وزارة الاستثمار تدشن 4 مناطق صديقة للبيئة باستثمارات 5 مليار جنيه

كشفت الباحثة الاقتصادية بمناطق الاستثمار الجديدة بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة “مروة فايق” عن توفير 759 فرصة استثمارية بالإضافة إلى ما يقرب 10 آلاف فرصة عمل، باستثمارات صديقة للبيئة بحلول 2030، وبقيمة 5 مليار جنيه.

أوضحت أيضًت أن القطاع الخاص سيتولى تنفيذ المناطق الاستثمارية بما يساعد في تخفيف العبء عن الحكومة، بما في ذلك منطقتان تجري المفاوضات عليهما مع الهيئة العامة للمجتمعات العمرانية، بالإضافة إلى منطقة خاصة بالسياحة العلاجية في الصف وأخرى في بنها.

أشارت “فايق” خلال مشاركتها في منتدى المناطق الصناعية الصديقة للبيئة إلى أن أكبر تحدي يواجه الهيئة يتمثل في انعدام المعايير ومقاييس الأداء المصرية التي من شأنها قياس أداء المناطق الاستثمارية الصديقة للبيئة، وهو ما انتهوا منه بالفعل، وتم تقديمه إلى وزارة البيئة، حيث تمت الموافقة عليها ورفعها إلى مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمارات من أجل التصديق عليها نهائيًا.

أوضحت “سمر خليل” المدير العام لقسم التخطيط في هيئة المجتمعات العمرانية أن الهيئة لديها 61 مدينة منها 43 تم تشغيلها بالفعل، وأضافت أن الهيئة في الوقت الحالي تركز على تصميم المدن الذكية من الجيل الرابع، والتي تتميز بالاستدامة، وفي هذا الشأن تخطط الهيئة لإصدار استراتيجية لتلك المدن بالتعاون مع وزارة الإسكان.

كما أشادت “خليل” بالطابع المرن للهيئة باعتبارها هيئة اقتصادية، وهو ما سهَّل مواكبتها للتطورات، حيث أصبح من الحتمي أن تختلف سياسات الهيئة عما كانت عليه في وقتٍ سابق.

من ناحيةٍ أخرى؛ أعلنت “سارة إبراهيم” المدير التنفيذي لوحدة تطوير مشروع الصعيد بهيئة التنمية الصناعية عن الحزمة التمويلية التي ضختها الحكومة في المشروع، والبالغة 4 مليار جنيه، كما كشفت عن حزمة أخرى قدمها البنك الدولي وبلغت 2 مليار جنيه، لكنها لفتت إلى انعدام وجود النتائج الملموسة لهذه الاستثمارات، بسبب أن الاستراتيجية تهدف في المقام الأول إلى حل الأزمات الحالية أكثر من تحقيق أهداف جديدة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.