لماذا تطبع النقود في سويسرا

لماذا تطبع النقود في سويسرا؟ ومتى ظهر سك النقود في سويسرا؟ إذ يتعجب البعض من أمر سك العملات في سويسرا بحصة أكبر من غيرها من الدول الأخرى التي تُساهم في سك النقود للعالم أجمع، وذلك يعود إلى بعض المميزات التي تشتهر بها دون غيرها، ومن خلال موقع صناع المال سنوضح تلك المميزات والأسباب وراء ذلك.

لماذا تطبع النقود في سويسرا

أغلب الدول تلجأ إلى سويسرا في سك العملات، وما زال البحث عن السبب وراء ذلك هو ما يشغل أذهان الكثير، لذا سنتطرق من خلال تلك المقالة بعرض المميزات التي اشتهرت بها سويسرا وجعلتها في تلك المكانة عن باقي الدول، وهي:

1- تجنب الصراعات والحروب

سويسرا من الدول التي تسعى نحو تحقيق السِلم على أرضها دائمًا، فمن يُتابع جيدًا الشأن الأوروبي يُدرك أن سويسرا من الدول التي تقف على ضفة الحياد طوال الوقت ولا تنحاز إلى أي طرف من أطراف الحروب والصراعات.

كذلك من يدرس تاريخ سويسرا جيدًا يعلم بعدم وجود أي أعداء لها، وكذلك لا تعاني من أي توترات سياسية مع باقي دول العالم، لذا اتسمت علاقتها السياسية بكونها من العلاقات السليمة الموزونة.

اقرأ أيضًا: أنواع العملات ورموزها وأشكالها بالصور

2- الحالة الاقتصادية المستقرة

تتمتع سويسرا باقتصاد واضح وحر لا علاقة له بأي دولة من الدول، واستطاعت من خلاله تحقيق الاكتفاء الذاتي وذلك مُنذ وقت طويل، إذ لوحظ بشأنها الاقتصادي أنها تحرص على الابتعاد عن كافة التكتلات الاقتصادية، والدليل على ذلك موقفها من دول أوروبا القوية حينما رفضت أن تكون عضوًا بينهم.

3- سرية الحسابات

يتساءل الكثير عن لماذا تطبع النقود في سويسرا وكأنهم نسوا تلك الميزة التي تتمتع بها البنوك السويسرية عن غيرها من البنوك المنتشرة في كافة البلدان الأخرى.

فالبنوك بها معروفة مُنذ القِدم أنها لا تسمح لأحد بالاطلاع على تفاصيل بيانات أو خصوصيات العملاء، لذا تجد أغلب رجال الأعمال حول العالم يسعون نحو إخفاء أموالهم وكافة الحسابات الخاصة بهم في البنوك التابعة لها عن الأعين.

حيث تتمكن في سويسرا من فتح حساب دون الحاجة إلى كتابة اسمك، كذلك يُمكنك من خلال تلك البنوك تحويل الأموال عبر الإنترنت من خلال الرمز السري دون أن تسألك عن صاحب الحساب، ما دمت تلقيت الرمز السري يكون بإمكانك إتمام عمليتك بنجاح دون أن تضطر بإخبار البنك بكافة التفاصيل الخاصة بك.

اقرأ أيضًا: الفرق بين 100 دولار القديمة والجديدة

متى ظهر سك النقود لأول مرة في سويسرا

بكل تأكيد الإجابة عن استفساركم عن لماذا تطبع النقود في سويسرا ستمنحنا فرصة التطرق إلى خبايا هذا الأمر، والتي تعود بنا إلى تاريخ سك النقود للمرة الأولى على أرضها.

يعود ذلك إلى 660 ق.م حيث كان يعم السلام على أرضها الذي كان يجعل التجار وأصحاب المهن ومن لديهم حرفة يتبادلون البضائع كحركة شرائية قائمة على السياسة التبادلية، حيث كانوا في تلك الفترة يحفظون البضائع الخاصة بهم في مكان يُشبه المخزن، ويُعد ذلك الماكن بمثابة أكثر الأماكن الآمنة التي تحفظ لهم بضائعهم وحقوقهم.

في تلك الحالة كانوا يضعون قطع الصلصال على البضائع لحفظها إلى أن يأتي المالك ويأخذها، وقطع الصلصال تلك كانت فكرتهم لسك العملات المعدنية، نظرًا لأنه يأخذ الشكل ذاته الذي يُمكن كتابة اسم السلعة عليه، كذلك الأمر يُتبع في العملات المعدنية.

بتطور العصور حدث تطور في أشكال العملات التي يتم طباعتها، وذلك بداية من العصر الروماني والذي كان يتم به كتابة الإيصالات الورقية للنقود والتي كانت بمثابة أول ورقة نقدية تُطرح للشعوب، وكان ذلك في عام 1320 م.

في ذلك الوقت كانت الصين هي الدولة الأكثر تعاملًا بالنقود الورقية، وهو ما جعل الإمبراطور الصيني يُنشئ مكتبة تطبع النقود المعتمدة، وأخذت تنتشر حتى شملت كافة انحاء العالم وأصبح الجميع يتعامل بشكل النقود ذاتها.

معايير طباعة النقود

مما يُشغل بال الكثير من السائلين عن لماذا تطبع النقود في سويسرا هو الاستفسار عما إذا كانت سويسرا تلتزم بالمعايير الخاصة بطباعة النقود أم لا، وهل هذا السبب الرئيسي في أن تكون الدولة العالمية لطباعة النقود؟

الجدير بالذكر أن سويسرا تلتزم في طباعة النقود بالمعايير اللازمة لذلك، وهي معايير عالمية لا يُمكن لأي دولة تقوم بطباعة النقود بالانحراف عنها، وتتمثل في:

  • حدوث تناسب بين معدلات الاقتصاد ونسبة العملات التي يتم ضخها في الدولة.
  • كل عملة نقدية يتم طباعتها لا بُد من توفير رصيد احتياطي لها من النقود الأجنبية والرصيد الذهبي.
  • القيام بطباعة كميات كبيرة من النقود لها دور في التحسين من اقتصاد البلاد مما يُساهم في إنعاش اقتصاد الدولة.
  • في حال تم طباعة كميات من النقود التي تتخطى حاجة السلع والخدمات وكذلك تفوق معدلات النقد الأجنبي فإنها تكون زهيدة القيمة، وذلك لأنه في هذا الوقت يتم التعامل معها على أنها أوراق لا قيمة لها، وقيمتها الشرائية تقل.
  • كلما كانت طباعة النقود بنسبة تزيد عن حاجة الدولة فهذا يُهدد اقتصادها ويجعلها أكثر عرضة للتضخم المالي الذي قد يأخذ بها إلى الانهيار في النهاية.
  • من المسموح أن تزيد معدلات طباعة النقود في البلاد فقط في حال كانت الدولة في مراحل الازدهار منها وليس في حالة ركود.

اقرأ أيضًا: ما هي عملة تركيا

خطوات عملية طباعة النقود

في صدد طرح سؤال لماذا تطبع النقود في سويسرا، يُمكننا تقديم الخطوات التي يتم وفقًا لها طباعة النقود تباعًا، وهي:

  1. تصميم العملة حيث يتطلب شكل العملة اتباع بعض الإجراءات التي تراعي وجود الرموز التي تضفي المعاني العائدة على الدولة والتي تدل عليه، حيث يتولى تلك المهمة مجموعة من الخبراء، ويتم تصميم عدد من النماذج للاختيار من بينهم ما يتم الموافقة عليه بشكل نهائي.
  2. صب العملة في القوالب بعد تجهيزها على حسب حجمها وشكلها، وتكون قوالب مصنوعة من الفولاذ لكي تتحمل الحفر عليها باستخدام أدق الأدوات التي صُنعت خصيصًا لذلك.
  3. لوحة طباعة النقود وتتكون من 33 ورقة مصنوعة من البلاستيك، يتم بها حفر الأشكال التي نالت الموافقة من الجهات المختصة، ليتم ربطهم معًا ووضع كل مجموعة من تلك المجموعات في قالب من النحاس ليتحمل صب الكروم به، ويتحول إلى مادة صلب تكون بمثابة لوحة رئيسية يتم استخدامها في طباعة النقود.
  4. طباعة النقود في مطبعة خاصة بها تتميز بكونها فائقة السرعة، مُستخدمين الباستو المعدني في الطباعة، والذي يكون على أتم الاستعداد بإتمام مهمته من خلال تجهيزه بالحبر ليتم طلاء الأوراق في البداية باللون الأخضر، والانتظار لمدة يومين حتى يجف ثم يتم نقش العملة عليه بالحبر.
  5. فحص العملات المطبوعة لاستبعاد التالف منها والتخلص منه ويتم ترقيم الجيد منها بتسلسل صحيح.
  6. كل 100 رزمة ورقية من العملة توضع على ماكينة التقطيع ليتم فصل كل ورقة عن الأخرى وتحضيرها للتداول.

تقوم المملكة العربية السعودية بطباعة العملات الخاصة بها في مطبعة دي لارو البريطانية، وجمهورية مصر العربية تطبع عملاتها الورقية في مطبعة البنك المركزي الموجودة في محافظة الجيزة، أما العملات المعدنية فيتم إصدارها من وزارة المالية من خلال مصلحة سك العملات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.