تركيا تواصل الكشف عن خطواتها الموجهة لتحقيق الاكتفاء من الطاقة

أعلنت تركيا خلال الأيام القليلة الماضية عن إنجاز جديد في مجال الغاز الطبيعي؛ تحديدًا في إنتاج حقل صقاريا للغاز، والذي ارتفع معدل الإنتاج اليومي منه إلى 5 مليون متر مكعب، أي ما يعادل قيمة احتياجات 2 مليون أسرة تركية، ما يعكس فرصته الكبيرة في أن يكون مصدر اكتفاء البلاد من الغاز الطبيعي فضلًا عن دوره الكبير في تعزيز مكانتها الاقتصادية.

صرَّح وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي – ألب أرسلان – عن تأثير ارتفاع إنتاج حقل صقاريا من الغاز الطبيعي؛ حيث أشار إلى أنه سيساهم بشكل كبير في الحد من العجز التجاري للبلاد الناتج عن ارتفاع فاتورة الطاقة الوطنية.

كما أشار إلى أن بلاده تخطط لزيادة الإنتاج النفطي بحلول شهر يونيو، ليبلغ 50 ألف برميل يوميًا من القيمة الحالية للإنتاج والتي تبلغ نحو 42,500 برميل يوميًا، وذلك بهدف تلبية نسبة أكبر من احتياجات البلاد اليومية من النفط.

كشف الوزير عن خطط الحكومة لإنتاج 10 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي في الربع الأول من عام 2025، مشيرًا إلى الخطط الجديدة التي وضعتها الحكومة بهذا الخصوص، والتي ترمي إلى بلوغ الاكتفاء الذاتي من إنتاج الغاز الطبيعي بحلول عام 2028.

كما أشار الوزير إلى القدرة الإنتاجية الحالية للحقل الذي يمتد على مساحة 10 آلاف كم مربع، والتي تنتجها منطقة مساحتها 2,200 كم مربع من إجمالي مساحة الحقل، أي ما يعادل 25% من مساحته الكلية.

اكتشافات أخرى

أعلن الوزير التركي عن بدء سفينة “فاتح” أعمال التنقيب الجديدة في بئر “جوك تبه 2” الواقع في البحر الأسود، والذي سيشكل إضافة إلى القدرة الإنتاجية للبلاد من الغاز الطبيعي، كما أشار إلى أن البلاد تواصل عمليات الاستكشاف في 4 مناطق أخرى بحثًا عن النفط.

في هذا السياق منحت المديرية العامة لشؤون المعادن والبترول التابعة لوزارة الطاقة والموارد الطبيعية تصاريحًا لعدة شركات تركية لمدة خمس سنوات، بشأن القيام بأعمال التنقيب في 18 موقعًا في 14 محافظة.

يتوقع منتدى الدول المصدرة للغاز الطبيعي أن يبلغ إنتاج حقل صقاريا الجديد هذا العام 1.6 مليار متر مكعب، مع توقعات بزيادة الإنتاج إلى 3.5 مليار متر مكعب في المرحلة الأولى منه، ثم ما يصل إلى 11 مليار متر مكعب سنويًا بعد اكتمال المرحلة الثانية من تطوير الحقل.

تأتي أعمال التطوير في الحقل في إطار تحقيق أهداف الدولة للحد من اعتمادها على استيراد الطاقة من الخارج، فبناءً على الخطط الموضوعة من المتوقع أن يصل إنتاج الدولة من الغاز الطبيعي إلى 13 مليار متر مكعب بحلول عام 2050، مع توقعات بزيادة الإنتاج بفضل التوسع في أعمال الاستكشاف.

بلغ استيراد الدولة من الغاز الطبيعي في عام 2022 نحو 54 مليار متر مكعب، 72% منها كان عبر الأنابيب، بالإضافة إلى نحو 27 مليون طن سنويًا تنتجهم 5 محطات للغاز الطبيعي المسال، في إشارة إلى تنوع مصادر استيراد الغاز الطبيعي في تركيا، والتي تستقبل الغاز من روسيا وإيران وأذربيجان.

خطط تركيا المستقبلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي

تتبنى تركيا رؤية “قرن تركيا”، والتي تتضمن تحقيق البلاد الاكتفاء الذاتي في مجال الطاقة خلال الـ 30 عامًا القادمة، في الوقت الذي تشير فيه توقعات التقرير إلى تزامن زيادة واردات الغاز الطبيعي إلى 55 مليار متر مكعب مع انخفاض إنتاج البلاد من الغاز الطبيعي المسال إلى 8 مليون طن سنويًا، ما يعكس ضرورة تحقيق التوازن بين إنتاج وواردات الدولة من الغاز الطبيعي.

تشير بيانات معهد الإحصاء التركي ووزارة التجارة إلى تحقيق البلاد انخفاضًا بنسبة 11% من الواردات خلال العام الماضي، مقارنةً بالفترة نفسها من سابقه، ليصل حجم الواردات إلى 29.04 مليار دولار، كما يتوقع أن تواصل الواردات الانخفاض خلال العامين الحالي والمقبل لتصل إلى 77.3 مليار دولار و76.3 مليار دولار على التوالي.

أعلنت الدولة في بداية العام الحالي عن خطط لاستثمار نحو 20 مليار دولار في مجال الطاقة بحلول عام 2030، مع الالتزام بخفض نسب الاستهلاك من الوقود الأحفوري والطاقة، وفي هذا السياق أشار وزير الطاقة التركي إلى خطة الدولة لخفض استهلاك الطاقة بنحو 16% بحلول نفس العام، إضافةً إلى خفض 100 مليون طن من الانبعاثات كذلك.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.