الإمارات تؤكد التزامها بتنمية التعاون العربي في اجتماع المجلس الاقتصادي   

تؤكد الإمارات التزامها بتعزيز الاقتصاد العربي، حيث شاركت في اجتماع المجلس الاقتصادي العربي وأشادت بالعديد من القرارات تهدف إلى مشاركة الدول للوصول إلى التطور المطلوب.

مشاركة الإمارات المتحدة في اجتماع المجلس الاقتصادي العربي

في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي أقرت شاركت دولة الإمارات للاستعداد للدورة العادية للقمة العربية الـ 33، والتي يقرر أن تستضيفها البحرين 16 مايو- آيار الجاري، شمل الاجتماع عدد من المبادرات الاجتماعية والاقتصادية والمواضيع التي تعزز التنمية المستدامة للدول العربية إلى وتدفع إلى القمة العربية.

كان وكيل وزارة الاقتصاد المشارك عبد الله أحمد آل صالح هو المترأس لوفد الدولة المشارك في الاجتماع، وذلك بالنيابة عن عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، حيث وضح الوفد أن دولة الإمارات تحرص على دعم الجهود التي يبذلها المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي، ومواكبة العمل العربي المشترك في المجالات التنموية المختلفة.

التنمية الاقتصادية العربية

أشاد المجلس كذلك إلى الجهد المبذول لتنمية الممكنات الاقتصادية والاجتماعية للدول العربية، مما ينتج عنه التقدم المبهر والاستدامة، بينما أشار أعضاء الوفد أن الاجتماع يشمل الفرصة الهامة لتبادل التجارب والخبرات وتنمية التعاون للعمل على تنمية مختلف القطاعات الاقتصادية التي لها الاهتمام المشترك.

تشمل القطاعات كل من الاقتصاد الجديد والسياحة وريادة الأعمال والتحول الرقمي والمشروعات البسيطة والمتوسطة، والتي يثبت فيها الدول والقدرة التنافسية لها خلال السنوات السابقة تبعًا للمؤشرات العالمية.

دعا الوفد إلى زيادة الأعمال والتكاتف بين الدول العربية لتكوين تنافس عربي بين الدول في القطاعات الاقتصادية الحديثة وريادة الأعمال والاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا المعلومات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وذلك من خلال تفعيل الاستراتيجية العربية للاتصالات والمعلومات، والأجندة الرقمية العربية (2023- 2033).

حرص الإمارات على العمل المشترك

تمثل السياسات السابقة المحركات الرئيسية لتمكين ركائز الاقتصاد للمستقبل في الوطن العربي، بينما أظهر أعضاء الوفد إمكانية دولة الإمارات من التعاون مع الدول العربية واكتساب الخبرات وتبادلها مع الأعضاء على المستويات المختلفة، بالاستناد إلى ما تشهده الدولة من تقدم خلال السنوات السابقة.

قطعت الدولة الشوط الكبير تجاه التحول الرقمي وتمكين التطبيقات الحديثة في جميع القطاعات الاقتصادية الحيوية تبعًا لأفضل المعايير العالمية، بينما ناقش الاجتماع المتطلبات الأخرى لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، وقيام الاتحاد الجمركي العربي، كما تذليل جميع العقبات التي تواجه الاستيراد والتصدير بين مختلف الدول العربية تبعًا للمعايير المحددة.

شمل جدول أعمال المجلس طريقة تنمية قطاع السياحة العربية، لما لها من فرص كبيرة لتنمية الاقتصاد العربي، وتمكين تطبيقات التحول الرقمي في القطاعات الاقتصادية الحديثة، والسير في التطورات التكنولوجية الحديثة على جميع المستويات، وأهمية ملف الأمن المائي للدول العربية في حين التطورات المناخية التي يشهدها العالم.

في اجتماع المجلس الاقتصادي العربي، تؤكد الإمارات على التزامها بالاشتراك مع الدول العربية لتعزيز الاقتصاد العربي، كما تبادل الخبرات على المستويات المختلفة من الدول.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.