ما هي العملات الرقمية المشفرة

ما هي العملات الرقمية المشفرة؟ ومتى كانت بدايتها؟ حيث ظهرت العملات الرقمية المشفرة بعدما قل التعامل بالعملات النقدية المعتادة، بالرغم من بدايتها التي انتشر حولها شك كونها إلكترونية إلا أنها انتشرت بشكل كبير وصعدت إلى مستويات كان يستحيل التوقع أنها سوف تصل إليها يومًا ما.

لذا من خلال موقع صناع المال سنقوم بتوضيح ما هي العملات الرقمية المشفرة.

ما هي العملات الرقمية المشفرة

أصبحت العملات الرقمية تثير فضول الجميع بالرغم من أنها لا تحمل شكل ورقي يتم التعامل به بين الناس بشكل واقعي، فلا نستطيع أن نراها أو نلمسها مثل العملات النقدية.

يتم التحكم بالعملات الرقمية المشفرة عن طريق نظام التشفير الخاص بها وليس عن طريق بنوك أو مؤسسات حكومية كما في الأوراق النقدية المعتادة، فتتم عمليات البيع والشراء بهذه العملات بين البائع والمشتري بدون أي وسيط أو طرف ثالث بينهما.

إن تسجيل كافة المعاملات الخاصة بالعملات الرقمية المشفرة يكون عن طريق دفتر للحسابات الرقمية يسمى سلسلة الكتل، يتم تقسيم سلسلة الكتل وتوزيعها على عدد من أجهزة الكمبيوتر المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

استطاعت العملات الرقمية المشفرة أن ترتفع بالقيمة الإجمالية لجميع العملات الرقمية بقيمة 8 مليار دولار تقريبًا إلى قيمة 25 مليار دولار خلال سنة واحدة، تم تحقيق هذا النجاح العظيم عام 2017.

يُمكن القول بأنّ العملات الرقمية المشفرة هي برنامج غير مركزي لا تتبعه أي سلطة من أي مؤسسة أو شخص، يشبه السوفت وير ولكن يكون موزع على عدة أجهزة حول العالم كله لأفراد عديدة بدلًا من أن يكون على جهاز واحد فقط لشخص معين أو شركة محددة.

اقرأ أيضًا: افضل منصة تداول العملات الرقمية

بداية العملات الرقمية المشفرة

انطلقت فكرة إنشاء العملات الرقمية المشفرة من فكرة التشفير ونظام تحليل الشفرة، حيث يتم التعامل بهذه العملات بشكل سري دون وجود سلطة تتحكم بها أو بنك يشرف عليها، فلا يوجد لها كيان ملموس مثل العملات الأخرى التي اعتدنا عليها مثل الريال أو اليورو أو الدولار.

بدأت فكرة التعامل الإلكتروني في هولندا في أواخر الثمانينات تقريبًا، بسبب حدوث سرقات عديدة في محطات الوقود على الطريق السريع، ففكرت الإدارة في إيجاد حل لهذه المشكلة.

فقامت بالاستعانة بمجموعة من المطورين والمبرمجين لربط النقود ببطاقات خاصة يستطيع السائقين الحاملين لها باستخدامها للحصول على البنزين دون احتياجهم للتعامل بالنقود الورقية المعتادة، وبذلك سيتم الحد من عمليات السرقة الحادثة في محطات الوقود.

تطورت الفكرة وانتقلت إلى بطاقات النقود الذكية، أي أن النقود تكون محفوظة إلكترونيًا بطريقة مشفرة فيما يسمى بالبطاقة الذكية، وعند استخدام البطاقة يتم سحب النقود بعد فك الشفرة الخاصة عن طريق جهاز يكون موجود في محطة الوقود.

تحويل العملات الورقية إلى نقود رمزية

تُعد هذه الصورة أول شكل للنقود الرقمية التي ظلت في تطور بالغ حتى أصبحت ما هي عليه الآن، بعد ذلك كان هناك برمجي أمريكي يُسمى David Chaum خطرت له فكرة حول الخصوصية المالية وتحويل العملات الورقية إلى نقود رمزية يُمكن التعامل بها في الدفع والشراء وكل التعاملات المالية.

فقام باختراع شكل خوارزمي يمكن تمرير الأموال عن طريقه بشكل خاص بين البائع والمشتري من خلال عملة رمزية كانت تُسمي Chaum، فأسس شركة Chaum DigiCash عام 1990م حتى يتمكن من تنفيذ فكرته وبالفعل استمر لسنوات، ولكن عام 1998م قام بفعل بعض الأخطاء التي كانت السبب في إفلاس الشركة.

بالرغم من ذلك إلا أن ديفيد كان قد وضع الأساس لفكرة الصيغ الخوارزمية الخاصة بالعملات الرقمية من خلال هذه الشركة.

فكرة عملة Bitcoin

نجد بعد ذلك أن باحث تشفير آخر يُسمى Wei Dai بدأ في فكرة تخص التعامل النقدي بشكل سري غير متتبع من قبل سلطة بحيث يحقق الأمان والخصوصية، سمي هذا النظام باسم B-money، حيث يتم التعامل فيه بواسطة أسماء مجازية غير حقيقية لاستخدام العملات داخل شبكة لا تكون تابعة إلى سلطة.

بالفعل عرض فكرته لكنها لم تُقابل بالترحيب المطلوب، بالرغم من عدم نجاح هذه الفكرة لكنها كانت البداية الحقيقية لتطور فكرة العملات الرقمية وتساؤل الناس حول ماهية العملات الإلكترونية المشفرة.

ندرك ذلك عندما نرى الورقة التقديمية الخاصة بـ  Satoshi Nakamura وهو عالم حاسوب ياباني، قام بعرض فكرة عملة Bitcoin وكانت تحتوي فكرته على بعض النقط التي ذكرها البرمجي Wei Dai في الورقة التقديمية الخاصة بمشروعه B-money.

أصبح الطريق واضح وجاهز أمام إنشاء العملات الإلكترونية، ونظرًا للتطور المعلوماتي والتكنولوجي تم ظهور بروتوكولات تشفير صعبة أساسها هو الرياضيات وهندسة أجهزة الكمبيوتر المتطورة.

تلك التي تم الاعتماد عليها من خلال مبرمجي العملات الإلكترونية عن طريق أنظمة وصيغ معقدة جدًا، وهي مسئولة عن تشفير البيانات بغرض الأمان، وتستطيع هذه الأنظمة أن تخفي هوية المتعاملين بالعملات الرقمية مما يجعل جميع المعاملات تتمتع بقدر عالي من الخصوصية والسرية، وهذا ما أراده الناس منذ البداية والغرض من كل هذا التطور.

تتميز أغلب العملات الرقمية بأن لها كمية محددة من الوحدات، أي أن عملية تشفير بروتوكولات البناء قامت بإنشاء عدد معين من العملات ومع كل عملية تتم باستخدام هذه العملات يقل عددها بشكل تدريجي، فهي تشبه فكرة المعادن النادرة فكلما تم استخراج كمية من المعدن النفيس قلت كمية الاحتياطي الخاصة به الموجودة في باطن الأرض.

مثلًا عملة Bitcoin هي أشهر عملة رقمية موجودة وأعلاها قيمة في الوقت الحالي، تم تشفير هذه العملة منذ بداية الأمر على أن يحتوي الكود الخاص بها على 21 مليون قطعة فقط، فهذا يعني أنه عندما يتم الانتهاء من استخراج 21 مليون قطعة لن يكون هناك وجود لعملة البيتكوين مرة أخرى، أي لن يتم طباعة مجموعة جديدة منها مثلما يحدث في النقود الورقية.

اقرأ أيضًا: العملات الرقمية الجديدة

كيفية عمل العملات الرقمية المشفرة

في إطار توضيح ما هي العملات الرقمية المشفرة نشير إلى أن المعاملات الخاصة بها تتم من خلال برمجيات تُسمى محافظ العملة المشفرة، فيجب على من يريد استخدام هذه العملات أن يملك محفظة خاصة به.

فيقوم بنقل العملة من حسابه إلى حساب آخر ولكن يجب معرفة كلمة السر الخاصة بالحساب الآخر وإلا ستكون عملية نقل عشوائية ولن تصل العملات الرقمية إلى الشخص المقصود.

يتم تشفير هذه المعاملات التي تتم بين شخص وآخر حتى يتم نشرها على النظام المشفر وإضافتها إلى شيء يطلق عليه الرتل التمهيدي، فتكون بذلك دخلت إلى دفتر الحسابات العام وتتخذ شكل كتل؛ لهذا السبب يطلق على دفتر الحسابات العام اسم سلسلة الكتل.

يستحيل تحديد هوية من يقوم بالشراء أو معرفة من الذي بدأ بالتعامل على الشبكة، وأيضًا إجابة سؤال من يقوم بتعدين العملة الرقمية هي إجابة مجهولة، فهم أشخاص مجهولين بشكل تام رغم كل ما يقومون به من مجهود جبار في حل المسائل المشفرة والحسابات الصعبة باستخدام البرمجيات الخاصة بهم.

الحصول على العملات الرقمية المشفرة

استكمالًا لإجابة ما هي العملات الرقمية المشفرة، نذكر أنه يمكن لأي شخص الحصول على عملات رقمية مشفرة مقابل تبديلها بالعملات العادية الأخرى مثل الدولارات، يحدث هذا بوجود وسيط أو دونه، والوسيط هنا هو الشخص الذي يقوم ببيع وشراء العملة الرقمية في سوق عن طريق شبكة الإنترنت.

كذلك يمكن الحصول على العملات الرقمية دون وسيط عن طريق المواقع المتخصصة في ذلك، ولكن يجب عليك أن تتعلم كيف تستطيع استخدامها بشكل صحيح.

مميزات العملات الرقمية المشفرة

ارتباطًا بالحديث عما هي العملات الرقمية المشفرة، نذكر ما تتميز به من خصائص، حيث تمتلك الكثير من المميزات التي ظهرت بشكل واضح في الوقت الأخير من أهمها:

1– الحماية من التضخم

إن العملات الرقمية المشفرة محمية من التضخم والذي يعتبر من أخطر المشاكل التي يقابلها العديد من الدول على مستوى العالم، من خلال فكرتها الأساسية وهي تحديد سقف سوق للعملة، فتزيد قيمتها كلما زاد الطلب عليها مما يؤدي إلى حمايتها من التضخم على المدى البعيد.

2– التطور والاستدامة

يعمل التحكم الذاتي المستخدم في تعاملات العملة الرقمية المشفرة على الحفاظ على استمرار تطور العملة واستدامتها، حيث يقوم المسؤولون عن تعدين العملة بتخزين المعاملات في شبكة سلسلة الكتل على الحواسيب الخاصة بهم.

في مقابل ذلك يحصلون على عدد من العملة نفسها كأجر لهم على مجهودهم، وبذلك فإنهم يقومون بالاحتفاظ بسجلات المعاملات الرقمية بشكل دقيق ومُحدث باستمرار، مما يساعد على الحفاظ على سلامة العملة الإلكترونية.

اقرأ أيضًا: أكثر العملات الرقمية تداولا في العالم

3– الخصوصية والأمان

تحقق الدافع الرئيسي لبناء العملات الرقمية، وهو الأمان والخصوصية المتحققة في التعاملات الخاصة بهذه العملات؛ ويرجع ذلك إلى صيغ التشفير المختلفة التي يصعب تحليلها أو فكها.

4– القدرة على الاستبدال

من أهم المزايا التي تتميز بها هذه العملات أن بإمكان أي شخص يملك عملات رقمية أن يستبدلها بعملات نقدية عادية مثل اليورو أو الدولار الأمريكي أو الين الياباني، وهذا ما ساعد كثيرًا في انتشارها والإقبال عليها بشكل كبير، فهي تكافئ قيمة العملات النقدية الاعتيادية.

5– الحماية من الاحتكار

لا تسيطر على هذه العملات سلطة معينة أو حكومة متمثلة في بنك ما، فهي عملات لامركزية لا يستطيع أحد التحكم بها أو وقف أو إتاحة التعامل بها إلا من خلال منظمة بنائها، يساعد ذلك بصورة كبيرة في الحفاظ عليها من مشكلة الاحتكار ويضمن حمايتها.

6– توفير الوقت والمال

في الحديث عما هي العملات الرقمية المشفرة نشير إلى أن العملات الرقمية تستعمل في تحويل الأموال وهو من أهم استخداماتها الأساسية، والرسوم التي يتم دفعها هي عامل من أهم العوامل التي يتم الحكم على جودة عملية التحويل من خلالها.

فنجد أن في المعاملات الخاصة بالعملات الرقمية المشفرة يتم تخفيض الرسوم التي يقوم المستخدم بدفعها إلى مبلغ بسيط جدًا، وأحيانًا تتم المعاملات بشكل مجاني تمامًا مباشرًة وبصورة سريعة بين حسابات المستخدمين، فلا يحتاج المستخدم إلى أي طرف ثالث أو أي بطاقة مثل Visa أو Swift لإتمام العملية، مما يوفر الكثير من الوقت والمال.

عيوب العملات الرقمية

عند توضيح ما هي العملات المشفرة يجب التنويه على أن لها عيوب مختلفة يجب يضعها المستخدم في اعتباره قبل أن يقرر الاستثمار فيها أو التعامل بها، وهي:

1– المعاملات غير القانونية

سهولة استخدام العملات الرقمية في المعاملات الغير قانونية، فنجد أن فكرة الأمان والخصوصية التي هي من أعظم مميزات العملة الرقمية يمكن أن تنقلب إلى عيب خطير قد يُحدث الكثير من المشاكل لعديد من الأفراد.

2– سهولة الاحتيال

عدم إمكانية تحديد هوية المستخدمين واستخدامهم أسماء مستعارة غير حقيقية تحفز الكثير من المحتالين للقيام بعمليات نصب، كما أن يمكن للبعض الذين يستخدمون العملات الرقمية لعمليات غسيل الأموال التي يحصلوا عليها بطريقة غير قانونية عن طريق وسيط لا يعلم شيئًا لإخفاء مصدرها.

على الرغم من الأمان والخصوصية التي تتميز بهما العملات الرقمية إلا أنه يُمكن لبعض المخترقين المحترفين التسلل إلى البيانات التي تخزنها معظم البورصات بهدف تشغيل معرف المستخدم بشكل صحيح، والوصول إلى هذه البيانات قد يؤدي إلى سرقة العملات الإلكترونية الموجودة بها.

اقرأ أيضًا: ما هي العملات الرقمية المشفرة الأكثر تداولًا

3– احتمالية خسائر ضخمة

نظرًا إلى خوارزميات التشفير التي وضعها المبرمجون بهدف حفظ الأموال بشكل آمن، فلا يمكن لأحد أن يفك هذه الشفرات أو يخترقها فإن أي مستخدم يتعرض لفقد المفتاح الخاص بدخوله إلى حسابه الرقمي فلا يمكنه استعادة المحفظة الخاصة به أبدًا.

ستبقي المحفظة محتفظة بما فيها من عملات كأنها مفقودة، مما قد يؤدي إلى خسائر مالية ضخمة لأي مستخدم يمتلك الكثير من هذه العملات.

4– الإجبار على استخدام عملات معينة

هناك أمر يفقد هذه العملات ميزة الصرف، فهناك عملات لا يمكن تداولها إلا مقابل عملة معينة، مما يؤدي إلى إجبار المستخدم على استخدام عملة محددة أو أن يقوم بتحويل العملات الرقمية الفرعية إلى إحدى العملات الرقمية الرئيسية مثل الـ Bitcoinأو الـ  Ethereumأولًا ثم إلى العملة التي يريدها.

تنطبق هذه النقطة على عدد قليل من العملات الرقمية المشفرة، قد يتم إضافة رسوم على معاملات التحويل التي يضطر المستخدم أن يفعلها، مما يكلف مال غير ضروري.

5– تعقيد عملية التعدين

عند الحديث عما هي العملات الرقمية المشفرة ننوه أن عملية التعدين الخاصة بالعملات الرقمية المشفرة هي عملية معقدة جدًا مما يجعلها تتطلب أجهزة حديثة ومتطورة بشكل كبير، حيث لا يمكن فعل تلك الأمور المعقدة على أجهزة الحاسوب العادية، مما يؤدي إلى استخدام كمية كبيرة جدًا من الطاقة الموجودة في البيئة.

عدم تواجد سياسة الإلغاء أو الاسترداد قد يُحدث مشاكل شأنه شأن التعاملات المالية النقدية، فإذا أرسل شخص أموال بغير قصد إلى محفظة شخص آخر غير المقصود، فلا يمكن للمرسل استرداد العملات الرقمية التي قام بإرسالها.

6– احتمالية الاختراق

حدث هذا الاحتمال في إحدى السنوات الماضية فتم اختراق بعض البورصات مثل Mt Gox أو Bitfinex وسرقة الآلاف من وحدات Bitcoin التي تعادل ملايين الدولارات الأمريكية، منذ ذلك الوقت ومعظم البورصات آمنة بشكل كبير ولكن هناك احتمال دائمًا بأن يحدث مثل هذا الاختراق مرة أخرى.

أشهر العملات الرقمية

نمت أسواق تبادل العملات الرقمية بشكل سريع وكبير جدًا، فأصبحت قيمتها تتجاوز أضعاف العملات الورقية المعروفة، ومن أشهر هذه العملات:

1– عملة  Bitcoin

هي عملة رقمية تم إطلاقها بواسطة منصة (بلوك ون) بشكل رسمي عام 2017م، وهي شركة تهدف إلى إعطاء المطورين أدوات تستخدم بطريقة سهلة لتطوير التطبيقات، ومتوسط أسعار الـ Bitcoin: 57615.120 دولار أمريكي.

2– عملة Ethereum

هي العملة الرقمية التي تستخدم لإتمام المعاملات على شبكة إيثريوم، وتم اقتراح هذه العملة بواسطة المبرمج فيتاليك بوتيرين عام 2013م، ومتوسط أسعار الإيثريوم: 2449 دولار أمريكي.

3– عملة Bitcoin Cash

هي عملة رقمية مشفرة تم ظهورها عام 2017م، عن طريق مجموعة من المطورين أرادوا زيادة الحد الأقصى لحجم كتلة عملة Bitcoin فأحدثوا تغيير في الشيفرة، ومتوسط أسعار البيتكوين كاش: 506.57 دولار أمريكي.

اقرأ أيضًا: طرق الاستثمار في العملات الرقمية

4Binance coin

هي عملة رقمية مشفرة يتم من خلالها تشغيل منصة Binance وهي من أشهر المنصات الخاصة بالعملات الرقمية المشفرة، تم بناؤها عام 2016م، تستخدم هذه العملة في دفع رسوم التداول، فأصبحت العملة الرئيسية التي يتم الاعتماد عليها من التجار وأصحاب الشركات، ومتوسط أسعار البينانس كوين: 299 دولار أمريكي.

يوجد في الأسواق آلاف من العملات الرقمية المشفرة والتي بالرغم من عدم وجود كيان مادي لها إلا أنها منتشرة بشكل كبير في التعاملات الإلكترونية وتم قبولها في معظم المتاجر العالمية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.