ما هي عملة تركيا

ما هي عملة تركيا؟ وما هو تاريخ العملة التركية؟ تعد العملة هي أساس اقتصاد أي بلد، وهوما يميزها، فلكل دولة بالعالم عملة خاصة بها، ولأن الأشخاص يحتاجون إلى العملات لكي يتمكنوا من شراء احتياجاتهم اليومية.

تعد تركيا من الدول تتمتع بثقافات متنوعة لذا من خلال موقع صناع المال سنعرض لكم إجابة سؤال ما هي عملة تركيا بشيء من التفصيل.

ما هي عملة تركيا

سؤال يشغل بال كثير من الناس، وهو ما هي عملة تركيا؟ العملة الرسمية في تركيا هي الليرة التركية، تعد هي النقود المستخدمة في تركيا وهي عملة تم حذف منها 6 أصفار حيث كانت تساوي المليون ليرة دولارًا واحدًا.

بعد تعديلها أصبحت الليرة الواحدة تساوي دولارًا واحدًا، تم ذلك في عهد رئيس الوزراء التركي “رجب طيب أردوغان”، وأثناء فترة الحكم العثماني كانت العملة الرسمية هي الليرة التركية.

تطورت العملات في تركيا أكثر من مرة على مر التاريخ، فقد كانت العملة الأولى لدولة تركيا هي العقة، ثم قاموا بتغييرها إلى الليرة المجيدية، ثم قاموا بإصدار الليرة الصفراء وظلت الليرة الصفراء، حتى تم إنشاء البنك المركزي بعد إعلان الجمهورية.

هنا أصبحت الليرة التركية هي العملة الرسمية لدولة تركيا وهنا بالفعل تم تحديد ما هي عملة تركيا، وتم إنشاء رمز العملة التركية باللغة الإنجليزية YTL، في إقليم بتركيا وتنقسم الليرة التركية إلى عملات صغيرة وتسمى كوروس KURUS.

حيث تشتمل الليرة على 100 من الكوروس، وكان ذلك إجابة سؤال ما هي العملة التركية.

اقرأ أيضًا: ما هي عملة البيتكوين

تاريخ طباعة الليرة التركية

يعد سؤال ما هي عملة تركيا من الأسئلة الهامة، فهي عملة ورقية طبعت عليها الحروف العثمانية عام 1927م، ثم طبعت عليها الحروف اللاتينية 1937م، ثم تمت طباعة رسم عليها هو صورة عصمت إينونو عام 1939م.

تم إنشاء أول عملات معدنية في تركيا 1923، والتي طبعت عليها نقوش مصرية، ثم تم إصدار عملة الليرة الثانية عام 2005 وطبعت عليها صورة “مصطفى كمال”، ثم في عام 2009 تم سك الليرة التركية الحالية.

العملة الورقية التركية

ما هي عملة تركيا الورقية؟ يوجد داخل الليرة التركية حوالي 6 فئات تنقسم عليها الليرة التي هي العملة المستخدمة لسد الاحتياجات اليومية في تركيا، ولكل فئة مميزات تميزها سواء كان ذلك في حجم الفئة أو لونها كالتالي:

1- فئة 200 ليرة

تعد هذه الفئة أكبر فئة في العملات التركية، ويتداول استخدامها في كثير من الاماكن الرسمية مثل: البورصة وفي كثير من الأماكن تتطلب التعامل بالمبالغ الكبيرة، وأهم ما يميز هذه العملة أنها ذات قيمة كبيرة ولا تتطلب كثير من العملات، هي عملة واحدة وتتميز باللون البنفسجي.

2- فئة 100 ليرة

يتم التعامل بها في معظم الأماكن، وتتميز بنفس مميزات فئة 200، ومنها تميزها باللون الأزرق.

3- فئة 50 ليرة

وهي ثالث فئة تتميز بها الليرة، وتتميز باللون البرتقالي كما هو موضح بالصورة.

اقرأ أيضًا: أضعف عملة في العالم

4- فئة 20 ليرة

من العملات المنتشرة والمتداولة في الشوارع بشكل مستمر حيث يتم التعامل بها في جميع طبقات المجتمع، تتميز باللون الأخضر.

5- فئة 10 ليرة

فئة 10 ليرة هي الفئة السادسة، وتتميز باللون الأحمر.

6- فئة 5 ليرة

فئة 5 ليرة هي آخر الفئات من الليرة المتواجدة في تركيا، تتميز باللون الزهري أو ما يسمى باللون الأرجواني.

العملة المعدنية في تركيا

أصدرت أول عملة معدنية في دولة تركيا 1923م، حيث تعد من العملات الدارجة في تركيا، فقد حاولوا جاهدين للعمل على أن يكون شكلها مميز، والتي تستخدم بشكل كبير في الإقليم، وتمت إضافة نقوش عربية عليها، وفي عام 2005م طرأت تغيرات على العملة.

مما ترتب على ذلك تقسيمها إلى عملات أصغر منها، وكانوا يعملون جاهدين لتكون العملة ذات طابع ومنظر خاص ومميز، حيث قاموا بتصميم جديد تنقش عليه صورة الرئيس “كمال أتاتورك”.

في عام 2009 تم تقسيم العملة المعدنية بشكل يشبه اليورو في بداياته وتم تقسيم العملة المعدنية إلى فئات تم تسجيلها في البنك المركزي، وهي كالآتي:

  • فئة 1 ليرة معدنية.
  • فئة 1 كوروس.
  • فئة 5 كوروس.
  • فئة 10 كوروس.
  • فئة 25 كوروس.
  • فئة 50 كوروس.

الطباعة في تركيا

في عام 1950م قررت تركيا البحث عن طريقة لطبع العملات الورقية، وذلك حدث نتيجة التطورات الصناعية التي كانت تتميز بها في هذه الفترة وفي عام 1951م بدؤوا بالفعل في طباعة العملات الورقية.

حيث واجهت هذه الفترة ما يطلق عليه التضخم الاقتصادي، وبسبب الحظر على النفط أدى ذلك إلى زيادة الأزمة، وقد واجهت تركيا حصار اقتصادي ضدها، بسبب تدخلها في جزيرة قبرص مما ترتب على ذلك هبوط قيمة الليرة التركية بدرجة شديدة.

في تلك الفترة أصبحت الألف ليرة تمثل كنقود ضئيلة، ولذلك قاموا بطباعة عملات ورقية من فئة: 5 آلاف، 10 آلاف، 50 ألف، 100 ألف، 250 ألف، 500 ألف، حتى قاموا بطباعة فئة المليون ليرة 1995م، مما أدى أن الألف ليرة لم يصبح لها قيمة. كما قاموا بطباعة فئة 5 ملايين و10 و20 مليون ليرة مما ترتب عليه التعامل من خلال فئة الملايين.

الأزمات التي حدثت عام 2018 و2020

واجهت الليرة التركية تطورات وتغيرات كثيرة، منها الأزمات التي أصابتها على مر التاريخ، حيث تدهورت في عام 2018 قيمة الليرة التركية، حيث أصبح الدولار يساوي 4 ليرة ونص، ويقال إن هذا التدهور كان في عهد “رجب طيب أردوغان “.

حيث قام بإصدار تعليمات للبنك المركزي بعدم تطوير الفئة، وأكد أن ذلك أمر خارج عن إرادته الكاملة، مشيرًا أنه يحاول حماية جميع أفراد المجتمع، حيث قال إنه لا يمكن أن يكون البنك المركزي مستقلًا.

أثناء فترة إجراء الانتخابات التركية، انتشرت الشائعات التي بدورها قامت بتشجيع على المعاداة، حيث قال الكثير ومن بينهم محللون ذوي مكانة عالية، أن سبب تدهور الليرة التركية يرجع إلى تدخل أمريكي وبريطاني ويهودي.

كانت هذه التدخلات تحاول منع الرئيس أردوغان من الفوز في الانتخابات، وما هي إلا مؤامرات أجنبية خبيثة وفي عام 2020 تراجعت الليرة التركية حوالي 24%.

اقرأ أيضًا: أرخص 17 عملة في العالم

الاقتصاد التركي

أصبح النظام الاقتصادي لتركيا معتمدًا بشكل كبير على الصناعة بدل من الزراعة، وذلك بعد الحرب العالمية الثالثة، مما ترتب على ذلك إهمال الزراعة وترك المزارعين الزراعة واتجاههم للصناعة في المدن.

أدى ذلك إلى تنشيط التنمية الصناعية والحضارية، وفي بداية سبعينات القرن العشرين، ظهر داخل تركيا تطور اقتصادي ضخم، وذلك بسبب المحاولات من العاملين في أوروبا، والقروض الأجنبية والصادرات.

لكنها شهدت نموًا اقتصادي في الفترة 1974م إلى 1980م، وذلك نتيجة الإصلاحات الاقتصادية، التي أدى إلى تطور الإنتاج المحلي بشكل ملحوظ، ثم شهدت بعد ذلك حدوث مشكلات، أدت إلى تأخر الاقتصاد، وبالتالي أثر ذلك على الإنتاج المحلي.

في عام 2005 م تمكنت تركيا من الخروج من هذه الأزمة، وأدى ذلك، إلى إعادة نمو الاقتصاد التركي، مما شجعها على طلب الانضمام إلى دول الاتحاد الأوروبي.

التغيرات التي شهدتها العملة التركية تعود بالأصل إلى الاضطرابات والأحداث التي طرأت على الاقتصاد، مما أدى إلى تغير قيمة العملة على مر العصور.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.