع لزوار جلب جواز سفر فعال لمدة ستة أشهر مع وجود تذاكر للعودة.

أهم النصائح للعمل في جزر القمر

استكمالًا للحديث عن العمل في جزر القمر، إليك أبرز الإرشادات الخاصة بالعمل بجزر القمر أهمها ما يلي:

  • لابد من الحذر من سوء الأحوال الجوية بالبلد والاطلاع نحو حالة الطقس قبل الذهاب إليها، حيث تتعرض الدولة لأعاصير مدارية بين شهر يناير ومايو، حينها تتعرض إلى موجة من سوء الطقس والتقلبات الجوية.
  • كن حذرًا في الأماكن العامة، فبالرغم من أن حالات العنف والإجرام على المغتربين ليست مرتفعة بجزر القمر، إلا لابد من أخذ الحيطة.
  • يمكنك التواصل مع السفارة قبل اتخاذ قرار السفر، للتأكد من كافة المعلومات والتفاصيل الخاصة بالسفر.
  • الحذر من خطر الإصابة بمرض الملاريا بجزر القمر، حيث ينتشر المرض على مدار العام بجانب إمكانية التعرض لخطر هبات الحشرات التابعة للأمراض.
  • يُنصح عدم التواجد بالتجمعات والمظاهرات نتيجة عدم الاستقرار السياسي بالدولة خلال هذه الفترة.
  • يمكنك جلب هاتف يعمل بالأقمار الصناعية لإمكانية التواصل مع الأهل والأصدقاء.
  • يجب عليك علم أن بطاقات الائتمان والعملات الورقية المختلفة لا يتم التعامل بهم بدولة جزر القمر، لذلك لابد من جلب الدولار الأمريكي أو اليورو.
  • لا يتم الدخول إلى جزر القمر في حالة عدم إثبات تذاكر العودة.

الوضع الاقتصادي في جزر القمر

كما تعرفنا على طبيعة العمل في جزر القمر، يمكننا التطرق إلى الظروف الاقتصادية بالدولة على النحو التالي:

  • بالرغم من امتلاك جزر القمر مناخ متميز ما بين السواحل والجبال الشاهقة، إلا أنها تعتبر من أفقر البلاد العربية نتيجة لتدهور مستوى التعليم بها وارتفاع المعدل السكاني وزيادة نمو البطالة.
  • تقدم الدولة مرتبط ارتباط شديد بطبيعة المناخ، حيث تتسم الجزر بطبيعة بركانية تجعل العديد من السكان على مر الزمان يزحفون إلى الدول المجاورة خوفًا من هبات البراكين والحرائق.
  • يعتبر مناخ جزر القمر مناخ موسمي ما بين الاعتدال ويأتي بمنتصف عام موسم مليء بالأعاصير المدمرة التي بدورها تُدمر البنية التحتية للدولة.
  • تتميز جزر القمر بالتربة الخصبة الصالحة للزراعة، حيث يعمل معظم سكانها بمجال الزراعة والنصف الآخر بصيد الحيوانات والأسماك.

أهم صادرات جزر القمر

بالتزامن بالحديث عن طبيعة العمل في جزر القمر حيث يصل معدل الصادرات نحو 26.1% من الناتج المحلي:

  • تتعرض جزر القمر لإنفاق الكثير من الأموال خلال عمليات الاستيراد، حيث تأتي دولة تركيا وسنغافورة على قائمة الدول المستوردة.
  • تعتبر زهرة “الإيلنج” واحدة من أهم النباتات الهامة التي تقوم جزر القمر بتصديرها، وهي عبارة عن زهرة يأتي منها زيت عطري يساهم في تخفيف التوتر والقلق ويعمل على الاسترخاء.
  • تزدهر جزر القمر بمجال الثروة السمكية نوعًا ما، لاحتوائها على أنواع فريدة من الأسماك، أبرزها: السلفيش، سيليكانت وتعتبر من أغلى أنواع السمك حول العالم.
  • جزر القمر تُشتهر بالعطور الفاخرة، حيث تُعد أفضل العطور الفرنسية يرجع موطنها إلى جزر القمر.
  • من أبرز صادرات جزر القمر: الفانيليا، القرفة، الموز، الزيوت العطرية، التوابل.

اقرأ أيضًا: أجر ساعة العمل في النرويج

الاستثمار في جزر القمر وأبرز قوانينه

بالحديث عن سمات العمل في جزر القمر، وبالرغم من افتقار الدولة لجوانب متعددة، إلا أن قوانين الاستثمار بالدولة توفر عدة مزايا لصاحبها سنتعرف عليها لاحقًا، وتعد أبرز أهداف قانون الاستثمار بجزر القمر ما يلي:

  • الوصول إلى فرص عمل متطورة وجيدة.
  • التطلع نحو إنشاء مؤسسات مختلفة متقدمة ومتنوعة.
  • الرغبة في نمو الطاقة الإنتاجية لعدد من المصانع والمؤسسات.
  • التطلع نحو إنشاء مؤسسات بالمناطق الفقيرة والبعيدة.
  • التوجه نحو إصلاح وتعمير المؤسسات الحالية بكافة جوانبها.
  • الرغبة في تطور النمو الاقتصادي والتطلع نحو الأفضل للناتج المحلي.

أهم شروط الاستثمار في جزر القمر

تضع الحكومة بدولة جزر القمر بعض القوانين والشروط على المستثمرين وأصحاب الشركات والمؤسسات لكيفية الاستثمار بالدولة، أهمها ما يلي:

  • لابد من خضوع المستثمر لجميع القوانين والشروط الخاصة بكل منطقة بمدينة جزر القمر.
  • أهمية التزام المستثمر بحقوق المستهلك والحفاظ على البيئة من التلوث.
  • لابد من توفير المستثمر تقارير بشكل مستمر خاصة بالتزامه ووفائه بالعمل وتطبيق كافة الشروط المعلن عنها.
  • لابد من اتباع المؤسسات الصغيرة لشركات المحاسبة الكبيرة.
  • يجب على المستثمر قيامه بتقديم طلب في حال رغبته بتحويل أمواله لخارج البلد.

مزايا الاستثمار بدولة جزر القمر

توفر جمهورية جزر القمر عدد من المزايا العائدة على المستثمرين بالدولة يمكن تلخيصها كالتالي:

  • القدرة على تحويل الأموال والأرباح العائدة من الاستثمار إلى أي مكان بالخارج.
  • الأمانة والمساواة من أبرز مزايا الاستثمار بجزر القمر، حيث يتم التعامل مع المستثمر الأجنبي بنفس الحقوق والواجبات على المستثمر المحلي.
  • توفر الدولة إمكانية تحويل الراتب إلى الخارج وعدم إنفاقه بالدولة، وعلى الرغم من أن هذا الأسلوب مضر اقتصاديًا للدولة، إلا أنها توفره.
  • إمكانية حصول المستثمر والعمالة على كافة الحقوق والواجبات والالتحاق بنقابات العمل.
  • عملة جزر القمر مرتبطة باليورو، مما يجعل منها محض أنظار وطموح العديد من الأشخاص نظرًا لاستقرار هذه العملة.
  • إمكانية حصول المستثمر الأجنبي على الجنسية، مما يساهم الأمر بسهولة دخوله وخروجه من البلد.
  • توفر الحكومة بجزر القمر أشكال مختلفة من الإعفاءات الضريبية للمستثمرين الأجانب.

اقرأ أيضًا: أفضل مواقع العمل في تركيا للمصريين

أبرز الأماكن السياحية بدولة جزر القمر

تتميز جزر القمر بعدد من الأماكن السياحية الفريدة التي تجذب ميول السائحين لزيارتها والتمتع بمناخها، من ضمن هذه الأماكن ما يلي:

1- التجول في فومبوني

تحتل فومبوني المركز الثالث ضمن أكبر الأماكن بجزر القمر، كما تتسم بهدوئها وطقسها الخلاب:

  • تتميز بطبيعتها الساحرة وتعدد المزارع الخضراء بها، كما بها الكثير من أشجار النخيل والزهور والموز.
  • تحتوي فومبوني على عدد من الأماكن الشهيرة مثل المنتزهات والحدائق الخلابة التي يمكن التنزه بداخلها.
  • إمكانية مشاهدة الدلافين والتمتع بالحياة البحرية ورؤية الحيتان.

2- التجول في موروني

موروني هي عاصمة جزر القمر تقع على ساحل المحيط الهندي وتحتل المركز الأول من حيث المساحة بجزر القمر:

  • يصل عدد السكان نحو 800 ألف نسمة.
  • الديانة الإسلامية هي الديانة الأساسية بموروني.
  • تحتوي على ميناء ضخم يقوم بربطها بإفريقيا ومدغشقر.

3- التجول في موتسامودو

 تحتل المركز الثاني كأكبر مساحة بدولة جزر القمر، بجانب أنها من أجمل المجن بها:

  • تتسم الدولة بشوارعها الضيقة والمنازل التي تم بناؤها من الأحجار.
  • تًعد عاصمة لجزيرة أنجوان.
  • تحتوي على عدد بسيط من المتاجر والمحلات بجانب تمتع منازلها بأسقف خشبية مليئة بأوراق جوز الهند.

4- التجول في دوموني

تقع ضمن قائمة المركز الثاني كأكبر مدينة بجزيرة أنجوان، كما تشتهر بطبيعتها الساحرة وقدوم السياح إليها من جميع أنحاء العالم:

  • تتسم دوموني بتعدد المساجد والقصور بها، بالإضافة إلى وجود عدد من الشواطئ الخلابة بها.
  • تتنوع بداخلها المنازل المنقوشة المميزة والفريدة.
  • واحدة من أكثر الأماكن المحببة لدى الكثير من دولة جزر القمر وسائحيها.

اقرأ أيضًا: شروط العمل في اوبر السعودية والسيارات المطلوبة

أهم عادات وتقاليد سكان جزر القمر

في نطاق الحديث عن عدة جوانب متعلقة بدولة جزر القمر، لاحظنا وجود بعض العادات الخاصة بشعبها خلال شهر رمضان الكريم، ومن ضمن هذه العادات ما يلي:

  • هناك عادة أساسية لسكان جزر القمر المحليين خلال أول يوم من شهر رمضان، وهي ذهابهم للشواطئ حاملين معهم المصابيح والطبول، يقوموا بتأدية الترانيم المختلفة وقرع القبول والاحتفال بقدوم الشهر العظيم.
  • يهتم السكان بإقامة العديد من الاحتفالات الفولكلورية بعدد من الشوارع والشواطئ كطريقة لاستقبال شهر رمضان.
  • عند رؤية الهلال يبدأ السكان في التجمع سويًا وتلاوة آيات من القرآن الكريم.
  • وجبة الإفطار في شهر رمضان لدى سكان جزر القمر تتميز ببساطتها، حيث يتناول معظمهم “الثريد” وهي وجبة شهيرة في جزر القمر بجانب تناول أصناف من اللحوم والخضروات المختلفة والموز المطبوخ.
  • يحب سكان جزر القمر تناول وجبة السحور من اللبن أو الخضروات.
  • يتميز سكان جزر القمر بعمل أشهى الحلويات المكونة من المانجو والموز وعمل كيكة الأرز المكونة من السكر والأرز.

إذا كنت ترغب في العمل في الخارج فعليك أن تكون مؤهلًا لذلك من كافة الجوانب، حتى تستطيع النجاح هناك، وبالتالي يجب الاستعداد قبل ذهابك للعمل في جزر القمر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.