هيئة الرعاية الصحية وبنك مصر يوقعان بروتوكول تعاون لتطوير منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني

تعاونت (هيئة الرعاية الصحية) مع (بنك مصر) وقاما بالإعلان عن توقيع بروتوكول؛ وذلك من أجل تحسين عمليات الدفع المصرفية التي تتم إلكترونيًا، في المُحافظات التي تم فيها تطبيق أنظمة التأمين الصحي الشامل.

جهود الحكومة المصرية في تحسين منظومة الدفع

أتى هذا البروتوكول في إطار جهود الدولة المصرية؛ سعيًا إلى تطوير منظومة الرعاية وتحسين جودة الخدمات المقدمة فقد كان البرنامج يسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف الهامة.

تم التوقيع من قبل (رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية) الدكتور (أحمد السبكي) و(المشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة) بـ (وزارة الصحة والسكان).

كذلك (رئيس مجلس إدارة بنك مصر ورئيس اتحاد بنوك مصر) السيد محمد الأتربي على اتفاقية تعاون تهدف إلى تعزيز البنية التحتية للدفع الإلكتروني.

أهداف الاتفاقية بين بنك مصر ومنظومة الرعاية الصحية

تشمل أهداف الاتفاقية دراسة دعم مشروعات الشراكة بين القطاعين (الحكومي / الخاص)؛ مما يُعزز التطوير المستدام للخدمات المالية والصحية في مصر.

عكس هذا التعاون التزام الطرفين بتعزيز الجودة والشمولية في تقديم الخدمات وتحسين تجربة المواطنين في الحصول على الرعاية.

من المتوقع أن تسهم هذه الشراكة في تعزيز الشفافية والكفاءة في العمليات المالية والصحية؛ بما يحقق الاستدامة والتنمية الاقتصادية في البلاد ويسهم في تعزيزها.

فعاليات بروتوكول هيئة الرعاية الصحية وبنك مصر

قد تم التوقيع بحضور مجموعة من الشخصيات البارزة، أبرزهم: (نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية) الدكتور هاني راشد، (نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر) السيد حسام الدين عبد الوهاب، (رئيس قطاع الفروع والتجزئة المصرفية) السيد إيهاب درة.

(مستشار رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية للشؤون الفنية) الدكتور مجدي بك، (مستشار رئيس الهيئة للدراسات الاستراتيجية ورئيس الإدارة المركزية لخدمات الدعم المؤسسي) الدكتور جمال رطبة، (مستشار رئيس الهيئة للشؤون الصيدلية وإدارة الدواء) الدكتور شريف كمال.

(مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والسياسات والمشرف العام على تحقيق رؤية الهيئة) المهندس محمد السيسي، (المشرف العام على الفعاليات والهوية البصرية للهيئة) الدكتور محمد أبو المجد، بالإضافة إلى نخبة من قيادات هيئة الرعاية الصحية وبنك مصر.

عبّر (الدكتور أحمد السبكي) عن سروره بالتعاون مع بنك مصر مؤكدًا أن هذه الشراكة تمثل خطوة حاسمة نحو دمج الخدمات الصحية والمصرفية ودعم الاستثمار في القطاع الطبي، مشيرًا إلى أن بنك مصر يعتبر واحدًا من أبرز البنوك الوطنية المتقدمة في تقديم الخدمات المصرفية والمسؤولية الاجتماعية.

مؤكدًا ثقته في أن هذه الشراكة ستسهم في تقديم جميع المنتجات المصرفية بمعايير عالمية لجميع المتعاملين مع المرافق الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية في المحافظات التي يتم بها تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل.

تهدف هذه الشراكة إلى تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص ودفع عجلة الاستثمار في مجال الرعاية الصحية، بما يُساهم في تقديم خدمات صحية أفضل للمواطنين.

وتقديم تسهيلات ائتمانية ميسرة لإنشاء العيادات الخارجية والمرافق الطبية ومراكز الأشعة داخل منشآت الهيئة، ودعم الاستثمارات في مجال الرعاية الصحية من خلال توفير الحلول التمويلية اللازمة للمشاريع الجديدة والتوسعية.

كما يتم تقديم تسهيلات ومزايا لموظفي هيئة الرعاية الصحية، بما في ذلك منتجات وخدمات مصرفية مُميزة، وتنظيم برامج تدريبية مشتركة لتطوير مهارات العاملين في مجال الرعاية الصحي

كما أكد على أن الهيئة تسعى جاهدة لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتعزيز دور القطاع الخاص في منظومة الرعاية الصحية الشاملة، فهذا ما يعمل عليه التعاون المشترك.

يتميز بنك مصر بخبرة واسعة في الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية بالتعاون مع شركاء من القطاع الخاص، فقد نجح البنك في إطلاق العديد من المشاريع الناجحة التي ساهمت في تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى.

تم الإعلان عن السعي لتوفير كافة المنتجات المصرفية وتلبية الاستفسارات وتقديم ورش عمل للمتدربين في البنوك من أجل التدرب على آليات الشمول المصرفي.

شهِدت فعاليات مراسم توقيع البروتوكول جولة بين رئيسي القطاعين وتم استعراض فيها تاريخ البنك والإنجازات التي حققها على مدار تاريخه في تعزيز ودعم الاقتصاد المصري وحرصه على تقديم خدمات عالية الجودة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.