ما هي وظيفة المال

ما هي وظيفة المال؟ وما هي أنواعه بشكلٍ عام؟ على الرغم من بساطة الأسئلة، إلا أنه عند البحث عن إجابات لها فإن الأمر يكون أكثر تعقيدًا وعمقًا مما نظن نحن، فالمال ليس كما نراه فقط أو بالصورة البسيطة تلك، ومن خلال موقع صناع المال سنحاول توضيح الأمر أكثر من ذلك.

ما هي وظيفة المال

يُعرف المال على أنه كل الأشياء التي يملكها فرد أو جماعة من الأفراد، ويشمل ذلك العقارات، النقود، المواد التجارية، السيارات، الأثاث وغيرها من الأملاك التي تُعتبر أموال أو ما يُعرف بالأصول، كما أنه يُعرف بشكل دارج أكثر أنه النقود سواء معدنية أو ورقية أو ما يتعلق بالأوراق المالية مثل السندات وغيرها.

حيث إنه يُستخدم في المقام الأول لشراء الأشياء أو إتمام الاستثمارات المختلفة، ويُعد الوسيلة التي من خلالها يتم التداول المالي تبعًا لما تحدده حكومات الدول المختلفة، ولكن عند الحديث عن وظائف المال بشكل أعمق فإننا نجدها كما يلي:

1- وسيط تبادل

يُعبر ذلك عن دور المال في عمليات التبادل التجاري والذي يعني شراء وبيع المنتجات والخدمات، حيث إنه قبل الاعتماد على المال كان يتم التبادل ذلك من خلال عمليات المقايضة في سبيل الحصول على السلع الأساسية من غذاء وخلافه.

لكن الآن يذهب الأشخاص إلى المتاجر لشراء السلع مقابل الأموال كثمن لما يشترونه، ومن هنا يحدث التبادل، فالتاجر يحصل على الأموال والفرد يحصل على السلع.

اقرأ أيضًا: كيفية الحصول على المال بطريقة سهلة

2- حفظ القيمة

من الإجابات عن سؤال ما هي وظيفة المال والتي يُقصد بها قدرة المال على حفظ قيمتها، بمعنى آخر لا تتغير قيمة المال بتغير الوقت، مثال على ذلك الاحتفاظ بمبلغ ألف ريال سعودي في خزانة أو حساب مصرفي ستظل قيمتها لشهور طويلة دون التعرض لأي تغيرات في قيمتها.

3- وحدة حساب

المقصود هنا استخدام الأموال على اعتبارها المعيار المناسب لقياس قيمة السلع والخدمات التي يشتريها الفرد من السوق، فمثلًا إن كان ثمن الكيلو من الأرز قيمته عشر ريال سعودي فيكون عندها وحدة حساب قيمة الأرز واضحة للمشترين بسبب إدراكهم طبيعة المال الذي ساعد في توضيح ثمن الأرز

من ناحية أخرى إن كان قيمة كيلو الأرز تعادلها كيلو سمن أو سكر أو أيًا كان من السلع المختلفة فحينها سيحدث ارتباك عند المشتريين حيث إنهم لن يفهموا قيمة التداول لكونها غير متداولة في السوق.

4- معيار الدفع المؤجل

كذلك من ضمن الإجابات على سؤال ما هي وظيفة المال أنه يُستخدم كمعيار الدفع المؤجل، وهو ما يعني المدفوعات التي يجب دفعها في المستقبل في حالة تم الحصول على قرض اليوم وسيتم سداده بعد فترة من الزمن.

يتم قياس مبلغ القرض من حيث المال ثم يتم سداده نقدًا سواء تغيرت قيمة المال بالزيادة أو بالنقصان.

فمثلًا إذا انخفضت الأسعار فإن قيمة المال ستستمر في الارتفاع وهنا سيكسب الدائنون من حيث القيمة الحقيقية والعكس بالنسبة للمدينين، ويجدر الذكر هنا أنه في حال تعرض الاقتصاد لانكماش أو تضخم حاد فيتم إيقاف التعامل بالمال كمعيار للدفع المؤجل.

أنواع المال

فيما سبق تعرفنا على إجابة سؤال ما هي وظيفة المال، والآن ننتقل للحديث عن أنواع المال المختلفة، والتي تتمثل في ثلاثة أنواع، وهم:

1- المال من حيث الثبات

واحد من أنواع المال الثلاثة والذي بدوره ينقسم إلى ثلاثة أقسام فرعية أخرى ومنها ما يلي:

  • المال الثابت: هو المال الذي لا يقبل التحويل أو النقل من مكان إلى مكان آخر إلا في حالة تم تغيير صورته الأصلية، بمعنى أوضح إن كان يمثل عقار أو أرض، فيجب أن يُباع حتى يُحول إلى أوراق نقدية يمكن نقلها أو حملها من مكان إلى مكان آخر.
  • المال المنقول: نوع من الأموال عكس سابقه حيث إنه يقبل النقل ويبقى على صورته الأصلية مهما انتقل أو تغير مكانه، ومن أبرز مميزاته النقود المعدنية والمجوهرات الذهبية.

اقرأ أيضًا: تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم

2- المال من حيث الضمان

أيضًا من أنواع الأموال المختلفة، والذي أيضًا يضم قسمين مختلفين من أبرزهم ما يلي:

  • المال المتقوم: المال الذي يجوز الانتفاع به من الناحية الشرعية كالسيارات والأراضي والعقارات.
  • المال غير المتقوم: المال الذي لا يجوز الانتفاع به شرعًا كالمشروبات الكحولية وغيرها من المنتجات المحرمة.

3- المال من حيث التعامل

كذلك من ضمن أنواع المال وكذلك ينقسم إلى قسمين، وهما كما يلي:

  • المال المثلي: المال الذي له شبيه بالسوق ولا يتعرض لتفاوت في قيمة آحاده ويعتمد على استخدام مقاييس للوزن كالمعدودات والموزونات والمكيلات مثل القمح والشعير، الجدير بالذكر هنا أن هذا النوع من المال لا يحتكره التجار.
  • المال القيمي: على عكس سابقه فإنه يتعرض لتفاوت في قيمة آحاده مما يُعرضه لاحتكار من التجار ومن أمثلته العقارات.

أهمية المال

في سياق الحديث عما هي وظيفة المال من المهم التطرق للحديث عن أهمية المال، حيث إنها وُلدت كرد فعل للحاجات المتنوعة للأفراد التي تظهر وتتجدد كلما تم إشباع واحدة منها سواء حاجات أساسية كالطعام والشراب أو الحاجات الكمالية، وهو ما أدى إلى ظهور قيمة وأهمية للمال.

يمكن القول إن المال ساهم في خلق التوافق بين حاجات الأفراد المتعلقة بزيادة نطاق التبادل التجاري، والتي تعتمد على اقتصاد المبادلة الذي ساعد في توزيع العمل ودعم ملكية وسائل الإنتاج وغيرها من الأنشطة الاقتصادية الأخرى، ويمكن تلخيص أهمية المال من الناحية الاقتصادية في النقاط التالية:

  • أسهل وسيلة لتبادل السلع وذلك لكونه يساعد في توسيع نطاق التبادل بين الأفراد والدول.
  • التأثير على مستوى النمو الاقتصادي نظرًا لوقوع تقلبات وتغيرات في القوة الشرائية.
  • يرتبط مع أقسام ومكونات النظام الاقتصادي حيث إنه يساعد في خلق الظروف الملائمة لتحقيق الحاجات الخاصة في الأشخاص سواء كانت ضرورية أو غير ضرورية.
  • يقوي الإنتاج في المجتمع بسبب قدرته على زيادة الإنتاج الخاص في الاقتصاد.
  • يعزز العلاقات الاقتصادية التي تربط بين الأفراد بسبب دوره المؤثر.

اقرأ أيضًا: أفضل طرق ربح المال من مدونات بلوجر

أسباب تدهور قيمة المال

كثيرًا ما نسمع عن تدهور قيمة المال وضعف قدرته الشرائية وبالحديث عما هي وظيفة المال نتطرق للحديث عن أسباب هبوطه، والتي تتلخص في مجموعة من النقاط وهي كما يلي:

  • تراجع الأرباح بشكل كبير جدًا.
  • تخفيض سعر صرف عملات الدول في ظل الزيادة في إصدار الأوراق النقدية البنكية والتي تُعرف بالبنكنوت.
  • انخفاض القدرة على استغلال الطاقة للإنتاج.
  • زيادة نسبة الاستيراد وتأخر نسبة التصدير، بالإضافة إلى قلة الاعتماد على الادخار في سبيل تطوير الأعمال.
  • الفجوة بين الاستيرادات الخارجية والموارد المحلية للدول وهو ما ينجم عنه عجز في ميزان المدفوعات.
  • ارتفاع نسبة الفائدة بجانب التأثير السلبي للديون الخارجية المترتبة على الدول.

إنه من المهم أن نفهم المال بالشكل الواسع له، لندرك مدى أهميته وقيمته في حياتنا، فيمكنه التحكم في اقتصاد دول وتطورها أو تدميرها واندثارها، وذلك يتوقف على آلية التعامل معه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.