مشروع تربية الحمام في المنزل ناجح لربات البيوت

يعتبر مشروع تربية الحمام من المشاريع المربحة للغاية نظراً لقلة تكاليفه وزيادة أرباحه طبقاً لمدى الإنتاجية الجيدة من المشروع، ويعتبر الحمام من السلع الاستهلاكية العالية حيث يزداد الطلب عليه في الكثير من المواسم والمناسبات، وفي هذا المقال سنوضح لكم مشروع تربية الحمام في المنزل ناجح لربات البيوت من خلال موقع “صناع المال”

مشروع تربية الحمام في المنزل ناجح لربات البيوت

يعد مشروع تربية الحمام في المنزل من المشاريع الناجحة حيث أنه يمتاز بسهولة تربيته ومقاومته للأمراض وتحمله للظروف الجوية القاسية وبانخفاض تكاليف تغذيته، كما أنه لا يحتاج إلى خبرة واسعة لتربيته حيث أنه يمكن تجهيز القفص أو المأوى الخاص بالحمام بكل سهولة.

كما أنه لا يحتاج إلى اهتمام كبير ورعاية فائقة ولا يحتاج إلى التفرغ  بل يمكن تربية الحمام على سبيل الهواية التي تجلب المال، لذلك فهذا المشروع مناسب جداً لربات البيوت، وعند الشروع في تربية الحمام  في المنزل فإنه يوجد بعض الخطوات التي يجب اتباعها حتى يتم تربية الحمام بطريقة سليمة وتتمثل هذه الخطوات في الآتي:

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: كيفية تربية الحمام البلدي في المنزل

1- تجهيز المكان المناسب لتربية الحمام

في بداية الأمر لابد من اختيار مكان على سطح المنزل أو بغرفة منفصلة بها تهوية جيدة حتى تكون بيئة جيدة لتربية الحمام، بعد ذلك يتم تجهيز المكان والذي يمكن إعداده بطريقتين إحداهما احترافية والأخرى بسيطة:

الطريقة الأولى

تعتمد على توفير صناديق من الخشب وأقفاص لوضع الحمام بها وتكون مقسمة إلى مكعبات حيث كل مكعب يعتبر غرفة، ويتم وضع بداخل كل غرفة زوج من الحمام مع مراعاة إمكانية غلقها وفتحها، ويتم تزويد الغرف بسقايات وعلافات، ويفضل أن تكون مصنوعة من صاج مجلفن من نوع جيد حتى لا تتلف بسرعة.

الطريقة الثانية

وهى طريقة بدائية وتكون أقل في التكاليف وتصلح أكثر في القرى ولمن ليس لديه إمكانيات مرتفعة لبدء المشروع، وفيها يتم تعليق بعض من الصفائح كبيرة الحجم والتي تستوعب زوج من الحمام أو الأقفاص المصنوعة من جريد النخل، ويتم تعليقها على حوائط الغرفة وتجهيزه لسكن الحمام، وذلك بوضع بعض من القش الجاف بها ليتم تغييره كل فترة لتنظيف سكن الحمام، ويفضل إعداد أواني كبيرة الحجم لوضع الطعام والماء بها.

ومن الضروري أن يكون المكان جيد التهوية مع مراعاة وصول أشعة الشمس إلى داخل العش أو الأبراج وذلك حفاظاً على صحة الحمام، فضلاً عن الحصول على إنتاج أفضل للحمام.

بعد ذلك يتم تجهيز عدد إضافي من العشش الفارغة حتى تستطيع أنثى الحمام أن تضع بيضها بداخلها، وهذه الخطوة في غاية الأهمية وذلك لأن أنثى الحمام تبيض مرات عديدة في السنة الواحدة، وعند توافر مكان إضافي يتسع لوضع كل كمية البيض فإن إنتاجية الحمام تتضاعف وتزيد بشكل واضح.

2- إحضار الحمام

  • بعد الانتهاء من تجهيز عشش وأبراج الحمام يتم شراء مجموعة من أزواج الحمام البلدي.
  • ويفضل أن يكون أقل عدد لأزواج الحمام ثلاثة فأكثر ويراعى التأكد من وجود ذكر وأنثى في كل زوج، وكذلك الحرص على إحضار زغاليل بنيتها قوية.

3- التغذية

  • هناك أنواع متعددة من الأعلاف يمكن أن يتغذى عليها الحمام أهمها الذرة العويجة.
  • كما أنه يوجد خلطة من مجموعة من الأعلاف، وأنواع الذرة المختلفة تباع لدى محلات العلافة تسمى أكل حمام وسعرها ما بين 6 إلى 7 جنيهات للكيلو وتختلف حسب المنطقة والتاجر.
  • ومن الضروري أيضاً في تربية الحمام الحرص على إعطاءه نسبة معينة من الأملاح يقوم بتحديدها الطبيب البيطري؛ وذلك لأن انخفاض نسبة الأملاح يؤدي إلى حدوث مشاكل سلبية على الحمامة الأم والأطفال حديثي الولادة.
  • كما أن زيادة نسبة الأملاح تؤدي إلى إصابة الحمام بالتسمم الذي قد يؤدي إلى وفاة الحمام.

4- توفير الماء للحمام

  • إن تناول الحمام للكميات المناسبة من الماء تحافظ على جسمه بالكامل ابتداءً من العيون والريش وصولاً بالقدمين.
  • كذلك لابد من توفير أوعية من الفخار لوضع المياه بها، مع مراعاة أن تكون هذه الأوعية بعمق متوسط حتى يتمكن الحمام من الدخول والخروج بسهولة.
  •  ويتم وضع الأوعية في أماكن متفرقة حتى يتمكن جميع الحمام من الوصول إليها بسهولة.
  • كما يراعى أيضاً الاهتمام بنظافة الأوعية وتغيير المياه باستمرار حتى لا يؤثر ذلك على صحة الحمام.

5- كيفية تسويق مشروع تربية الحمام في المنزل

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها التسويق للحمام المربى بالمنزل، وتتمثل أهم هذه الطرق في الآتي:

  • البحث عن محلات الطيور في المنطقة والاتفاق على بيع الحمام بسعر معين طبقاً لسعر السوق.
  • الذهاب إلى الأسواق وبيع الحمام كل أسبوع حسب كمية الإنتاج المعروضة، فهناك الكثير من المشترين الذين يحبون أكل الحمام باستمرار نظراً لفوائده.

نصائح يجب إتباعها عند تربية الحمام في المنزل

  • الحرص على غسيل أواني الشرب والطعام يومياً، للوقاية من الأمراض مثل السالمونيلا وأمراض الجهاز التنفسي.
  •  الحرص على توفير عنصري الإضاءة والتهوية داخل مكان التربية.
  • مراعاة أن يكون الحمام سليم ونشيط ولا تظهر عليه أي تشوهات أو أمراض عند شراءه.
  • إذا ظهرت علامات الإصابة بالأمراض على أياً من الحمام يجب عزل الحمامة المصابة عن الحمام الأخر السليم حتى لا تنتشر العدوى بينهم.
  • ضرورة الاستعانة بالأطباء البيطريين في حالة ظهور أي مشاكل مفاجئة أو غير معتادة على الحمام.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: مشروع تربية الحمام بالمنزل وعلى الأسطح برأس مال محدود

» اقرأ أيضاً: كيف نربي الحمام في المنزل ؟

وفي ختام موضوعنا عن مشروع تربية الحمام في المنزل ناجح لربات البيوت نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما قدمناه لكم من معلومات حول ذلك الموضوع.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.