استراتيجية الحكومة لسد الفجوة بين الإيرادات والمصروفات خلال 3 سنوات

أعلن رئيس الحكومة خلال مؤتمر صحفي عن خطة شاملة تهدف إلى سد الفجوة بين الإيرادات والمصروفات على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وأوضح أن هذه الخطة تشمل تعديلات في برامج دعم الخبز والوقود لضمان استدامتها.

رئيس الوزراء يستعرض خطة إعادة هيكلة الدعم وتفقد القطاعات الاقتصادية في جولة تفقدية

في إطار الجهود الرامية لتعزيز الاستقرار الاقتصادي وضمان استدامة الدعم الحكومي أعلن رئيس الحكومة عن خطة متكاملة تستهدف سد الفجوة بين الإيرادات والمصروفات فالحكومة تعمل على إعادة هيكلة برامج الدعم لضمان وصوله إلى الفئات المستحقة.

قام (د/ مصطفى مدبولي) (رئيس مجلس الوزراء) بتصريحٍ تلفزيوني شمل عدة قضايا مهمة.. وقد عبر في بداية حديثه عن سعادته بالجولة التفقدية التي شملت القطاعات الرئيسية للاقتصاد المصري، وهي: (الزراعة، الصناعة، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسياحة)

فخِلال الجولة تفقد مجموعة من المشروعات الزراعية والصناعية والتكنولوجية والعمرانية في محافظتي البحيرة والإسكندرية، وأكد على أهمية تطوير الزراعة المصرية وزيادة الإنتاجية بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليل الاعتماد على الواردات.

جهود الحكومة المصرية في تعزيز الاقتصاد وتحقيق الاكتفاء الذاتي

أشار في حديثه إلى أنه خلال الجولة تم مناقشة إمكانية توسيع وتطوير المشاريع الزراعية.. بما في ذلك إنشاء مصنع جديد لإنتاج اللبن المجفف،  لتقليل الاستيراد وتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال.

كما أكد على أن الحكومة تعمل بجدية على دعم القطاع الخاص وتشجيعه للاستثمار في مشاريع تقليل الاعتماد على الواردات وزيادة الإنتاج المحلي، ويُتابع هذا الأمر خلال لقاءاته الدورية مع مختلف الجهات المعنية، بهدف تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الاقتصاد المصري.

في نهاية حديثه أشار إلى محاولة تقليص فجوة الدولار في الاقتصاد المصري، والتي كانت ولا زالت تمثل تحديًا.. وقد قدم أمثلة عن جهود الحكومة في هذا الصدد، فأشار إلى افتتاح أحد المصانع الكبيرة لإنتاج التكييفات المركزية، والتي تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليل الاعتماد على الواردات في هذا القطاع الحيوي.

جهود الحكومة المصرية في تعزيز الإنتاج وتقليل الاعتماد على الواردات

أشار إلى أهمية تحقيق التوازن في موارد العملة الصعبة والاستهلاك، مع التركيز على تحقيق الاكتفاء الذاتي في مختلف القطاعات، خاصةً فيما يتعلق بالمواد البترولية، من خلال تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والخطوات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة، والتي ساهمت في عودة الانتاج والتصدير وتقليل الأزمات الاقتصادية.

في ختام التصريح أكد (د/ مدبولي) على أهمية استمرار الجهود الحكومية في تعزيز الإنتاج والتصدير، وتحقيق التوازن في الاقتصاد المصري، من خلال تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية ودعم القطاعات الاقتصادية الحيوية.

تسعى الحكومة من خلال هذه الخطة إلى تحقيق التوازن المالي وضمان استدامة برامج الدعم، مما يسهم في تعزيز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، وهي خطوة أساسية من رؤية مصر المستقبلية التي  تهدف إلى توجيه الموارد المالية بكفاءة أكبر لتحقيق التنمية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.