بدء التداول بالأدوات الاستثمارية في عملات الإيثريوم والبيتكوين ببورصة لندن بعد أخذ الموافقة

أعلنت بورصة لندن أمس الثلاثاء عن قبول تداول منتجات العملات الرقمية المرتبطة بالبيتكوين والإيثريوم من ثلاث شركات مدرجة فيها، وذلك في خطوة هي الأولى من نوعها في بورصة لندن لتداول منتجات تتعلق بسوق الأصول الرقمية.

وفقًا للبيان الصادر عن بورصة لندن، سيتم بدء تداول السندات المتداولة بالبورصة لعملتي البيتكوين والإيثريوم فقط، وهي منتجات تشبه صناديق الاستثمار المتداولة ((ETFs مع بعض الاختلافات.

تأتي هذه الخطوة بعد موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية(SEC) على منح تصريح لصناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) للعقود الفورية للإيثريوم ((Ethereum الرقمية، وذلك لثمانية شركات استثمارية عملاقة في تداولات العملات الرقمية.

هذه الخطوة تعكس تزايد الاعتراف والتبني للعملات الرقمية كأصول استثمارية رئيسية في الأسواق المالية التقليدية، وتوفير فرص جديدة للمستثمرين لتنويع محافظهم الاستثمارية، ومع توسع القبول والتنظيم لعملات البيتكوين والإيثريوم، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الثقة في هذه الأصول وتعزيز قيمتها في الأسواق المالية.

من المتوقع أن تكون هذه الخطوة بمثابة دافع إضافي لتطور سوق العملات الرقمية وزيادة شفافيته وتنظيمه، مما يخلق بيئة استثمارية أكثر أمانًا وثقة للمستثمرين، فهذا الإعلان الأخير يعكس تطورًا مهمًا في عالم الاستثمار، حيث تتجه بورصة لندن نحو قبول وتبني عملات البيتكوين والإيثريوم كأصول استثمارية رئيسية.

يُظهر هذا القرار أن العملات الرقمية، مثل البيتكوين والإيثريوم، تحظى بمزيد من الاعتراف والتقبل كأصول استثمارية رئيسية في الأسواق المالية التقليدية، ومن خلال تداول سندات ETNs المتعلقة بالبيتكوين والإيثريوم، يتاح للمستثمرين المحترفين فرصة للاستثمار في هذه الأصول بطريقة مألوفة ومنظمة على بورصة لندن.

يسمح هذا القرار للمستثمرين بتنويع محافظهم الاستثمارية من خلال إضافة عملات البيتكوين والإيثريوم كأصول جديدة، مما يمنحهم فرصة لتحقيق التوازن وتقليل المخاطر، كما يساعد هذا النوع من التداول على زيادة الشفافية في سوق العملات الرقمية وتعزيز التنظيم في هذا القطاع، مما يساهم في خلق بيئة استثمارية أكثر أمانًا وثقة.

قد يؤدي هذا القرار إلى تأثير إيجابي على أسعار البيتكوين والإيثريوم، حيث يزيد من الطلب على هذه العملات ويعزز من قيمتها، لكن بشكل عام فإنه يمثل خطوة هامة في تطوير سوق العملات الرقمية وتعزيز دورها كأصول استثمارية رئيسية في الأسواق المالية العالمية.

تعكس قبول بورصة لندن لتداول منتجات العملات الرقمية مثل عملة البيتكوين والإيثريوم الاتجاه العام نحو قبول هذه الأصول في البيئة المالية التقليدية، حيث يُعتبر هذا القرار خطوة هامة في تقديم الدعم والبنية التحتية اللازمة لتطور سوق العملات الرقمية، مما يسهم في تعزيز الثقة بين المستثمرين وتعزيز التبني الشامل لهذه الأصول الرقمية.

من الجدير بالذكر أن هذا الإعلان يأتي في ظل اهتمام متزايد بالعملات الرقمية من قبل الشركات والمؤسسات الكبيرة، وتزايد قبولها كوسيلة للتنويع في المحافظ الاستثمارية، كما يُظهر القبول المتزايد لهذه الأصول أنها بدأت تلعب دورًا أكبر في الأسواق المالية وتحظى بالثقة الكبيرة من قبل اللاعبين الرئيسيين في القطاع المالي العالمي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.