المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة.. نقلة نوعية نحو التنمية المستدامة

تُواصل الحكومة المصرية جهودها لتنفيذ مشروع “حياة كريمة”، والذي يهدف إلى تحسين حياة المصريين في الريف من خلال توفير الخدمات الأساسية وتطوير البنية التحتية.

وقد حددت الحكومة المرحلة الثانية من المشروع، والتي تشمل العديد من المشروعات الجديدة، وقد أفصح (الباحث الاقتصادي) أحمد أبو علي عن تفاصيل تنفيذ مشروعات المبادرة داخل القرى في المرحلة الأولى، وكشف عن موعد بدء العمل في تنفيذ المرحلة الثانية.

وقد تم تخصيص إجمالي مبلغ قدره 300 مليار جنيهًا لتغطية المشروعات في المراحل الثلاث، ولكن تم زيادة هذه المخصصات المالية بسبب ارتفاع الأسعار.

تستهدف القرى الأكثر احتياجًا والأشد فقرًا والتي تضم 1500 قرية، بهدف تحسين مستوى معيشة ما يقرب من مليون ونصف مواطن من هذه القرى، وستبدأ المرحلة الثانية التي تستهدف القرى الأقل احتياجًا وفقرًا.

أكد أبو علي أن المرحلة الأولى من مشروعات “حياة كريمة” قد انتهت، ولكن ستظل تحت الرعاية والاهتمام لفترة قادمة، وأشار إلى أن الاهتمام بالمشروعات استمر حتى خلال الفترة التي تعرضت فيها بعض المنازل في أسوان لخطر السيول؛

حيث تم التعامل مع تلك المواقف بشكل فوري وإعادة المنازل إلى حالتها الطبيعية، وأضاف أن من المقرر بدء تنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة (حياة كريمة) بعد نهاية العام المالي الحالي، وبداية العام المالي الجديد 2024/2025.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.