ما هي صناديق الاستثمار

ما هي صناديق الاستثمار؟ وكيف يمكن الحصول على أرباح مالية من خلالها؟، حيث إن الاستثمار من منظوره العام على المستوى الإقتصادي يرتبط برؤوس الأموال الناشئة عن تنمية المشروعات في المؤسسات العامة الموجودة داخل الدولة، من حيث التوسع في الناحية الاقتصادية أو الصناعية أو الزراعية وغيرهم من المجالات الاستثمارية الحديثة.

من منطلق هذا السياق ومن خلال موقع صناع المال، سنقوم بتسليط الضوء حول التعرف على ما المقصود بالصناديق الاستثمارية من خلال السطور القادمة.

ما هي صناديق الاستثمار؟

يلجأ العديد من الأشخاص لتنمية الإنتاج والحصول على دخل قومي أفضل مما هو عليه، فتعد صناديق الاستثمار هي أفضل وسيلة للحصول على الإنتاج من خلال الاستثمار المالي، فهناك الاستثمارات العقارية والاستثمارات السياحية وغيرها من أنواع الاستثمار التي من شأنها زيادة الأرباح والعوائد المالية.

أما فيما يتعلق بمعرفة ما هي صناديق الاستثمار، فإن صناديق الاستثمار تشير إلى التطبيقات والبرامج الاستثمارية التي من شأنها تكوين الأموال وتجميعها من عدة أفراد يرغبون في استثمار أموالهم تبعًا لأغراض اقتصادية هادفة.

حيث يتم إدارة الصناديق الاستثمارية من خلال هيئة إدارية متخصصة في السوق المالي، فيتم الأمر من خلال عملية تداول الأسهم المالية من حيث عمليات البيع والشراء.

اقرأ أيضًا: أسعار صناديق الاستثمار

أنواع صناديق الاستثمار

تيسر صناديق الاستثمار على الشخص الدخول إلى الأسواق التي يجد صعوبة في البدء به، ولتوضيح إجابة ما هي صناديق الاستثمار، فجدير بنا التطرق نحو أنواع صناديق الاستثمار، حيث تتعدد أنواع الصناديق الاستثمارية ولكل منها خصائصها الخاصة، وتشمل أنواع صناديق الاستثمار ما يلي:

1ـ صناديق استثمارية بعوائد منتظمة

هذا النوع من الصناديق الاستثمارية ينصب اهتمامه حول استثمار الأموال بالعوائد الربحية المنتظمة بشكل دوري، لذا فهي صناديق الاستثمار المتعلقة بالعوائد المنتظمة لمن يرغب بالحصول على أرباح ثابتة بصورة دورية.

تتمثل هذه الصناديق في استثمار السندات التي يمكن من خلال استثمارها الحصول على عوائد ربحية منتظمة.

2- صناديق استثمارية ذات نمو رأسمالي

في سياق التعرف على ما هي صناديق الاستثمار، فنتعرف هنا على الصناديق التي تتميز بالرأسمالية، وهي الصناديق التي تتميز بالاستثمار على فترات طويلة، حيث إن الاستثمار في الرأس مالية يحتاج إلى مدة زمنية طويلة الأجل أي أن عوائدها أو أرباحها ليست فورية.

تتمثل صناديق النمو الرأسمالي في استثمار الأسهم التي تستثمر وتزيد من رأس المال حتى يتم الحصول على العوائد والأرباح.

3- صناديق استثمارية مندفعة

هذا النوع من صناديق الاستثمار تسمى بالمندفعة نسبة لاحتمال وجود بعض المخاطر بها حتى يتم تحقيق الأموال من خلالها ولكن الاستثمار هنا يكون عن طريق الأوراق المالية، حيث إنها تتفق مع صناديق النمو الرأسمالي في أنها طويلة الأجل، إلا أنها تحمل بعض الخطر بشأن الأوراق المالية المستثمرة.

4- صناديق استثمارية متوازنة

يقصد بهذا النوع من الصناديق الاستثمارية أنها تحقق أرباح بشكل معتدل ومتوازن ولا يوجد نسب كبيرة من المخاطرة مثل الصناديق المندفعة، فيمكن الحصول على العوائد المالية من خلال الاستثمار في هذه الصناديق لمن يرغب في الحصول على استثمار متوازن.

يتمثل هذا النوع من الصناديق في الجمع بين الأسهم والسندات، للحصول على الأرباح المعتدلة.

اقرأ أيضًا: كم نسبة الربح في صناديق الاستثمار؟

5- صناديق استثمار مؤشرات البورصة

يعتمد هذا النوع من صناديق الاستثمار على مؤشرات البورصة، حيث إن الأسهم المرتفعة بها تحقق العوائد الربحية المستثمرة من خلال البورصة.

6- صناديق الأسواق المالية

تهتم هذه الصناديق بالاستثمار على فترات قصيرة، فيمكن حصول المستثمر من خلالها على العوائد الربحية قصيرة الأجل وهو على عكس الصناديق ذات النمو الرأسمالي التي تعتمد على استثمار طويل الأجل، حيث إن فترات استحقاق الأرباح بها تقترب من ثلاثة أشهر.

يتمثل هذا النوع من الصناديق في شهادات التوفير والادخار والتي تتناسب مع المستثمرين الراغبين في العوائد الربحية على فترات قصيرة.

7- صناديق استثمارية إسلامية

هذا النوع من الصناديق يهتم باستثمار الأموال وفقًا للشريعة الإسلامية، ويرغب به العديد من الأشخاص لأنه تحت إشراف لجنة منظمة لقواعد الفقه الإسلامي المتعلقة بالنمو الاستثماري.

طريقة تفعيل الصناديق الاستثمارية

لمتابعة التعرف على ما هي صناديق الاستثمار، فمن الممكن الاستثمار في الصناديق عن طريق البيع أو الشراء من خلال الشركة الوسيطة، وهذا مشابه لحد كبير في التعامل مع الأسهم، وحتى يتم تطبيق العمل في الصناديق الاستثمارية فإن الأمر يحتاج إلى عدة خطوات بسيطة يجب الالتزام بها، وتتضمن ما يلي:

  • تكوين رأس المال المراد استثماره من خلال الأفراد الراغبين في الاستثمار، ومن ثم تفعيلها في الأسهم والسندات المالية التي تتسم بأنها على فترات قصيرة الأجل.
  • الحصول على الأوراق المالية التي تتعلق بصناديق الاستثمار وتحديدًا صناديق الاستثمار المندفعة.
  • متابعة المحفظة الاستثمارية من خلال لجنة متخصصة للاستثمارات، ويكون كل صندوق استثماري له عوائده المرتبطة بالمستثمر.
  • حصول الأفراد المشتركين بالصناديق الاستثمارية على حرية الشراء والبيع للأسهم التي يمتلكونها من خلال الصناديق الاستثمارية، ويتم بيعها من خلال المتخصصين الاستثمارين في مجال الاستثمار بشكل عام.
  • يقع التزام على كل من يمتلك أسهم مالية بأن يضع قيمة سعرية لها بصورة يومية، وهو أمر لابد من تفعيله لكافة المستثمرين.

اقرأ أيضًا: صناديق الاستثمار العقاري

معايير اختيار الصندوق الاستثماري المناسب

مازلنا في سياق إجابة سؤال ما هي صناديق الاستثمار، ومن أجل أن يكون الأمر أكثر وضوحًا فهناك عدة معايير ينبغي على أساسها أن يلجأ الفرد الذي يرغب في استثمار أموال إلى التعرف عليها، حتى يستطيع الحصول على صندوق الاستثمار المناسب لرأس المال الخاص به، وهي كما يلي:

  • التعرف على قيمة الوحدات الاستثمارية من الأسهم والسندات والشيكات والصكوك وغيرها من الأوراق المالية.
  • يجب المعرفة بأن الصناديق الاستثمارية ليست ثابتة فهي بين الزيادة والانخفاض ليس لها موازين ثابتة.
  • أن تكون الصناديق الاستثمارية قد حققت نجاح في العوائد الربحية من قبل الأشخاص المستثمرين، أي أنها لا تكون التجربة الأولى للصندوق في الاستثمار.
  • التعرف على حجم رأس المال الموجودة في الصندوق أو السيولة المتاحة به، ومقارنتها مع إمكانيات المستثمر لرأس المال الخاص به إن كان يسمح بالدخول في الصندوق.
  • التعرف على تقييم الصندوق من خلال المستثمرين السابقين ومدى جدارة وتأهيل اللجنة المتخصصة بالإدارة.
  • التأكد من مصداقية المنشأة التابع لها الصندوق الاستثماري، كالبنوك والمصارف وغيرها.

المميزات والعيوب الموجودة بالصناديق الاستثمارية

فيجدر بنا الإشارة إلى العيوب والمميزات المتعلقة بصناديق الاستثمار، بالرغم من توفير الرأس مالية أو الاستثمارية إلا أن صناديق الاستثمار كغيرها من الأشياء لديها مزايا وعيوب، وهو ما سنتعرف عليه فيما يلي:

1- مزايا الصناديق الاستثمارية

عند البدء بإنشاء صندوق ما يبدأ المسؤول في هيكلة رأس المال الخاص بالصندوق، ولهذا فإن هناك العديد من المزايا التي تجعل للصناديق الاستثمارية أهمية قصوى للأفراد الراغبين في الاستثمار المالي، وأهم هذه المزايا:

  • أهم ما يميز الصناديق الرأسمالية هي أن لديها قدرة احترافية في إدارة واستثمار الأموال، حيث إن الصناديق الاستثمارية تعتمد على لجان متخصصة وأخصائيين في مجال الاستثمار.

لذلك ينتج عنها احترافية في الأداء بطريق مذهلة، فالأمر يعود إلى حسن استخدام الإدارة أو ما يسمى بالإدارة المتخصصة.

  • تتميز صناديق الاستثمار بالتنوع نظرًا لوجود العديد من الأوراق المالية من أسهم وسندات وصكوك، وهي التي تتناسب مع جميع أنواع المستثمرين.
  • من مزايا صناديق الاستثمار أنها تحقق تفعيل الحسابات ذات رؤوس الأموال الصغيرة، وهو ما يساعد العديد من المستثمرين في الحصول على أسهم استثمارية بحسب رأس المال الذي يمتلكه.

اقرأ أيضًا: كيف تميز بين الاستثمارات الجيدة والاستثمارات السيئة؟

2- عيوب الصناديق الاستثمارية

في إطار التعرف على الصناديق الاستثمارية، وما هي صناديق الاستثمار، فبالرغم من أن الصناديق الاستثمارية أكثر ما يميزها قلة التكلفة خاصة في الصناديق الخاصة بالتداول إلا أن هناك بعض العيوب التي تلحق بالصندوق الاستثماري وتؤثر عليه، ومن ضمن هذه العيوب ما يلي:

  • يعاب على الصناديق الاستثمارية بعدم توافر المتابعة اللحظية، ويقصد بذلك أن المستثمر لا يستطيع أن يتعرف على قيم التداول للأسهم في كل لحظة، نظرًا لغلق سوق التداول بعد الانتهاء من فترات العمل، فتحدث تغيرات في ارتفاع وانخفاض الأسهم لا يستطيع المستثمر أن يتعرف عليها.
  • يقع على عبء المستثمر ضرورة دفع الضرائب حتى إن لم يكن قد حصل على أموال ربحية من خلال الاستثمار، حيث يخضع لدفع الضرائب بمجرد الحصول على رأس المال المستثمر.
  • من عيوب الصناديق الاستثمارية الاشتراك مع أفراد آخرين، حيث إن تقصير شخص واحد يضر باقي الأفراد، لذلك فإن الاشتراكات في صناديق الاستثمار لا تحقق نتائج إيجابية في بعض الأحيان.
  • تعتمد الصناديق الاستثمارية على التكاليف الضخمة، مما يؤثر على أرباح وعوائد المستثمرين، حيث يقترح بعض الاقتصاديين والمستثمرين الحد من تكاليف الصناديق الاستثمارية حتى يتمكن المستثمرين من الحصول على عوائد ليست منخفضة.

أصبح الاستثمار هو اللغة العصرية في الوقت الحالي على مستوى الاقتصاد الرأسمالي، فيلجأ له العديد من الأفراد بشأن الادخار سواء كان استثمار طويل الأجل أو استثمار قصير الأجل، حيث يساعد الاستثمار على تحسين المستوى المعيشي وزيادة الدخل القومي.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.