ماهي الأسهم وكيف طريقتها

ماهي الأسهم وكيف طريقتها؟ وماهي أنواعها؟ بالتأكيد قد سمعت بين الحين والآخر مصطلح الأسهم وفي حال دخولك إلى عالم الاستثمار والتجارة لابد من معرفتك بما يشير مصطلح الأسهم بجميع جوانبه المختلفة، فإذا كنت واحد من المهتمون حول مجال الاقتصاد تابع معنا التفاصيل اللاحقة، والتي سوف نتعرف عليها من خلال صُناع المال.

ماهي الأسهم وكيف طريقتها؟

قد راودك في كثير من الأحيان الرغبة في التعرف بشكل أعمق حول الأسهم ويمكن القول ببساطة أن الأسهم عبارة عن حصص تابعة لملكية الشخص في شركة ما، كما تُعرف على أنها أوراق مالية تُكمن قيمتها بالتساوي، يتم استخدامها بأسلوب مباشر أو عن طريق الأسواق المالية، وعليه فإن السهم يكون حق ونصيب المالك الذي يضمن أحقية امتلاكه حصة معينة من رأس مال الكيان.

اقرأ أيضًا: كيف تبدأ الاستثمار في الاسهم

أنواع الأسهم المختلفة

استكمالًا للحديث عن ماهي الأسهم وكيف طريقتها وطبيعة الشركات، يمكنك التعرف على أنواع الأسهم بالسوق الاستثماري على النحو التالي:

  • الأسهم النقدية: هي أسهم يتم تصنيفها طبقًا لطبيعة حصة المساهم، وهي عبارة عن الأموال النقدية التي يتم دفعها بشكل مباشر من قبل المساهمين إلى الشركة.
  • الأسهم العينية: تُصنف ضمن الأسهم المبنية على طبيعة حصة المساهم ايضًا، وهنا تختلف عن الأسهم النقدية أن المساهم يقوم بتقديم أسهم ولكنها ليست مالية، ولكن مصدر مادي ذات شأن وقيمة مالية، كالعقارات.
  • الأسهم لحاملها: نوع من الأسهم يُصنف ضمن الأسهم من حيث طبيعة الملكية، وهي عبارة عن الأسهم الصادرة بدون الالتفات إلى اسم المالك، وهذا لأن مالك ملكية الأسهم هو مالك لها.
  • عند الانتهاء من عملية نقل مستندات الأسهم من فرد إلى آخر، حينها تُنقل ملكية الأسهم وتُسجل الأسهم كأسهم لحاملها بين الأفراد المساهمة بالشركة.
  • الأسهم الاسمية: واحدة من الأسهم التي تُصنف ضمن الأسهم من حيث طبيعة الملكية، وهي عبارة عن الأسهم الصادرة باسم فرد وأسماء أصحاب هذه الأسهم.
  • يتم تسجيل الأسهم الخاصة بهم في مستند مساهمي الشركة مع العلم أنه غير مسموح بالتصرف بها او بيعها أو حتى شراؤها، إلا من شخص واحد فقط وهو المالك المسجل في مستند مساهمي الشركة.
  • الأسهم الممتازة: نوعية من الأسهم تم تصنيفها كأسهم من حيث الحقوق لمالكيها، وهي عبارة عن أسهم التي لا يستطيع لمالكي الأسهم العادية شرائها.
  • يمكن القول إن هذا النوع من الأسهم توفر امتيازات إضافية للمالك.
  • ترتبط الامتيازات التي يتم إعطائها لمالكي الأسهم الممتازة بأولوية ربح الأموال أو نسبة محددة من الأرباح التي ليست في مقدرة مالك الأسهم العادية الحصول عليها.
  • الأسهم العادية: هي عبارة عن الأسهم التابعة لحقوق أصحابها، يتم إصدارها اعتمادًا على القوانين واللوائح الخاصة بشراء وبيع الأسهم.
  • في هذه الحالة لا يتم منح امتيازات للمالك، بل تقع عليه المسؤولية كاملة تجاه جميع المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها.
  • الأسهم المشاركة: هي التي تضمن لمالكيها القدرة في الحصول على أرباح الأسهم الممتازة التي تم تداولها بجانب الأرباح الإضافية.
  • الأسهم القابلة للتحويل: هي عبارة عن الأسهم التي يتوفر بها سمة القدرة على تحويل الأسهم الممتازة إلي أسهم عادية بسعر ثابت يُعرف باسم سعر التحويل.
  • الأسهم التراكمية: نوع من الأسهم يتميز بإمكانية ضمان حماية المساهمين في حين تعرضهم للمشاكل والصعوبات المالية، حينها يتم تراكم عوائد الأسهم على الشركة ومن ثم تستطيع دفع الأرباح.
  • أسهم الاستدعاء: نوع من الأسهم قائم على إفادة الشركة وليس المساهم، وفي هذه الحالة تصبح للشركة جميع الحقوق في استرداد الأسهم أثناء انتهاء مدة الصلاحية.

خصائص الأسهم

بالتزامن مع ماهي الأسهم وكيف طريقتها والتعرف على أبرز أنواعها، سنوضح أهم سمات الأسهم كالتالي:

  • المسؤولية المحدودة وهي في حالة احتمالية تعرض المستثمرين لخسارة أموالهم ومشاركتهم بالاستثمار نتيجة عجز الشركة عن الاستثمار بشكل صحيح، الأمر الذي خسارتهم لكافة الأسهم الخاصة بهم في حال تعرض الشركة للإفلاس.
  • المطالبة المتبقية وهي عبارة عن أن للمستثمر حق في مطالبة دخل وأصول الشركة أثناء عملية تصفيتها.
  • تتشابه كيفية توزيع أرباح الأسهم الممتازة مع ذات الطريقة بالأسهم العادية.
  • يتم دفع الأرباح للمساهمين بالأسهم الممتازة قائم على عقد واتفاق مسبق، وعلى أساسه يتم التوزيع بأوقات منتظمة.
  • الأسهم الممتازة لا تتيح الفرصة للمساهمين بأحقية التصويت للشركة.

أنواع الشركات في سوق الأسهم

في نطاق الحديث عن ماهي الأسهم وكيف طريقتها، لابد من ذكر نوعية الشركات التابعة لسوق الأسهم، أبرزها ما يلي:

1- الشركات العامة

تعتبر من الشركات الكبرى المساهمة وتتميز بعدة سمات كالتالي:

  • من الجدير بالذكر أن هذه الشركات تقوم بوضع الأسهم الخاصة بهم في البورصة لكسب الأموال والربح بهدف التقدم والتوسع الاستثماري.
  • يتم شراء أسهم الملكية عن طريق فئة تُعرف باسم الوسطاء الماليين، من أبرز ما يميزهم أنهم ذات ثقة واعتماد في بورصتهم العالمية.
  • ويمكن القول إن في حالة شراء أسهم تابعة لتلك الشركات، تصبح من مالكين الشركة اعتمادًا على عدد وقيمة الأسهم الخاصة بشرائك.

2- الشركات الصغيرة

هذا النوع من الشركات تعمل بالسوق بشكل فعلي، ولكنها تختلف عن الشركات العامة بكونها غير مُقدمة للأسهم الخاصة بها لإمكانية تداولها بالبورصة:

  • تتميز الشركات الصغيرة بإمكانية شراء سهم أو سلسلة من الأسهم عن طريقها.
  • تتيح الشركة إمكانية شراء الأسهم بشكل مباشر طالما لا يوجد وسيط مالي بين الشخص والشركة، مع مراعاة اختيار شركة ذات سمعة جيدة جديرة بالثقة حتى لا تتعرض لحالات النصب والوقوع بمخاطر الشركات الوهمية.

اقرأ أيضًا: أسرار كتاب تعلم تجارة الاسهم للمبتدئين ممتاز جدًا + التحميل

كيفية شراء أسهم في البورصة المصرية

بالحديث عن ماهي الأسهم وكيف طريقتها لابد من معرفة كيفية شراء الأسهم لأول مرة لك من خلال ما يلي:

  • قم بفتح حساب بشركة وساطة مالية ومن ثم ستكون هي المسؤولة عن التواصل بينك وبين السوق وعن طريقها يتم التداول.
  • قم بعمل إيداع بحسابك بالدولار ومعرفة رقمك الخاص بالتداول.
  • قم بشراء أسهم قد خضعت لدراستك لها جيدً وحائزة على ثقتك بشركاتها.
  • لابد من تجنب أي معلومات وأخبار ليس لها أساس من الصحة على الإنترنت.
  • ستتمكن من إتمام عملية البيع والشراء بشكل فعال من خلال استشارة المستشار المالي، حيث يتميز بالخبرة في هذا المجال وستتمكن من معرفة الأوقات المناسبة للاستثمار، ويُقدم هذه الخدمات نظير الحصول على عمولة.

سمات سماسرة البورصة

حتى تصل إلى مرحلة متقدمة وتضمن نجاح استثمارك والحد من التعرض للخسائر، لابد من اختيار سمسار بورصة بعناية فائقة لما له من دور كبير في تحقيق الربح والمكاسب:

  • من أبرز سماته ألا يضغط على العملاء للقيام بتوجهاته وأوامره.
  • لابد أن يكون ممثل لواحدة من شركة السمسرة.
  • أن يتميز بالصدق والأمانة في تنفيذ كافة المطالب والأوامر.
  • يتسم بالحكمة والاتزان عند أخذ القرارات والابتعاد عن الشخص الذي لا يتمكن من السيطرة على عواطفه وغضبه.
  • أن يكون على علاقة جيدة بالعملاء، كما يجب أن يتمتع بالمصداقية معهم والقرارات الثابتة.
  • لابد من الحرص على أن تكون الشركة مُرخصة وموثوق بها.
  • أهمية أن يكون له خبرة واسعة بهذا المجال وصاحب رؤية.
  • إمكانية تحليل السوق والإلمام بكافة جوانبه.
  • السرعة في تنفيذ المهام وتحقيق المكاسب، فلابد أن يكون مُقدر جيدًا للوقت وكيفية تحقيق الربح في أقصر وقت.
  • أن يتمتع بشرف المهمة والمنافسة الشريفة بعيدًا عن الخداع وأمور النصب التي قد تعرضك للمسألة القانونية.

أبرز الأسس الناجحة في تجارة الأسهم

كما تكلمنا عن ماهي الأسهم وكيف طريقتها وانواعها، فلابد من التطرق نحو معرفة أهم الأسس التي على أساسها يضمن المبتدئ نجاح الاستثمار، وهي كالتالي:

  • قبل التطرق إلى عالم البورصة والاستثمار، لابد أن الشخص يكون ملمًا بتحركات البورصة وأوضاع سوق الأسهم.
  • الاطلاع على الشركات المتاحة بالسوق من خلال التعرف على قيمتها المالية بالسوق وعدد أسهمها.
  • الإلمام الجيد بجميع جوانب البورصة من حيث أنواعها وكيفية تجنب المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها، بجانب التعرف التام على مميزات الأسهم وخصائصها والاختيار بعناية للأسهم.
  • لابد من معرفة قيمة السيولة المطلوبة للعمل بتجارة الأسهم، بجانب أنه من الأفضل الابتعاد عن الاقتراض حتى لا تُشكل عبئًا عليه فيما بعد.
  • توفير جزء معين من المال المُحدد للاستثمار به مع أهمية عدم دخوله لهذه العالم بجميع ما يملك، فقد يتعرض إلى مخاطر وتقلبات البورصة.
  • الاختيار بعناية للوسيط المالي، لما له من دور كبير في نجاح أو فشل الاستثمار، طبقًا لخبراته الاستثمارية الكبيرة والسوق المالية.
  • لابد من تحديد الهدف من وراء الاستثمار والدخول لعالم البورصة، فقد يتطلع الشخص إلى عمل طويل المدى على أساسه سيربح الكثير بجانب تميزه بالأمان والدخل الثابت، أو مستثمر لوقت قصير لكسب الأرباح السريعة في وقت قليل مع العلم أن هذا النوع قد يتعرض للمخاطر الكبيرة.
  • العناية عند شراء الأسهم، فلابد من عدم الإفراط في الشراء مع معرفة كافة جوانب الأسهم المختلفة.
  • من المهم على المستثمر ألا يستعجل بتوقع المكسب، فكلما زاد التوقع بالربح كلما زاد من الجهة الأخرى احتمالية الخسارة.
  • قبل الدخول إلى عالم البورصة لابد من معرفة الحقوق والواجبات المختلفة حتى يصل الشخص إلى مرحلة استثمار ناجحة.

اقرأ أيضًا: أفضل مواقع تحليل الأسهم السعودية

مميزات الأسهم

كما تحدثنا عن ماهي الأسهم وكيف طريقتها، يمكن القول إن الاستثمار الناجح في مجال البورصة من شأنها أن يعود بالكثير من المميزات إلى صاحبها، وأبرز هذه المزايا ما يلي:

  • يحق للمستثمر أن يقوم بالتصويت إلى الجمعية العمومية الخاصة بالشركة.
  • أحقية الحصول على نصيبه من قيمة رأس مال الكيان.
  • الحق في التواجد والاستمرار بالشركة لأصحاب الأسهم.
  • إمكانية المتابعة لنشاط الشركة ومراقبة تنفيذ هذه الأعمال.
  • صاحب الأسهم تتوفر لديه إمكانية التصرف بها كما يشاء، سواء بالبيع أو الشراء.

الاستثمار والدخول إلى عالم البورصة من أبرز وسائل تحقيق الأرباح والوصول إلى مكانة متميزة في وقتنا الحالي، لذلك إذا كنت من المهتمين بالدخول إلى مجال البورصة كن قارئ جيدًا لكافة الجوانب والموازين قبل الدخول إلى هذا العالم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.