ما أهمية إدارة المشاريع وأهم صفات المدير الناجح

ما أهمية إدارة المشاريع؟ وكيف يتم إدارتها بشكل ناجح؟ فالمشاريع من أهم الوسائل التي تعمل على تنمية المجتمع، وأصبحت الجامعات والمعاهد تهتم بتدريس هذا الاختصاص فيها، وتنقسم الإدارة إلى جزئين جزء الموارد البشرية والجزء الثاني خاص بالموارد المالية، وتعتبر مفهمة معقدة وتتطلب الكثير من المجهود البدني والفكري، فمن خلال موقع صناع المال سنعرض لكم موضوع عن ما أهمية إدارة المشاريع.

ما أهمية إدارة المشاريع

ما أهمية إدارة المشاريع

فأي مشروع يكون الهدف منه هو الحصول على الأرباح وتحقيق نجاحات، والإدارة الصحيحة والفعالة فيه تحسن من جودته، فتظهر أهمية الإدارة في التالي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف تدير مشروعك بذكاء؟

قياس نجاح أو فشل المشروع

يحدث عن طريق مقارنة النتائج التي تم الوصول لها مع الأهداف الموضوعة قبل بدء العمل في المشروع.

الرقابة على العمل

من أهم مهام الإدارة هي مراقبة حركة العمل بصورة صحيحة، فهذه الطريقة تضمن استمرار المشروع واستقراره، وتحقيق الأهداف المرجوة وفقًا للجدول الزمني المحدد.

الإدارة المالية للمشروع

تعرف بإدارة التكاليف والمصاريف، فيتم وضع ميزانية محددة لكل مشروع يجب ألا تزيد عنها، حتى تتحقق الأرباح المطلوبة وتجنب حدوث خسائر.

الريادة

فإدارة المشروع بشكل ناجح ودقيق لتحقيق الأهداف ستساعد المدير على الوصول إلى الريادة في عمله، ويمكن تشبيه أي عمل بدون إدارة كالسفينة بدون دفة، فلا يمكن توجيهها أو التحكم فيها للوصول إلى الجهة المطلوبة.

 وضوح الأهداف والتركيز

لإدارة المشروع بشكل ناجح يجب وجود خطة مناسبة لتنفذ الأهداف من خلالها، فغذا عمل فريق العمل بمفرده دون وجود خطة توجهه سيشعر بالضياع والتشتت ويصل بهم الحال لجهلهم بما يجب أن يفعلوه، فهذا تحدي قوي يواجه كل مدير بالأخص مع المشاريع التي تطلب تغيير الأهداف فيها.

واقعية الخطط

تتضمن إدارة المشاريع وجود خطة واقعية يمكن من خلالها معرفة مواعيد التسليم وخطوات العمل، فبدونها يكون من الصعب الوصول إلى لتقدير حتمي للوقت والتكلفة والمجهودات المطلوبة.

إدارة المخاطر

من أشكال الإدارة الفعالة هي توافر القدرة على إدارة المخاطر بصورة جيدة لتفادي تحويلها إلى مشاكل، فيجب توافر حلول بديلة طوال الوقت.

تنظيم العمل الداخلي

لإدارة أي مشروع بشكل فعال يجب وضع سياسة تحدد شكل العمل في المؤسسة.

بث روح المنافسة

يتم عن طريق عمل فريقين عمل وتوزيع المهام بينهما وإبلاغهم بالأهداف التي يجب أن يحققوها، فعندها يبذل كل موظف ما في وسعه حتى يتفوق على الفريق المنافس.

خطوات إدارة المشاريع

فالمشروعات عبارة عن مجموعة من الوظائف التي عن طريقها يتم الوصول لهدف المشروع، ومن خطوات إدارة المشاريع الاتي:

خلق الفكرة الأولية

أي مشروع في العالم كان في بادئ الأمر عبارة عن فكرة وبالسعي والعمل عليها تحولت الفكرة إلى حقيقة ملموسة.

وضع الخطط المستقبلية

في هذه المرحلة يجب وضع الأهداف وتحديد الخطة المناسبة للبدء والانتهاء،.

تحديد موارد المشروع

تعتبر الموارد البشرية هي أول الموارد التي يتطلبها المشروع، لذلك عند وضع الخطة يجب تحديد حجم العمالة البشرية المطلوبة، وأين سيتم توظيفهم، ثم تحديد الموارد المالية والتكاليف اللازمة.

بدء التنفيذ

فهي المرحلة الأخيرة والتي يبدأ فيها تكوين الهيكل الإداري، وتعيين العمال والموظفين في أماكنهم التي تم تحديدها من قبل، مع مراعاة الرقابة على الأشخاص في المهام والخطط التي تم وضعها، لسرعة تحقيق الأهداف وجني الأرباح.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: خطوات إدارة المشاريع الصغيرة لكي تصل للنجاح

فوائد إدارة المشاريع

ينتج عن إدارة المشاريع العديد من الفوائد التي تعود على الفرد والمؤسسة وهي:

المساعدة في وضع الخطة

من دون وضع خطة محكمة للمشروع فلن ينجح، حيث الإدارة القوية بإمكانها غلق أي نقطة ضعف في الخطة، وهذا يوفر الوقت والجهد وتجنب حدوث مشاكل.

خلق روح التعاون

يجب على الإدارة التنسيق بين الموظفين وخلق الروح التعاونية بينهم، فهذا يعمل على التقدم بالمشروع وتحسين جودة الإنتاج.

التكامل بين الموظفين

الإدارة الناجحة تجعل الموظفين تعمل كأنها شخص واحد لتحقيق الأهداف.

ترتيب المهام المطلوبة

لا يمكن إتمام كل المهام في وقت واحد لذلك يجب ترتيب المهام تبعًا لأهميتها وأولويتها.

التواصل بين الموظفين

يجب على أعضاء الفريق الواحد التواصل الدائم مع بعضهم أثناء العمل والتحدث في الملاحظات المهمة، لأن روح الجماعة لها دور فعال في تحقيق الأهداف.

متابعة المشروع

يتم ذلك عن طريق متابعة الزمن اللازم لإنجاز كل مهمة، وملاحظة وجود قصور وتباطؤ في العمل أم لا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مفهوم الادارة الالكترونية وتعريفها

الشروط الواجب توافرها في المدير الناجح

يجب أن يتمتع المدير ببعض الصفات الآتية حتى يستطيع إدارة المشروع بشكل فعال:

  • امتلاكه لخبرة في مجال عمله لفترة من الوقت، ليسهل عليه فهم المشروع والمتطلبات التي يحتاجها.
  • قدرته على التأقلم في ظروف العمل المختلفة.
  • لديه قدرة للتواصل مع جميع الموظفين ليستطيع تكوين فريق عمل جيد، ويتملك مرونة في إيجاد الحلول للمشاكل والعراقيل ويقدر على التعامل بشكل لائق.
  • لديه مهارات تنظيمية تساعده على إنجاز المهام في الوقت المحدد بالتكلفة المطلوبة والجودة العالية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نصائح لتجنب فشل المشاريع

هكذا نكون قد عرضنا ما أهمية إدارة المشاريع وتحدثنا عنها بالتفصيل، وعرفنا الخطوات التي يمر بها المشروع من تخطيط وتنفيذ، وعرفنا المهارات التي يجب أن يتمتع بها المدير الناجح والفعال

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.