البنك الأهلي المصري يحصل على قرض بقيمة 109 مليون يورو من الأوروبي لإعادة الإعمار

أعلن (الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية) منح البنك الأهلي المصري قرضًا بقيمة 119.5 مليون دولار، في إطار جهود البنك المصري لتمويل المشاريع البنية التحتية وتوفير الدعم المالي للقطاعات الحيوية، لتعزيز التنمية المستدامة وخلق فرص جديدة للنمو والاستثمار.

إعلان منح تمويل البنك الأوروبي بقيمة 109 مليون يورو

تم الإعلان عن تمويل (البنك الأهلي المصري) من قِبل (البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية) بقيمة 109 مليون يورو، وذلك ضمن هيكل قرض (B/A)، المخصص لمنح القروض للمؤسسات الصغيرة/ المتوسطة/ متناهية الصغر في مصر.

وأوضح البنك الأوروبي في بيان له: (يمثل هذا القرض الجزء الأول من برنامج تمويلي أكبر سيتم تنفيذه على عدة مراحل، وهو أول قرض يُقدم لمؤسسة مالية في مصر وفق هيكل قرض إيه/بي، يتضمن القرض جزءًا (بي) تم تمويله من مدير أصول صندوق (أي إل إكس فاند)، الذي يتخذ من هولندا مقرًا له ويركز على دعم أهداف التنمية المستدامة).

تأثير التمويل الممنوح للبنك الأهلي على الاقتصاد المصري

من المتوقع أن يساعد ذلك في تعزيز قُدرة البنك على تقديم التمويلات التي تلبي حاجة القطاع الخاص في مصر؛ مما يعزز من التنمية الاقتصادية وتنوع قاعدة التمويلات، إذ يوفر فرصًا مثالية من أجل نمو المؤسسات الصغيرة.

يستهدف هذا الخط الائتماني دعم المشروعات التي تديرها أو تمتلكها سيدات أو شباب، خاصة في المحافظات التي تعاني من نقص في الخدمات المصرفية، ويتماشى هذا التوجه مع سياسات واستراتيجيات الدولة التي تسعى لتمكين المرأة ومساندة الشباب، بالإضافة إلى التوسع في تقديم الخدمات المصرفية في المناطق النائية.

بدأ التعاون بين (البنك الأهلي المصري) و(البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية) منذ عام 2013 في مجالات متعددة، شملت: تمويلات التجارة/ مشروعات الطاقة المتجددة/ دعم مشروعات كفاءة الطاقة/ خطوط الائتمان بما يساعد على تحقيق الشمول المالي في القطاعات الاقتصادية.

من خلال هذا التعاون المستمر، يسعى البنك الأهلي المصري إلى تعزيز قدراته في توفير التمويل اللازم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بما يدعم التنمية الاقتصادية ويعزز من دور المرأة والشباب في الاقتصاد الوطني.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.