تجربة البيع في سوق كوم وأبرز المزايا والعيوب

تجربة البيع في سوق كوم الذي يعد أكبر المواقع العربية للتجارة الإلكترونية نتيجة للعروض المستمرة التي يقدمها، بالإضافة إلى الإعلانات الترويجية التي اهتم بها الموقع على مدار الأعوام الماضية وأدت إلى تصنيفه بالموقع الأكثر انتشارًا والأفضل مبيعات على مدار العام، لهذا نستعرض إليكم تجربة البيع في سوق كوم والمساوئ التي نتجت عن هذه التجربة بالإضافة إلى عرض المميزات التي تميز الموقع عبر موقع صناع المال

تجربة البيع في سوق كوم

على الرغم من سهولة البيع عبر موقع سوق كوم حيث إنه لا يتطلب دفع أموالًا كي تتمكن من عرض السلع، إلا أنه يوجد به العديد من المساوئ التي أدت إلى جعل تجربة البيع به ليست جيدة، حيث تتمثل هذه المساوئ في الآتي:

» شاهد أيضًا: رقم خدمة عملاء سوق كوم مصر وطريقة الشراء من موقع سوق

  • النسبة المتعلقة بعمولة البيع ليست نسبة جيدة بل تعد نسبة غير مرضية على الإطلاق، حيث أنها لا تمكن البائعين الذين يحصلون على تخفيضات من عرض سلعهم؛ نظرًا لأن العمولة تعادل 20% من السعر.
  • لا يقوم الموقع بتطبيق السياسة الخاصة بالإرجاع التي تشترط أن تكون القطعة بنفس الحالة الأصلية للبيع، حيث يسمح الموقع بإعادة القطع المباعة مرة أخرى أيًا كانت حالتها، حيث يسبب هذا الأمر الكثير من الخسائر للباعة؛ نظرًا لأن السلع المفتوحة أو التي يوجد بها ضرر تعرض البائع إلى بيعها مرة أخرى بأسعار منخفضة مما ينتج عن ذلك الخسائر الفادحة.

» شاهد أيضًا: وظائف سوق كوم وجوميا لمختلف التخصصات

  • اهتمام الموقع لتوطيد العلاقة بينه وبين المشترين، لذلك لا يسمح بإعادة بيع القطع المفتوحة وهذا الأمر يؤدي إلى ضرورة إيجاد البائع طريقة أخرى لبيع المنتجات المفتوحة عن خطأ أو المستعملة.
  • عدم توفير الموقع لفريق يجيب عن استفسارات البائع مما ينتج عنه عدم الرد في معظم الأحيان على الاستفسارات المقدمة من البائع.
  • في حالة إرجاع العميل لقطعة يقوم الموقع بفرض العمولة المتعلقة بالإرجاع على البائع مما يعرضه إلى الخسارة على الرغم من عدم وجود تلف في المنتج في أغلب الأحيان، حيث أنه يوجد بعض المشتريين الذين يقومون بتغيير آرائهم.

» شاهد أيضًا: كيفية البيع على موقع ebay

ختامًا أود توضيح أن تجربة البيع في سوق كوم ليست تجربة جيدة للعديد من الأسباب منها العمولة التي لا توفر إلى الباعة الربح الكثير، بالإضافة إلى عدم الاهتمام بتطبيق سياسة الإرجاع للمنتج المباع بحالته الأصلية لأن مصلحة المشتري أولًا، بالإضافة إلى تطبيق عمولة الإرجاع على البائع مما ينتج عنه الخسائر للبائع على الرغم أن السبب وراء الإرجاع لا ينتج عن وجود تلف بالمنتج.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.