ما هي الصناعات التحويلية

ما هي الصناعات التحويلية؟ وما هي قطاعاتها؟ وما أنواعها؟ إذ إن النشاط الصناعي من الأنشطة الكبيرة الواسعة التي تعتمد عليها الكثير من الدول الرائدة في تحسين الدخل القومي وفي تزويد مواطنيها بمختلف السلع الأساسية التي يحتاجون إليها، ومن خلال موقع صناع المال سنلقي الضوء على هذا النوع من الصناعات.

ما هي الصناعات التحويلية

إن مصطلح الصناعات التحويلية يُقصد به العملية التي يتم من خلالها معالجة المواد الخام ليتم تحويلها إلى سلع تامة الصنع بواسطة الآلات والأيدي العاملة والمعالجة الكيميائية، وهذا النوع من الصناعات يُعد واحدًا من الأنواع الأساسية للصناعة، إذ يبدأ هنا التصنيع بتصميم المنتج ثم اختيار المواد الأولية اللازمة للتصنيع ثم يتم تطبيق عمليات المعالجة المختلفة ليتم تقديم المنتج النهائي.

بعد ذلك يمكن بيع المنتج مباشرة إلى المستهلك أو إلى تجار الجملة ليوزعوه على تجار التجزئة أو بيعه لجهات تصنيع أخرى حتى يتم استخدامه في إنتاج منتجات أكثر تعقيدًا.

اقرأ أيضًا: الصناعات التحويلية في المملكة العربية السعودية

قطاعات الصناعة التحويلية

في سياق الحديث عما هي الصناعات التحويلية ننتقل للحديث عن القطاعات التي توضح هذا النوع من الصناعات بأنواعها المختلفة، ومن أبرز تلك القطاعات ما يلي:

  • الأطعمة والمشروبات.
  • الأثاث.
  • الملابس والأنسجة والجلود.
  • الخشب والورق.
  • المعادن الأساسية والمعادن المصنعة والمعادن اللافلزية.
  • النفط والبلاسيتك والمطاط والكيماويات والفحم.
  • الآلات الثقيلة.
  • الحاسوب والمعدات والإلكترونيات والأجهزة الكهربائية.
  • صناعة الصلب والقوالب والأدوات.
  • وسائل النقل بمختلف أنواعها من سيارات وطائرات وسفن.

أنواع الصناعات التحويلية

توجد أنواع مختلفة من الصناعات التحويلية والتي تنقسم إلى ثلاثة أنواع أساسية وفي التالي نوضح كل نوع منهم:

1- الإنتاج بالتخزين

واحد من أنواع الصناعات التحويلية والذي يُمثل استراتيجية تقليدية، إذ إنه يعتمد على المبيعات التي تم بيعها سابقًا ليمكنه التنبؤ بطلب المستهلك وكذلك التخطيط للإنتاج المستقبلي وفقًا للمعطيات، ويعيب هذا النوع من الصناعات أنه يعتمد على بيانات سابقة للتنبؤ بالطلبات المستقبلية وهو ما يعني احتمالية إلغاء الطلبات وينجم عن ذلك بقاء كمية كبيرة من المخزون الغير مستهلك أو يسبب نقص في الإنتاج.

2- الإنتاج بالتجميع

هذا النوع من أنواع الصناعات التحويلية يعتمد على استراتيجية تقوم على توقعات الطلب في سبيل تخزين المكونات الأساسية للمنتج، حيث إنها تبدأ في تجميع المنتج النهائي بعد استلام الطلب، وهنا يمكن للأفراد طلب منتجاتهم تبعًا لمواصفات خاصة ويحصلون على المنتجات بشكل أسرع وذلك لأن الشركة المصنعة لديها المكونات.

يُعاب على هذه الاستراتيجية أنه في حالة لم يطلب الأفراد أي منتجات، فإن ذلك يترك مخزون من المواد التي لا حاجة لها، الجدير بالذكر أن هذا النوع من أنواع الصناعات يُشار إليه أنه مزيج من الإنتاج بالتخزين ومن الإنتاج حسب الطلب.

3- الإنتاج حسب الطلب

كذلك من ضمن أنواع الصناعات التحويلية المختلفة والذي يسمح للأفراد بطلب المنتجات بناء على معاييرهم ومواصفاتهم الخاصة، حيث إن التصنيع هنا يبدأ بعد استلام الطلب مما يدع مجال لطول فترة انتظار العملاء، ولكن هذه الاستراتيجية تمتاز بقدرتها على الحد من المخزون الزائد.

اقرأ أيضًا: أنواع الصناعة

الأيدي العاملة في الصناعات التحويلية

استكمالًا للحديث عما هي الصناعات التحويلية، من المهم أن نتطرق للحديث عن جزء مهم في هذا النوع من الصناعات وهو العمالة أو القوى العاملة، والتي يختلف حجمها ونوعها وفقًا لنوع المنتج إذ يمكن أن يتم تصنيع المنتجات اليدوية بواسطة أدوات أساسية بطرق تقليدية بشكل كبير مثل المصنوعات الجلدية والمنسوجات والأواني الزخرفية.

كذلك يتم الاستعانة بآلات لإنتاج المنتجات على مدى صناعي كبير يرتبط بالعملية التصنيعية الأكبر، وذلك من خلال عمليات خط التجميع والتقنيات المتقدمة كشروط أساسية، حيث تُمكن تقنيات التصنيع الفعالة المصنعين من الاستفادة من وفرة الإنتاج الضخم والحصول على المزيد من المواد بأقل تكلفة.

التقنيات التكنولوجية في التصنيع

الصناعات التحويلية عادة ما يتم فيها استخدام التقنيات التكنولوجية للتحكم في العمليات، ومن أبرز تلك التقنيات ما يلي:

  • التصنيع بالإضافة: تُعبر تلك العملية عن التصنيع من خلال ربط مادتين معًا إذ تُنتج النماذج الأولية السريعة التي تجمع المكونات المادية بواسطة بيانات التصميم بمساعدة الحاسوب، وهذه التقنية هي الأكثر شيوعًا من بين التقنيات الأخرى والتي منها الطباعة ثلاثية الأبعاد والتلبيد بالليزر.
  • الأنظمة المؤتمتة: تعتمد تلك الأنظمة على الذكاء الاصطناعي فهنا نجد أن المصنعين يعتمدون عليه في سبيل اتخاذ قرارات صائبة وحكيمة في سبيل تحسين أهداف التصنيع، وهذه التقنية خطوة جيدة لإنتاج سلع ذات نوعية جيدة بالإضافة إلى تسريع عمليات التصنيع.
  • البرمجيات: في هذه التقنية يتم الاعتماد على أدوات أتمتة الأعمال وإدارة المخزون للمساعدة في تخطيط المواد المطلوبة وعمليات المحاسبة ومراقبة المخزون، كما أنها تضم عملية أتمتة عروض الأسعار المخصصة للعملاء المميزين وكذلك إدارة عمليات الشراء من قبل تجار الجملة.

الفرق بين الصناعات التحويلية والاستخراجية

قد يسأل البعض ممن يبحثون عما هي الصناعات التحويلية عن الفرق بين نوعي الصناعات تلك، ويمكن القول إن الصناعات التحويلية طريقة لمعالجة المواد الخام من خلال آليات المعالجة والأيدي العاملة والآلات وغيرها لإنتاج منتجات تامة الصنع قابلة للاستخدام بشكل مباشر بعد الوصول للشكل النهائي للمنتج وبيعه للمستهلك.

تختلف تلك الصناعات عن الاستخراجية في أن الأخيرة تقوم على مبدأ استخراج المواد الخام والثروات الطبيعية كالنفط والنحاس والذهب وغيرها من المعادن الأخرى من باطن الأرض، ويتم تقسيم الصناعات الاستخراجية إلى قطاعين وهما التعدين والنفط والغاز.

الجدير بالذكر أن الصناعات الاستخراجية تُعد من أبرز الصناعات التي يُعتمد عليها في الوطن العربي، وذلك بسبب توفر النفط والكثير من الثروات الطبيعية الأخرى في أراضيها، ولكنها تتعثر بسبب قلة التمويل والاستثمار بالإضافة إلى قلة الاهتمام بتطوير القطاع الصناعي ككل.

اقرأ أيضًا: أنواع الصناعات في العالم

أهمية الصناعة التحويلية

في ختام الحديث عما هي الصناعات التحويلية من المهم أن نتطرق للحديث عن أهمية الصناعة التحويلية فيما يلي:

  • توفير السلع للسوق.
  • تشكيل صورة من صور الاستيراد الصناعي.
  • دفع الاقتصاد الدولي.
  • تمثيل مشاريع تجارية تحتاج فيها الشركات إلى تغطية التكاليف وتلبية الطلبات وصناعة منتج نهائي لدفعه في السوق.

الاهتمام بمجال الصناعة بمختلف أشكاله وأحواله من الأمور المهمة التي يجب الانتباه لها ومنحها قدر كبير من الاهتمام لما تمثله من دور كبير ومهم في تنمية الاقتصاد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.