ما هي شركة وول مارت

ما هي شركة وول مارت؟ وما هي منتجاتها؟ فهي أحد أكبر الشركات الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي لها فروع كثيرة، وهي ليست بمؤسسة حديثة ولكن لها قصة طويلة من سنوات منذ تأسست، فنتعرف على التفاصيل وكل ما يخص شركة وول مارت من خلال موقع صناع المال.

ما هي شركة وول مارت

وول مارت أو بالإنجليزية Walmart تعد شركة أمريكية متعددة الجنسيات، وهي عبارة عن سلسلة من المتاجر ومحلات السوبر ماركت والبقالات والخصم ومحال البيع بالتجزئة، قد أسست في عام 1962 م وهي حاليًا إحدى أكبر شركات البيع بالتجزئة في العالم، وترجع بدايتها لعام 1962 عندما أسسها الأميركي سام ولتون، وكانت فكرته عرض المنتجات على التجار بأسعار أقل من السوق، ومن هنا جاءت الفكرة.

يقع مكان الشركة الرئيسي في بنتونفيل أركنساس، وتأسست الشركة بشكل رسمي في 31 أكتوبر عام 1969 م، وتملك وتدير وول مارت الكثير من المستودعات والمحال التجارية بأسماء أخرى مثل مستودعات سامز كلوب للبيع بالتجزئة، فتعمل تحت أكثر 56 اسمًا مختلفًا، كما تنتشر فروعها في كل أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

كذلك في أنحاء العالم كله، فتوجد في 27 دولة حول العالم، منهم كندا والمكسيك، أمريكا الوسطي والهند، وكذلك الكثير من دول أمريكا الجنوبية مثل البرازيل وتشيلي، وكذلك في جنوب أفريقيا.

كذلك تملك 11510 فرعًا ومتجرًا لها في العالم، وتملك الشركة قوة اقتصادية عملاقة، حيث تعد أكبر شركة في العالم من حيث الإيرادات، فقد حققت بـ  2019 إيرادات قدرت بـ 514.405 مليار دولار أمريكي، وتعد أيضًا شركة عائلية للتداول، ويملك ورثة سام ولتون 50% من الشركة.

اقرأ أيضًا: جيم والتون Jim Walton

بدايات Walmart

قد اشترى رجل الأعمال الأمريكي سام ولتون فرع من متاجر بن فرانكلين، وقرر منذ اليوم الأول أن يكون نشاطه هو البيع بالتجزئة، وأن يبيع المنتجات بأسعار منخفضة عن الطبيعي، فتزداد المبيعات ولكن بهامش ربح قليل.

ففي بداية الأمر تعرض والتون لخسائر كبيرة وذلك لارتفاع الإيجار، ولكنه تمكن من إيجاد موردين بأسعار أقل، وبذلك كان له القدرة على وضع أسعار تنافسية أقل من كل منافسيه، فارتفعت المبيعات إلى 45% في أول عام، وتوالت النجاحات وزيادة المبيعات في الخمس سنوات التالية.

ذلك إلى انتهاء عقد الإيجار، ولم يتمكن والتون من التجديد، لذلك قام بالبحث عن مكان آخر، قام بفتح متجره في بنتونفيل وهو الآن عبارة عن متحف وول مارت، وفي عام 1962 افتتح والتون متجره Walmart Discount City في روجرز أركنساس.

ثم زادت الإيرادات والمبيعات في أول 5 سنين زيادة مستمرة حتى قدرت بحوالي 5 ملايين دولار، وانتشرت فروع المتجر في أركنساس حتى وصل عددهم 18 متجرًا، وفي عام 1968 تم افتتاح أول فرع لوول مارت خارج أركنساس.

تأسيس شركة Walmart

لكي نتعرف أكثر على إجابة سؤال ما هي شركة وول مارت فلا بد من الرجوع إلى الماضي قليلًا لمعرفة كيف بدأت الفكرة و كيف طُورت، فقد تم تسجيل الشركة في عام 1969 باسم وول مارت، وفي عام 1970 افتتحت الشركة مكتبا منزليا ومركز توزيع في بنتونفيل.

سريعًا أصبح لها 38 متجرًا في أركنساس، وبلغت مبيعات الشركة في ذات العام 44.2 مليون دولار، وارتفع عدد العمالة في الشركة فكانت تضم 1500 موظفًا، وفي 1 أكتوبر من عام 1970 أدرجت في بورصة نيويورك كشركة عامة وتم تداول أسهمها.

استمرت النجاحات والتقدم المستمر في شركة وول مارت، حتى أنه بعد مرور 25 عام على تأسيسها في سنة 1987 بلغ عدد المتاجر 1198 ووصلت المبيعات إلى 15.9 مليار دولار، وبلغ عدد الموظفين 200,000 موظف.

استراتيجية شركة وول مارت

بالطبع كان هناك الكثير من الاستراتيجيات التي استخدمتها وول مارت وساهمت في نجاحها هذا النجاح الغير مسبوق وما زالت تستخدمها، ومنها:

  • كانت من أوائل الشركات التي قامت باستخدام العميل للتنبؤ بسلوكياته وما يفضل.
  • البيع بأقل الأسعار، وهو الأمر الذي ساعدها على الانتشار المستمر، وما فاجأ الكثير من العملاء والمنافسين، فاكتفى والتون في البداية بالربح القليل، ولكن كانت المبيعات في تزايد مستمر.
  • الترويج للمنتجات بطريقة ممتعة، فكان يهتم بأشكال التسويق المختلفة، ومنها طريقة عرض المنتجات.
  • معاملة العميل علي إنه صاحب العمل، فيشعر لعميل بالثقة والاطمئنان، فتكسب الشركة عميل دائم، وذلك لضمان ولاء العميل.
  • الاعتماد على الباركود المطبوع على كل المنتجات في عملية الدفع والشراء.
  • استخدام أجهزة الكمبيوتر المبرمجة على أنظمة تمكنها من التعرف على المنتج من خلال الباركود الموجود عليه.
  • انخفاض الأسعار وثقافة التوفير ساعدت والتون على النجاح الكبير الذي حققته، بالرغم من أنه تعرض للكثير من الانتقادات في بداية الأمر لسبب انخفاض الأجور وعدم وجود رعاية صحية للموظفين والعمل لساعات طويلة.
  • تبنت الشركة التوفير في النفقات في كل التفاصيل الصغيرة والكبيرة، وكانت هذه هي نفس الفكرة في مقرها الرئيسي في أركنساس، فكان الموظفون والمدراء بسطاء بقدر كبير بسبب الأجور المتدنية.

اقرأ أيضًا: أليس والتون Alice Walton

وصول والتون للعالمية

أدت استراتيجيات والتون إلى إنجاح الشركة نجاحًا مستمرًا حتى وصلت إلى العالمية في عام 1991، فتم افتتاح أول فرع في المكسيك، تحديدًا بمدينة نيومكسيكو سيتي، وتوفي مؤسس الشركة سام والتون، فتولى منصب الإدارة التنفيذية ديفيد جاك، واستطاع أن ينهض بالشركة أكثر ووصلت مبيعاتها إلى 100 مليار دولار.

ثم تم افتتاح فرع للشركة في الصين في عام 1996 في الصين في شنتشن، وزاد الإقبال بصورة كبيرة جدًا وارتفعت مبيعات الفرع، وفي عام 1999 استطاعت الشركة الدخول إلى سوق المملكة المتحدة عن طريق الحصول على ASDA.

توسعات شركة وول مارت

في بداية الألفية الجديدة قد شهدت الشركة الكثير من التوسعات والنجاحات، ففي عام 2000 كانت توفر خدمة الشراء لعملائها من خلال الإنترنت عبر موقعها الالكتروني الخاص، وكانت من أولى الشركات التي اتجهت لهذا الاتجاه.

فبعد قليل أصبحت أحد أعلي الشركات من حيث الإيرادات في الولايات المتحدة، وكان ذلك في عام 2002، فكانت ضمن أعلي 500 شركة من حيث الإيرادات، وفي عام 2004 بلغ عدد المتاجر التابعة للشركة 1500 في جميع أنحاء العالم، وكانت قد بدأت في الانتشار في أنحاء أوروبا.

اقرأ أيضًا: اشهر موقع تسوق على الانترنت

إنجازات شركة وول مارت الاجتماعية

في ضوء إجابة سؤال ما هي شركة وول مارت، نتعرف هنا على أهم إنجازاتها غير المادية، فكيان كبير بحجم وول مارت بالطبع كان له أثر على المجتمع وبالأخص في الولايات المتحدة، ففي عام 2009 أطلقت الشركة حملة للتوعية ضد أخطار الإدمان على الشباب وكان لها تأثير وفاعلية كبيرة.

كما قدمت الدعم المالي والمساعدة للضحايا والمتضررين من إعصار كاترينا وريتا، حيث قدمت 18 مليون دولار لهذا الشأن 2450 شاحنة مساعدات لهم، كما أعلنت توجهها إلى المحافظة على البيئة من خلال بيع منتجات لا تلوث البيئة، ومحاولة الاتجاه لاستهلاك الطاقة المتجددة النظيفة.

كما قامت بإنفاق مبلغ 2 مليار دولار للقضاء على الفقر والجوع في الولايات المتحدة الامريكية وذلك عام 2015، وشجعت المزارعين المحليين بمبادرة للحفاظ على زراعة مستدامة، كما وفرت أجود أنواع الأطعمة لموظفيها.

بعد التعرف على ما هي شركة وول مارت، فيمكننا أن ندرك كيف تبدأ المشروعات صغيرة ويقدر لها النمو والتطور المستمر حتى تكون شركة بحجم وول مارت الآن، ويوجد الكثير والكثير من الأمثلة التي تؤكد أن هذه هي نتيجة العمل والسعي المستمر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.