أقوى أسباب اللجوء في هولندا

أقوى أسباب اللجوء في هولندا تُسهم في القبول باللاجئ، فمؤخرًا كثُرت المشاكل المُختلفة في الدول كافةً خاصةً العربية منها، فتوجه أبناءها إلى اللجوء إلى مُختلف الدول، وكانت هولندا واحدة من الدول التي تُتيح قبول اللاجئين وفقًا لأسباب وشروط خاصة يُمكن التعرف عليها عبر موقع صناع المال.

أقوى أسباب اللجوء في هولندا

هناك العديد من الأسباب التي تجبر المواطنين على اللجوء في هولندا والتي تختلف من شخص الى آخر.

1- أسباب سياسية

تعتبر الأوضاع السياسية الخاصة بالبلد هي من أهم الأسباب التي تُجبر المواطنين للجوء إلى الخارج، حيث نجد أن انتشار عدم الاستقرار الداخلي والمشكلات العسكرية تجبرهم على اللجوء إلى دول خارجية أكثر استقرارًا.. وهي أحد أقوى أسباب اللجوء في هولندا.

2- أسباب بيئية

باعتبار أن صحة الإنسان من الأمور الهامة التي لا غنى عنها، والتي تهتم بها البلدان المُتقدمة، فعندما ينتشر التلوث البيئي الضار الذي يصل إلى مرحلة تهديد حياة المواطنين والتأثير على صحتهم.. فإنهم يلجئون إلى دولة آمنة صحيًا ونظيفة، وهو ما توفره لهم هولندا.

3- أسباب اجتماعية

الاضطهاد الاجتماعي الذي يعاني منه الكثير من الأفراد بسبب العرق أو اللون أو الدين عامل قوي لدفع الأشخاص للجوء للخارج في البلدان التي تستطيع أن توفر الحماية والأمن للمواطنين وجميع الفئات التي تعيش فيها.

4- أسباب اقتصادية

من أقوى أسباب اللجوء في هولندا التي تواجه الأفراد وتجعلهم مقبلون على الهجرة هي الأوضاع الاقتصادية الخاصة بالبلد، مثل: حالات تعويم العملة، والعمالة المنخفضة والمرتبات المنخفضة، فيجد الموظف نفسه غير قادر على التكيف مع أوضاع البلاد أو توفير أساسيات الحياة له أو لأسرته.

اقرأ أيضًا: الرواتب في هولندا للاجئين

أسئلة مقابلة اللجوء في هولندا

عند توفر أحد أقوى أسباب اللجوء في هولندا وتقديم الأوراق المطلوبة من أجل اللجوء في هولندا، ودراستها للتحقق من صلاحيتها ومدى أحقيتك في الحصول على فرصة اللجوء في هولندا، يتم تحديد موعد للمقابلة الشخصية والتي يُطرح فيها عدد متنوع من الأسئلة.

  • ما هو اسمك بالكامل؟
  • ما هي المستندات والوثائق التي تحملها بحيث تكون سارية ومتأكد من صحتها؟
  • ما هي جنسيتك الأصلية في شهادة الميلاد؟
  • هل لديك عائلة، وكم عدد أفراد هذه العائلة؟
  • كيف تمكنت من الوصول إلى هولندا؟
  • ما هي الأسباب الأساسية والقوية التي أدت إلى هروبك من بلدك؟
  • هل تمكنت من القيام بإجراءات الإقامة إلى داخل أحد البلاد الأخرى قبل مجيئك الى هولندا؟

ما هي أنواع اللجوء في هولندا؟

1- اللجوء الغذائي

أقل أنواع اللجوء انتشارًا بين المواطنين هو اللجوء الغذائي، حيث إن هذا النوع يتم بسبب انهيار الوضع الاقتصادي في بلد المتقدم للجوء.

2- اللجوء الديني 

في حالة الهروب بسبب التمييز بين الأفراد بسبب الدين وتقييد حرية المواطنين العقائدي، أو تعرضهم للتعذيب والاضطهاد لعدم دخول الدين الرسمي المُعلن في هذه الدولة.

3- اللجوء الإنساني

من أكثر أنواع اللجوء انتشارًا هو اللجوء بسبب تهديد حياة الإنسان في دولته، مثل: الزلازل والبراكين أو الحروب أو انتشار الذعر والقتل أو اضطهاد النساء.

4- اللجوء السياسي

هذا النوع من اللجوء تمنحه الدولة لفئة معينة من المجتمع بحيث تستوفي جميع الشروط اللازمة لضمان الأمن والاستقرار الداخلي للدول، حيث يتوفر لهم عدد من المميزات، مثل حماية حياتهم من الخطر في الخارج او التعرض للاغتيال بسبب ما يعرفوه من معلومات هامة عن البلد المغادرين منها.

  • الشخصيات العامة.
  • الثوريين الناشطين.
  • القادة والحكام.
  • الجنود والضباط الذي يوجد عليهم أحكام في بلادهم.
  • الصحفيين المهمين.
  • الأشخاص المنتمين للأحزاب السياسية.

لا يُسمح لهم بزيارة موطنهم الأصلي إلا في حالة الحصول على جنسية من البلد اللاجئ فيها؛ لضمان عدم إفشاء أسرار الدولة التي لجأ إليها.

اقرأ أيضًا: عيوب الهجرة إلى هولندا

الجنسيات المستحقة اللجوء في هولندا

جميع جنسيات العالم يحق لها اللجوء في هولندا لكن هناك عدد من الشروط الواجب توافرها والتي تعمل بدورها في إثبات أحقية اللجوء.

من أكثر الجنسيات التي لها أحقية اللجوء (سوريا، إريتيريا، أفغانستان)، فهذه الدول تشهد أوضاع إنسانية حرجة للغاية.

اقرأ أيضًا: عيوب اللجوء في هولندا

عيوب اللجوء في هولندا

على الرغم من فتح أبواب هولندا لكل المهاجرين باللجوء فيها، وذلك بعد الكثير من الإجراءات لضمان أحقية الأفراد في الحصول على اللجوء، إلا أن هناك عدد كبير من العيوب التي عُرفت عن اللجوء في هولندا.

1- العنصرية العرقية

على الرغم من التقدم الكبير الحادث في جميع الدول المتقدمة إلا أن هناك الكثير من الدول التي لازالت متمسكة بأفكار قديمة مشوشة حول التمييز بين فئات المجتمع المختلفة.

2- صعوبة التواصل

تعتبر هولندا من الدول التي لا يتميز شعبها بإتقان اللغة الإنجليزية، فحتى تتمكن من التواصل معهم لا بد أن تتعلم كيفية التكلم باللغة الأم في الدولة.

3- ارتفاع أسعار المعيشة

يصعب على اللاجئ في هولندا إيجاد مكان سكن مناسب للإيجار والسكن فيه، فدائمًا ما يحرص سكان هولندا الأصليون على رفع أسعار الإيجارات على اللاجئين عوضًا عن مساعدتهم.

كما ليس من السهل على اللاجئ أن يجد وظيفة بسهولة، حيث إن الكثير من أصحاب المحلات يُفضل تعيين أبناء قريته وليس الغريب، فبالتالي لا يستطيع اللاجئ أن يوفر رزقه اليومي أأأان ةتنلايبقو حتى التكفل بأسرته.

4- ارتفاع قيمة الضرائب

يجب على اللاجئ أن يتفهم قوانين البلد والسياسات الخاصة بها وخصوصًا الضرائب المفروضة على اللاجئين والتي تكون عالية لما يمرون به من أزمة مالية وتنقل وعدم استقرار.

تهتم جميع دول العالم بالتعاون الوطني فيما بينهم لتوفير سُبل الامن والاستقرار المادي والاجتماعي للإنسان مهما اختلفت جنسيته، فيعتمد هذا الدعم الدولي على تسهيل إجراءات اللجوء لكل انسان يستحق.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.