أسهل دولة لفتح شركة

أسهل دولة لفتح شركة من أهم الأمور التي يجب معرفتها من الشخص الراغب فتح شركته الخاصة، لأنها من الأمور التي تضمن نجاح الشركة، لذا ومن خلال موقع صناع المال سوف نقدم لكم أسهل دولة لفتح شركة مع تقديم السبب وراء اختيارها من أفضل الدول التي يمكن فتح شركة بها.

أسهل دولة لفتح شركة

أصحاب الشركات الذين يريدون إنشاء فروع أخرى لشركاتهم، دائمًا ما يسعون إلى إنشاء شركة بالخارج، وخاصة في حال إنه الشركة كانت قادرة على تحقيق نجاح باهر، والنجاح بالخارج له مذاق آخر، كما أنه تنال به الشركة شهرة واسعة.

كما أن الأشخاص الذين يريدون الحصول على شركة لأول مرة في حياتهم، دائمًا ما يفكرون في امتلاك شركة بالخارج، وذلك لما يُعرف عن دول الخارج من التقدير الذي يناله من يلجأ إليها، سواءً كان في أمور مادية، أو معنوية.

لكن هذا الأمر لا يتوافر في مختلف الأماكن والبلدان، فهناك بعض البلاد المحددة التي يمكن بها أن يتحقق النجاح لما يتوافر بها من بيئة تتيح تحقيق النجاح في أي مجال عمل، ومن تلك البلاد ما سوف نقوم بتقديمه لكن في الفقرات التالي من أسهل دولة لفتح شركة، وهم:

1- ألمانيا

بمجتمع الآراء، وبمختلف التجارب، وبإجراء العديد من الدراسات على تلك البلد، وجدنا أن ألمانيا لها مكانتها المعروف والمميزة في إقامة جميع أنواع المشاريع على أرضها، وخاصة في حالات الرغبة في إنشاء شركة.

حيث إن ألمانيا تُعد من أكبر الدول التي تُعرف بتاريخها الاقتصادي، والتي أتت في المركز الرابع بين أقوى الدول اقتصاديًا، حيث إنها قد جمعت بين العديد من الثقافات في مجال العمل، ومنها ثقافة الاستثمار، وثقافة التجارة الشفافة.

كما أنها يتوافر على أرضاها القوى العاملة المناسبة لفتح أي مجال من مجالات العمل، والذي يُعرفون بأنهم على مستوى عالي وقدر عالي من العلم، كما أن جميع السياسات الاقتصادية الموجودة على أرضها والخاصة بها تتناسب مع جميع أنواع التجارة والاستثمار.

أما عن دور الحكومة على أرضها فهي توفر فرصة إنشاء مشاريع تجارية جديدة، وذلك على العكس من مختلف البلدان الموجودة في المملكة المتحدة، فهي تتصدر المراكز الأولى في التجارة والاقتصاد، ويُعد ذلك من أهم الأشياء التي يجب أن يلتفت إليها النظر في حال الرغبة في فتح شركة.

لكن هناك بعض المشكلات التي تواجه صاحب العمل والتي تتمثل في القوانين الخاصة بالضرائب والتي تبدو معقدة للجميع نظرًا لضرورة امتلاك مستشار قانوني أو محاسب للأعمال الضريبية.

كما أن النمو السكاني بها في زيادة، غير أن حملات الهجرة إليها في كل عام تكون في نسبة متزايدة، وهذا الأمر يؤدي إلى مواجهة صعوبة في إيجاد سكن مناسب.

اقرأ أيضًا: خطوات تأسيس شركة مقاولات في الإمارات + نصائح

2- سويسرا

واجهت سويسرا العديد من التعرقلات في مجالها الاقتصادي، وذلك لما واجهته من نقص في الموارد الطبيعية الموجودة بها، ولكنها لم تستسلم لذلك بل أنها لجأت إلى عمليات البحث والتطوير والتي ساعدتها على أن تحصل على التطور اللازم في المجال الاقتصادي الخاص بها.

هذا التطور ساعدها على الوصول إلى ما كانت ترغب في الحصول عليه من نتائج مرجوة، وقد تحولت بذلك البلاد من بلاد تواجه مشكلات اقتصادية إلى بلاد قوية ذات قوة هائلة في مجال التمويل ومجالات البنوك.

كما أن تلك الدولة تمتلك من يكفيها من القوة التي تحافظ بها وتعزز التشريعات والقوانين الحكومية التي تتلائم على أرضها.

لكن يجب الحرص والأخذ في الاعتبار أن غلاء المعيشة هناك هو ما يُعد بمثابة أكبر عقبة موجودة على أرضها، وهذا الأمر يكون أكثر إجهادًا على الوافدين إليها بشكل خاص، ولكن منافعها كثيرة، ومنها القدرة على الحصول على فرص عالية من مستويات التعليم، وطبيعتها الساحرة، وتقع في قلب أوروبا أي أن موقعها متميز وهائل لعمليات التجارة التي يمكن أن تُقام على أرضها.

اقرأ أيضًا: قرض بنك الرياض كم راتب 

3- اليابان

تُعرف اليابان بقدرتها الهائلة على تغيير العالم، حيث إن ما تتمتع به من مراكز ثقافية، ومراكز تعليمية هو ما ساعدها إلى الوصول إلى تلك المكانة، كما أن اختلاف الفكر بها عن غيرها من البلاد سمح لها بأن تكون من أفضل البلاد التي يمكن الاستفادة بإقامة مشروع شركة على أرضها.

ما توصلت إليه دولة اليابان من أجهزة الروبوت التي أصبحت موجودة ومنتشرة حولنا في كل مكان، يُثبت جدارتها في مجال التطور والاكتشاف وفي الابتكار أيضًا، أي أن الأجواء بها تسمح إلى الوصول إلى ما هو جديد.

كما أن رجال الأعمال الموجودين بها يتنبؤون بالوصل إلى مستوى ثقافي هائل في المستقبل، حيث إن الشباب الموجودين بها ذات الفكر الفولاذي يميلون إلى العمل في شركات صغيرة الحجم من العمل في الشركات الكبيرة الريادية.

مركز النشاط التجاري بها هي طوكيو، حيث إن هناك العديد من الوافدين الموجودين على أرضها، مما يسهل على من يريد امتلاك عمل بها التعامل مع مختلف الأجناس، والتعامل مع مختلف الثقافات، ولكن يجب مراعاة كون مجال الشركة يتناسب مع تلك العقليات هناك، من أجل تحقيق نجاح أفضل.

4- المملكة المتحدة

في حين ذكر أسهل دولة لفتح شركة سوف نتحدث عن المملكة المتحدة، حيث إنها على الرغم من كون العلاقات التجارية على أرضها في حالة من التوتر، وعدم اليقين بالمستقبل المنير للعلم التجاري على أرضها، وخاصة بين كلًا من دولتي بريطانيا وأوروبا.

إلا أن هناك الكثير من رواد الأعمال الموجودين على أرضها يؤكدون على أن المملكة المتحدة من أفضل الأماكن التي يمكن أن يتم البدء فيها بإقامة مشروع، وخاصة المشاريع الخاصة بفتح شركات جديدة، وذلك نظرًا لأنها تتمتع بعدم وجود أي قيود على أرضها أو تُعد من البلاد القلة التي تفرض الكثير من القروض.

كما أن الحكومة بها تسمح بتجارة العديد من الموارد من خلال الانترنت، والالتزام الحكومة من الأمور التي أتاحت الفرصة بإقامة شركة على أرضها، كما أنه على أرضها يسهل على المواطنين الحصول على تمويل للمشاريع، أما عن مناخها الاستثماري فهو من أفضل الأشياء التي تجذب رواد الأعمال لإنشاء المشاريع بها.

اقرأ أيضًا: فتح حساب بنكي دولي مجاني وعيوبه ومميزاته

أسرع دول في إنهاء إجراءات تأسيس الشركة

يوجد العديد من رجال الأعمال الذين كل ما يهمهم في إنشاء شرطة بالخارج هو الوصول إلى أسرع الدول التي يتم بها إنهاء إجراءات تأسيس الشركة في وقت قليل، والتي سوف نذكرها لكم من خلال عرض أسهل دولة لفتح شركة، وهي:

  • نيوزلندا تحتاج على يوم واحد فقط من حيث إنهاء الإجراءات لافتتاح شركة على أرضها.
  • مقدونيا تحتاج أيضًا إلى يوم واحد فقط.
  • كندا تحتاج إلى يومين من أجل إنهاء إجراءات افتتاح الشركة.
  • هونج كونج تحتاج إلى يومين.
  • جورجيا تحتاج إلى يومين.
  • استراليا تحتاج إلى 3 أيام لإنهاء الإجراءات.
  • البرتغال تحتاج إلى 3 أيام.
  • سنغافورة تحتاج إلى 3 أيام لإنهاء الإجراءات بها.
  • أرمينيا تحتاج إلى 3 أيام.
  • أذربيجان تحتاج إلى 3 أيام.

في حال اختيار أسهل دولة لفتح شركة يجب أن يتم دراسة الدولة من مختلف جوانبها الاقتصادية والعمالة التي تتوافر بها، ومستوى الثقافة والتعليم بها من أجل ضمان تحقيق النجاح بتلك الشركة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.