البنك الأهلي يجدد التزامه بالمعايير الدولية لاستمرارية الأعمال

في خطوة تعكس التزامه الراسخ بتقديم خدمات مصرفية عالية الجودة وضمان استمرارية الأعمال حتى في الظروف الطارئة، أعلن البنك الأهلي عن تجديد شهادة التوافق مع المعيار الدولي لاستمرارية الأعمال (ISO 22301).

البنك الأهلي أول بنك وطني في مصر يحصل على شهادة استمرارية الأعمال

تُمنح تِلك الشهادة من قِبل (المعهد البريطاني للمواصفات القياسية British Standards Institution) والتي تستمر حتى نهاية يونيو 2027م، وقد نجح البنك الأهلي في الحصول عليها مُنذ عام 2018م.

فلعِبت دورًا هامًا في تحديد المواصفات العالمية التي يتم العمل بها في ذلك المجال.. وظل البنك مُحتفظًا بتلك الشهادة على مدار ست سنوات وهو أول بنك وطني في مصر يحصل عليها.

عوامل ساعدت على احتفاظ البنك بالشهادة للسنة السادسة على التوالي

يأتي هذا الإنجاز تتويجًا لجهود البنك المستمرة في تعزيز قدراته على إدارة المخاطر وضمان استمرارية تقديم الخدمات لعملائه بكفاءة عالية؛

حيث تُعد شهادة التوافق مع المعيار الدولي لاستمرارية الأعمال من أهم الشهادات التي تُمنح للمؤسسات التي تثبت التزامها بتطبيق أفضل الممارسات في إدارة استمرارية الأعمال.

هذه الشهادة تعني أن البنك الأهلي لديه أنظمة وإجراءات قوية تمكنه من مواجهة التحديات الطارئة، سواء كانت ناتجة عن كوارث طبيعية أو أزمات اقتصادية أو أي أحداث غير متوقعة؛ وفقًا لما صرّح به (رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري) (هشام عكاشة).

صرح أحد مسؤولي البنك الأهلي (نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي) (داليا الباز) بأن تجديد هذه الشهادة يأتي في إطار استراتيجية البنك الهادفة إلى تعزيز الثقة لدى عملائه وشركائه من خلال الالتزام بأعلى معايير الجودة والاستدامة.

كما أكدت أن البنك يواصل الاستثمار في تطوير بنيته التحتية وإجراءات عمله لضمان استمرارية الخدمات دون انقطاع؛ مما يعزز من قدرة البنك على تلبية احتياجات عملائه المتنوعة في جميع الأوقات.

يعكس هذا الإنجاز تفاني البنك الأهلي في توفير بيئة عمل مستقرة وآمنة، وهو ما يتطلب جهودًا مستمرة في التدريب والتطوير والتقييم الدوري للإجراءات والأنظمة المتبعة، كما أن الحصول على هذه الشهادة يعد اعترافًا بقدرة البنك على الصمود أمام الأزمات والمضي قدمًا في تقديم خدماته بكفاءة.

على الجانب الآخر قام (الرئيس التنفيذي للمخاطر بالبنك الأهلي) (محمد عبد الرحيم) بالتأكيد على أن هذه الشهادة تشمل الكثير من الأعمال التي يقوم بها البنك، والتي تبيّن مدى الإنجاز المحقق؛ نتيجة تبني البنك منظومة متكاملة للعمل والتي تخدم مجال الإدارية التي تتضمن استمرار الأعمال.

فقد اهتمّ البنك بالعديد من المحاور المتمثلة في: (عمليات القياس/ التحليل) بدءً من دراسة الوضع ووضع الخطط البديلة التي تتضمن التحقق من مدى كفاءة المقرات، كذلك (تدريب العاملين المعنيين) بما يُحقق معايير جودة عالية وذلك في حالة التعرض بأي شكل من أشكال إلى توقف أحد المقرات عن العمل؛

نظرًا إلى الأزمات المحتملة؛ بما يعمل على تحسين عملية التنظيم الإداري بما يضمن استمرار أعمال البنك دون أي عوائق أو أخطار تواجه سير العملية أو التأثير على مرونتها.

يمثل تجديد شهادة التوافق مع المعيار الدولي لاستمرارية الأعمال شهادة على التزام البنك الأهلي بالريادة في القطاع المصرفي، من خلال تبني أحدث المعايير والممارسات الدولية لضمان تقديم أفضل الخدمات لعملائه، والحفاظ على استقرار عملياته حتى في أصعب الظروف.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.