ما هو الاختيار السلبي

ما هو الاختيار السلبي؟ وما مدى تأثيره على الأسواق؟ هناك بعض المصطلحات التي يكون وظيفتها الأساسية هي رصد كل حركة كبيرة وصغيرة في السوق أو عالم التجارة بشكل عام، يعتبر الاختيار السلبي أحد أهم المخاطر التي تشكل خطرًا على أصحابها، وقد لا يفهم البعض ما هي ماهية هذا المصطلح، لذا من خلال موقع صناع المال سنوضح ما هو الاختيار السلبي وكيفية حدوثه.

ما هو الاختيار السلبي؟

قبل أن نتعرف عن ماهية هذا المصطلح دعونا نتداول حول فكرة أساس ظهوره من البداية، حيث ظهر مصطلح الاختيار السلبي من ضمن عدة مصطلحات غريبة قد تداولت خلال فترةٍ ما في عالم المال والأعمال ولكلٍ منهم سببه الخاص، فكان السبب الرئيسي لسؤالنا ما هو الاختيار السلبي؟

هو قيام بعض الأشخاص بأخذ بعض القرارات بشكل خاطئ وذلك يرجع لعدم الدراية الكافية لجوانب الموضوع، فظهر هذا المصطلح تعبيرًا عن هذه التصرفات الغير مبررة، كما يساهم هذا المصطلح في بث شيء من الرعب للتجار الرائدين في عالم الاقتصاد أو التأمين بسبب خوفهم في الوقوع في ذلك دون قصد والتعرض لخطر الخسارة في المشاريع الضخمة.

يشير الاختيار السلبي أو ما يُعرف Adverse Selection إلى بعض المعلومات أو الخبرات التي تتوافر عند البائع ولا يعلم عنها المشتري شيء والعكس صحيح، كما أنها تشير أيضًا إلى أنها حالة من الاستغلال يتم فيها استخدام المصطلح عندما يكون هناك طرفين يتوافر لدى فرد منهم بعض المعلومات والخبرات حول مشروع ما.

كما تطغى تلك المعلومات على الطرف الآخر فينتج هنا مصطلح الاختيار السلبي لكن هذه الطريقة لا يتم تداولها بسبب القانون، كما يطلق المصطلح على حالات الاستغلال التي تحدث في خدمة التأمين خاصةً إذا كان هذا الشخص يمارس الأعمال الخطرة، لذا يقوم بالتأمين على حياته ليحمي نفسه من الأخطار.

لكن تعمل شركات التأمين على الحد من هذه الخدمة من خلال تقليل سبل الحماية على هذه الفئة من الناس، كما تعمل على رفع نسبة القسط بما يتناسب مع درجة الخطورة التي يتعرض لها هؤلاء الناس يوميًا.

اقرأ أيضًا: تقييم أداء العاملين في إدارة الموارد البشرية

أنواع ممارسة الاختيار السلبي

بعد أن تعرفنا على ما هو الاختيار السلبي؟ واستنتاجها لفكرة أنه يتم التعامل به عندما يكون أحد الأطراف يمتلك بعض معلومات أقل دقة مما يمتلكها الطرف الآخر فهنا يلجأ إلى استخدام المصطلح عن طريق المغامرة في مجال عملي أقل خبرة وجودة وربح من أجل المنافسة، وهناك ثلاث أنواع من هذه الأعمال هما:

1- الاختيار السلبي في السوق

تتمثل هذه الفكرة في توافر بعض المعلومات الغير مرئية لدى إحدى الأفراد فيقوم الطرف الآخر باستغلالها من خلال خداع المنافس له والحصول على الربح بطريقة تبدو من وجهة نظره سليمة، فعلى سبيل المثال هناك بعض تجار الملابس الذين يستعملون هذه الحيلة من خلال خداع المشتري بجودة المنتج على العلم بدراسته عن كل نقاط العيوب التي تحتويها.

اقرأ أيضًا: طريقة الشراء من علي بابا والبيع في أمازون

2- الاختيار السلبي في التأمين

يتم تقديم خدمة التأمينات لبعض فئات المجتمع من خلال التعرف على طريقة معيشتهم وكم الخطر الذي من الممكن أن يصيبهم ومنها يتم تحديد إما قبول إعطاء بوليصة التأمين، إما رفضها للطرف المتقدم على الطلب من خلال مقارنته بغيره، وهناك بعض الشروط التي يجب على المتقدم توفيرها أثناء الطلب.

هذه الشروط التي تساهم في نتيجة القول أم لا ومن ضمنها التقييم العام للفرد ووزنه تاريخه العائلي، مهنته، هواياته، تاريخي الطبي، صحته الحالية، سجل القيادة الخاص به، في النهاية كم المخاطر التي تعرض لها فهي تختلف من شخص آخر إذا ارتبط الأمر بتقييم التأمين.

فمن خلال هذه المطالب يتم تحديد حالة المتقدم وإمكانياته لدفع مطالب التأمين وتسديد الأقساط أم لا، ومن ثم بعد الإجراء والتحليل وسلسلة من التحريات على حالة المتقدم تقوم شركة التأمين بتحديد نسبة التغطية التي سوف تمنحها له وما النسبة المضافة التي تتحملها مقابل تحمل المخاطر التي يتعرض لها.

تقوم أيضًا بتقليل التكاليف على الأشخاص الذي يكون نسبة تعرضهم للمخاطر أقل، وهناك بعض الأشخاص الذين يدخنون أو مرضى السكري أو المعرضون للإصابة بمثل هذه الأمراض يقومون بإخفاء الأمر على الشركة والظهور كشخص صحيح لا يعاني من أية أمراض من أجل تقليل النسبة التي تفرض عليهم.

يترتب على ذلك عمل شركة التأمين شكل غير عادل مع هذا الشخص مقارنةً بحالته الصحية، فعلى سبيل المثال، عندما يقوم الشخص بتقديم طلب تأمين على السيارة فإن الشركة تقبل الطلب.

هذا في حالة إذا كان حالة المكان المعيشة لا تتميز بأسلوب إجرامي عالي على عكس الأحياء التي تعلو فيها نسبة الجريمة والسرقة، فمن الممكن أن يتم رفض الطلب نظرًا للتغطية العالية التي ستطلبها مما يدفعه إلى تزوير مكان معيشته.

اقرأ أيضًا: مصادر التمويل الداخلية والخارجية وأنواعه

3- الاختيار السلبي في الأسواق المالية

يعتبر مجال أسواق المال من أكثر المجالات عُرضة للاختيار السلبي حيث إن المستثمرين الجدد يقعون في الفخ بكل سهولة بسبب التلاعب بالأوراق المالية للشركات والأسهم، فعلى سبيل المثال، عندما تقوم بعض الشركات بعرض أسهمها للبيع بسعر مرتفع للمستثمرين الجدد نظرًا لتدني سعرها.

على الرغم من معرفة المدراء في أسواق المال بتقييم الشركة الحقيقي أنه يتجاوز السعر المعروض به الشركة بكثير، عندها سيقوم المستثمرون بشراء هذه الأسهم دون معرفة الحقيقة الكاملة ومن ثم يقعون في فخ الاختيار السلبي، إلا في حالة قيام المدراء بالإبلاغ عن الأمر.

في ظل التعرف على ما هو الاختيار السلبي، اتضح من خلال المقال بعض الجوانب المهمة التي تتعلق بأساس الأمر والمؤدية له والتي تعتمد بشكل كبير على درجة المعرفة الموجودة لدى الأفراد أو حسن المعاملة في تداول رأس المال لذا يجب الحذر من هذا الفخ.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.