ما هي المادة الخام في صنع الزجاج

ما هي المادة الخام في صنع الزجاج؟ وما هي استخدامات الزجاج المتعارف عليها؟ فتعد صناعة الزجاج من أهم الصناعات المتعارف عليها بين الكثير من الصناعات، وذلك لأن الزجاج يتم استخدامه في العديد من الأشياء، وبالتالي يرغب الكثير في التعرف على ما هي المادة الخام في صُنع الزجاج؟ وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال صُناع المال.

ما هي المادة الخام في صنع الزجاج؟

يتساءل بعض الأفراد عن المادة الخام التي يتم تصنيع الزجاج منها، لذلك تمكنا من البحث عن هذه المادة، حتى وصلنا أن الزجاج يصنع من تطبيق كميات كبيرة جدًا من الحرارة المرتفعة على الرمال أو مادة الكوارتز المتعارف عليها، فتعمل هذه الحرارة على تحويل الرمال التي تعتبر المكون الرئيسي لهذه الصناعة إلى الزجاج.

كما يعتبر الزجاج مكون بعض المواد الشفافة الغير متبلورة أو الغير عضوية التي يمكن أن يتم تشكلها إلى أي شكل ممكن، وهذا يتم الاعتماد عليه من خلال نوع الزجاج المصنع، حيث يتم تجميع كافة المواد الخام اللازمة لتصنيعها وإرسالها إلى المصانع لإتمام عملية التصنيع.

اقرأ أيضًا: من ماذا يصنع الزجاج

المكونات الرئيسية للزجاج

هناك العديد من المواد الطبيعية الغير عضوية المستخدمة في تصنيع الزجاج، والتي تشكل المكونات الرئيسية في تكوينها، حيث يوجد الكثير من هذه المكونات داخل الطبيعة أو يمكن الحصول عليها من خلال إنتاجها، حيث تتمثل هذه المكونات في النحو التالي:

  • مادة رمل الكوارتز الذي يشكل حوالي 70% من المواد المستخدمة بالصناعة.
  • كمية من المادة الكيميائية كربونات الصوديوم Na2Co3.
  • نسبة من الجير والصودا.
  • كمية ضئيلة من الدولوميت.
  • نسبة من الجير
  • وبعض المواد الأخرى مثل الفلسبار والبوتاس.

كيفية صنع الزجاج

يوجد مصانع لإنتاج الزجاج مخصصة لكل نوع من أنواع الزجاج المقلوب، لأن يعد كل نوع يحتاج إلى طريقة معينة في الصنع، على الرغم من أن عملية الصنع ذاتها متقاربة جدًا مع بعضها البعض.

تتكون عملية صنع الزجاج من ست مراحل بشكل عام، التي تشمل أولًا خلط المواد الخام التي يتم تسخينها في درجة حرارة تصل إلى حوالي 1200 درجة مئوية، لتأتي بعدها مرحلة الصهر، ثم التكرير، بعدها تأتي مرحلة التشكيل والتبريد، وفحص الجودة، وأخيرًا التشطيب والتعبئة.

تقنيات إنتاج الزجاج

يوجد هناك بعض التقنيات التي تساعد العمال في صناعة الزجاج، التي سوف نتعرف عليها في النقاط التالية:

1- العبوات الزجاجية

تعتبر العبوات الزجاجية من أولى التقنيات المتعارف عليها في صناعة الزجاج، حيث تحتاج هذه التقنية إلى ثلاث مراحل على الأقل لكي يتم بها صنع الزجاج التي تتمثل في الآتي:

  • إذابة جميع المواد الخام.
  • وضع أو العمل على نفخ الزجاج داخل القوالب الخاصة بالصناعة.
  • أخيرًا تعريض الزجاج الذي تم صبه إلى التبريد.

اقرأ أيضًا: رسومات تصلح للرسم على الزجاج

2- عملية الزجاج العائم

تتمثل هذه المرحلة في وضع الزجاج على أحد الأسطح المعدنية لكي يتم صنع إنتاج النوافذ

3- النفخ اليدوي للزجاج

تعتبر عملية النفخ اليدوي للزجاج إحدى التقنيات المنتشرة في صناعة الزجاج، التي يتم استخدامها لكي يتم إنشاء بعض الأشكال الفنية، أو بعض الحاويات الزجاجية التي تم تخصيصها لصنع الزجاج.

عملية تشكيل الزجاج المنفوخ

هناك بعض العمليات التي تخص مرحلة التشكيل للزجاج المنفوخ، وهي عبارة عن ست عمليات يمكن أن يتعرض لها الزجاج أثناء مرحلة التشكيل، التي تتمثل فيما يلي:

1- عمليات النفخ

تتمثل هذه العملية في استخدام الهواء المضغوط في تشكيل كبسولة الزجاج إلى البارسون، وهذا يؤدي إلى تشكل المرحلة الأولى من الزجاج وهي الكأس، إلى أن يتم بعدها قلب القارورة إلى جانب آخر وإعطائها الشكل النهائي للقالب.

2- عمليات النفخ والضغط

يتم استخدام المكبس في هذه العملية في أول الأمر حتى يتم تشكيل الكأس داخل البارسون، كانت تستخدم هذه العملية في أول الأمر مع الحاويات التي تحتوي على الفتحة الواسعة فقط، أما عند إضافة العملية الخاصة بمساعدة الفراغ، يتم استخدامها الآن في الحاويات التي تحتوي على فم ضيق أيضًا.

3- عملية التكييف

بعد تعرض الزجاج المنفوخ إلى مرحلة التشكيل يتم تعرضها إلى مرحلة التليين، وهي تعرض الزجاج الذي سبق تشكيلة إلى درجة حرارة قد تصل إلى 1500  درجة، ويتم تقليل هذه الحرارة العالية إلى أن تصل إلى حوالي 900 درجة فهرنهايت، وعند الاستغناء عن هذه العملية يتم تعرض الزجاج المصنع إلى الكسر بكل سهولة، حيث أنها تكسب بعض الصلابة إلى الزجاج.

4- عملية المعالجات السطحية

تستخدم هذه العملية أثناء تصنيع الزجاج لكي يتم عدم تعرضه إلى الاحتكاك الذي يمنع تعرض الزجاج إلى الكسر، وبعد أن يتم منع الاحتكاك يتم رش الزجاج بالطلاء، وهذا الطلاء يكون عبارة عن خليط من أكسيد القصدير و البولي إيثيلين معًا، ويساعد هذا الطلاء في منع الزجاج من الالتصاق بشكل نهائي، حتى يتم التقليل من تعرض الزجاج إلى الكسر أيضًا.

5- عملية المعالجة الداخلية

هي العملية التي تختص في تحويل الزجاج من النوع الثالث إلى النوع الثاني حتى يتم منع تعرض الزجاج إلى التفتيح.

اقرأ أيضًا: طرق إعادة تدوير الزجاجات البلاستيك

6- عملية فحص الجودة

تشمل هذه العملية الفحص الأخير لأبعاد الزجاج والوزن الخاص به، وذلك من خلال مرورها عبر الآلات الخاصة بالفحص الإلكتروني لكي يتم الكشف عن الأعطال الموجودة بالزجاج بشكل تلقائي، وذلك بعد خروج الزجاج من الفرن البارد.

أنواع الزجاج

بعد التعرف على إجابة السؤال ما هي المادة الخام في صنع الزجاج؟، نتعرف الآن على الأنواع المتعارف عليها للزجاج، حيث يوجد هناك العديد من أنواع الزجاج، التي ما سوف نتعرف عليها في النحو التالي:

1- الزجاج الصلب

يعد هذا النوع هو النوع الأشهر والأول في أنواع الزجاج المتعارف عليها في صناعة الألواح الزجاجية، وهذا يرجع إلى كونها تدخل في العديد من المواد سواء كانت أساسية أو ثانوية، وذلك من ناحية طريقة التصنيع الخاص بها.

كما يرجع كونها النوع الرئيسي إلى أعتماد الأشكال المختلفة للزجاج عليها، كما أنها تساهم في الصناعة الخاصة بالنوافذ الزجاجية، وغيرها من الصناعات الزجاجية المعروفة.

2- الزجاج المغلف

يتكون هذا النوع من الزجاج من عدة طبقات متراكمة، التي يمكن أن تتكون من طبقتين أو ثلاث طبقات من الألواح الزجاجية، وذلك بجانب بعض المواد التي تم وضعها لكي يجعل الزجاج متماسك بشكل كبير، ولا يكون عرضة إلى الكسر بسهولة، ويتمكن هذا النوع أن يدخل في صناعة النوافذ الزجاجية الخاصة بالسيارات.

3- زجاج الكريستال

يعتبر زجاج الكريستال من الأنواع المفضلة في الاستخدام بالنسبة إلى الكثير من النساء، حيث يتم استخدامه أما في الزنية الخاصة بالمنزل، أما مختلف الديكورات الخاصة به، وذلك يعود السبب فيه إلى احتواءه على مادة الرصاص الذي تمنحه بعض اللبمسات الجمالية عند تعرضه إلى أشعة الشمس.

هناك العديد من الأنواع التي تندرج تحت زجاج الكرستال مثال: الزجاج البوهمي، النمساوي، الملون، او الشفاف التقليدي المنتشر بكثرة.

4- زجاج المرايا

يتغلف هذا النوع من الزجاج بمادة الفضة من الخلف، حتى يعطي الانعكاس الواضح الذي يظهر بالمرآة، ويتم استخدام هذا النوع في جميع المنازل في مختلف دول العالم، حيث إنها تعطي التصميم الديكوري للمنازل، وذلك بجانب بعض الاهتمامات الأخرى.

اقرأ أيضًا: طريقة طباعة الصور على الزجاج

استخدامات الزجاج

ما هي المادة الخام في صنع الزجاج؟ استكمالًا لمناقشة الأجوبة التي تدور حول التساؤل السابق، سوف نتعرف الآن على بعض الاستخدامات الخاصة بالزجاج، حيث يوجد هناك العديد والعديد من الاستخدامات التعارف عليها، التي تتمثل في الآتي:

  • التعبئة أو التغليف: مثل زجاجات العصير أو البرطمانات الخاصة بالطعام.
  • الأدوات الخاصة بالمائدة: مثل الأطباق أو الكؤوس وغيرها.
  • داخل مباني الإسكان: مثل النوافذ أو الأبواب.
  • التصميم الداخلي للمنازل والأثاث: مثل الطاولات أو المرايا أو الأرفف.
  • بعض الأجهزة الكهربائية: مثل الأبواب الخاصة بالأفران أو التليفزيون وغيرها من الأجهزة الإلكترونية.
  • السيارات
  • الكابلات الخاصة بالألياف الضوئية: مثل الكمبيوتر والهواتف المحمولة.
  • يتم استخدامها أيضًا في الزجاج الخاص بالطاقة الشمسية.
  • الزجاج البصري: الخاص بالتكنولوجيا الطبية أو الحيوية.

يدخل الزجاج في العديد من الصناعات المستخدمة، فيعتبر من المواد الأساسية التي يحتاجها كل شخص في حياتها، وبالتالي يجب التعرف على المادة الخام التي يُصنع من خلالها لإنتاج كميات أكثر منهم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.