قطاعي العقارات والخدمات المالية يتصدران تداولات البورصة المصرية بـ 5 مليار جنيه

أوضحت التقارير الإحصائية الأخيرة للبورصة المصرية ترتيب بعض القطاعات من حيث استحواذها على عمليات التداول، حيث إنه على الرغم من التراجع المستمر لعدد من المؤشرات إلا أن هناك عدد من القطاعات مازالت متصدرة مع قيم كبيرة من التداولات، ونوافيكم بمزيد من التفاصيل من خلال موقع صناع المال.

العقارات والخدمات المالية غير المصرفية في صدارة القطاعات المتداولة

تصدرت العقارات باقي قطاعات البورصة المتداولة من حيث القيمة خلال الأسبوع الماضي بعدما سجلت قيمة نحو 2.9 مليار جنيه، وبلغ حجم تداولها 306.8 مليون ورقة منفذة، وهو نشاط كبير ليس حديث العهد، حيث إنها تستمر في احتلال الأسواق منذ بداية العام الحالي، وتعد صاحبة الأرباح الأكبر في الربع الأول منه.

في المرتبة الثانية جاء قطاع الخدمات المالية غير المصرفية، والذي شهد هو الآخر نشاطًا ملحوظًا عند تحقيق حجم تداول قدره حوالي 798.2 مليون ورقة منفذة، وهو ما يعادل قيمة تزيد عن 2.2 مليار جنيه، ليصبح إجمالي القيمة المتداولة من هذين القطاعين فقط 5.1 مليار جنيه.

قطاعات الخدمات والمنتجات تشهد نشاط متباين بعد فترة من الركود

كانت المرتبة الثالثة من نصيب قطاع البنوك، الذي بلغ حجم تداوله حوالي 17.7 مليون ورقة، وهو ما يمثل قيمة فعلية نحو 1.026 مليار جنيه، بينما جاء بعد ذلك قطاع الموارد الأساسية، والذي بلغ حجم تداوله 56.8 مليون ورقة، أي ما يعادل 903.3 مليون جنيه.

فيما بلغ حجم تداول قطاع الاتصالات والإعلام وتكنولوجيا المعلومات 122.2 مليون ورقة، حيث احتل المرتبة الخامسة بقيمة تداول 637.9 مليون جنيه، وفي المركز السادس يأتي قطاع الخدمات والمنتجات الصناعية والسيارات بحجم تداول تعدى 30.8 مليون ورقة منفذة وهي قيمة فعلية لحوالي 442.9 مليون جنيه تم تداولهم.

أما عن قطاع الخدمات التعليمية، والذي حل في المركز السابع فقد بلغ حجم التداول فيه حوالي 102.3 مليون ورقة منفذة، مع قيمة تداول 441.2 مليون جنيه، والذي تلاه قطاع الأغذية والمشروبات والتبغ في المرتبة الثامنة بحجم تداول وصل إلى 85.3 مليون ورقة منفذة بقيمة إجمالية يمكن تقديرها بـ 336.8 مليون جنيه.

السياحة تتراجع والتجارة ومواد التعبئة يشتركان في المراكز الأخيرة

جاء في المركز التاسع قطاع السياحة والترفيه، الذي بلغ حجم التداول فيه حوالي 55 مليون ورقة منفذة، بينما بلغت القيمة الفعلية للأموال المتداولة نحو 308.9 مليون جنيه، وفي المركز العاشر تم تسجيل قطاع الرعاية الصحية والأدوية والذي بلغ حجم تداوله حوالي 146.5 مليون ورقة منفذة بقيمة نقدية 300.6 مليون جنيه.

في المراكز الأخيرة حل قطاعا التجارة والموزعون، والورق ومواد التعبئة والتغليف، حيث بلغ حجم تداول قطاع التجارة نحو 9.1 مليون ورقة منفذة، وهو ما قيمته 41.6 مليون جنيه، بينما وصل حجم تداول قطاع الورق ومواد التعبئة إلى ما يقارب 2.7 مليون ورقة، مع تسجيل قيمة نقدية فعلية 2.4 مليون جنيه.

تعتبر البورصة المصرية سوق رائدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط، ولا زال عدد المسجلين لديها من المستثمرين ينبئ باستقرارها، على الرغم من تعرضها لعدد من الضربات الاقتصادية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.