أبرز مميزات تجارة التجزئة

عند الحديث عن أبرز مميزات تجارة التجزئة فإن ذلك يأخذنا لمعرفة كثير عن ذلك المجال وتاريخها، فهي من أشهر التجارات وأكثرها انتشارًا لما لها من فوائد وتسهيلات، وفي مقالنا عبر موقعنا صناع المال نتعرف سويًا على كل ما يخصها من معلومات هامة.

أبرز مميزات تجارة التجزئة

تنطوي تلك التجارة في جوهرها على العديد من المميزات التي جعلتها سائدة في الأسواق وكل البلاد، هذا بالنسبة للمستهلك وللبائع فهي الأفضل لكل الأطراف، فمن أبرز مميزات تجارة التجزئة ما يلي ذكره:

  • مرونتها وتوفيرها لوقت البائع والمشتري، فأنت لا تحتاج لوقت معين لتمارس فيه عملية البيع بل إن الأمر متروك لحريتك وتنظيمك لوقتك، فيمكنك دائمًا العمل بتجارة التجزئة بجوار أي عمل آخر.
  • توفر وقت المستهلك، فالتنوع الكبير في أماكن ومنتجات البيع يتيح مدى زمني ومكاني كبير ليختار ما يريد في أي وقت إضافة للمتاجر التي تقدم خدماتها 24 ساعة يوميًا.
  • ضمان النمو السريع، فلا يحتاج الأمر سوى أن تكون واثقًا من بضاعتك ويشتريها بعض الناس، وسرعان ما ستجد ردود فعلهم انتشرت في محيطهم الاجتماعي.
  • توسعك في هذا المجال يضمن لك إمكانية التوسع في عملك في وقت قصير، فيمكنك بعد أن تحوز ثقة عملائك أن تجلب المزيد من البضائع وقد تمتلك متجرًا وأكثر.
  • تكون قد حققت دائرة اجتماعية كبيرة وغير محدودة من الجمهور، وهو الأمر الذي يمكنه خدمتك في كثير من الجهات نظرًا لنمو علاقاتك.
  • البيع بالتجزئة يسهل على المستهلك الكثير من الوقت والمجهود، فكثير من أماكن البيع بالتجزئة توفر خدمة التوصيل، والذي يعود بالنفع على التجار لضمان ولاء نوع آخر من الجمهور.

اقرأ أيضًا: ما هي تجارة التجزئة

عيوب تجارة التجزئة

رغم حديثنا عن أبرز مميزات تجارة التجزئة إلا أنه من الواجب التنويه لوجود عدة عيوب قد تجعل تجارة التجزئة ليست الخيار المناسب للبعض، ومن أبرز عيوبها ما يلي:

  • عدم وجود ضبط واضح للأسعار يجعل الأمر أصعب فقد يخطئ البعض في تقدير السعر، وقد يؤدي اختلاف سعر البيع من مكان لآخر لخسائر كبيرة بدلًا من تحقيق الأرباح المتوقعة.
  • التجهيز لمتجر وإعداده بالشكل اللائق لجذب العملاء ودفع مصاريف شراءه أو تأجيره قد يكلف كثير من المال، والذي قد لا تغطيه الأرباح الناتجة عن بيع المنتجات.
  • أما فيما يخص المستهلك، فإن الشراء بالتجزئة يكون أكثر تكلفة من الجملة، إضافة لضعف العروض على منتجات التجزئة، والتي تُقابل بالكثير من العروض عن شرائك لكميات من المنتج بطريقة الجملة.
  • حاجة العاملين بمجال تجارة التجزئة الإلمام ببعض المهارات التسويقية بشكل أكبر لأنهم يتعاملون مع قد أكبر من الجمهور ذي الخصائص المختلفة.
  • التعامل المباشر مع المستهلك أمر قد يقلق البعض لاختلاف الفئات والثقافات، وعدم إدراكه للطرق المثلى للتعامل مع هذا الاختلاف.

مفهوم تجارة التجزئة

بعد أن تعرفنا على أبرز مميزات تجارة التجزئة وعيوبها، فيجدر بنا أن نفهم ماهية تجارة التجزئة، فيمكن تعريفها كنشاط تجاري صغير يضمن البيع المباشر للمنتجات والسلع من البائع إلى المستهلك دون وجود وسيط.

يكون البيع بكميات صغيرة تغطي حاجة المستهلك وتحقق منافعه الشخصية، بحيث يكون شراء تاجر التجزئة من تاجر الجملة بكميات كبيرة يتم تقسيمها عند البيع للمستهلك لدفعات أصغر منها.

التوريد من الشركات

إن أبرز مميزات تجارة التجزئة قد تتحول في لحظة لعيوب وخسائر فادحة، وذلك في حالة ما تمت عملية التوريد بشكل خاطئ، ويمكن إيجاز خطوات التوريد في:

  1. مرحلة التصنيع: أي بداية حلقة التوريد، ويتم فيها تصنيع المنتج باستخدام المواد الخام لصناعته، وتحديد الأعداد اللازمة من آلات وعمال لضمان جودة إنتاجه وإتمام تصنيعه على الوجه الأمثل.
  2. التوزيع الأولي: وهو عملية توزيع المنتجات من المصانع على تجار الجملة كخطوة أساسية في عملية البيع، وبالطبع يحصل تجار الجملة على المنتجات بأسعار أقل مما يبيعون بها لتجار التجزئة.
  3. التوزيع الثانوي: ويكون الخطوة التي تتنقل فيها المنتجات من تاجر الجملة إلى تجار التجزئة، ويتم البيع بأسعار أغلى من سعر شراء المنتجات للمصنع ومن هنا يكون مكسب تاجر الجملة.
  4. وصول المنتج للمستهلك: المرحلة الأخيرة من مراحل التوريد، والتي تتم فيها عملية البيع وتحقيق الأرباح، وتتحقق عن طريق الفروق السعرية الطفيفة بين سعري الشراء والبيع.

أنواع تجارة التجزئة

لتجارة التجزئة العديد من الأنواع، فكل الأماكن التجارية التي تتيح للمستهلك العادي الشراء منها تقوم بذلك كنوع من التجارة بالتجزئة، ونتناولها فيما يلي:

  • محلات بيع الإلكترونيات، تتيح للمستهلك اختيار الأجهزة التي يحتاج إليها، والتي بالطبع سيقوم بشرائها عن طريق التجزئة، كذلك متاجر الأثاث والملابس والإكسسوارات.
  • كذلك متاجر بيع المأكولات والمشروبات؛ لأن المستهلك لن يقوم بشرائها بالجملة فهي أيضًا تقع ضمن حاجاته اليومية من الغذاء.
  • متاجر بيع السيارات وقطع غيارها فهو يحتاج لوسيلة مواصلات واحدة أو لتغيير أجزاء معينة في سيارته.
  • الصيدليات والصناعات الدوائية.
  • محطات الوقود التي يلجأ إليها المستهلك لتعبئة سيارته بالقدر الذي تحتاجه لتسير ولا يتعدى حمولتها.
  • المتاجر الإلكترونية أو تملكك موقعًا أو منصة تروج من خلالها لمنتجاتك.

اقرأ أيضًا: الفرق بين تجارة الجملة وتجارة التجزئة

خطوات عملية التجارة الناجحة

في حالة قد قررت إنشاء متجرك الخاص للبيع عن طريق التجزئة، فلا بد أن تتبع خطوات عملية البيع، وهي:

  1. استقبل عميلك: فهذا من شأنه أن يجعله يشعر بالارتياح ويفكر جديًا في الشراء منك بسبب مساعدتك وبشاشتك في التعامل معه ووضع حجر الأساس في ولائه للمكان.
  2. افهم منه ما يحتاج: فاترك له حرية التعبير عن مواصفات المنتج الذي يبحث عنه وأعره انتباهك حتى يشعر أن بصدق تحاول المساعدة.
  3. رشح له المنتج المناسب: مع شرح وافي لمميزاته ومصارحته بعيوب المنتج إن وُجِدت؛ حتى يتمكن من الوثوق فيك وفي منتجاتك، ولا تصر عليه في شراء منتج لا يشعر بأنه ما يريده.
  4. تأكد من طرح بدائل للمنتج: ففي حالة رفض العميل للمنتج الذي اقترحته عليه، كمحاولة للتقريب بين طلبه والمتاح لديك.
  5. اترك انطباعًا إيجابيًا: عند إتمام عملية البيع فقد تكفي الابتسامة لعودة العميل إليك مرة أخرى، أو مداعبتك لطفله أو منحه خصمًا من شأنه أن يجعله يرغب في العودة لمتجرك.

العلاقة بين تجارة التجزئة والتجارة بالجملة

كما ذكرنا من قبل فإنه من أبرز مميزات تجارة التجزئة هي سرعة عملية البيع والمرونة في الوقت، ولكن ذلك لا يعني عدم وجود علاقة ربط بين تجارة الجملة وتجارة التجزئة.

فيمكننا وصف تاجر الجملة بالموزع أو نقطة انطلاق تجارة التجزئة بسبب توفيره للبضائع التي سيقوم بعد ذلك تاجر التجزئة ببيعها؛ لذا نقول إن العلاقة بينهما تكاملية ومكاسب كل منهما تعتمد على الآخر.

التجارة الإلكترونية والهجمات السيبرانية

لا شك أن التجارة الالكترونية باتت من أهم أنواع التجارة في العالم، ولكنها تواجه خطرًا كبيرًا قد يعوقها عن الاستفادة من أبرز مميزاتها وهي الهجمات السيبرانية، ونقصد بذلك الهجمات الالكترونية المنظمة التي تستهدف الحسابات التابعة لتلك التجارة والأرصدة البنكية وخلافه وسرقة الأموال والأرباح منها؛ لذا من المفيد في تلك الحالة اتباع بعض النصائح لحماية متجرك، ألا وهي:

  • لا تكون هدفًا سهلًا للمجرمين، فتأكد من تأمين جميع حساباتك وعدم تبادل بياناتك الخاصة مع أي جهة غير موثوقة.
  • قم بالتواصل الدائم مع البنوك والأماكن المسئولة عن حسابتك، وقم بعمل التحديثات كل فترة لتجنب خطر السرقة الإلكترونية.
  • تأكد دائمًا من تفعيل وسائل الأمان في التطبيقات المختلفة وكتابة أرقام سرية بعيدة عن معلوماتك المتداولة من أرقام الهاتف وغيره.
  • كن دائم الاطلاع بالندوات التثقيفية التي تتناول مستجدات الأمر والطرق الجديدة المستخدمة في السرقة.

تجارة التجزئة عبر التاريخ

قد يظن البعض أن تجارة التجزئة وليدة العصور الحالية، وأنه في العصور القديمة لم يتسن لمن عاشوا فيها أن يحظوا بسمات وأبرز مميزات تجارة التجزئة، وفي حقيقة الأمر إن ذلك الاعتقاد خاطئ تمامًا، فقد كانت أسواق البيع بالمقايضة في الماضي هي أصل الصورة والتي انعكست الآن على هيئة تجارة التجزئة.

تفسيرًا لذلك يرى المؤرخون أن تجارة المقايضة بدأت منذ أكثر من 10000 عام في آسيا الصغرى وتحديدًا تركيا في هذا الوقت، كما انتشرت هذه التجارة في حضارات مصر وبابل وآشور وفينيسيا.

فقد كانت هذه الحضارات تقيم الأسواق العامة في وسط المدينة وتعتمد على الجلود وبيعها وتجارة المعادن، وتبع ذلك قيام الفينيقيون بالقيام برحلاتهم التجارية عبر البحار وتحميل سفنهم بالبضائع والانتقال بين البلاد للتسويق لبضائعهم؛ مما جعلهم قوة تجارية لا يُستهان بها، فكانوا يستوردون الأخشاب والمنسوجات والزيوت والفواكه وبيعها لباقي الدول.

بالإضافة لذلك فإن الكثير من البلاد كإنجلترا وأوروبا قد انتقلت إليهم فكرة التجارة وقاموا بعمل رحلاتهم التجارية، كذلك بالإضافة لدول آسيا وأشهرها الصين التي قامت هي الأخرى عبر التاريخ بالتطوير في طرق التجارة بالتجزئة.

اقرأ أيضًا: الفرق بين التجارة الداخلية والخارجية

 نصائح لنجاح التجارة

توجد مجموعة من الخطوات التي تضمن نجاحًا وضمان الحصول على أبرز مميزات تجارة التجزئة، أولها بالطبع دراسة الجدوى الجيدة، وفيما يلي نتناول بقية الإرشادات:

  • الدقة: فيما يتعلق بحساب كافة الأمور المالية ودراسة المصروفات والأرباح المتوقعة وأعلى وأقل خسارة ومكسب متوقعين، فالدراسة الجيدة تتبع بالضرورة نتائج مُرضية.
  • تحقيق رضا العميل: فهو العامل الأساسي في استمرار التجارة فمن الجيد متابعة العميل ومعرفة مدى رضاه عن الخدمة المقدمة، ولا مانع من أخذ التغذية الراجعة منه على المنتجات المقدمة إليه.
  • عملية التخزين: والتي تتطلب قدرًا كبيرًا من الانتباه والتدقيق وتوفير الظروف الملائمة لحفظ المنتجات، والتي قد يسبب سوء تخزينها لتلفها ووقوع الخسائر الفادحة.
  • إعداد التقارير: فلابد من وجود تقارير مفصلة بكل الخطوات المتبعة خلال القيام بعمليات البيع وسرد لما يُلاحظ من إيجابيات ونقاط قوة أو ضعف وتحليل النشاط ككل.

تجارة التجزئة هي الأكثر شهرة وتحقيقًا وتلبية لحاجات المجتمعات، ورغم ما يحيط بها أحيانًا من أخطار تتعلق بالخوف من التعرض للنصب وخلافه، إلا أنه لا بديل عنها بنفس الأهمية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.