أوداي كوتاك Uday Kotak

أوداي كوتاك هو أحد أغنى رجال الأعمال في الهند وعلى مستوى العالم، الاستثماري العصامي الناجح، فبينما كان الاقتصاد الهندي لا يزال مغلقًا، والنمو الاقتصادي ضعيف، قرر كوتاك أن يبدأ بمفرده، رافضًا الانضمام إلى أحد الشركات متعددة الجنسيات ليكون عملًا مربحًا فحسب، بل قرر أن يصنع هو العمل ليكون بذلك من أهم رواد الأعمال، لذا سنقدم لكم من خلال موقع صناع المال المسيرة المهنية لرجل الأعمال أوداي كوتاك.

من هو أوداي كوتاك

أوداي كوتاك Uday Kotak

ولد الملياردير الهندي أوداي كوتاك في عام 1959م، وهو رائد في المجال المصرفي، ونائب رئيس مجلس الإدارة لبنك كوتاك ماهيندرا.

نشأ في أسرة من الطبقة المتوسطة العليا في الهند، وأثرت موهبته الرياضية على اختياره لمهنته، وحصل على درجة البكالوريوس من كلية سيدنهام، وأكمل الدراسات العليا في الدراسات الإدارية عام 1982م.

بعد حصوله على ماجستير إدارة الأعمال، تم تعيين كوتاك للانضمام إلى Hindustan Unilever، وهي شركة هندية تابعة لشركة السلع الاستهلاكية متعددة الجنسيات، لكنه لم يستمر حتى يتفرغ للعمل منفردًا.

قام أوداي بتوزيع أعماله في مجالات مختلفة، فلم يقتصر على قطاعات بعينها، وركز بشكل خاص على مجال الخدمات المالية، فكان إنشاءه لأول شركة مصرفية في تاريخ الشركات الهندية تحصل على ترخيص مصرفي من بنك الاحتياطي الهندي، وهي مؤسسة كوتاك ماهيندرا.

بعد انتهائه من ماجستير إدارة الأعمال، أنشأ شركة Kotak Capital Management Finance Limited في عام 1985م، والتي أصبحت فيما بعد كوتاك ماهيندرا، فكان رأس المال الأولي يقل عن 80 ألف دولار أمريكي، فهو قام باقتراضهم حتى يتمكن من التمويل.

في عام 1996م، اشترى حصة في Ford Credit وتم تحويل شركته لتمويل السيارات إلى Kotak Mahindra Prime Limited، وهي شركة منفصلة لتمويل السيارات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: موكيش أمباني

تأسيس Kotak Mahindra Finance

أنشأ أوداي في 22 مارس في عام 2003م بنك كوتاك ماهيندرا للخدمات المصرفية، الذي يعتبر من بين أكبر أربعة بنوك في الهند في القطاع الخاص، وتنوعت الخدمات المالية المقدمة، فكان لأوداي وجودًا بارزًا في خصم الفواتير، وسمسرة الأسهم، والخدمات المصرفية الاستثمارية، وتمويل السيارات، علاوةً على التأمين على الحياة والصناديق المشتركة.

بينما كانت الهند تتصارع مع أزمة الإقراض، تمكن بنك كوتاك ماهيندرا من الصعود من خلال الحشد، واكتسب ثقة المستثمرين من خلال البدء في إبطاء الإقراض للقطاعات الأكثر خطورة منذ أكثر من عامين.

حيث قام بتحويل الشركة الناشئة بخصم الفواتير إلى تكتل للخدمات المالية، بعد الحصول على موافقة بنك الاحتياطي الهندي، بأصول تبلغ 19 مليار دولار أمريكي، اعتبارًا من مارس عام 2014م، وأصبح للبنك فروع تزيد عن 1250 فرع في جميع أنحاء الهند، والعديد من المدن الكبرى حول العالم.

عندما أضاف جائحة الفيروس التاجي إلى مشاكل الصناعة من خلال تآكل قدرة المقترضين على السداد، كانت شركة كوتاك من أوائل الشركات التي جمعت رأس المال لتعزيز ميزانيتها العمومية، مما ساعد على تعزيز ثقة المستثمرين بأنها ستكون من بين أكبر الفائزين مع ظهور الركود الناجم عن أزمة كورونا.

لقد آتت الاستراتيجية ثمارها المنشودة، حيث مع هبوط المقرضين على مستوى العالم، ارتفعت أسهم بنك كوتاك بنسبة 17٪ هذا العام، وهو أكبر عدد بين أقرانه البنوك الهندية الأخرى، وحصل كوتاك على تمديد لفترة رئاسته التنفيذية لمدة ثلاث سنوات أخرى، اعتبارًا من يناير 2021م.

عمليات الاستحواذ

على عكس العديد من الشركات المملوكة للعائلات في الهند، تجنب كوتاك تسجيل أفراد العائلة في مجلس إدارة المقرض أو حتى في المناصب التنفيذية العليا، وقد ساعد ذلك في الحفاظ على ثقة المستثمرين والمودعين.

في عام 1995م، أصبحت شركة كوتاك أول شركة على الإطلاق تشكل مشروع مشترك مع شركة Goldman Sachs.

في خلال عام 2006م، أنهى أوداي الشراكة مع Goldman Sachs والتي استمرت 14 عام، من خلال الاستحواذ على حصته البالغة 25% في شركتين تابعتين، وذلك مقابل 72 مليون دولار.

أما في خلال عام 2014م، ضاعف كوتاك ثروته تقريبًا، حيث بلغت أسهم بنك كوتاك ماهيندرا أعلى مستوى على الإطلاق بعد إبرامه لصفقة بقيمة 2.4 مليار دولار لصالح البنك المنافس ING Vysya المملوك جزئيًا لمجموعة الخدمات المالية الهولندية، وكان هذا القرار الجريء علامة فارقة بالنسبة له.

في عام 2016م، استحوذت شركته على ما يقرب من 19.9% من أسهم بنك Airtel Payments Bank.

في عام 2017م، اشترت الشركة BSS Microfinance Limited مقابل 21 مليون دولار أمريكي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: إيلون ماسك

أهم الإنجازات

أنشأ أوداي صندوقًا للمعاشات التقاعدية في إطار خطة التقاعد في عام 2008م، ودخل كمستثمر رئيسي في بورصة أحمد آباد للسلع في عام 2009م، كما أنه في نفس العام افتتح مكتبًا تمثيليًا في دبي لبنك كوتاك ماهيندرا.

حصل على جائزة ريادة الأعمال للعام 2013م في الهند، وفي يونيو عام 2014م، تم اختياره كأفضل رجل أعمال في العالم وفقًا ل Ernst & Young.

كان الممول الهندي الوحيد الذي ظهر في مجلة فوربس الأمريكية وفقًا لأقوى رجال الأعمال في العالم المالي، في عام 2016م.

صنفته مجلة India Today في المرتبة الثامنة في قائمة أقوى 50 شخص في الهند لعام 2017م.

يؤمن كوتاك بمفهوم التمكين باستخدام التعليم، مما يؤكد اهتمامه بتنمية المجتمع وتحقيق النمو الشامل، ومن خلال مؤسسة كوتاك التعليمية، يدير العديد من البرامج لصالح الفقراء والمحرومين، لأن التعليم هو المفتاح الأساسي لمساعدتهم.

في عام 2018م، حصل على لقب أفضل الرؤساء التنفيذيين في العالم، وتم تصنيفه في عام 2019م، كأحد الرؤساء التنفيذيين الأعلى أجرًا بين البنوك الهندية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: ستيف بالمر

ثروة أوادي كوتاك

تتمتع مجموعة كوتاك ماهيندرا بإيرادات تبلغ 2.8 مليار دولار أمريكي، حيث يعمل بها أكثر من 30 ألف موظف.

في أغسطس 2019م، ورد أن أوداي يعتبر أحد الرؤساء التنفيذيين الأعلى أجرًا في أي بنك هندي براتب شهري يبلغ قرابة 38 ألف دولار أمريكي.

اعتبارًا من إبريل في عام 2021م، قدر مؤشر بلومبرج للمليارديرات ثروته بحوالي 14.8 مليار دولار أمريكي.

المناصب

تولى أوداي كوتاك العديد من المناصب في حياته الريادية المصرفية، ومن أهمها:

  • عضو في اللجنة رفيعة المستوى التابعة للحكومة الهندية بشأن تمويل البنية التحتية، واللجنة الاستشارية للسوق الأولية لمجلس الأوراق المالية والبورصات في الهند.
  • عضو مجلس محافظي المعهد الوطني لأسواق الأوراق المالية.
  • عضو إداري في كلية ماهيندرا يونايتد وورلد في الهند.
  • عضو المجلس الوطني لمعهد التأمين البريطاني.
  • عضو في المجلس الاستراتيجي الذي يقدم المشورة لشركة المحاماة الوطنية سيريل أمارشاند مانغالداس.
  • تولى منصب رئيس اتحاد الصناعة الهندي لعام 2020م وعام 2021م.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: مارك زوكربيرغ

أوضحنا لكم مسيرة رجل الأعمال الهندي الناجح أوداي كوتاك الذي نفذ أحلامه الريادية في القطاع المصرفي، بامتلاكه ثاني أكبر بنك تجاري في الهند، علاوةً على كونه مصنف من أغنى الأشخاص على مستوى العالم، ونتمنى إفادتكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.