أنواع التحليل المالي

أنواع التحليل المالي متعددة ومختلفة عن بعضها البعض، حيث إن مفهوم التحليل المالي يعني تقييم الوضع المالي للشركة ويتم عن طريق فحص القوائم المالية التي وضعها قسم المحاسبة لتحديد اتجاه الشركة في الفترة المالية المستقبلية، كما أن التحليل المالي يتم تقسيمه من قِبل المتخصصين إلى عدة أنواع ولكل نوع أهدافه واستخداماته الخاصة، لذا سنقوم من خلال موقع صناع المال بذكر أبرز الأنواع للتحليل المالي مع ذكر هدف واستخدام كل نوع، كما سنقوم بالإشارة إلى أهمية التحليل المالي وكيفية القيام به.

أنواع التحليل المالي

التحليل المالي هو أحد العمليات التي يقوم بإجرائها قسم المحاسبة الخاص بالشركة لتحديد جودة الأنشطة التي تقوم بها الشركة، كما إن التحليل المالي ينقسم إلى نوعين أساسيين بناءً على الهدف؛ هما التحليل المالي الخارجي والتحليل المالي الداخلي، التحليل المالي الداخلي يهدف لمساعدة مديرين جميع الأقسام في إدارة الشركة بشكل صحيح.

أما التحليل المالي الخارجي فإنه ينقسم إلى نوعين؛ التحليل المالي الحكومي وهو يهدف إلى إدارة سيولة الشركة بشكلٍ صحيح لتتمكن الشركة من سداد ديونها في الأوقات المحددة لها، والنوع الثاني هو التحليل المالي الاستثماري والذي يهدف بشكل الأساسي إلى تحديد الأسهم التي يمكن أن تقوم الشركة بالاستثمار فيها لزيادة أرباحها، غير الأنواع السابقة هناك عدة أنواع أخرى للتحليل المالي يتم تقسيمها بناءً على استخدامات كل نوعٍ منها، وسنقوم بالإشارة إلى أنواع التحليل المالي في المؤسسات عبر النقاط التالية:

1- التحليل المالي الأفقي

التحليل المالي الأفقي هو أحد أنواع التحليل المالي الذي يستخدم في مقارنة البيانات المالية للسنة الحالية مع البيانات المالية للسنوات الماضية بهدف تحديد معدل النمو، كما يستخدم التحليل المالي الأفقي في تحديد اتجاه الشركة سواء كان إلى اعلى ليثبت نموها أو إلى أسفل ليثبت تراجعها، سنذكر بعض أمثلة لاستخدام التحليل المالي فيما يلي:

  • يستخدم بشكل أساسي في عمل مقارنات بين البيانات التاريخية للنسب أو البنود
  • متابعة ربحية السهم EPS وتحديد سبب ارتفاعها سواء كان بسبب تكلفة إنتاج السلع المباعة أم بسبب نمو كمية المبيعات بشدة في تلك الفترة.
  • تحليل المقاييس الهامة في المؤسسة لاكتشاف المشاكل في بدايتها أو لتحديد نقاط قوة الشركة، مثل: العائد على حقوق الملكية وهامش الربح ومعدل دوران المخزون.
  • كذلك يساعد التحليل المالي الأفقي في تحديد نسبة التدفق النقدي إلى الدين ونسبة تغطية الفائدة ويتم ذلك عن طريق حساب نسب التغطية.

اقرأ أيضًا: التحليل المالي للقوائم المالية

2- التحليل المالي الرأسي

يتخصص التحليل المالي الرأسي في دراسة المكونات الكاملة للدخل، ويهدف إلى تقسيم مكونات الدخل بالأخذ في الإعتبار بيانات الإيرادات، كما يطلق على التحليل المالي الرأسي في بعض الشركات اسم بيان الدخل ذي الحجم المشترك حيث إنه يعمل بشكل أساسي على مقارنة نتائج الشركة مع نتائج الشركات الأخرى التي تعمل في نفس مجال الشركة أي مقارنة الشركة مع الشركات المنافسة لتحديد مدى جودة أداء الشركة.

كذلك ينقسم التحليل المالي الرأسي إلى ثلاثة أنواع؛ أولهم هو التحليل المالي الرأسي لبيانات الدخل، والتحليل المالي الرأسي لبيانات صافي المبيعات وكذلك التحليل المالي الرأسي لبيانات الميزانية العمومية.

3- تحليل النمو

تستخدم الشركات التحليل المالي المعروف باسم تحليل النمو بصفة أساسية في تحليل معدلات النمو التاريخية كذلك يعتبر وسيلة مهمة للشركات لتقوم بحساب توقعاتها لمعدلات النمو المستقبلية، كذلك يتم استخدام تحليل النمو في تحليل مدى انحدار المعدلات، كما يستخدم في التحليل التصاعدي أي بداية من المحركات الفردية تصاعديًا حتى يصل إلى الإيرادات، ويستخدم في عمل تحليل تناولي أيضًا أي يبدأ من أعلى القائمة أي بحجم السوق وينزل حتى يصل إلى حصة السوق.

4- تحليل الرافعة المالية

تحليل الرافعة المالية من أهم أنواع التحليل المالي وأكثرها استخدامًا في تقييم الأداء الفعلي للشركات، ويعمل بشكل أساسي على عمل مقارنات بين إجمالي ديون الشركة والحقوق الملكية في سبيل الحصول على صورة واضحة لرأس المال، كذلك يتم استخدام تحليل الرافعة المالية فيما يلي:

  • يستخدم لحساب نسبة الأرباح قبل الفوائد والضرائب / الفائدة أو تغطية الفائدة.
  • كذلك يستخدم في حساب نسبة إجمالي ديون الشركة إلى إجمالي حقوق الملكية.
  • كما يستخدم في عمل مقارنة بين إجمالي ديون الشركة ونسبة الأرباح قبل حساب الفائدة والضرائب والإهلاك ومعدل استهلاك الدين.

5- تحليل الربحية

يقوم تحليل الربحية على تحليل بيانات الدخل ويستخدمه المحلل المالي في تحديد أهمية الاقتصاديات الخارجية المرتبطة بالشركة، كذلك يتم استخدامه من قِبل المحللين الماليين في حساب هامش الربح الإجمالي، كذلك يستخدمه في حساب هامش صافي الربح، كما يتم استخدامه في حساب الأرباح قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاك ونسبة استهلاك الدين.

6- تحليل الكفاءة

تحليل الكفاءة هو أحد أنواع التحليل المالي التي يستخدمها المحلل المالي لتحديد مدى جودة إدارة الشركة للأصول التي تمتلكها وكيف تقوم باستخدامها من أجل تحقيق الإيرادات والتدفقات النقدية، لذا فإن تحليل الكفاءة يتم استخدامه بصفة أساسية فيما سنقوم بذكره عبر السطور التالية:

  • لحساب نسبة دوران الأصول الثابتة.
  • كما يستخدم لحساب معدل دوران الأصول كلها.
  • كذلك يستخدم في حساب معدل دوران المخزون.
  • وأيضًا يساعد في حساب نسبة التحويل النقدي.

7- تحليل السيولة

يتم استخدام تحليل السيولة بشكل أساسي في إجراء التحليل لبيانات المالي للميزانية العمومية حيث إنه يهدف إلى تحديد القدرة المالية للشركة التي تمكنها من تسديد التزاماتها طويلة الأجل وقصيرة الأجل ولكن يتم التركيز في تحليل السيولة على قدرة الشركة على تسديد الالتزامات قصيرة الأجل حيث إن تلك الالتزامات هي المطالب من الشركة سدادها في فترة قصيرة.

بالإضافة إلى أن المحلل المالي يقوم باستخدام تحليل السيولة في حساب صافي رأس المال العامل للشركة في تلك الفترة، كذلك يستخدمه في حساب نسبة النقدية للشركة، بالإضافة إلى حساب النسبة الحالية.

8- تحليل معدل العائد

تحليل معدل العائد على الاستثمار ROI هو أحد أهم أنواع التحليل المالي بالنسبة للمستثمرين في الشركة والمُقرضين والمهنيين الماليين، حيث إن تحليل معدل العائد على الاستثمار يوضح المخاطر المحتملة والموجودة فعليًا حول أموالهم التي قاموا بوضعها في الشركة والتي سيقومون بتحصيلها كأرباح أو فوائد.

كذلك يحتوي تحليل معدل العائد على عدة أنواع سنقوم بالإشارة إلى بعضها فيما يلي:

  • تحليل معدل العائد على حقوق الملكية
  • تحليل معدل العائد على رأس المال المُستَثمر
  • حساب معدل العائد على الأصول
  • التحليل المالي لمعدل العائد الداخلي
  • حساب معدل العائد المحاسبي

اقرأ أيضًا: قانون تنظيم وتنمية استخدام التكنولوجيا المالية في الخدمات المالية غير المصرفية

9- التحليل المالي للتدفقات النقدية

تعد نسبة النقدية هي أساس نشاط الشركة والتي تهدف كل الأعمال والنشاطات في الشركة إلى زيادتها، لذا فإن تحليل التدفق النقدي للشركة يعني تحديد مدى قدرة الشركة على زيادة تدفقاتها النقدية، كما يقوم المحلل المالي بعمل التحليل النقدي على أنشطة الشركة الرئيسية مثل الأنشطة التشغيلية والأنشطة الاستثمارية وكذلك الأنشطة التمويلية.

كذلك يقوم باستخدام التحليل المالي للتدفقات النقدية في حساب التدفقات النقدية الناتجة من الأنشطة التشغيلية وأيضًا حساب التدفق النقدي الحر وحساب نسبة أو معدل التدفق النقدي الحر إلى إجمالي حقوق الملكية.

10- التقييم

المقصود بالتقييم أو التحليل التقييمي هو تقييم أعمال الشركة وأنشطتها ويمكن أن يتم هذا التقييم عن طريق عدة طرق والتي تسهل على المحلل المالي الوصول إلى تقييم منطقي ومعقول لأنشطة الشركة ومن طرق وأساليب التقييم ما يلي:

  • أسلوب تحليل القيمة النسبية أي تحليل نهج السوق.
  • التقييم عن طريق حساب نهج التكلفة.
  • استخدام أسلوب تحليل القيمة الجوهرية للشركة.
  • تقييم أعمال الشركة عن طريق حساب تحليل الشركة المقارن.
  • وأخيرًا تقييم الشركة عن طريق تحليل التدفق النقدي المخصوم.

11- تحليل التباين

يقوم المحلل المالي بعمل تحليل التباين من أجل مقارنة النتائج المتوقعة والنتائج الفعلية لبيانات الميزانية العمومية، كذلك فإن تحليل التباين من أهم أنواع التحليل المالي أثناء عملية التخطيط الداخلي للشركة ووضع الميزانية العمومية الخاصة بالسنة المالية القادمة، ويتم استخدام تحليل التباين في الأمور التي سنقوم بذكرها فيما يلي:

  • حساب فرق معدل العمالة: أي حساب الراتب الفعلي الذي دفعته الشركة للعمالة المباشرة المستخدمة في الإنتاج ونقوم بطرحه من التكلفة القياسية ثم نضربه في عدد الوحدات المستخدمة.
  • حساب فرق سعر الشراء: أي حساب السعر الفعلي الذي قامت الشركة بدفعه مقابل شراء المواد التي استخدمتها في الإنتاج ونقوم بطرحه من التكلفة القياسية ثم نضرب الناتج في عدد الوحدات المستخدمة.
  • حساب فرق الإنفاق العام الثابت: فرق الإنفاق العام هو المبلغ الإجمالي الذي تقوم التكاليف العامة الثابتة بتجاوز إجمالي التكلفة المعيارية به في فترة إعداد التقارير.
  • حساب فرق سعر البيع: وهو الفرق بين سعر البيع الفعلي وسعر البيع القياسي مضروبًا في عدد الوحدات التي تم بيعها فعليًا.

12- السيناريو تحليل الحساسية

السيناريو وتحليل الحساسية هو أحد الوسائل لقياس المخاطر التي يمكن أن تحيط بالشركة في الفترة المالية المقبلة، كما أن هناك العديد من الشركات في الآونة الأخيرة تحاول إنشاء نموذج لتقييم عمل الشركة عن طريق التنبؤ بالمستقبل، لذا فإن نظام السيناريو وتحليل الحساسية يساعد كثيرًا في معرفة الشكل الذي ستصبح عليه الشركة في المستقبل ويساهم في تحديد اتجاه الشركة سواء كانت ستتجه نحو الأفضل بتحسن أحوالها المالية أم ستسوء حالتها وستنحدر، كذلك يقوم المحللين الماليين باستخدام طريقة السيناريو وتحليل الحساسية في عدة أمور منها ما سنشير له في النقاط التالية:

  • تستخدم في حساب تأثير أسعار الفائدة على السندات حيث إن سعر السند يتغير بناءً على اختلاف سعر الفائدة المدفوعة عليه.
  • كما يتم استخدام تلك الطريقة من طرق التحليل المالي في التنبؤ بأي زيادة في حركة العملاء وبأن أي حركة سوف يقوم بها العملاء ستؤدي إلى زيادة في إجمالي إيرادات الشركة.
  • كذلك تستخدم في حساب التأثير الذي يقوم به رأس المال العامل على هامش الربح، كما إن التحليل المالي بتلك الطريقة تشمل تحليل جميع المتغيرات مثل تكلفة البضاعة المباعة وأجور المديرين.

اقرأ أيضًا: نصائح لتحقيق الأهداف المالية

خطوات التحليل المالي

في سياق تحدثنا عن أنواع التحليل المالي يجب أن نشير إلى الخطوات التي يقوم بها المحلل المالي لتحليل الوضع المالي للشركة بدقة بالغة وسنقوم بذكر تلك الخطوات فيما يلي بنوعٍ من التفصيل:

  1. تحديد الخصائص الاقتصادية للأعمال: ويتم ذلك عن طريق تحديد سلسلة القيمة لأعمال الشركة وهي عبارة سلسلة أنشطة الشركة التي تتلخص في إنشاء وتصنيع وتوزيع الخدمات أو السلع.
  2. تحديد الاستراتيجية المستخدمة في الشركة: هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن أن تستخدمها في الشركة ويختلف أنوع التحليل المالي المستخدمة باختلاف الاستراتيجية المستخدمة في الإنتاج، ويتم وضع تلك الاستراتيجيات بالأخذ في الاعتبار طبيعة المنتج أو الخدمة التي تقوم الشركة بتقديمه.
  3. تقييم جودة البيانات والمعلومات المالية للشركة: يتم تقييم جودة البيانات المالية الخاصة بالشركة عن طريق فحص الحسابات المذكورة في الميزانية العمومية للشركة والتي توضح الوضع والمركز المالي للشركة.
  4. تحليل ربحية الشركة والمخاطر التي تحيط بها في الفترة الحالية: ويتم ذلك عن طريق حساب معدلات البيانات المالية مثل: معدل السيولة ونسبة الربحية ومعدل إدارة الأصول وتقييم المخاطر.
  5. وضع البيانات المالية المتوقعة للفترة المستقبلية: تقوم تلك الخطوة على تحديد بعض التوقعات حول نشاط الشركة في الفترة المستقبلية وحساب تأثير تلك التوقعات على التدفقات النقدية والتمويلية للشركة في تلك الفترة.
  6. وأخيرًا يقوم المحلل المالي بتقييم الشركة: ويتم تقييد الشركة ككل باستخدام عدة أساليب للتقييم والتي تساعد في وضع تقييم منطقي وواقعي للشركة ويتم في ذلك استخدام عدة أساليب للتقييم مثل: حساب التقييم النسبي أو خصم التدفقات النقدية أو استخدام أسلوب حساب القيمة الاقتصادية المُضافة.

أهمية التحليل المالي للشركة

بعد التعرف على جميع أنواع التحليل المالي سيقودنا حديثنا إلى الإشارة إلى أهمية التحليل المالي للشركة والتي سنقوم بتلخيصها في النقاط القليلة القادمة:

  • عمل مقارنات بين الشركة والشركات المنافسة لها.
  • يساعد في وضع تنبؤات وتوقعات لأعمال الشركة ونشاطها في الفترة المالية المستقبلية.
  • يساهم في وضع الميزانية العمومية التقديرية للشركة الخاصة بالسنة القادمة.
  • تحديد مقدرة الشركة على تحقيق الأرباح وزيادة التدفقات النقدية.
  • يساعد المديرين في اتخاذ القرارات المهمة المتعلقة بأنشطة الشركة.
  • كما يساعد المديرين في تحديد الأسباب التي أدت إلى حدوث انخفاض أو ارتفاع في ربحية الشركة ومركزها المالي.
  • يساهم التحليل المالي في تحديد كفاءة الأنشطة التشغيلية للشركة بالإضافة إلى تحديد فعالية الإدارة.
  • كما يساهم في تقييم كفاءة أعمال الشركة خلال فترة زمنية محددة.
  • كذلك يهدف إلى تقييم الوضع المالي للشركة في الفترات المالية القصيرة والفترات المالية طويلة الأمد للشركة.

اقرأ أيضًا: سوق مسقط للأوراق المالية

عيوب التحليل المالي

على الرغم من وجود العديد من الفوائد الكبيرة التي يتسبب فيها التحليل المالي للشركة إلا أن هناك بعض العيوب التي تزيد من المشاكل الكبيرة التي يتعرض لها المحلل المالي أثناء استخدامه لأي نوع من أنواع التحليل المالي للشركة، ومن أبرز تلك العيوب ما سنشير له فيما يلي:

  • لا يتم الأخذ في الاعتبار التغير الذي يحدث في أسعار المنتج في السوق.
  • يعتمد التحليل المالي على البيانات المالية المتاحة أمام المحلل المالي فقط.
  • كذلك يقوم التحليل المالي بالاعتماد على المعلومات التي تخص العوامل النقدية فقط دون الأخذ في الاعتبار أي معلومات أخرى موجودة أمامه.
  • في حال تم اكتشاف أي تغيير في الإجراءات المحاسبية للشركة يجعل ذلك التحليل المالي الذي تم إجراءه غير ملائم للشركة حيث إن التحليل المالي يعتمد بالكامل على القوائم المالية التي يقوم المحاسب بإعدادها.
  • يمكن أن يكون التحليل المالي غير دقيق حيث إن مفهوم التحليل في الأساس يقوم على تفسير المُحلل المالي للقوائم المالية بناءً على رأيه الخاص ووجه نظره التي لا يشترط أن تكون صحيحة أو معبرة ويتوقف ذلك على كفاءة المحلل المالي وسنوات خبرته.

يجب أن تقوم الشركة باختيار محلل مالي ذو خبرة لإجراء التحليل المالي الخاص بقوائمها بشكل صحيح حيث إن نتيجة تحليله هي التي ستعتمد عليها إدارة الشركة في تسيير أنشطتها في الفترة المالية المقبل.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.