إقبال كبير على الفلل في سوق عقارات دبي 2024

تتميز الفلل في دبي بتصاميمها المعمارية الفريدة ومرافقها الحديثة التي تلبي تطلعات الحياة العصرية، مما جعلها الخيار الأمثل للمستثمرين الباحثين عن مساحات سكنية راقية وواسعة، وساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتعزيز سوق العقارات في دبي.

الاستثمار في سوق العقارات يتجه نحو الفلل

تشهد دبي زيادة غير مسبوقة في الطلب على الفلل، الأمر الذي دفع كبار المطورين مثل إعمار وداماك والدار ومِراس للاستجابة بسرعة لهذا الطلب من خلال إطلاق مشاريع جديدة.

حيث كشفت مِراس مؤخرًا عن مشاريع مثل “ذا إيكرز” وحدائق ند الشبا، بينما تعيد إعمار تعريف مفهوم الحياة الفاخرة من خلال مشروع “الواحة” على شارع حصة الذي يتميز بإطلالاته الخلابة على البحيرة.

كما قدمت الدار مجتمع “أثلون”، وأطلقت نخيل مشروع “باي فيلاز دبي آيلاندز” الذي يوفر حياة شاطئية حصرية وسهولة الوصول إلى وسط المدينة.

مع هذه المشاريع الجديدة المخطط إطلاقها في جزر دبي.. يتسابق المطورون للاستفادة من تزايد الإقبال على الفلل في المدينة، لاسيما أن تطوير الفلل يعد أبسط للمطورين مقارنة بالمباني الشاهقة، فضلًا عن وجود تحديات لوجستية أقل واعتبارات تصميمية أقل تعقيدًا.

لذا غالبًا ما تجد أن مشاريع الفلل تتقدم بشكل أكثر كفاءة من الفكرة إلى التنفيذ، مما يسمح للمطورين بالتعامل مع المتطلبات التنظيمية بسهولة أكبر وإدارة الجداول الزمنية للبناء بشكل أكثر فعالية.

لأجل ذلك توفر مشاريع الفلل أوقات تسليم أسرع وتكاليف إجمالية أقل في الغالب، مما يجعلها خيارًا أفضل للمطورين والمستثمرين.

كما أن دبي تحرص على تقديم الفلل بأسعار مناسبة مقارنة بأسعار الفلل على مستوى العالم، حيث تكون أسعار الفلل أعلى بمقدار 1 إلى 1.5 مرة فقط من أسعار الشقق لكل قدم مربع، مما يجعل وحدات الفلل استثمارًا أكثر جاذبية للمستثمرين ومشتري المنازل.

فضلًا عن أن الفلل تتميز برسوم خدمات أقل بشكل كبير مقارنة بالشقق، في حين تتحمل الشقق رسوم خدمات تتراوح بين 15 إلى 24 درهم إماراتي لكل قدم مربع.

بينما تتراوح رسوم الفلل بين 3 إلى 5 دراهم إماراتي لكل قدم مربع، مما ينجذب المستثمرون لتحقيق عوائد عالية.

السبب وراء الطلب على الفلل في دبي

بسبب قرب الفلل من وسط المدينة وبفضل موقعها المتميز يكثر الطلب عليها، حيث تقع العديد منها على بعد 15 دقيقة فقط من قلب المدينة، وهو ميزة نادرة في المدن الكبرى المتقدمة.

كما أن هذه الموقع توفر الراحة للسكان من خلال سهولة الوصول إلى المرافق مع الاستمتاع بالهدوء، علاوة على ما يمتاز به المشهد المعماري في دبي من حيث التنوع بفضل وفرة الأراضي المتاحة في المدينة.

هذا الفائض في المساحة يتيح التنوع المعماري المطلوب، كما أن هذه الوفرة في الأراضي لا تسهل فقط إنشاء مناظر المدينة الشهيرة، بل تضمن كذلك البعد عن صخب المدينة.

فضلًا عن وفرة وسائل الراحة الخاصة المتاحة للمقيمين والخيارات التي تلبي الاحتياجات الشخصية، فإنها من أكثر العوامل التي تؤدي إلى استقطاب المستثمرين للعيش ضمن مجتمعات الفلل في دبي، من أحواض سباحة ومسارح منزلية، وتراسات وحدائق الخاصة.

كما يمكن لأصحاب الفلل تعديل المساحات المعيشية لتعكس تفضيلاتهم وأنماط حياتهم الفريدة.

بحسب ما صرح به الخبراء.. فإن الابتكار في التصميم وجودة المرافق يعززان من جاذبية العيش في الفلل، حيث يسعى المطورون لتقديم ميزات متطورة تلبي احتياجات نخبة السكان في دبي.

بعقد مقارنة بين مجتمعات الفلل وغيرها من العقارات الأخرى؛ فإن مجمعات الفلل في دبي تجمع بين سكان من خلفيات وجنسيات متنوعة، وهذا التنوع الثقافي يعزز التفاعلات الهادفة والتبادلات الثقافية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.