لتوسيع القدرات التخزينية للنفط في مصر.. ويبكو تعزز استثماراتها لتصل إلى 210 مليون دولار

تعتزم شركة بترول الصحراء الغربية ويبكو المصرية، المختصة بتشغيل ميناء الحمراء البترولي على البحر المتوسط، تشغيل أربعة مستودعات جديدة لتخزين وتداول النفط في الصحراء الغربية بدءًا من أغسطس المقبل، كجزء من المرحلة الأولى لتوسعة ميناء الحمراء، وتبلغ السعة التخزينية لهذه المستودعات أكثر من 2.5 مليون برميل، باستثمارات تصل إلى 210 ملايين دولار.

أوضح مسؤول في الشركة أن هذه المستودعات الجديدة ستستخدم لتخزين وتداول النفط الخام داخل وخارج مصر بداية من العام المالي 2024-2025، وتشرف ويبكو على تأمين عمليات تخزين وتداول الزيت الخام لصالح جميع شركات الصحراء الغربية.

حيث يعد ميناء الحمراء الميناء التخصصي الوحيد على ساحل البحر المتوسط والمملوك بنسبة 100% للهيئة العامة المصرية للبترول، ويتم عبر هذا الميناء ضخ النفط الخام إلى ناقلات التصدير لصالح الشركاء الأجانب أو إلى شركة أنابيب البترول للتوزيع المحلي.

وأشار المسؤول إلى أن نسب تنفيذ المشروع قد تجاوزت حاليًا 90%، ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجريبي للمستودعات خلال شهري يونيو ويوليو المقبلين، مما سيعزز حركة تداول النفط الخام، سواء المستورد من الخارج أو المصدر عبر حقول البترول المصرية في الصحراء الغربية.

أعلن المسؤول أن ويبكو ستقوم بتنفيذ أربعة مستودعات أخرى ضمن المرحلة الثانية من توسعات ميناء الحمراء، مع الانتهاء من هذه المرحلة بحلول الربع الأول من عام 2025، وبذلك ستتجاوز استثمارات تنفيذ المستودعات الثمانية 420 مليون دولار، حيث تخطط وزارة البترول المصرية للتحول إلى مركز رئيسي لتداول النفط في منطقة البحر المتوسط خلال السنوات القادمة.

ووفقًا لبيان وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية الصادر في فبراير الماضي، فقد اعتمدت الشركة خطة تداول النفط الخام للسنة المالية الحالية، التي تشمل استقبال وتداول 95 مليون برميل من النفط في ميناء الحمراء بمعدل يومي يصل إلى 260 ألف برميل تقريبًا.

أضاف المسؤول أيضًا أن مصر تنتج ما يزيد على 670 ألف برميل نفط يوميًا، معظمه من حقول الصحراء الغربية وخليج السويس، كما تستورد البلاد جزءًا من النفط الخام من الخارج لتغذية معامل التكرير المحلية، والتي يتم تخزينها وتداولها عبر المستودعات البترولية.

تسعى مصر من خلال هذه الاستثمارات والتوسعات، إلى تعزيز مكانتها كمركز إقليمي لتداول النفط وتأمين احتياجاتها من الطاقة بشكل مستدام، بينما تسعى ويبكو إلى تحقيق الأمن لمصر في قطاع الطاقة وتعزيز قدراتها على تخزين النفط وتداوله.

من المتوقع أن تساهم هذه المشروعات في تحسين كفاءة عمليات التخزين وتقليل الفاقد، مما يدعم جهود البلاد في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية وتقليل الاعتماد على الواردات.

من المتوقع أيضًا أن يكون لهذه الاستثمارات تأثير إيجابي كبير على الاقتصاد المصري، حيث تساهم في خلق فرص عمل جديدة وتعزز من مكانة مصر كمركز رئيسي لتداول النفط في المنطقة.

كما تعكس هذه الاستثمارات التزام الحكومة المصرية بتطوير البنية التحتية للطاقة وتوفير بيئة جاذبة للاستثمار في قطاع النفط والغاز، وتعزز ويبكو من خلال هذه التوسعات تعاونها مع الشركاء الأجانب والمحليين، مما يعزز بدوره من قدراتها التنافسية في السوق العالمي.

تعد هذه التوسعات جزءًا من استراتيجية مصر لتعزيز مكانتها في السوق العالمية للنفط وتطوير البنية التحتية للطاقة بما يتماشى مع المعايير الدولية، حيث إن الشركة تولي أهمية كبيرة للاستدامة البيئية في جميع عملياتها.

تشمل التوسعات الجديدة إجراءات متقدمة للحد من الانبعاثات الضارة وتقليل الأثر البيئي لعمليات التخزين والنقل، كما تتضمن الخطط استخدام تقنيات حديثة لتحسين كفاءة الطاقة وتعزيز الاستدامة البيئية في جميع مراحل الإنتاج والتخزين.

تؤكد هذه الاستثمارات الكبيرة التزام ويبكو برؤية مستقبلية تهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في قطاع النفط المصري، ومع اكتمال هذه التوسعات، ستكون ويبكو قادرة على تلبية الطلب المتزايد على النفط وتوفير إمدادات مستقرة للأسواق المحلية والدولية، مما يعزز من استقرار الاقتصاد المصري ويعزز من قدراته الإنتاجية والتصديرية في مجال الطاقة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.