التعريف الحقيقي للثراء

لا يمكنك أن توفر مالك لتحقق الثراء الحقيقي ولكن تحتاج إلى تدفق أموال

سألني أحد أصدقائي منذ العديد من السنوات “ما تعريفك للثراء؟

تلك الكلمة لها معاني كثيرة ولكن أنا أحب تعريف قاله لي مبتكر وفيلسوف اسمه بكمنستر فولر منذ سنوات قليلة فتعريفه هو “إن الثراء هو قدرة انسان على البقاء على قيد الحياة لعدد من الأيام.” وبالمفهوم المالي “كام عدد الأيام التي ستستطيع أن تعيشها إذا توقفت عن العمل اليوم؟ كام عدد الأيام التي ستعيشها بالمال المتوفر لديك؟”

وذلك السؤال يدهش بعض الناس فقد يكون متوفر لديهم فقط ما يمكنهم العيش عليه لفترة شهور قليلة وقد يكفي مال البعض للعيش لبضع أسابيع فقط.

ولكن الأثرياء حقاً وهم الذين حققوا الحرية المالية حيث لديهم أصول تحقق لهم تدفق أموال (دخل غير مباشر) يغطي تكاليف العيش وإذا أراد من عنده حرية مالية أن يترك وظيفته وأن يتوقف عن العمل للأبد يمكنه فعل ذلك لأن تدفق أموله يغطي تكاليف العيش وأحياناً تغطي أكثر من ذلك، ففي وجهة نظري ذلك المفهوم الحقيقي للثراء.

أهمية أن تنفق المال على نفسك أولاً

عندما كنا أنا وروبرت في شبابنا كنا نواظب على مقابلة المحاسب مرتين في الشهر وكنا ندخل كل مصاريفنا في قائمة مع كل المال الذي كنا نكسبه من وظائفنا واستثماراتنا.

في ذلك الوقت كانت مصاريفنا الشهرية 3000 دولار شهرياً فبمساعدة المحاسب وضعنا هدف أن نحصل على أصول تغطي تكاليف حياتنا عن طريق تدفق الأموال.

معنى ذلك أن كنا نحتاج أن ننفق المال على أنفسنا أولاً فجعلنا الاستثمار في الأصول من أهم تكاليفنا وكان الأمر صعب حيث احتاجنا أكثر من مرة أن نقوم بتأجيل دفع الفواتير وأن نواجه المقرضين من أجل تحقيق هدف الاستثمار،

لكن بعد 7 سنوات تقريباً أصبحنا نحصل على 10.000 دولار في صورة تدفق مالي من الأصول التي اشترينها وكانت مصاريفنا 3000 دولار فقط .

بالرغم من أننا في تلك الأيام لم نحقق ما يسميه الناس ثراء إلا أننا كنا نعتبر أنفسنا أثرياء لأننا أصبحنا أحرار مالياً، وأفضل شيء في تحقيق الثراء هو أن الثراء يؤدي إلى ثراء أكثر.

أنا وروبرت لم نرضى بالتقاعد لأننا لم نريد أن نجلس ونلعب في أصابعنا لأن الأمر يصبح ممل بسرعة ولكن جمال الحرية المالية هو أنها جعلتنا أحرار في أن نهتم بالأشياء التي نريدها وفي أن نثقف أنفسنا مالياً وساعدتنا في زيادة عدد استثماراتنا، الأمر الصعب كان الوصول لتلك النقطة فنحن الآن نستمتع بثمار عملنا.

الثراء الحقيقي يحقق لك أفضل تقاعد

هيا ننظر لتأثير الثراء في أفضل سنوات حياتك حيث ذهاب ثرائك لخطة تقاعدك ستغير مصار أواخر حياتك.

منذ سنوات قليلة كنت منتظرة أصدقائي في مطعم على الشاطئ في هونولولو فجلست في كافيه لأنتظرهم وبدأت أن أتحدث مع الراجل المحترم الذي كان يجلس بجواري فقال لي أنه قد تقاعد هو وزوجته منذ وقت قليل وكانوا يعيشون حلم تقاعدهم وهو العيش على جزيرة فهم قاموا ببناء بيت على جزيرة كاواي وكانوا في طريقهم ليعيشوا حياة جديدة.

لم نكون تحدثنا عن المال والتقاعد والاقتصاد بعد ولكن قال لي دون أي مؤشرات “إني قالق بعض الشيء” وتلك العقلية لا تليق شخص سيبدأ حياة جديدة.

سألته ما هو سبب قلقه فقال لي “إننا حلمنا بالتقاعد لسنوات عديدة وها هنا نحن قد تقاعدنا ولكني أقلق على احتمالية ألا يكون المال الذي قومنا بتوفيره كافي حتى نهاية تقاعدنا ولكن الوقت سيحدد ذلك” وكان صوته مليء بالحسرة.

فذلك الراجل الذي أدى حياته كلها يعمل ليحقق هدفه كان يقلق على حلمه قبل أن يبدأ حيث كان يقلق أن المال سينتهي، فتلك ليس الطريقة التي تستحق أن تعيش بها كمكافئة بعد حياة انفقتها في العمل الشاق.

هناك فلسفتان للتقاعد

هناك طريقتان للنظر إلى أمر التقاعد وهم الطريقة التقليدية وطريقة الأب الثري، والفرق بين فلسفة الأب الثري وفلسفة الفلاسفة والمخططون الماليون هي أن أغلب المخططون الماليون والخبراء والصحفيون يخططون أن سيحدث شيئين عندما تتقاعد وهم إن:

1- سيكون لديك قدر محدد من المال تعيش به وسيوفر لك ذلك القدر من المال قدر صغير من الفوائد.

2- سيكون مستوى معيشتك منخفض عن أيام عملك لأن لم يعد عندك وظيفة وراتب ولأن ستزداد تكاليفك الصحية.

فلسفة الأب الثري على عكس ذلك حيث نتوقع أن سيكون:

1- لديك دخل شهري غير مباشر يتجاوز تكاليفك للأبد لكيلا تحتاج أن تقلق على أن ينتهي مالك عندما تتوقف عن العمل.

2- مستوى معيشتك سيظل كما هو أو في بعض الحلات سيرتفع ولذلك نحن نحسب الثراء بناءً على الوقت، فليس هناك أشياء كثير أسوء من أن تتجاوز ال70 أو ال80 من عمرك لتكتشف أن مالك قد انتهى.

الوصول إلى الجنة المالية

إتباع الفكر التقليدي في التقاعد يعتبر جهنم الأموال فليس هناك من يريد أن يتقاعد وهو قالق على مسألة وجود مال كافي ليعيش الحياة التي يريدها ولكن ذلك ما حدث للراجل الذي قابلته في الهاواي وكان الأمر حزين جداً.

إنه جهنم الأموال فأنت تجتهد طوال حياتك لينتهي الأمر على أنك تحتاج أن تقلل من مستوى معيشتك وتنظر إلى مالك وهو ينقص نتيجة التضخم والضرائب والتأمين الصحي.

ولكن بناءً على تعريفنا للثراء سننصحك أن تخطط لتحقيق الجنة المالية الخاصة بك، ويمكن أن تفعل ذلك عن طريق فهم هدفك المالي الذي تريد أن تحققه والحافظ عليه حتى تحققه.

لتحقق ذلك ستحتاج إلى المال المطلوب لتعيش حياتك كما تريد أن تعيشها بدون القلق على المال (وذلك خلال تدفق أموال كافي من الأصول لتغطية تكاليف حياتك كما تريد أن تكون وليس كما تحتاج أن تجعلهم ليغطيهم تدفق الأموال).

الوصول للجنة المالية أمر يتطلب تحديد أهدافك المالية ويتطلب طموح لتحقيق تلك الأهداف وبعد ذلك يتطلب اكتساب الخبرة والمعرفة المطلوبة لتحققها فعلاً، فالأمر بسيط ولكن ليس أمر سهل تحقيقه ولكن نتائجه رائعة.

كيف تعرف الثراء؟

الآن فكر لحظة في مفهومك للثراء عند التقاعد.

تحقيق جنتك المالية ليس أمر تستطيع أن تفعله في يوم ليلة حيث يبدأ بتوعية مالية اليوم وتخطيط جيد للغد حيث احتاجنا أنا وروبرت إلى عشرات السنوات لنحقق الثراء الحقيقي ونحن لم نتوقف عن التعلم ولم نتوقف عن تطبيق ما تعلمناه وعندما فشلنا تعلمنا من الفشل وعندما نجحنا كان النجاح مستحق، فسؤال اليوم هو “ما ستحتاج إليه لتكون ثري؟”.

إذا كنت تريد أن تتجنب جهنم الأموال وأن تحقق جنة الأموال الخاصة بك فأنا أشجعك أن تبدأ من اليوم في التعلم والتوعية في الأمور المالية وفي الاستثمار، ويمكنك أن تبدأ بمحاضرة أو كتاب وبعد ذلك يمكنك أن تقوم بتعيين مدرب مالي وأن تبدأ في تطبيق ما تعلمته وخطوة بخطوة ستبني أساس متين لتقاعدك.

المصادر Richdad
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.